*( للمُدَارسة ) * : الدعاءُ على المُخالف بـ(عامله الله بما يستحق ) هل يسوغ (؟)
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 14 من 14

الموضوع: *( للمُدَارسة ) * : الدعاءُ على المُخالف بـ(عامله الله بما يستحق ) هل يسوغ (؟)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    254

    Lightbulb *( للمُدَارسة ) * : الدعاءُ على المُخالف بـ(عامله الله بما يستحق ) هل يسوغ (؟)

    الحمدُ لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبيَ بعده .
    أما بعد :
    فمن المقرر ـ لدى الجميع ـ أن الخلافَ ضربان : سائغٌ ، وغيرُ سائغٍ ..
    ولكلِ ضَرْبٍ ضوابطُه المذكورة في محاله ..
    غيرَ أني رأيتُ في بعضِ كتاباتِ المعاصرين هذا الدعاء ، وبدأ يتلقفه كثيرٌ من طُلاّب العلم ..
    وليس مُرادي في الدعاء على ظالمٍ كذَّابٍ أفَّاكٍ ، خالفَ ـ فيما لا مجال للخلاف فيه ـ بلا عُذرٍ أو تأويل ، بل بعنادٍ وتلبيسٍ وتبديل .

    كقول الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ :
    (...قلت : ومع ذلك ؛ احتج به الشيعي في "مراجعاته" (249) في الطعن في السيدة عائشة رضي الله عنها ! عامله الله بما يستحق !...)

    بل ما أرمي إليه هو الخلافُ في مسائلَ اختلفَ فيها الأولون ، وإن كان الراجحُ فيها ظاهراً ، أو الإجماعُ محكياً ...........

    أيسوغُ الدعاء عليه بهذا ؟
    ولو علمنا أنه يتتبع شواذّ المسائل ، وضعيفها .

    إذ الدعاءُ به يتضمنُ الدعاءَ بالهلاك ، فمن عاملهُ الله بما يستحقُ هلك ـ ولا بد ـ ..

    (( لن يدخل الجنَّةَ أحدٌ بعلمه )) !

    تنبيه : لم أقف على هذا الدعاء في كلام السابقين ، وأول من رأيته استخدمه ـ فيما أذكر ـ الإمام الذهبي ، قالها في أحد الطغاة ..
    ثم أحمد بن عيسى ـ رحمه الله ـ في شرح " النونية "
    ثم كثرت عند المعاصرين .
    فأطرح هذه المسألة للمباحثة والمدارسة .
    وما عبَّرَ الإنسَانُ عن فضلِ نفْسِهِ ** بمثلِ اعتقادِ الفضلِ في كلِّ فاضلِ
    وليسَ من الإنصافِ أنْ يدفعَ الفتى ** يدَ النَّقصِ عنهُ بانتقاصِ الأفاضل !

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    42

    افتراضي رد: *( للمُدَارسة ) * : الدعاءُ على المُخالف بـ(عامله الله بما يستحق ) هل يسوغ (؟)

    الفاضل النافع : مهندَ المُعتبي ..
    تحيتي لجنابك الكريم الطاهر ..
    لا تجد ذلك إلا عند الأتباع ، و أما المتبوعين من أهل الكمال الذاتي و الصفاتي ، و المهذبين لأنفسهم و أخلاقهم بحقيقة الفقه ، لا تجد شيئاً من ذلك .
    يُعذَرُ المرءُ في ذلك إذا كان مندفعاً و غابَ تدبيرُ العقلِ و عَقلُهُ التصرُّفات ، لأن في ساعة الاندفاع يكون العاملُ الباعثُ هو العاطفة ، فيكون التعبيرُ بما وافق حال انبعاثها و اندفاعها .
    و إلا فليس من عاقلٍ يأتي على دعوةٍ بالهلاكِ ، أو نحوها ، بسببِ ظنيٍ من الأمورِ العلمية ، و التي ساغَ الخلافُ فيها ، كما تفضلتَ فرقَمْتَ ، إلا في حالةِ اعتبارِ الشخصِ الفروعياتِ و الظنياتِ من الأمور القطعيات ، فليس ميزانه مُحتكَماً إليه ، و لا مُعَوَّلاً عليه .
    أقيِّد شكري لحرفك الرائع ، كما أقف مثنياً عليك بصدق الوفاء و المحبة ، يحدو بي شوقُ رؤيةِ طَلعةٍ مُشرقة منك .
    دامت أيامك مُسعدة ...

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    414

    افتراضي رد: *( للمُدَارسة ) * : الدعاءُ على المُخالف بـ(عامله الله بما يستحق ) هل يسوغ (؟)

    أخي مهند _وفقك الله _
    أقول :أن سبب انتشار هذه المقولة لما تعلمنا العلم قبل الاخلاق ,وجعلناهما قسيمان..
    وفصلنا بين العلم وبين الادب
    وبعد ذلك فلاتسل عن عن نزوع البركة من هذا العلم المنزوع من الاخلاق

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,497

    افتراضي رد: *( للمُدَارسة ) * : الدعاءُ على المُخالف بـ(عامله الله بما يستحق ) هل يسوغ (؟)

    أخي الفاضل مهند المعتبي، وفقه الله وسدده، سلام عليك، وبعد:
    لقد بحثت بحثا خفيفا، فلم أظفر بهذه الصيغة في مظانها عند أبي عبدالله الذهبي، وأخشى أن تكون قد وهمت، ولعلك تريد المقريزي.
    ثم إنْ دعا بها داع على مَن ظاهره الفساد والإفساد والبغي والعدوان، فما الإشكال ؟ ثم هل هذا يتنافَى مع الأدب ؟

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,497

    افتراضي رد: *( للمُدَارسة ) * : الدعاءُ على المُخالف بـ(عامله الله بما يستحق ) هل يسوغ (؟)

    ثم هي شبيهة، بقولهم: "عامله الله بعدله"، ورأيتها للمقريزي أيضا.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    254

    افتراضي رد: *( للمُدَارسة ) * : الدعاءُ على المُخالف بـ(عامله الله بما يستحق ) هل يسوغ (؟)

    الفاضل الشيخ / أشرف بن محمد ـ شرَّفه الله بالطاعة ـ ..
    أوضحتُ في أصل الموضوع أن المدارسةَ خاصةٌ بالخلاف السائغ ، أما غير ذلك ؛ فلا إشكال .
    دمتَ مفيداً .
    وما عبَّرَ الإنسَانُ عن فضلِ نفْسِهِ ** بمثلِ اعتقادِ الفضلِ في كلِّ فاضلِ
    وليسَ من الإنصافِ أنْ يدفعَ الفتى ** يدَ النَّقصِ عنهُ بانتقاصِ الأفاضل !

  7. #7
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: *( للمُدَارسة ) * : الدعاءُ على المُخالف بـ(عامله الله بما يستحق ) هل يسوغ (؟)

    وفقكم الله
    الخلاف السائغ عند من؟!
    لا أتوقع أن يدعو بهذا الدعاء أحد يرى أن الخلاف في المسألة التي يبحثها سائغ.
    فالإشكال ليس في هذا الدعاء، ولكن الإشكال في أن بعض الناس يحجر واسعا، ويظن الخلاف السائغ غير سائغ.

    باختصار:
    أنت تريد البحث في ( حكم هذا الدعاء في مسائل الخلاف السائغ )
    وأنا أقول: لا يمكن أن يصدر هذا الكلام من أحد يرى أن الخلاف سائغ، فهو إما أن يرى أن الخلاف سائغ، وحينئذ لا يمكن أن يصدر منه هذا الدعاء، وإما أن يرى أن الخلاف غير سائغ، فيصدر هذا الدعاء.

    فالخلاصة أن النقاش في هذه المسألة لا معنى له، إلا إن وُجِد أحدٌ دعا بهذا الدعاء في مسألة يرى هو نفسه أن الخلاف فيها سائغ، ولا أظن مثل هذا يوجد، فإن وُجِد فأخبرنا.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    339

    افتراضي رد: *( للمُدَارسة ) * : الدعاءُ على المُخالف بـ(عامله الله بما يستحق ) هل يسوغ (؟)

    قد أحسن الإخوة في تعليقاتهم السابقة ولكن لعلي وقفت على ما لم يقفوا عليه وهو قول أخي مهند:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهند المعتبي مشاهدة المشاركة

    بل ما أرمي إليه هو الخلافُ في مسائلَ اختلفَ فيها الأولون ، وإن كان الراجحُ فيها ظاهراً ، أو الإجماعُ محكياً ...........
    أيسوغُ الدعاء عليه بهذا ؟
    ولو علمنا أنه يتتبع شواذّ المسائل ، وضعيفها .
    .
    فهو يسأل عن هذا النوع من المسائل و صفتها كما وصفها أخي مهند التالي:
    1- ما أختلف فيه الأولين.
    2- وكان الراجح ظاهراً.
    3- أو الإجماع محكياً.
    4- ولو علمنا أن المخالف يتبع شواذ المسائل وضعيفها.

    وهنا أمثلة:
    1- مسألة التيمم للجنب الراجح فيها ظاهر في جانب عمار في مقابل عمر وابن مسعود رضي الله عنهم.
    2- الإجماع على أن دية المرأة نصف دية الرجل وقد حُكي الإجماع.
    وكذلك الإجماع على أن الجاسوس لا يباح دمه.

    هل من أصر بأخذ القول المخالف وأفتى الناس به في مثل هذه المسائل يجوز الدعاء عليه بما سبق أو يكون الخلاف من هذا الوجه سائغاً ؟!

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,453

    افتراضي رد: *( للمُدَارسة ) * : الدعاءُ على المُخالف بـ(عامله الله بما يستحق ) هل يسوغ (؟)

    إضافة لما قاله الشيخ الفاضل أبو مالك
    فقول القائل:عامله الله بما يستحق..
    يحتمل أن يكون مقصودا حقيقة معناه..ويحتمل أن يكون محمولا على التوبيخ
    فإن قصد به الأول..فهو طلب من الله أن يعامله بالعدل لا بالرحمة..ولايخلو مافي ذلك من التحجير
    إذ رحمة الله سبقت غضبه..وما من أحد يدخل الجنة إلا برحمته سبحانه وتعالى
    وإن قصد به الثاني..فلا يسوغ أيضا لأن القوة الغضبية ستولد نفورا وعداوة

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,462

    افتراضي رد: *( للمُدَارسة ) * : الدعاءُ على المُخالف بـ(عامله الله بما يستحق ) هل يسوغ (؟)

    سؤال مجرد هل هذا الدعاء كماذكر دعاء بالهلاك ؟؟ وهل كل داع مستجاب الدعوة؟؟ الايكون الداعي احيانا بماذكر هو الظالم؟؟
    وهل كل من اخطا في امر يستحق الهلاك فقد يستحق ماهو دون ذلك ولعل من الادلة في هذا
    عن سلمة بن الأكوع : (أن رجلا أكل عند رسول الله صلى الله عليه وسلم بشماله فقال كل بيمينك قال لا أستطيع قال لا استطعت ما منعه إلا الكبر قال فما رفعها إلى فيه).
    رواه مسلم
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    254

    افتراضي رد: *( للمُدَارسة ) * : الدعاءُ على المُخالف بـ(عامله الله بما يستحق ) هل يسوغ (؟)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    وفقكم الله
    الخلاف السائغ عند من؟!
    لا أتوقع أن يدعو بهذا الدعاء أحد يرى أن الخلاف في المسألة التي يبحثها سائغ.
    فالإشكال ليس في هذا الدعاء، ولكن الإشكال في أن بعض الناس يحجر واسعا، ويظن الخلاف السائغ غير سائغ.

    باختصار:
    أنت تريد البحث في ( حكم هذا الدعاء في مسائل الخلاف السائغ )
    وأنا أقول: لا يمكن أن يصدر هذا الكلام من أحد يرى أن الخلاف سائغ، فهو إما أن يرى أن الخلاف سائغ، وحينئذ لا يمكن أن يصدر منه هذا الدعاء، وإما أن يرى أن الخلاف غير سائغ، فيصدر هذا الدعاء.

    فالخلاصة أن النقاش في هذه المسألة لا معنى له، إلا إن وُجِد أحدٌ دعا بهذا الدعاء في مسألة يرى هو نفسه أن الخلاف فيها سائغ، ولا أظن مثل هذا يوجد، فإن وُجِد فأخبرنا.
    شيخنا الفاضلَ / أبا مالك ... دمتَ مسدداً مفيداً ...
    أما سؤالك : ( السائغ عند من ) ؟
    فأقول : عند أهله : ) ...
    بضوابطه المعروفة ، وهو الاجتهاد الصالحُ الاعتبار ؛ كالاجتهاد الذي لا يخالفُ نصاً .........
    ثمّ إني قصدتُ ـ كما بينت ـ مع ما ذُكر الخلاف الذي يكونُ راجحُه ظاهراً ، أو الإجماعُ فيه محكياً ...
    أما كونك لا تتوقع ، فهذا من حسنِ ظنك ..

    أما تقسيمك ـ أخي الفاضل ـ .. إما ................. وإما .....................
    فلا أرى له وجهاً ؛ لأننا نناقش مسألة الدعاء .. ما حكمه ـ إن ورد ـ ؟
    فهب أن عالماً أفتى بجواز سماع المعازف واستعمالها ـ كمثال ـ ، هل يسوغ الدعاء عليه بهذا ؟
    أما أنه لا يمكن .. فأقول : قد وجد حتى في مسائل المصطلح !
    وكما ذكرتُ : لا نريد أن نذكر أمثلةً حتى لا يكون المجال مجالَ دفاعٍ عن أشخاص ....
    ومن قرأ كثيراً من ردود المعاصرين رأى ذلك .

    تنبيه :
    بالنسبة لهذا الدعاء في كتب الردود ، إن كان الرادُّ مظلوماً ؛ كأن يكون افتُريَ عليه ... فله أن يدعو ؛ لأنه مظلومٌ فحسب ، ودعوة المظلوم مستجابة ـ وإن كان العفو أحسن ـ .

    دمتَ مسدداً مفيداً ..
    وما عبَّرَ الإنسَانُ عن فضلِ نفْسِهِ ** بمثلِ اعتقادِ الفضلِ في كلِّ فاضلِ
    وليسَ من الإنصافِ أنْ يدفعَ الفتى ** يدَ النَّقصِ عنهُ بانتقاصِ الأفاضل !

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    254

    افتراضي رد: *( للمُدَارسة ) * : الدعاءُ على المُخالف بـ(عامله الله بما يستحق ) هل يسوغ (؟)

    بارك الله فيك أخي الفاضل / أبا عمر السلفي ..
    وما عبَّرَ الإنسَانُ عن فضلِ نفْسِهِ ** بمثلِ اعتقادِ الفضلِ في كلِّ فاضلِ
    وليسَ من الإنصافِ أنْ يدفعَ الفتى ** يدَ النَّقصِ عنهُ بانتقاصِ الأفاضل !

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    254

    افتراضي رد: *( للمُدَارسة ) * : الدعاءُ على المُخالف بـ(عامله الله بما يستحق ) هل يسوغ (؟)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد الغامدي مشاهدة المشاركة
    سؤال مجرد هل هذا الدعاء كماذكر دعاء بالهلاك ؟؟ وهل كل داع مستجاب الدعوة؟؟ الايكون الداعي احيانا بماذكر هو الظالم؟؟
    وهل كل من اخطا في امر يستحق الهلاك فقد يستحق ماهو دون ذلك ولعل من الادلة في هذا
    عن سلمة بن الأكوع : (أن رجلا أكل عند رسول الله صلى الله عليه وسلم بشماله فقال كل بيمينك قال لا أستطيع قال لا استطعت ما منعه إلا الكبر قال فما رفعها إلى فيه).
    رواه مسلم
    نعم أخي الفاضل / أبا محمد..
    مجرد الدعاء به يتضمن الدعاء بالهلاك ؛ لأنه لو عامله الله بعدله لهلك .. ( فلن يدخل الجنة أحد بعمله ) .. وإنما هو فضلٌ من الله ومغفرة ..

    أما هل كل داعٍ مستجاب الدعوة ، فهذه خارجةٌ عن مسألتنا ، لأن مسألة الدعاء متعلقة بالآدميين ، ومسألة الإجابة خاصةٌ بالله ...
    فنحنُ ـ وإن كنا نعلم أن الله لا يستجيب الدعاء بإثم أو قطيعة رحم ـ ؛ لكن ذلك لا يسوغ للإنسان أن يدعو بإثم أو قطيعة رحم ...
    وما عبَّرَ الإنسَانُ عن فضلِ نفْسِهِ ** بمثلِ اعتقادِ الفضلِ في كلِّ فاضلِ
    وليسَ من الإنصافِ أنْ يدفعَ الفتى ** يدَ النَّقصِ عنهُ بانتقاصِ الأفاضل !

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,462

    افتراضي رد: *( للمُدَارسة ) * : الدعاءُ على المُخالف بـ(عامله الله بما يستحق ) هل يسوغ (؟)

    .اخي الكريم ما علاقة حديث . ( فلن يدخل الجنة أحد بعمله ) .. وإنما هو فضلٌ من الله ومغفرة ..بهذه المسالة
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •