تفريغ (المخرج من الأزمة) خطبة الجمعة للشيخ محمد حسان
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: تفريغ (المخرج من الأزمة) خطبة الجمعة للشيخ محمد حسان

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    157

    Arrow تفريغ (المخرج من الأزمة) خطبة الجمعة للشيخ محمد حسان


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    157

    افتراضي رد: تفريغ (المخرج من الأزمة) خطبة الجمعة للشيخ محمد حسان

    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له
    وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ(102)}آل عمران.{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاء ًوَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا(1)}النساء. {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً (70)يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً(71)}الأحزاب
    أما بعد..
    فإن أصدق الحديث كتاب الله تعالى وخير الهدي هدي نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار
    حياكم الله جميعا أيها الإخوة الفضلاء الأعزاء وأيتها الأخوات الفاضلات وطبتم وطاب سعيكم وممشاكم وتبوأتم جميعا من الجنة منزلا وأسأل الله الحليم الكريم جلا وعلا الذي جمعني بحضراتكم في هذا البيت الطيب على طاعته أن يجمعنا في الآخرة مع سيد الدعاة وإمام النبيين في جنته ودار مقامته إنه ولي ذلك والقادر عليه.
    أحبتي في الله..
    ((المخرج من الأزمة))
    هذا هو عنوان لقاءنا مع حضراتكم في هذا اليوم الكريم المبارك
    فلا يجوز أبدا للعلماء والدعاة وطلبة العلم أن يكونوا بطرحهم العلمي والدعوي في جانب وأن تكون أمتنا بمشكلاتها وأزماتها في جانب آخر
    ففي كل محنة وأزمة تمر بها أمتنا عامة ومصرنا الحبيبة خاصة ينتظر أهلنا الأفاضل من شعب مصر العبقري الذكي ينتظر الناس أن يسمعوا كلمة حق من العلماء والدعاة بعيدا عن التحليلات السياسية والإستراتيجية والعسكرية إلى غير ذلك من أنواع التحليلات التي أصابت كثيراً من الناس بالشك وأصابت كثير من الناس بالقلق.
    فالناس في حاجة إلى أن يشخص الداء وأن يحدد الدواء من كتاب رب الأرض والسماء ومن سنة إمام وسيد الأنبياء صلى الله عليه وسلم
    ما يجري الآن على أرض مصر أقول بملء فمي إنها فتنة خطيرة فتنة تريد لمصر أن تسقط فتنة تريد لأهل مصر أن ينقسموا وأن ينشقوا وأن يخون بعضهم البعض الآخر بحيث لا تبقى ثقة في أحد أو لأي أحد
    فالتشكيك والتخوين ما أيسره وما أخطره هذه الفتنة.
    لن تصيب فئة في مصر بعينها وإنما ستحرق نارها كل من يعيش على أرض مصر من الإسلاميين وغير الإسلاميين
    فليعلم يقينا من يشعلون نار الفتنة الآن فليعلموا يقينا أن هذه النار ستحرقهم ابتداء وستحرق الجميع انتهاء إن لم يتحرك العقلاء والحكماء من الصالحين المصلحين الأمناء الذين لا يعملون لصالح أجندة خارجية حقيرة ولا لصالح أجندة داخلية خطيرة وإنما يعملون لله جل وعلا لنصرة دين الله ثم لصالح هذا البلد الذي يريد أولئك أن يسقطوه وأنا لا أقول ذلك جزافاً لأنقض ما أصلت في كلماتي الأولى من خطر التخوين وإنما أتحدث عن حقائق بكلمات أصحابها وبأصوات أصحابها كما سأبين إن شاء الله تعالى.
    الشاهد أن الفتنة لا تصيب من أشعل نارها فقط قال جل وعلا:{وَاتَّقُواْ فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ خَاصَّةً ..(25)}الأنفال.
    طيب كيف تصيب الفتنة أهل الصلاح كيف تصيب الفتنة من لم يظلم تصيب الفتنة أهل الصلاح إن أصيبوا بالسلبية إن نظر أحدهم إلى الفتنة تشتعل نارها وهز كتفيه ومضى وكان الأمر لا يعنيه لأنه في ذاته من الصالحين لا يكفي أن تكون صالحا في ذاتك وإنما يجب أن تكون مصلحا كذلك
    أن تأمر بالمعروف بمعروف وأن تنهى عن المنكر بغير منكر وأن لا تنتظر أبدا أن يرضى عنك الخلق فلن يرضى كل الخلق عن واحد من الخلق
    كيف ولم يرضى كل الخلق عن سيد الخلق بل وكيف ولم يرضى كل الخلق عن الخالق جل جلاله والله لو صحب الإنسان جبريل لن يسلم المرء من قال ومن قيل قد قيل في الله أقوال مصنفة تتلى إذا رتل القرآن ترتيلا
    قد قيل إن له ولدا وصاحبة زوراً عليه وبهتانا وتضليلا
    هذا قولهم في الله خالقهم فكيف لو قيل فينا بعض ما قيل
    فقل الحق ولا ترضي به إلا ربك ولا تجامل أحدا من الخلق بحال على حساب دينك بل قل ما يرضي ربك سبحانه لا ما يمليه عليك هواك أو حزبك أو جماعتك أو مصلحتك الخاصة بل قل ما تنصر به الدين وما تخدم به هذا البلد الكريم وهذا الشعب النقي العبقري
    يقول نبينا صلى الله عليه وسلم كما في الصحيحين حديث أم المؤمنين زينب بنت جحش رضي الله عنها حين دخل النبي عليها يوما فزعاً يقول:[ لا إله إلا الله لا إله إلا الله ويل للعرب من شر قد اقترب فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه وحلق حبيبنا بإصبعيه السبابة والإبهام. فقالت أم المؤمنين: يا رسول الله أنهلك وفينا الصالحون؟ قال: نعم. إذا كثر الخبث].
    وأنا اقسم بالله قد كثر الخبث لقد انتشر المنكر وقل المعروف وقل الآمرون بالمعروف بمعروف وانتشر المنكر وأهل المنكر من المنافقين الخبثاء الذين يأمرون بالمنكر وينهون عن المعروف الذين ينصرون الباطل بكل لغة ويعلنون الحرب على الحق بكل لغة ولكن هيهات هيهات فمهما انتفخ الباطل وانتفش كأنه ظاهر فإنه زاهق ومهما انزوى الحق وضعف كأنه زائل فإنه ظاهر قال جل وعلا:{وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا(81)}الإسراء وقال جل وعلا:{بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ(18)}الأنبياء.
    لا استطيع أبدا أن أتحدث عن هذه الفتنة التي تمر بها بلدنا دون أن أتحدث عن إراقة الدماء فهي أخطر فتنة.
    لصالح من تسفك دماء المصريين على أرض ميدان التحرير أو على أرض شارع محمد محمود أو على أرض ماسبيرو أو على أرض ميدان قصر العيني أو مجلس الوزراء؟
    لصالح من تسفك هذه الدماء؟
    الدماء ليست رخيصة أحذر من يستهين بالدماء من يمسكون الآن بالمسدسات كاتمة الصوت ليطلقوا الرصاص الخائن في أظهر بعض شبابنا وأولادنا
    أحذر الجميع ممن يستهينون بالدماء احذر المجلس الأعلى وأفراد الأمن وأفراد القوات المسلحة وأحذر الشباب المسلم والقبطي والنصراني كذلك.
    فأنا أتحدث الآن عن حرمة دماء المصريين لا أتحدث عن حرمة دماء المسلمين فقط بل دم كل مصري يعيش على أرض مصر سواء كان نصرانيا أو مسلما لها حرمة لا نجامل بذلك مخلوق على وجه الأرض بل نرفع رؤوسنا لتعانق كواكب الجوزاء لنعلن للدنيا كلها ونقول هذا ديننا وهذا قرآننا وهذا نبينا.
    الدماء عندنا لها حرمة قال جل وعلا في دماء المؤمنين:{وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا(93)}النساء. وقال نبينا كما في صحيح البخاري من حديث عمر:[لا يزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يصب دما حراما] وكان ابن عمر يقول: (إن من ورطات الأمور التي لا مخرج لمن أوقع نفسه فيها سفك الدم الحرام بغير حله).
    وقال صلى الله عليه وسلم كما في رواية النسائي بسند صحيح من حديث بريدة:[قتل المؤمن أعظم عند الله من زوال الدنيا]. ونظر نبينا يوماً إلى الكعبة زادها الله تشريفاً وقال لها:[ما أعظمكِ وما أعظم حرمتكِ ولكن حرمة المؤمن أعظم عند الله منكِ]
    الدماء لها حرمة..
    أين حرمة دماء غير المسلمين أو من أهل الذمة أو ممن يعيشون بين اظهر المسلمين لها يقول نبينا صلى الله عليه وسلم كما في الحديث الصحيح الذي رواه البخاري في التاريخ الكبير ورواه النسائي في السنن من حديث عمر بن الحمق الخزاعي رضي الله عنه:[من أمَّن رجلا على دمه فقتله فأنا بريء من القاتل وإن كان المقتول كافرا].كلام الصادق الذي لا ينطق عن الهوى.
    ويقول كما في سنن أبي داوود بسند صحيح عن جماعة من الصحابة:[آلا من ظلم معاهِدا أو معاهَدا أو انتقصه حقا أو كلفه فوق طاقته أو أخذ منه شيئا بغير طيب نفس فانا حجيجه يوم القيامة].
    هذا ديننا وهذا كلام نبينا وأسوتنا وقدوتنا وحبيب قلوبنا محمد صلى الله عليه وسلم.
    فأنا أقول الدماء في مصر لها حرمة ولا ينبغي أن نستهين بالدماء.
    ومن ثم أقول النقطة الثانية بلا إطالة في الجزئية الأولى لكنني أخجل من ربي أن أتحدث عن هذه الأزمة دون أن أبين خطر الدماء ودون أن أبين حرمة دماء المصريين جميعاً ثم لأخلص إلى أخطر قضية من وجهة نظري الآن وهي التي أصابت كثير من المصريين في هذه الأشهر الماضية بالقلق وبالشك وبعدم الثقة والطمأنينة آلا وهي نريد أن تظهر الحقيقة كاملة واضحة وأن تعلن للشعب المصري العبقري الذكي وأن يقدم الخونة والمتورطون في أي جريمة من الجرائم أن يقدم الجميع بعد الإعلان الصادق الشفاف الواضح للشعب كله أن يقدم هؤلاء لمحاكمة عادلة بالعدل والحق بلا محسوبية أو مجاملة.
    أنا أقول هذه الخطوة العملية الأولى الآن للخروج من الأزمة.
    أين القتلة؟ أين هم؟ أين اللصوص؟ أين هم؟
    لماذا لم يحاسب القتلة؟ ولماذا لم يحاسب اللصوص؟ ولماذا لم يحاسب المحرضون الخونة؟
    في وسائل الإعلام الخائنة التي تريد أن تحرق مصر بالكلية وتريد أن تسقط مصر القامة والقيمة.
    أنا أرى المحرضين أخطر من الفاعلين.
    الفاعل كما رأيتم قد ترونه طفلا في الثانية عشرا قد ترونه طفلاً في الرابعة عشرا أو صبيا في السادسة عشر خرج وهو لا يدري وهو لا يفهم خرج أو أخرج وأخذ خمسين جنيها ومائة جنيه ليحرق المجمع العلمي أو ليحرق مجلس الشعب أو ليحرق مجلس الوزراء أو ليدمر سيارة خاصة أو سيارة عامة لماذا؟
    هذا المنفذ هذا الصبي لا يعرف شيئا أنا لا أنفي عنه التهمة والمسئولية لكنني أرجوا أن لا ننسى المحرضين وأن لا ننسى الخونة الذين أتوا بهؤلاء الأطفال والصبية والفتيان وحرضوهم على الحرب وعلى الإساءة لمصر كلها على مرأى ومسمع من العالم كله وخرج من يساوي ومن لا يساوي من الكفرة ليتكلم عن هذا الشعب العبقري الذكي الذي شبهته قبل ذلك ببذور الزهور وقلت بذور الزهور قد تُرمى في الأرض ويوضع على رأسها الطمي والطين والتراب لكنها لا تستسلم بل سرعان ما ترى هذه البذور تشق التراب وتشق الأرض لتخرج على وجه الأرض بهذه الزهور الجميلة وبهذا الورد الأخاذ المنظر والعبير والشذى.
    وأنا أشبه الشعب المصري في تشبيه آخر في الأيام الماضية أشبهه في عبقريته وذكاءه وهدوءه أيضاً بالنهر العذب بالنهر الجاري وأنا أرى قلوب شعب مصر تشبه ري النيل وتشبه سريان النيل في هدوءه ورخاءه واستقراره ولكن إذا زمجر هذا النيل وفاض يدمر فهو كالنهر في هدوءه حين سريانه وهو كطوفان النهر حين يهدر ويزمجر ويغضب.
    لا ينبغي أن يتوهم أحد أن هذا الشعب سيترك مصر تسقط على أيدي الخونة أبداً والله لن نترك مصر تسقط أبداً.
    وكل وطني حر وكل مسلم غيور صادق لن يأذن لهؤلاء أن يسقطوا مصر ولن يسمح لهؤلاء أن يحرقوا مصر وأن يدمروا مقدراتها ومقوماتها.
    مصر الإسلام.. مصر الحضارة.. مصر أرض الأنبياء.. مصر أرض الأولياء..مصر أرض العلماء.. مصر أرض الصديقين والصديقات.. مصر أرض الشهداء.. مصر أرض الكرم والجود والعطاء.. مصر أرض الوفاء.. مصر الصخرة العاتية التي تحطمت عليها سيوف ورماح أهل الشرك وأعداء الدين على مدى التاريخ كله واقرءوا التاريخ لتعلموا قامة مصر وقيمة مصر وقدر مصر ولقد اتفق أهل الكفر في الخارج وأهل الخيانة والباطل في الداخل على إسقاط مصر حتى تسقط الأمة الإسلامية كلها فمصر هي القلب النابض الذي لو توقف وتعطل لترهل البدن كله ومصر هي رأس القاطرة التي لو فصلت عن القاطرة كلها لتوقفت القاطرة في مكانها لن تستطيع أن تخطو خطوة فهؤلاء يريدون لمصر أن تسقط ليتمكنوا من إسقاط الأمة بأسرها.
    وأنا أعي كل لفظة أرددها.
    أنا ذكرت لحضراتكم قبل ذلك أنهم يخططون لتقسيم مصر إلى أربع دول أنا ذكرت ذلك في خطبة قبل أن تغرق السفينة وكانت في مدينة العاشر من رمضان بعد أحداث امبابة في اليوم التالي مباشرة**.
    أنا ذكرت ذلك وقلت أنا لا أذيع سرا خريطة مصر الجديدة مقدمة للكونجرس الأمريكي بتقسيم مصر إلى أربع دول.
    يريدون أن تقسم مصر إلى دولة رئيسية إلى دولة مصر في الشمال وإلى دولة أعلاها للسيناويين وإلى دولة في الجنوب للنوبيين وإلى دولة رابعة للأقباط.
    أنا لا أذيع سرا يا سادة.
    ومنكم من شبابنا من تابع في الأيام الماضية أخطر كلام ذكر من أيام الثورة إلى يومنا هذا.
    أنا أعي ما أقول..
    سمعتم أخطر كلام من وجهة نظري أخطر وثيقة أعلنت في مصر الأيام الماضية هي وثيقة مركز الدراسات الاشتراكية أو إن شئت فقل مركز الشيوعيين في مصر الذي صرح بكلمات واضحة على لسان سامح نجيب في كلمات واضحة وقال (لابد من القضاء على الدولة وإسقاط الدولة لنقيم على أنقاضها دولة جديدة أخرى للشيوعية ثم قال لن نستطيع أن نسقط الدولة إلا بطعن القلب الصلب وهو الجيش قال لابد من القضاء على الجيش وذلك لن يكون إلا بإحداث انقلابات عسكرية داخل الجيش والمؤسسة العسكرية بانقلابات من صغار الضباط على كبار الضباط وإحداث هذه الخلخلة وأشار بيده هذه الخلخلة في قلب المؤسسة العسكرية).
    فهؤلاء كما ذكرت مرارا وذكرت ذلك لله يريدون أن يكسروا الجيش لإسقاط الدولة وأنا حذرت قبل ذلك ومن إخواننا من تهكم علي وظن أنني أريد أن أحصل على رتبة لواء في الجيش لا والله والله لا عاوز أبقى لواء ولا عاوز أمباشا.
    أنا قلت الجيش لو كُسر لضاعت الدولة وأنا لا زلت أقول وقد ظهر المخطط بوضوح أنا أفرق بين المجلس العسكري كمؤسسة حاكمة تنصح وتوجه وتنقض وهذا أشهد الله على منبر رسولي ما أفعله لله أنصح وأوجه بصدق وتجرد لله جل وعلا وبلا مجاملة لمخلوق.
    أما الجيش فلا أما الجيش فلا أما الجيش فلا.
    والله لو كسر الجيش ولا زلت أقسم أقسمت على عرفات ولازلت أقسم الجيش لأ.
    لأن أخطر ما يخطط له الآن أن يجر الجيش إلى الأرض ليدخل في صراع مع شبابنا وأولادنا مع الشعب.
    فتنة من أخطر الفتن.
    أنا حذرت منها مرارا ولازلت وحذرت المجلس العسكري ونصحت لهم وبينت لهم وقلت لا تتركوا الجيش أبدا ينجر إلى هذه الفتنة وليدخل في مواجهة مع الشعب فهذه بداية محنة لا يعلم خطرها إلا الله.
    أسأل الله أن يعصم بلدنا وبلاد المسلمين من الفتن.
    الكلام واضح أظن أن كثيرا منكم تابع هذا الفيديو ورآه في أكثر من قناة ولابد أن نكون على وعي فأنا أطالب الآن أن يقدم الخونة من المحرضين والمنفذين والممولين والممولين الذين يريدون أن يسقطوا البلد وأن يدمروا مصر أريد أن يقدم هؤلاء للمحاكمة.
    يا إخوانا عاوزين حقيقة عاوزين مصارحة عاوزين صدق أنا أخاطب المجلس العسكري وخاطبته وأخاطب الحكومة نريد الحقيقة الشعب في حيص بيص الناس في حيرة نصدق مين ونكذب مين لن يطمئن الناس إلا بإعلان الحقيقة كاملة واضحة كالشمس في ضحاها والنهار إذا جلاها.
    أنا أخطأت أقدم للمحاسبة بالعدل والحق مش أنا أخطأت تشكل لي محاكمة على أرض الشارع لأ ممنوع لم يعد هذا مقبولا الآن بل أقدم للمحاسبة العادلة وإن ثبت خطأي فلأحاكم بالعدل والحق.
    أنا أقول ما وصلت مصر إلى ما وصلت إليه الآن إلا بالتراخي في تحكيم العدل والحق إلا بالأخذ على يد المخطئ والظالم.
    والله ثم والله لن تصلح بلدنا بل ولا أمتنا إلا إذا فاءت إلى الله وإلى محمد رسول الله وإلى منهج الله ورسوله وأقامة العدل والحق على الجميع بلا مجاملة ولا محسوبية.
    تدبروا هذه الكلمات التي أقدمها هدية غالية للمجلس الأعلى للقوات المسلحة وللحكومة ولكل مسئول في مصر ولكل مسئول سيأتي من أحبابنا وإخواننا من الإسلاميين في المرحلة المقبلة ولا ينبغي أن نفصل بين نجاح الإسلاميين وبين ما يجري الآن على أرض مصر.
    فكثير من أهل مصر الآن يرقصون رقصة الموت ومن يرقص رقصة الموت يخرج كل ما في جعبته كل ما أعلنت نتائج مرحلة من المراحل الانتخابية ضاقت الصدور حتى فقدت العقول الإسلاميون الإخوان السلفيون في البرلمان سنرى برلمانا في أصحاب اللحى سنسمع في البرلمان من يقول قال الله قال محمد لا لا القلوب تحترق القلوب تحترق والله كما ذكرت ليس المراد الإسلاميين من الإخوان ولا من السلفيين وإنما الإسلام هو الذي يحرق قلوبهم حتى قال قائل جاهل اللي هيقرب من الثورة والثوار هنطلع دين أمه سمعت بأذني لا دين ولا خلق ولا خلاق فهم لا يريدون الدين لا يريدون الشريعة لا يريدون للقرآن أن يحكم ولا لمحمد بن عبد الله أن يأمر وأن ينهى.
    هذا هو الهدف وذلك أنا بكيت وصرخت ولا زلت أبكي وأصرخ وأقول لإخواننا من الإسلاميين اتحدوا اتفقوا لا تنازعوا {وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ 46)}الأنفال. {وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ(103)}آل عمران.
    ولينوا لإخوانكم لينوا لبعضكم البعض إن رأيت أخ في أي حزب في الحرية والعدالة أو في النور رأيته أكفأ منك وأصلح منك وأدين لله منك وأورع لله منك قدمه بكل حب تقدم يا أخي أنا لا يعنيني من يرفع الراية المهم أن تُرفع الراية أنا لا يعنيني من يقول الحق المهم أن يُقال الحق على لسان أي أخ من إخواني ورب الكعبة أسعد وأحمد الله أن سخر فلان ليقول قولة حق لينصر بها دين الله جل وعلا ليس بالضرورة أن أقول أنا لا ورب الكعبة لا ورب الكعبة لا ورب الكعبة ليس بالضرورة أن أتكلم أنا أو أن أرفع الراية أنا المهم أن تُرفع راية الحق راية التوحيد راية السنة راية الإسلام راية العقيدة الصافية الصحيحة بيد أي مسلم أي كان انتماؤه وأي كانت جماعته ما دام هو يغرس غرسا صحيحا في أرض الدين بفهمه الدقيق للقرآن والسنة بفهم سلف الأمة.
    أيها الأحبة..
    العدل والحق..
    ذكرت قبل ذلك أن والي عمر بن عبد العزيز على خراسان خلي بالك قوي (أرسل له رسالة يقول يا أمير المؤمنين استئذنك في استخدام القوة مع أهل خراسان فإنه لا يصلحهم إلا السيف والسوط). دول ناس ما بيجوش إلا بالكرباج ما بيجوش إلا بالقوة وهناك من يقول الآن بأن شعب مصر لا يأتي إلا بالقوة يقولك شعب متفرعن وعاوز اللي يبقى متفرعن أكتر منه.
    وأنا أقول أقسم بالله لا يصلح شعب مصر إلا العدل والحق (فقال له عمر بن عبد العزيز كذبت قبح الله رأيك بل يصلحهم العدل والحق فابسط ذلك فيهم واعلم أن الله لا يصلح عمل المفسدين)
    لكن اللين في موضع الشدة إفساد والشدة في موضع اللين تهدم ولا تبني وتفسد ولا تصلح اسمحوا لي أن أكرر.
    اللين في موضع الشدة يفسد ولا يصلح ويهدم ولا يبني والشدة في موضع اللين تفسد ولا تصلح وتهدم ولا تبني نريد اللين في موضع اللين ونريد الشدة في موضع الشدة وإلا لتحول بلدنا إلى فوضى لن تستطيع قوة أن تسيطر عليه.
    تدبروا قول عمر ابن الخطاب رضي الله عنه جلس يوما مهموما حزينا يفكر في أحوال الأمة وفي أمر الولاية وكان يجلس إلى جواره ابن عباس وكان عمر يحب ابن عباس جدا ويقربه منه بل وهو الشاب الوحيد الذي لم يبلغ السابعة عشر من عمره وقد أذن له عمر بن الخطاب أن يدخل مجلس الشورى مع الفحول الكبار من أصحاب سيدنا رسول الله.
    فقال له ابن عباس: ماذا يا أمير المؤمنين؟. فقال عمر: لا أجد من يصلح لهذا الأمر يا ابن عباس.
    لا أجد من يصلح للحكم للولاية عمر يقول هذا في عهد الصحابة ومعه الفحول الكبار. فقال ابن عباس: أين أنت يا أمير المؤمنين من فلان وفلان وفلان وظل يعدد له الصحابة الكبار رضي الله عنهم.
    اسمع ماذا قال عمر وهذه هدية أهديها للمجلس العسكري وللحكومة ولإخواني من القادمين إن شاء الله تعالى إلى الحكم وإلى المسئولين.
    قال له عمر: يا ابن عباس لا يصلح لهذا الأمر إلا اللين في قوة والقوي في غير شدة والجواد في غير بخل والجواد في غير إسراف والممسك في غير بخل ولا يطيق هذا الأمر إلا رجل لا يصانع ولا يضارع ولا يتبع المطامع.
    لين في غير عنف لين في موضع اللين وعنف وقوة وشدة في غير ضعف في موضع الشدة والقوة وجود وبذل وكرم لكن في موضع البذل والجود والكرم للفقراء لمن لا يجيدون رغيف الخبز واسطوانة البتوجاز.
    ولا يصلح له بخيل ممسك يريد أن يعيش وحده هو وأسرته على حساب دماء الآخرين من شعبه ورعيته ثم قال ابن الخطاب يوما لأصحابه: أرأيتم إن وليت عليكم خير من أعلم بالله تدبر أرأيتم إن وليت عليكم خير من أعلم ثم أمرته بالعدل فيكم أأكون قد أديت ما علي؟. قالوا: نعم يا أمير المؤمنين. قال: لا حتى أنظر في عمله فإن أدى ما عليه فالحمد لله وهذه كفاءته وإن أخطأ ولم يؤدي ما عليه فتلك مسئوليتي فأنا الذي وليته عليكم.
    هذه الأمانة هذه أمانة الحكم وأمانة المسئولية وأمانة الاختيار
    وأنا أعجب لعمر رضي الله عنه حين وقف على المنبر في أول يوم تولى فيه الخلافة الراشدة المباركة فحمد الله وأثنى عليه وقال كلاما هو ورب الكعبة أغلى من الذهب بل أغلى من ذهب الأرض قال عمر: أيها الناس بلغني أن الناس هابوا شدتي وخافوا غلظتي وقالوا لقد اشتد علينا عمر بن الخطاب ورسول الله بين أظهرنا واشتد علينا عمر بن الخطاب وأبو بكر والينا دونه فكيف وقد صارت الأمور إليه آلا فاعلموا أن شدتي هذه قد أضعفت تضاعفت لكنها إنما تكون على أهل البغي والظلم والتعدي ووالله لست أدع أحدا يظلم أحد أو يعتدي عليه حتى أضع خده على الأرض وأضع قدمي على خده الآخر حتى يذعن للحق وأنا بعد شدتي هذه أضع خدي أنا على الأرض لأهل العفاف وأهل الكفاف
    هذه هي السياسة في ديننا هذه هي أوليات الحكم في ديننا وعند كبراءنا وعظماءنا وسادتنا وقدوتنا بعد نبينا.
    نرفع رؤوسنا لتعانق كواكب الجوزاء أو إن شئت فقل تتواضع كواكب الجوزاء لتنزل وهي مفتخرة لتتوج رؤوسنا لأننا نتغنى ونفخر بتاريخ أبطالنا وسادتنا وكبراءنا من أصحاب سيدنا وحبيبنا ونبينا.
    والله لست أدع أحد يظلم أحد أو يعتدي عليه فليسمع إخواني والله لست أدع أحد يظلم أحد أو يعتدي عليه إلا وضعت خده على الأرض ووضعت قدمي على خده الآخر حتى يذعن للحق وأنا بعد شدتي هذه أضع خدي انأ على الأرض لأهل العفاف وأهل الكفاف.
    أهل الدين أهل القصد أهل السلامة أهل الفضل أهل الخير نحن ألين لهم من بعضهم لبعض وأهل البغي والظلم والتعدي من حقهم علينا ومن واجبنا تجاههم أن ننصرهم وهم ظالمين.
    اتق الله يا شيخ محمد.. نعم والله.
    والله يجب علينا أن ننصرهم ظالمين.
    لكن اسألني عن كيفية نصرتهم وقد وقعوا في الظلم؟
    والجواب من نبينا [انصر أخاك ظالما أو مظلوما. قالوا: يا رسول الله عرفنا كيف ننصره مظلوما فكيف ننصره ظالما؟. قال: أن تكفه عن الظلم فذاك نصره].
    لابد من أن نكف الظلمة والمعتدين عن ظلمهم واعتدائهم على الأفراد على الآخرين على المنشآت على المؤسسات.
    أنا أطالب الآن بفترة هدنة بلا اعتصامات ولا احتجاجات ولا تظاهرات لتبدأ عجلة التنمية والإنتاج ولتنتهي العملية الانتخابية وليتسلم السلطة رئيس منتخب من هذا الشعب لتبدأ البلد وإن أصر بعض شبابنا على الاعتصام والاحتجاج فليطبق هذا القانون بحذافيره يحدد مكان وأنا أنظّر للخروج من الواقع من الأزمة يحدد مكان وزمان ويخرج من يريد أن يعبر عن رأيه بأدب واحترام ويحرس هؤلاء جميعا الأمن والجيش ولا يعتدي واحد منهم على واحد من أبناءنا وأولادنا وليعبر الجميع بأدب واحترام ولينقلوا ما يريدون أن ينقلوه بلا تعدي على الممتلكات الخاصة والعامة هذا إن أصر أولادنا وشبابنا على الاعتصام في ميدان التحرير أو في غيره بلا تعطيل لحركة المرور أو لمصالح الناس بلا تعدي على المنشآت الخاصة بلا تعدي على المنشآت العامة.
    أنا أقول ما أرضي به ربي سبحانه وتعالى ولا أرى في قلبي أبدا إلا ربي عز وجل
    أما أن تتحول بلدنا إلى فوضى وأن تكون النتيجة بعد كل مظاهرة وتظاهرة أن تسفك الدماء وان يقتل الأبرياء وان يهرب الخونة.

    يُقتل الأبرياء على الأرض وتسفح دماءهم وتسفك ويهرب الخونة
    لا أريد أن أطيل على حضراتكم أكثر من ذلك لكني أريد أن أقف بعد جلسة استراحة وقفة مختصرة جدا جدا مع إعلان الفتنة فأنا أرى أن الإعلام من أخطر أسباب الفتنة التي تمر بها بلدنا الآن
    أسأل الله أن يعصمنا وأن يعصم بلادنا وبلاد المسلمين من الفتن أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم

    راجع خطبة قبل أن تغرق السفينة
    خطبة الجمعة للشيخ محمد حسان (قبل أن تغرق السفينة)

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    157

    افتراضي رد: تفريغ (المخرج من الأزمة) خطبة الجمعة للشيخ محمد حسان

    الحمد لله رب العالمين وأشهد أن لا إله إلا الله ولي المتقين وأشهد أن سيدنا محمد عبده ورسوله إمام الغر الميامين اللهم صلى وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه أجمعين.
    وبعد:
    فيا أيها الأحبة أشد على أيديكم في محافظة الدقهلية للوقوف وقفة صادقة جادة في المرحلة المقبلة وراء من ينصر دين الله وشريعة الله.
    لا تتردد أبدا فصوتك الآن أمانة وصوتك الآن مؤثر وها أنت قد رأيت بعينك ها أنت قد رأيت حجم الهجمة الشرسة على ثوابتنا وأصولنا وديننا وهويتنا وبلدنا فاخرج ولا تكن سلبيا أبدا أعط صوتك لمن تريد لمن تعتقد انه الأئمن والأكفأ والأصلح حتى ولو لم ينتمي لحزبك الذي تشعر بالارتياح له أو الانتماء إليه.
    أقولها لربي سبحانه وتعالى المهم أن تخرج بإيجابية وألا تكون سلبيا فشعب مصر قد فاجئ العالم كله بهذا الخروج المنظم المشرف في عرس يغبطه عليه كل العالم حرك الأحقاد الدفينة في القلوب التي لا تريد لهذه العملية قط أن تتم.
    أخرج وعبر واشهد شهادة لله وكن أميناً ولا تكن سلبيا ثم أحذر أخيرا من إعلام الفتنة إعلام ثقافة الضجيج الذي يريد أن يحرق البلد في برامج التوك شو أو التوك توك شو ولا حول ولا قوة إلا بالله.
    تحريض طوال الليل والنهار يصيب الناس بالشك والقلق والخوف والاضطراب ويصيب الاقتصاد بالخسران أكتر من ثمانية مليار خسارة في يومين فقط والناس في حاجة إلى جنيه واحد بالحلال مصر لا تحتمل الآن الخسران ولا ينبغي أن تشل حركتها وأن تتعطل لقد مل الناس من هذا الشلل الاقتصادي وربما لا يشعر كثير من الناس بالأغلبية في شعب مصر ممن يريدون فعلاً مع دينهم فهم لا يفرطون في الدين أبدا يريدون لقمة خبز بالحلال الطيب ويريدون عيشة كريمة طيبة لا يطمحون والله في أكثر من ذلك هم يريدون أن يعبدوا ربهم سبحانه وتعالى وأن يحققوا هويتهم وأن يحافظوا على دينهم ولن يسمحوا لمخلوق أبدا أن يزعزع هويتهم أو أن يزلزل انتماءهم أو يبعدهم عن شريعة ربهم وسنة حبيبهم ونبيهم قط ويريدون أن يعيشوا عيشة بسيطة كريمة آمنة هادئة مطمئنة فلما هذا الشحن الإعلامي المدمر المزلزل الذي يروج الإشاعات ويروج الأكاذيب ويروج الأباطيل ويروج التخويف والإرجاف ويملأ القلوب بالإرجاف.
    احذورا هذا الإعلام ..!
    المرئي والمسموع والمكتوب ولا تنقل خبر إلا أن تيقنت وتبينت وتثبت {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا (6)}الحجرات. وفي قراءة أخرى {فَتَثَبَّتوا} فتبين أخي المسلم وتثبت أخي المسلم لا تروج إشاعة ولا تروج قولا بالكذب والباطل فما أيسر الكذب وما أرخص الادعاء وما أكثر القلوب المريضة.
    تثبت وتبين واعلم أن الحق أبلج وأن الباطل لجلج متضارب متعارض
    وكل صاحب بصيرة يرى الحق بنوره ويعلم ويعرف الباطل بظلامه وتلجلجه واضطرابه فاحذروا هذا الإعلام وحذروا منه وردوا عليه نعم ردوا عليه لا تتركوا برنامج من هذه البرامج يخرب ويحرض ويدمر وأنت في كرسيك في بيتك تتابع وتمصمص شفتيك ودمك يغلي ويحترق دون أن تحاول عشر مرات ومائة مرة بالاتصال بهذا الحصيف الرهيب لتبين له الحق بقوة رد بقوة ليس عندنا ما نستحيي منه وليس عندنا ما نخجل منه وأنا سعيد جدا بالردود الآن التي يقطعونها على أصحابها بدعوى أننا فقدنا الاتصال عاود الاتصال وبين وتكلم لأنهم يسموننا بحزب الكنبة وقد بين لهم حزب الكنبة كما يزعمون وبينت الأغلبية الصامتة الصادقة في رد عملي من يختارون. ولذلك أنا أعجب من إرادة بين فرد ورفض.
    أعجب من الليبراليين كيف يريدون أن يفرضوا إرادتهم وأن يرفضوا إرادة الشعب.
    إرادة بين فرد من الليبراليين وبين رفض لإرادة الشعب الذي عبر عن هذه الإرادة بصمت في صناديق الاقتراع.
    هم يلعنون الآن هذه اللعبة يلعنون هذه اللعبة التي جاءت بأصحاب اللحى ولو علموا قديما أنها ستأتي إلى هذه البرلمانات بأصحاب اللحى ممن يريدون أن يحكموا شريعة الله جل وعلا .
    وأنا أدين لله بأنني لا أعلم أخ من إخواني من الإسلاميين قد أقبل على هذه الخطوة إلا وهو يريد إن ينصر شريعة الله وينصر شريعة رسول الله ويخدم هذا البلد.
    والله لو علموا ذلك ما نادوا أبداً بهذه البرامج أو بهذه الأنظمة أو أو إلى غير ذلك.
    لكنها إرادة الله جل وعلا.
    ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.
    أمتي الحبيبة أيها الأفاضل أيها الآباء الفضلاء أيتها الأمهات الفضليات أيها الشباب المسلم الغيور أيها الأبناء الأعزاء حافظوا على دينكم حافظوا على هويتكم حافظوا على انتماءكم لإسلامكم انصروا دين الله جل وعلا وانصروا من ينصر دين الله وينصر شريعة الله جل وعلا ادعموهم بكل ما تملكون من جهد وقوة وطاقة حافظوا على هذا البلد لا تتركوا مصر تسقط أو تُحرق تكلموا اخرجوا عن صمتكم وبينوا الحق الذي تدينون به لربكم وكونوا على يقين مطلق أن مصر لن تحترق ولن تُسقط بإذن الله جل وعلا ثم بصدق الصادقين وإخلاص المخلصين وتجرد المتجردين وما أكثرهم على أرض مصر بفضل رب العالمين.
    اللهم احفظ مصر من الفتن ما ظهر منها وما بطن
    اللهم اجعل مصر أمنا أمانا سخاء رخاء وجميع بلاد المسلمين
    اللهم احفظ مصر يا أرحم الراحمين
    اللهم ولي أمور مصر خيارها ولا تولي أمور مصر شرارها
    اللهم ولي أمور مصر الصالحين المصلحين
    اللهم احقن دماءنا ودماء المسلمين في كل مكان يا أرحم الراحمين
    اللهم اجعل لأهلنا في سوريا فرجا ومخرجا
    اللهم اجعل لأهلنا في العراق فرجا ومخرجا
    اللهم اجعل لأهلنا في فلسطين فرجا ومخرجا
    اللهم انج المسلمين المستضعفين في كل مكان يا أرحم الراحمين
    اللهم احقن دماء المسلمين في مصر وفي كل مكان
    اللهم استر نساءنا واحفظ بناتنا وأصلح شبابنا واحفظ أولادنا برحمتك يا أرحم
    اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين واشف مرضانا ومرضى المسلمين واقبلنا وتقبل منا يا أرحم الراحمين
    هذا وما كان من توفيق فمن الله وما كان من خطأ أو سهو أو نسيان فمني ومن الشيطان
    وأعوذ بالله أن أكون جسرا تعبرون عليه إلى الجنة ويرمى به في جهنم ثم أعوذ بالله أن أذكركم به وأنساه.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •