ماحكم عرض قصص الصحابة وما اختلفوا فيه للرد على من يطعن فيهم ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: ماحكم عرض قصص الصحابة وما اختلفوا فيه للرد على من يطعن فيهم ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    169

    افتراضي ماحكم عرض قصص الصحابة وما اختلفوا فيه للرد على من يطعن فيهم ؟

    ماحكم عرض قصص الصحابة وما اختلفوا فيه كما حصل بين علي ومعاوية في كتيبات او برامج تلفزيونية للرد على من يطعن فيهم ؟ وهل كتمانها من كتمان العلم خاصة ان البعض حرمها من ذلك مثلا

    فتوى الشيخ/ عبد العزيز بن عبدالله بن باز - رحمه الله -

    س : في آخر أشرطة الدكتور طارق السويدان عنوانه "قصة النهاية" ، يقول إن سماحتكم قد وافقه على ما يقول ، وإنكم لم تجدوا عليه أي ملاحظة ، فهل ما يقوله صحيح ؟ وما رأيكم في استماع أشرطته فيما جرى وشجر بين الصحابة؟
    ج : لم أسمع أشرطته ، ولكن بلغنا أن أشرطته التي تتعلق بالصحابة والفتن التي بينهم أنها غير مناسبة وثبت عندنا ذلك وأشرنا إلى المسؤولين ألا تباع لئلا يقع بذلك فتنة ثم قال الذي يلقي عليه الأسئلة : وقوله إنكم توافقونه ؟ فأجاب سماحته _ رحمة الله _ : ما اطلعت عليها ولا أوافق على شيٍء من هذا لأني ما اطلعت عليها وإنما نصحنا بعدم نشر وإذاعة الأشرطة التي تتعلق بأشرطته في الفتن التي بين الصحابة. أهـ

    ومن ذلك ايضا
    فتوى الشيخ / محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله –

    س : سماحة الشيخ سؤال مهم أرجو الإجابة : ما رأيكم في أشرطة الدكتور طارق السويدان وهل تنصحون باستماعها ؟

    ج : أنا أنصح باستماع الأشرطة المفيدة من أي إنسان كان ، وأحذر من استماع الأشرطة غير المفيدة من أي إنسان كان والإنسان الفاهم العاقل يعرف ما ليس بمفيد وما كان مفيداً ، فأي أشرطة تنشر ما حدث بين الصحابة من الأمور الإجتهادية التي أدت إلى اقتتال بعضهم مع بعض على وجه الخطأ أو على وجه العمد الذي هم فيه مجتهدون فإن هذه الأشرطة لا يجوز سماعها لأنها لابد أن تؤثر في القلب ، الميل مع هؤلاء أو هؤلاء ومادام الإنسان في عافية فالحمد لله فإن قال قائل : أنا أريد أن أفهم وأعلم نقول الحمد لله الكتب موجودة ارجع إليها أنت ، أما أن ينشر ما جرى بين الصحابة فهذا لا يجوز أبداً ولا استماعه وكان من عقيدة أهل السنة والجماعة أنهم يسكتون عما شجر بين الصحابة ويفضون أمرهم إلى الله عز وجل ويقولون ما ورد منهم من الخطأ فهم مجتهدون إما مصيبون فلهم أجران أو مخطئون فلهم أجر. وإذا قدر وأن هناك خطأ محققاً بدون تأويل فإن حسناتهم العظيمة تنغمر فيها مساوؤهم ، يدلك على أن المساوئ تنغمر في الحسنات ما جرى لحاطب بن أبي بلتعة رضي الله عنه حين كتب إلى قريش يخبرهم أن النبي صلى الله عليه وسلم يريد غزوهم فأطلع الله نبيه على ذلك وكان أرسله مع امرأة فأدركت المرأة وجيء بها وإذا الكتاب من حاطب يخبرهم أن النبي صلى الله عليه وسلم يريد أن يغزوهم إذن كان جاسوساً لقريش الكافرة ؟ فجاءه النبي صلى الله عليه وسلم فقال ما هذا يا حاطب فاعتذر بعذر قبله النبي صلى الله عليه وسلم فاستأذن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن يضرب عنقه لأنه جس على المسلمين ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم (( لا ، إن الله اطلع على أهل بدر فقال اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم )) فانظر كيف اندرج هذا الخطأ العظيم تحت هذه الحسنة الكبيرة فغمرته إذاً كان هذا حكم ما جرى بين الصحابة أنهم إما مجتهدون والمجتهد إما مخطئ وإما مصيب فإن كان مخطئاً فله أجر وإن كان مصيباً فله أجران ، وإما أنهم غير مخطئين بل متعمدون لكن لهم من الحسنات الكثيرة من الجهاد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وحمل الشريعة الإسلامية إلى من بعدهم وغير ذلك من الحسنات العظيمة التي تنغمر فيها مساوؤهم وإذا كان كذلك فما بالنا ننشر المساوئ الآن أليس هذا يحدث إما أن يحبوا فلان دون فلان أو فلان دون فلان ، بلى والله يحدث هذا فلا يجوز نشر مثل هذه الأشرطة ولا الاستماع إليها هذا هو الضابط سواء كان من فلان أو فلان . كذلك أيضاً يجب أن نحترز غاية الاحتراز أن نسمع إلى قول من ليس من أهل الاختصاص فيما يقول ، فمثلاً لو جاءنا رجل فقيه وصار يتكلم بالتاريخ لا نثق به تمام الثقة لماذا ؟ لأنه ليس من اختصاصه ونثق بصاحب التاريخ الذي هو دونه في الفقه لأن التاريخ من اختصاصه فكيف إذا كان المتكلم بهذه الأشرطة ليس له اختصاص في العلوم الشرعية وإنما اختصاصه في الفيزياء أوالكيمياء أو ما أشبه ذلك يكون كحاطب ليل حاطب الليل يا إخواني إذا سمعتم به يأخذ الحطب من الأرض وقد يكون فيه حية وهو لا يدري فحاطب الليل هو الذي لا يميز بين النافع والضار ، هذا الضابط فكل من لا يميز بين ضار ونافع يسمى حاطب ليل . أ هـ

    واعيد السؤال مرة اخرى اليس كتمان قصص ما اختلف فيه الصحابة من كتمان العلم خاصة ان الهدف ليس اثارة الشبهات حولها بل الرد على اي شبهة وردت عند المشبهين والرد على من طعن في الصحابة . وهل هناك من سبق الداعية الدكتور طارق السوديان فيها ؟ .
    ارجو الافادة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    169

    افتراضي رد: ماحكم عرض قصص الصحابة وما اختلفوا فيه للرد على من يطعن فيهم ؟

    اما من مجيب على هذا السؤال ؟؟؟؟؟؟؟؟

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    571

    افتراضي رد: ماحكم عرض قصص الصحابة وما اختلفوا فيه للرد على من يطعن فيهم ؟

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية في المنهاج (4/312-314) يقول أهل السنة: (ما ذكر عن الصحابة من السيئات كثير منه كذب، وكثير منه كانوا مجتهدين فيه، ولكن لا يعرف كثير من الناس وجه اجتهادهم). ثم قال: (والكلام بلا علم حرام لو لم يكن فيه هوى ومعارضة الحق المعلوم، فكيف إذا كان كثير من الخوض في ذلك أو أكثره كلاماً بلا علم. وهذا حرام؛ فلهذا كان الإمساك عما شجر بين الصحابة خيراً من الخوض في ذلك بغير علم بحقيقة الأحوال، إذا كان كثير من الخوض في ذلك أو أكثره كلاماً بلا علم وهذا حرام لو لم يكن فيه هوى ومعارضة الحق المعلوم فكيف إذا كلاماً لهوى يطلب فيه دفع الحق المعلوم، وقد قال النبي  (القضاة ثلاثة: قاضيان في النار، وقاض في الجنة، رجل علم الحق وقضى به، فهو في الجنة، ورجل علم الحق وقضى بخلافه فهو في النار، ورجل قضى للناس على جهل فهو في النار) أخرجه أبو داود (3573) والترمذي (1322) وابن ماجه (2315) والحاكم (4/190). فإذا كان هذا في قضاء بين اثنين في قليل المال أو كثيره فكيف القضاء بين الصحابة في أمور كثيرة؟ فمن تكلم في هذا الباب بجهل أو بخلاف ما يعلم كان مستوجباً للوعيد. ولو تكلم بحق لقصد الهوى لا لوجه الله تعالى، أو يعارض به حقاً آخر لكان أيضاً متوجباً للذم والعقاب.
    ومن علم ما دل عليه القرآن والسنة من الثناء على القوم ورضا الله عنهم، واستحقاقهم الجنة، وأنهم خير هذه الأمة التي هي خير أمة أخرجت للناس لم يعارض هذا المتيقن المعلوم بأمور مشتبهة منها ما لا يعلم صحته، ومنها ما يتبين كذبه، ومنها ما لا يعلم كيف وقع، ومنها ما يعلم عذر القوم فيه، ومنها ما يعلم توبتهم منه، ومنها ما يعلم أن لهم من الحسنات ما يغمره، فمن سلك سبيل أهل السنة استقام قوله وكان من أهل الحق والاستقامة والاعتدال، وإلا حصل في جهل ونقص وتناقض حال).اهـ المنهاج
    وقال في موضع آخر من المنهاج (4/448-449): (ومذهب أهل السنة الإمساك عما شجر بين الصحابة فقال شارحاً هذه العباة: (فالخوض فيما شجر يوقع في نفوس كثير من الناس بغضاً وذماً، ويكون هو في ذلك مخطئاً بل عاصياً، فيضر نفسه ومن خاض معه في ذلك، كما جرى لأكثر من تكلم في ذلك، فإنهم تكلموا بكلام لا يحبه الله، ولا رسوله؛ وإما من ذم من لا يستحق الذم، إما من مدح أمور لا تستحق المدح، ولهذا كان الإمساك طريقة أفاضل السلف).
    ويقول في موضع آخر(إن ظهر مبتدع يقدح فيهم بالباطل فلابد من الذب عنهم وذكر ما يبطل حجته بعلم وعدل) المنهاج (6/254).
    منقول
    هناك عدة كتب تحدثت عن الفتنة الواقعة بين الصحابة منها مثلا كتاب حقبة من التاريخ للشيخ عثمان الخميس حفظه الله وكتاب الفتنة للشيخ محمد حسان حفظه الله.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    743

    افتراضي رد: ماحكم عرض قصص الصحابة وما اختلفوا فيه للرد على من يطعن فيهم ؟

    نقل طيب جزاكم الله خيرا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    169

    افتراضي رد: ماحكم عرض قصص الصحابة وما اختلفوا فيه للرد على من يطعن فيهم ؟

    اخي ابو اسعد شكرا لمشاركتك
    ولكن عندي سؤال لك وهو ايضا موجه لكل من يقرا هذا الموضوع
    ما نقلته من كلام ابن تيمية قيد ذلك النهي اذا كان بغير علم الا ترى ذلك ؟وثانياً

    ماذا تصف ان كثير من الدعاة في هذا العصر يتكلمون ويعرضون مثل هذه القصص وموجود كلامهم حتى في اليوتوب ومن اهل السنة وقصدهم في ذلك الذب عن الصحابة هل هم خالفوا النهج الصحيح ووقعوا في الحضور ؟؟؟.
    وسؤال آخر الا ترى ان الحديث الذي ورد عن الامساك عند الكلام عن صحابته عليه الصلاة والسلام انما يقيد معناه بما ورد من نصوص اخرى فسرت ذلك من النهي بالسب كما في الحديث لا تسبوا اصحابي متفق عليه .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    571

    افتراضي رد: ماحكم عرض قصص الصحابة وما اختلفوا فيه للرد على من يطعن فيهم ؟

    ذكر الشيخ محمد حسان حفظه الله في مقدمة كتابه الفتنة أن سبب تأليفه كثرة الطعن في الصحابة رضوان الله عليهم وأنه انبرى للحديث عنهم من لايعرف أصول معتقد أهل السنة فيهم فراجع مقدمة الكتاب لعلك تستأنس بما ذكره حفظه الله.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    169

    افتراضي رد: ماحكم عرض قصص الصحابة وما اختلفوا فيه للرد على من يطعن فيهم ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربا مشاهدة المشاركة
    ذكر الشيخ محمد حسان حفظه الله في مقدمة كتابه الفتنة أن سبب تأليفه كثرة الطعن في الصحابة رضوان الله عليهم وأنه انبرى للحديث عنهم من لايعرف أصول معتقد أهل السنة فيهم فراجع مقدمة الكتاب لعلك تستأنس بما ذكره حفظه الله.
    شكرا اختي ربا ويحبذا لو تضعين رابط الكتاب المجاني .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    571

    افتراضي رد: ماحكم عرض قصص الصحابة وما اختلفوا فيه للرد على من يطعن فيهم ؟

    تفضل بارك الله فيك
    http://www.forsanelhaq.com/showthread.php?t=194726

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    571

    افتراضي رد: ماحكم عرض قصص الصحابة وما اختلفوا فيه للرد على من يطعن فيهم ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال الجمال مشاهدة المشاركة

    وسؤال آخر الا ترى ان الحديث الذي ورد عن الامساك عند الكلام عن صحابته عليه الصلاة والسلام انما يقيد معناه بما ورد من نصوص اخرى فسرت ذلك من النهي بالسب كما في الحديث لا تسبوا اصحابي متفق عليه .

    يقول المناوي في كتابه فيض القدير شارحا للحديث (إذا ذكر أصحابي) بما شجر بينهم من الحروب والمنازعات (فأمسكوا) وجوبا عن الطعن فيهم والخوض في ذكرهم بما لا يليق فإنهم خير الأمة والقرون لما جرى بينهم من محامل.


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •