الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه اجمعين ثم أما بعد


قبل سرد الأدلة التي تبين صراحة حرمة مشاركة المشركين أعيادهم أنبه اخوتي أن هذا الفعل الشنيع يزعزع عقيدة المسلمين


بل إن هذا الفعل إقرار لما عليه أحفاد القردة والخنازير من باطل


هم يزعمون ان عيسى عليه السلام ولد يوم 25 من ديسمبر وأنه ولد للرب تعالى الله عما يقول الظالمون علوا كبيرا

قال تعالى{ وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّا تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنْشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا أَنْ دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَدًا وَمَا يَنْبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَدًا إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْدًا لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدًّا وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْدًا}


وهذا اليوم هو ما يسمى بيوم الكرسمس او النوال


وهو تكذيب للقرآن فقد قال تعالى :

{وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا}

ففي الآية دليل على أن تاريخهم مكذوب إذ لا وجود لرطب في هذا اليوم حتى في بلاد الشام التي يروى انها مولد عيسى عليه السلام



ففي الوقت الذي ييتمون فيه أطفالنا ويرملون نساءنا ويحاربون عقيدتنا ومقدساتنا ويمكرون بتعاليمنا ويغزون ديارنا وينهبون ثرواتنا يحتفل بعض أبناء جلدتنا بأعيادهم الباطلة وقد أغنانا الله عز وجل عن ذلك بما شرع لنا


بل وفي الوقت الذي تمتلأ فيه سجونهم بأسرانا نشاركهم اعيادهم


قداسترد السبايا كل منهزم لم يبق في أسرها إلا سبايانا



ولا رأيت سياط الظلم دامية إلا رأيت عليها لحم أسرانا



ولا نموت على حد الظبا أنفا حتى لقد خجلت منا منايانا



مع ذلك كله أعلن السنة الماضة أن اغلى شجرة كريسمس قدرت ب 11 مليون دولار وجدت في دولة عربية خليجية هم ما أنفقوا الأموال في ضلالهم كالاموال التي انفقها بعض الجهال في محاربة التوحيد فالله المستعان




أليست العزة لنا ..

اليس التمكين لنا ..

اليست الرجولة عندنا ..

أليست الشهامة والشجاعة والانفة من شيمنا..


فلماذا نرى بعض أبناء الامة الإسلامية يحتفلون بأعياد اليهود الصليبين والنصارى الحاقدين


كالاحتفال بعيد الكرسمس او الاحتفال برأس السنة الميلادية أو غيرها من أعيادهم المحدثة أو التي لها أصل عندهم على حد افترائهم



أسألكم بالله عليكم

هل سمعتم ان يهوديا أو نصرانيا ضحى بشاة في عيد الأضحى ؟؟

فلماذا يحاربوننا في أعيادنا ونشاركهم ضلالهم


حتى إنه وجد من أبناء المسلمين من يقول :

إن لي أصدقاء يهنئونني في عيدي واهنئهم في أعيادهم


أقول لمثل هذا الذي لبس عليه إبليس:

اعلم أنك لما تهنئه بهذا اليوم في حقيقة الامر أنت تهنئه بما يعتقده من عقيدة فاسدة

ثم أذكرك بقول الله عز وجل في سورة كاملة

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ (1) لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ (2) وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (3) وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ (4) وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (5) لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ (6)


ليعلم كل شخص يشاركهم او يهنئهم أنه سيقف بين يدي ربه وسيسأله الله عز وجل عن فعله هذا فليعد للسؤال جوابا


وسأنقل لكم اخوتي بحول الله الادلة الصحيحة في ثبوتها الصريحة في مدلولها على أن هذا الفعل حرام في شرعتنا وهو إما فسوق او ردة عن الإسلام