يوم عاشوراء فضله وخصوصيته
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: يوم عاشوراء فضله وخصوصيته

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    35

    افتراضي يوم عاشوراء فضله وخصوصيته

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ،، وبعد :
    جـاء في فضل عاشوراء أنه يوم نجَّى الله فيه نبيه موسى عليه الصلاة والسلام والمؤمنين معه، وأغـــرق فيه فرعون وحزبه .
    فعن ابن عباس رضي الله عنهما : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قدم المديـنـة، فوجد اليهود صياماً يوم عاشوراء، فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما هذا اليوم الذي تصومونه؟" فـقـالـوا: هــــذا يوم عظيم أنجى الله فيه موسى وقومه، وغرّق فـرعـون وقومه، فصامه موسى شكراً، فنحن نصومه . فقال رسول الله صلى الله عـلـيـه وسلم: "فنحن أحق وأوْلى بموسى منكم" فصامه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمر بصيامه [رواه البخاري ومسلم واللفظ له] .
    وقـد جاء بيان فضل صيام يوم عاشوراء في حديث أبي قتادة أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن صوم عـاشوراء، فـقــــال: "يكفِّر السنة الماضية"، وفي رواية: "صيام يوم عاشوراء أحتسب على الله أن يكفـــر السنة التي قبله"[رواه مسلم] .
    وفـي حديث آخر: "ومن صام عاشوراء غفر الله له سنة" [رواه البزار، وحسنه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب: 1/422] .
    قـال البـيـهـقـي: "وهذا فيمن صادف صومه وله سيئات يحتاج إلى ما يكفِّرها؛ فإن صادف صومه وقد كُفِّرت سيئاته بغيره انقلبت زيادة في درجاته، وبالله التوفيق" [فضائل الأوقات، للبيهقي: 439] .
    بل إن صيامه يعدل صيام سنة، كما في رواية: "ذاك صوم سنة" [رواه ابن حبان، قال شعيب الأرناؤوط: إسناده على شرط مسلم].
    ولـِمَـا عُرف من فضله فقد كان للسلف حرص كبير على إدراكه، حتى كان بعضهم يصومه فـي الـسـفــر؛ خشية فواته، كما نقله ابن رجب عن طائفة منهم ابن عباس، وأبو إسحاق السبيعي، والـزهـري، وقال: (رمضان له عدة من أيام أخر، وعاشوراء يفوت) .
    ونص أحمد على أنه يصام عاشوراء في السفر" [لطائف المعارف لابن رجب: " ص110 "] .

    الأحد : 9 / 1 / 1433هـ

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    2,428

    افتراضي رد: يوم عاشوراء فضله وخصوصيته

    جزاك الله خيرا ونفع بك.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    35

    افتراضي رد: يوم عاشوراء فضله وخصوصيته

    وإياك أخي الكريم أبا وائل ،، جزيت الجنة .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •