>>اذكار: “اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب ، اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس اللهم اغسلني من خطاياي بالماء والثلج والبرد„
تابع صفحتنا على الفيس بوك ليصلك جديد المجلس العلمي وشبكة الالوكة

تهذيب "كتاب المقاصد" من الموافقات للشاطبي

تهذيب "كتاب المقاصد" من الموافقات للشاطبي


إنشاء موضوع جديد
شاركنا الاجر


الموضوع: تهذيب "كتاب المقاصد" من الموافقات للشاطبي

المشاهدات : 3442 الردود: 8

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    محرم-1433هـ
    المشاركات
    20
    المواضيع
    14
    شكراً
    0
    تم شكره 4 مرة في 3 مشاركة

    افتراضي تهذيب "كتاب المقاصد" من الموافقات للشاطبي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    حمّل تهذيب "كتاب المقاصد" من الموافقات للشاطبي. وهو تهذيب يجمع بين المحافظة على كلام الشاطبي كما هو في أصله مع تخليصه من الاستطرادات وترتيب عناصر المسائل بطريقة تيسّر القراءة والاستيعاب.
    الملف على الرابط الآتي:
    http://www.mediafire.com/?hqx4vj1jk9hbt9l


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    شعبان-1428هـ
    الدولة
    تلمسان / الجزائر
    المشاركات
    29
    المواضيع
    2
    شكراً
    0
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    افتراضي رد: تهذيب "كتاب المقاصد" من الموافقات للشاطبي

    بارك الله فيك أخي الكريم

    شرف العلم تابع لشرف معلومه.. اِبن قيّم الجوزية

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    جمادى الأولى-1431هـ
    المشاركات
    35
    المواضيع
    4
    شكراً
    0
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    افتراضي رد: تهذيب "كتاب المقاصد" من الموافقات للشاطبي

    جزاكم الله خيرا يا دكتور نعمان وأحسن إليكم وليتكم رعاكم الله أتحفتمونا بالتهذيب كاملاً ومع ذلك فلا بأس ففي هذا خير عظيم.
    أود منكم أن تخبرونا بما يميز تهذيبكم عن تهذيب الدكتور محمد الجيزاني فقد اشتريت هذا الأخير من قبل فهل يكفيني عن تهذيبكم؟
    أخوكم/جعفر الغامدي


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    ذو الحجة-1427هـ
    المشاركات
    22
    المواضيع
    5
    شكراً
    0
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    افتراضي رد: تهذيب "كتاب المقاصد" من الموافقات للشاطبي

    السلام عليكم بارك الله فيك د نعمان جعيم وأحسن الله إليك فهذه أول مرة أستطيع أن أقرأ في الموافقات وكنت أجد صعوبة في فهم مسائل الكتاب ولكن فتحت لنا مغاليق الكتاب جعلك الله مفتاحا للخير مغلاقا للشر، ونفع بعلمك


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    محرم-1433هـ
    المشاركات
    20
    المواضيع
    14
    شكراً
    0
    تم شكره 4 مرة في 3 مشاركة

    افتراضي رد: تهذيب "كتاب المقاصد" من الموافقات للشاطبي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو إلياس مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم بارك الله فيك د نعمان جعيم وأحسن الله إليك فهذه أول مرة أستطيع أن أقرأ في الموافقات وكنت أجد صعوبة في فهم مسائل الكتاب ولكن فتحت لنا مغاليق الكتاب جعلك الله مفتاحا للخير مغلاقا للشر، ونفع بعلمك
    الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات. جزاكم الله خيرا على دعائكم وأسأل الله لكم مثل ذلك. لقد دعاني إلى تهذيبه أني عانيت في بداية تعاملي مع الموافقات مثل عانيته أنت، ورأيت أن الكتاب من أنفس ما كتب، ولكن دون قراءته عقبات، فقررت تهذيبه مستعينا بالله. أسأل التوفيق مع رجاء الدعاء.


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    محرم-1433هـ
    المشاركات
    20
    المواضيع
    14
    شكراً
    0
    تم شكره 4 مرة في 3 مشاركة

    افتراضي رد: تهذيب "كتاب المقاصد" من الموافقات للشاطبي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جعف مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا يا دكتور نعمان وأحسن إليكم وليتكم رعاكم الله أتحفتمونا بالتهذيب كاملاً ومع ذلك فلا بأس ففي هذا خير عظيم.
    أود منكم أن تخبرونا بما يميز تهذيبكم عن تهذيب الدكتور محمد الجيزاني فقد اشتريت هذا الأخير من قبل فهل يكفيني عن تهذيبكم؟
    أخوكم/جعفر الغامدي
    وأحسن الله إليكم ونفع بكم. سأحاول تلبية طلبكم عندما تسمح الظروف بذلك. أما عن الفرق بين هذا التهذيب وتهذيب الشيخ الفاضل الجيزاني فهو أن تهذيبه يميل إلى أن يكون تلخيصا لما ورد في الموافقات بأسلوب المهذِّب، أما تهذيبي فقد حافظت فيه على كلام الشاطبي كما هو في الأصل، وكان تركيزي على تخليص الكتاب من الاستطرادات التي يمكن الاستغناء عنها، وترتيب عناصر المسائل بطريقة تجعلها ميسَّرة للقراءة.
    وهذه مقتطفات من مقدمة الكتاب تبين عملي في التهذيب:

    لا مراء في القيمة العلمية لكتاب الموافقات للإمام الشاطبي؛ ففيه نَضُجَ التنظير لمقاصد الشريعة، وفيه تحقيقات في غاية الأهمية لكثير من المسائل الأصولية، وفيه محاولة لإعادة بناء النظرية الأصولية على وفق مقاصد الشريعة. ولا غرابة في ذلك فهو ثمرة تأملات هذا العالم المحقِّق خلال حياته العلمية، حتى وصفه بأنه "نتيجة عمره ...(و) يتيمة دهره". ولذلك فإنه لا غنى للمتخصص في العلوم الشرعية طالبا كان أو باحثا أو عالما عن دراسة هذا الكتاب. وما زلت أتذكر ما قاله لنا الشيخ محمد الغزالي ـ يرحمه الله ـ أنه قرأ كتاب الموافقات مرات كثيرة.
    ولكن هذا الكتاب القيّم والعمل الرائد تحول دون سهولة تناوله بين أهل العلم حوائل، أبرزها:
    1. طول نصه بما حواه من استطرادات وطول نفس في الاستدلال ودفع الاعتراضات، حيث تجعل تلك الاستطرادات القارئ يتيه أحيانا في ثناياها، حتى ربما سها عن بعض المعاني الأساسية التي أراد المُصنِّف تقريرها. والمُصنِّف معذور في هذا؛ فهو بحكم تأسيسه لعلم المقاصد وربط المسائل الأصولية به، وبسبب ما كان يواجهه أو يتوقّعه من اعتراضات ورفض لآرائه، أطال النفس في الاستدلال لما يُقرِّرُه، واستقصاء ما يمكن الاعتراض به والردّ عليه بجميع الوجوه الممكنة.
    2. تعقيد العبارة في بعض المواضع الناتج خصوصا عن كثرة التفريعات للمسألة الواحدة في سياق واحد مما يُصعِّب على القارئ فكّ تلك التفريعات ثم الربط بينها وبين ما يأتي بعدها من تفصيلات واستدلالات، وربما احتاج إلى قراءة الفقرة مرات حتى يتمكن من فكّ تفريعاتها.
    ونظرا لإدراكي لأهمية الكتاب وحاجة أهل العلم إلى تداوله وتدارسه، فإني رأيت أن من أفضل ما يُقدَّم لعلم أصول الفقه في هذا العصر تهذيب هذا الكتاب وتيسير قراءته وتداوله بين أهل العلم.

    عملي في التهذيب
    انطلاقا من اعتقادي أن كتاب الموافقات لا يحتاج إلى شروح وتعليقات بقدر ما يحتاج إلى تهذيب، ومن اعتقادي بأنه ينبغي المحافظة على الكتاب بوصفه عملا للشاطبي لغة وأسلوبا ومضمونا، فإني رأيت أن تلخيصه بأسلوبي يُعَدّ إفسادا له، وأن التعليق على مسائله لا يخدم غرض الإنقاص من حجمه وتيسيره للقارئ. وبناء على ذلك، فقد حافظت على كلام الشاطبي بلغته الجميلة وأسلوبه الشيق، ولم أدخل كلامي إلاّ في مواضع نادرة، وبأقل كلام ممكن، حيث اقتضى الأمر الربط أو تبسيط ما لا مفرّ من تبسيطه للقارئ.
    ولم أر داعيا للتعليق والشرح من أجل تبسيط مضمون الكتاب؛ لأن القصد من التيسير جعله في متناول القارئ المؤهَّل لقراءته، وهو القارئ الذي له سهم في مسائل أصول الفقه. ورأيت أن سبيل ذلك التيسير يكون بتخليصه من الاستطرادات وترتيب مسائله بطريقة تيسّر على القارئ الإلمام بها.
    كما أني لم أعلِّق على آراء الشاطبي أو أتعرض لها بالمناقشة؛ لأن ذلك ليس من هدفي في هذا التهذيب، بل إني التزمت المحافظة على آرائه ولغته وأسلوبه، اللهم ما كان من تعليقات نادرة اقتضاها المقام أدرجتها في الهامش لا في نص الكتاب.
    ويمكن تلخيص عملي في هذا التهذيب فيما يأتي:
    ـ تخليص الكتاب من الاستطرادات التي رأيت أنه يمكن تقرير مسائل الكتاب وإثباتها دون حاجة إليها، ومن بعض التفريعات والاستدلالات الخطابية التي كان ضعفها بَيِّنًا، ولا يضرّ الاستغناءُ عنها بمسائل الكتاب.
    ـ ترتيب عناصر كل مسألة بما يجعل قراءتها سلسة وفهمها ميسورا. وقد اقتضى مني ذلك أحيانا تقديما وتأخيرا لعناصر المسألة، أو نقل بعض العناصر من مسألة إلى مسألة أخرى أليق بها، كما هو الحال في نقل مسألة "إثبات وجود مقاصد تابعة للعبادات" من خاتمة المسألة الثانية عشرة من القسم الثاني من المقاصد إلى المسألة الثانية من النوع الرابع من مقاصد الشارع (قصد الشارع في دخول المكلّف تحت أحكام الشريعة).
    ـ تخليص الكتاب من الأحاديث الضعيفة والتي لا أصل لها؛ لأن الكتاب ليس في حاجة إليها أصلا، حيث يورد الشاطبي عادة من الآيات والأحاديث الثابتة ما يكفي للاستشهاد على مسائل الكتاب. ولأن عملي هو تهذيبٌ للكتاب فإني لم أر داعيا للتخريج المفصَّل لأحاديثه، ولكني تأكدت من ثبوت الأحاديت التي أبقيتها في التهذيب وقبولها عند أهل العلم بالحديث، ثم اكتفيت بالإحالة في الهامش على أحد كتب الحديث، مع العلم أن الحديث قد يكون أخرجه غير صاحب ذلك الكتاب، ولكن لا حاجة إلى الإحالة على جميع المصنَّفات التي أخرجت الحديث.
    ـ تخليص الكتاب من بعض قصص الصوفية التي لا يحتاج إليها تقرير مسائل الكتاب لما فيها من تطويل أو غرابة، ولكن مع ذلك فقد حرصت على إبقاء (مما أورده من حكايات أصحاب الأحوال من الصوفية) ما هو مُحتاجٌ إليه لتقرير بعض مسائل الكتاب، لأن ذلك ضروري للمحافظة على روح الكتاب وأحد مقاصد مؤلفه. فقد بدا لي أن من أهداف الشاطبي من تأليف هذا الكتاب الجمع بين طريقة الفقهاء وطريقة أهل السلوك السُّنِّي المستقيم على قواعد الشريعة في التعامل مع الأحكام الشرعية.



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    جمادى الأولى-1433هـ
    المشاركات
    2
    المواضيع
    0
    شكراً
    0
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    Question رد: تهذيب "كتاب المقاصد" من الموافقات للشاطبي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نعمان جغيم مشاهدة المشاركة
    وأحسن الله إليكم ونفع بكم. سأحاول تلبية طلبكم عندما تسمح الظروف بذلك. أما عن الفرق بين هذا التهذيب وتهذيب الشيخ الفاضل الجيزاني فهو أن تهذيبه يميل إلى أن يكون تلخيصا لما ورد في الموافقات بأسلوب المهذِّب، أما تهذيبي فقد حافظت فيه على كلام الشاطبي كما هو في الأصل، وكان تركيزي على تخليص الكتاب من الاستطرادات التي يمكن الاستغناء عنها، وترتيب عناصر المسائل بطريقة تجعلها ميسَّرة للقراءة.
    وهذه مقتطفات من مقدمة الكتاب تبين عملي في التهذيب:

    لا مراء في القيمة العلمية لكتاب الموافقات للإمام الشاطبي؛ ففيه نَضُجَ التنظير لمقاصد الشريعة، وفيه تحقيقات في غاية الأهمية لكثير من المسائل الأصولية، وفيه محاولة لإعادة بناء النظرية الأصولية على وفق مقاصد الشريعة. ولا غرابة في ذلك فهو ثمرة تأملات هذا العالم المحقِّق خلال حياته العلمية، حتى وصفه بأنه "نتيجة عمره ...(و) يتيمة دهره". ولذلك فإنه لا غنى للمتخصص في العلوم الشرعية طالبا كان أو باحثا أو عالما عن دراسة هذا الكتاب. وما زلت أتذكر ما قاله لنا الشيخ محمد الغزالي ـ يرحمه الله ـ أنه قرأ كتاب الموافقات مرات كثيرة.
    ولكن هذا الكتاب القيّم والعمل الرائد تحول دون سهولة تناوله بين أهل العلم حوائل، أبرزها:
    1. طول نصه بما حواه من استطرادات وطول نفس في الاستدلال ودفع الاعتراضات، حيث تجعل تلك الاستطرادات القارئ يتيه أحيانا في ثناياها، حتى ربما سها عن بعض المعاني الأساسية التي أراد المُصنِّف تقريرها. والمُصنِّف معذور في هذا؛ فهو بحكم تأسيسه لعلم المقاصد وربط المسائل الأصولية به، وبسبب ما كان يواجهه أو يتوقّعه من اعتراضات ورفض لآرائه، أطال النفس في الاستدلال لما يُقرِّرُه، واستقصاء ما يمكن الاعتراض به والردّ عليه بجميع الوجوه الممكنة.
    2. تعقيد العبارة في بعض المواضع الناتج خصوصا عن كثرة التفريعات للمسألة الواحدة في سياق واحد مما يُصعِّب على القارئ فكّ تلك التفريعات ثم الربط بينها وبين ما يأتي بعدها من تفصيلات واستدلالات، وربما احتاج إلى قراءة الفقرة مرات حتى يتمكن من فكّ تفريعاتها.
    ونظرا لإدراكي لأهمية الكتاب وحاجة أهل العلم إلى تداوله وتدارسه، فإني رأيت أن من أفضل ما يُقدَّم لعلم أصول الفقه في هذا العصر تهذيب هذا الكتاب وتيسير قراءته وتداوله بين أهل العلم.

    عملي في التهذيب
    انطلاقا من اعتقادي أن كتاب الموافقات لا يحتاج إلى شروح وتعليقات بقدر ما يحتاج إلى تهذيب، ومن اعتقادي بأنه ينبغي المحافظة على الكتاب بوصفه عملا للشاطبي لغة وأسلوبا ومضمونا، فإني رأيت أن تلخيصه بأسلوبي يُعَدّ إفسادا له، وأن التعليق على مسائله لا يخدم غرض الإنقاص من حجمه وتيسيره للقارئ. وبناء على ذلك، فقد حافظت على كلام الشاطبي بلغته الجميلة وأسلوبه الشيق، ولم أدخل كلامي إلاّ في مواضع نادرة، وبأقل كلام ممكن، حيث اقتضى الأمر الربط أو تبسيط ما لا مفرّ من تبسيطه للقارئ.
    ولم أر داعيا للتعليق والشرح من أجل تبسيط مضمون الكتاب؛ لأن القصد من التيسير جعله في متناول القارئ المؤهَّل لقراءته، وهو القارئ الذي له سهم في مسائل أصول الفقه. ورأيت أن سبيل ذلك التيسير يكون بتخليصه من الاستطرادات وترتيب مسائله بطريقة تيسّر على القارئ الإلمام بها.
    كما أني لم أعلِّق على آراء الشاطبي أو أتعرض لها بالمناقشة؛ لأن ذلك ليس من هدفي في هذا التهذيب، بل إني التزمت المحافظة على آرائه ولغته وأسلوبه، اللهم ما كان من تعليقات نادرة اقتضاها المقام أدرجتها في الهامش لا في نص الكتاب.
    ويمكن تلخيص عملي في هذا التهذيب فيما يأتي:
    ـ تخليص الكتاب من الاستطرادات التي رأيت أنه يمكن تقرير مسائل الكتاب وإثباتها دون حاجة إليها، ومن بعض التفريعات والاستدلالات الخطابية التي كان ضعفها بَيِّنًا، ولا يضرّ الاستغناءُ عنها بمسائل الكتاب.
    ـ ترتيب عناصر كل مسألة بما يجعل قراءتها سلسة وفهمها ميسورا. وقد اقتضى مني ذلك أحيانا تقديما وتأخيرا لعناصر المسألة، أو نقل بعض العناصر من مسألة إلى مسألة أخرى أليق بها، كما هو الحال في نقل مسألة "إثبات وجود مقاصد تابعة للعبادات" من خاتمة المسألة الثانية عشرة من القسم الثاني من المقاصد إلى المسألة الثانية من النوع الرابع من مقاصد الشارع (قصد الشارع في دخول المكلّف تحت أحكام الشريعة).
    ـ تخليص الكتاب من الأحاديث الضعيفة والتي لا أصل لها؛ لأن الكتاب ليس في حاجة إليها أصلا، حيث يورد الشاطبي عادة من الآيات والأحاديث الثابتة ما يكفي للاستشهاد على مسائل الكتاب. ولأن عملي هو تهذيبٌ للكتاب فإني لم أر داعيا للتخريج المفصَّل لأحاديثه، ولكني تأكدت من ثبوت الأحاديت التي أبقيتها في التهذيب وقبولها عند أهل العلم بالحديث، ثم اكتفيت بالإحالة في الهامش على أحد كتب الحديث، مع العلم أن الحديث قد يكون أخرجه غير صاحب ذلك الكتاب، ولكن لا حاجة إلى الإحالة على جميع المصنَّفات التي أخرجت الحديث.
    ـ تخليص الكتاب من بعض قصص الصوفية التي لا يحتاج إليها تقرير مسائل الكتاب لما فيها من تطويل أو غرابة، ولكن مع ذلك فقد حرصت على إبقاء (مما أورده من حكايات أصحاب الأحوال من الصوفية) ما هو مُحتاجٌ إليه لتقرير بعض مسائل الكتاب، لأن ذلك ضروري للمحافظة على روح الكتاب وأحد مقاصد مؤلفه. فقد بدا لي أن من أهداف الشاطبي من تأليف هذا الكتاب الجمع بين طريقة الفقهاء وطريقة أهل السلوك السُّنِّي المستقيم على قواعد الشريعة في التعامل مع الأحكام الشرعية.
    حيّاكم الله د. نعمان،
    جزاكم الله خيرا على بيان طريقتكم في تلخيص الموافقات،
    هل بالإمكان مدّنا بباقي أجزاء التهذيب وخاصة الجزء الأول لحاجتي له حفظكم الله ورعاكم ؟


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    ذو القعدة-1431هـ
    المشاركات
    37
    المواضيع
    7
    شكراً
    1
    تم شكره 8 مرة في 6 مشاركة

    افتراضي رد: تهذيب "كتاب المقاصد" من الموافقات للشاطبي

    بارك الله فيك وأحسن إليك
    موضوع استفدت منه شخصيا
    ويا ريث تضيف لنا الأجزاء الأخرى
    للحاجة الملحة لها وجزيتم الجنة


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    جمادى الأولى-1433هـ
    المشاركات
    2
    المواضيع
    0
    شكراً
    0
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    افتراضي رد: تهذيب "كتاب المقاصد" من الموافقات للشاطبي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر بومعزة مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك وأحسن إليك
    موضوع استفدت منه شخصيا
    ويا ريث تضيف لنا الأجزاء الأخرى
    للحاجة الملحة لها وجزيتم الجنة
    حيّاكم الله
    الدكتور نعمان جغيم قد مدّني بنسخة رقمية لتيسير الموافقات -بارك الله فيه ونفع به- حين طلبته منه وأوصاني -وفّقه الله- بنشرها بالمنتديات، فاتني أن أضعها هنا والله المستعان
    تجدونها هنا للتحميل، وجزى الله عنّا خير الجزاء أهل العلم والفضل.



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كلمة افتتاحية تعريفية بمناسبة إنشاء مجلس تهذيب السلوك وتزكية النفوس
    بواسطة مجلس المشرفين في المنتدى مجلس الرقائق وتهذيب السلوك وتزكية النفوس
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 29-شعبان-1433هـ, مساءً 03:41
  2. تهذيب النفس وأثرها في تهذيب الغير!!
    بواسطة صاحب السنة في المنتدى مجلس الرقائق وتهذيب السلوك وتزكية النفوس
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 19-جمادى الأولى-1433هـ, مساءً 10:23
  3. تهذيب "كتاب الاجتهاد" من الموافقات للشاطبي
    بواسطة نعمان جغيم في المنتدى مجلس الفقه وأصوله
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 21-محرم-1433هـ, صباحاً 06:18
  4. إعادة نشر كتاب تهذيب التهذيب لابن حجر
    بواسطة عبد الحميد الأزهري في المنتدى مكتبة المجلس
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 18-ذو القعدة-1432هـ, صباحاً 12:09
  5. حال هولاء الرواة...
    بواسطة التغلبي في المنتدى مجلس الحديث وعلومه
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 7-رمضان-1432هـ, مساءً 06:49

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك

الساعة الآن مساءً 09:34


اخر المواضيع