سؤال لطلبة العلم
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: سؤال لطلبة العلم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    63

    افتراضي سؤال لطلبة العلم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يقول الله عز وجل :

    وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلا بِالْحَقِّ وَلا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا * يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا.

    وفي الحديث الشريف:

    فان هو هم بها فعملها كتبها الله له سيئة واحدة.

    السؤال:

    ماوجه الخلاف بين الآية والحديث؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    283

    افتراضي رد: سؤال لطلبة العلم

    ما وجه الاشكال ؟ وضح أكثر.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    63

    افتراضي رد: سؤال لطلبة العلم

    في الآية يظهر لنا أن السيئة تضاعف
    وفي الحديث يظهر أن السيئة تكتب سيئة واحدة
    فكيف نوفق بين الأمرين؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    283

    افتراضي رد: سؤال لطلبة العلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود بن عبد الخالق مشاهدة المشاركة
    في الآية يظهر لنا أن السيئة تضاعف
    وفي الحديث يظهر أن السيئة تكتب سيئة واحدة
    فكيف نوفق بين الأمرين؟
    في الآية يظهر لنا أن السيئة تتضاعف , لماذا ؟ هل القتل والزنا في درجة واحدة مع معصية النظر الى المرأة بشهوة مثلا؟
    لا شك أن القتل والزنا أكبر اثما وخطيئة من النظر = عقوبة وعذاب أكبر.
    وأما في الحديث فيتحدث عن مطلق السيئة , والظاهر أنه يقصد الصغيرة من الذنوب ,وكلما كانت المعصية أكبر فالعقوبة تكون بحسبها .. وبعض أهل التفسير كابن عاشور فرقوا بين ( السيئة والخطيئة) وبين ( الاثم ) فجعلوا الأولى : للصغائر والأخرى لكبائر الذنوب, كما في قوله تعالى :( ومن يكسب خطيئة أو اثما ثم يرم به بريئا) ولوتأملت الآية التي ذكرتها لوجدت ( يلق أثاما) : فهي هنا بمعنى الكبيرة أو جزاؤها ..والله أعلم.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •