طريق طلب العلم لطالبات العلم الشرعي
النتائج 1 إلى 19 من 19
4اعجابات
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم
  • 1 Post By فجر الأقصى
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم
  • 1 Post By أم رفيدة المسلمة

الموضوع: طريق طلب العلم لطالبات العلم الشرعي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,748

    افتراضي طريق طلب العلم لطالبات العلم الشرعي

    أعظم سلاح نستطيع أن نواجه فيه الأزمات هو سلاح العلم الشرعي ، لايكفي الحماس والعواطف في مواجهة هذه الأزمات سرعان ما تنطفئ ، إذا لم يكن هناك بناء علمي صحيح فإنه سوف يضر بالأمة ، قال الرسول صلى الله عليه وسلم : (..فإنه من يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا ، فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين ، عضوا عليها بالنواجذ..) كهذا ارشدنا النبي عليه الصلاة والسلام ، نريد من طالبة العلم أن تكون مربية أجيال وهي كشمس للدنيا بما تحمله من صفا ، فمن توجهت للعلم الشرعي فهذا فضل من الله عز وجل يجب مراجعة هذا العلم حيث اختصه الله تعالى من بين العلوم ، فقد رفعك بهذا العلم عن سائر العلوم قال تعالى : ( وتلك الأمثال نضربها للناس وما يعقلها إلا العالمون ) العلم الشرعي ليس خاصا بالرجال نحن اليوم أحوج إلى المرأة العالمة الفقيهة ، فالعلم الشرعي نور ينير قلب صاحبه ، فن طلب العلم :
    - ان تستفيد من جميع أوقاتها .
    - أن يكون لها جدول لطلب العلم ووضع برنامج .
    - الوقوف على الآيات وتدبرها .
    - تغيير نوع العلم .

    ما ذكرته لكم أخواتي رؤوس أقلام من محاضرة الشيخ إبراهيم الدويش في طلب العلم وفضله .

    وهذه مقتطفات من كتاب معالم في طريق طلب العلم للشيخ عيدالعزيز السدحان ، تعين على رفع الهمم ، نريد منتدى طالبات العلم منتدى علمي نموذجي لطالبات العلم الشرعي .
    وهذا ما قطفته لكن :


    ولقد ذكر أهل العلم : أن طالب العلم قد يجد عنتا ومشقة وصعوبة في مجاهدة نيته ، لكن مأجور إذا بذل ما يستطيع في تقويم هذه النية ، لأن النية أمرها عظيم ..

    فلزاما علينا : أن نضرع إلى الله أن يرزقنا الإخلاص في جميع أمورنا ، وأن نفعل الأسباب المعينة على ذلك .

    وقد يقول قائل : إني أنتظم في حلقة مع شيخ وألزمه ويعتريني الملل والضجر ، وأخرج أحيانا من حلقة العلم ولا أعي حرفا واحدا ، فيقال له : إن العلم لا يكون إلا بجهاد من طالبه ،وقد يمر عليه حالة الفتور والكسل ، لكن عليه أن يوطن نفسه ويستعين بالله أولا ، ثم يجتهد بالتركيز والمذاكرة مع أقرامه .

    تقييد الفوائد على التي تسمعها على الكتاب أو في دفتر خارجي ، وهذه الفوائد إذا حرص الإنسان على تقييدها ، وعلى مراجعتها مرة بعد مرة ، فإنها بإذن الله تعالى تكون عنده ملكة في الكلام وفي التحضير وفي إزالة الإشكال ، وقل مثل هذا في القراءة .

    ..كذلك إذا سمعت فائدة خارجية فاحرص على أن تضيفها للكتاب ، ومع كثرة الفوائد الخارجية يخرج لك كتاب آخر .
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    666

    افتراضي رد: طريق طلب العلم لطالبات العلم الشرعي

    جزاك الله خيرا
    ربنا لاتجعل في قلوبنا غلاً للذين ءامنوا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,748

    افتراضي رد: طريق طلب العلم لطالبات العلم الشرعي

    وبارك الله فيك أختي أم أويس وفردوس





    نكمل قطاف طريق طلب العلم :

    - العلم كلما كرره الإنسان ، وكلما استرجع قراءته ومذاكرته ، زال الإشكال عنه ، فالإمام أحمد رحمه الله على جلالة قدره وفضله يقول عن نفسه : مكثت في كتاب الحيض تسع سنين حتى فهمته .


    - فلا نضجر ولا نيأس ، فقد أعطى الله الإنسان عقلا وذكاءا ، وهذا الذكاء ينمو ويزيد بالتعويد ، فكلما عود الإنسان نفسه طبعا ، اعتادت النفس عليه ..


    - وأخبرني بعض الإخوة الذين يدرسون في أصول الدين : أن بعض رجال الحديث قد يبحثون عنه ستة أيام أو سبعة أيام في كتب التراجم والأعلام ! .


    - يقول الإمام مجاهد رحمه الله : لا يتعلم العلم مستح لاولا مستكبر .


    - و إن من الجرم بمكان : أن تسأل سؤالا أنت تعلم جوابه ، تريد به إظهار نفسك وانتقاص غيرك ، فهذا من المراء المحرم في العلم ، خاصة إذا كان المراء مع من هو أعلم منك ، ومع التنطع في السؤال .


    - قد يقول قائل : هل أحضر درسا لشيخ لا أفهم من درسه إلا النزر القليل ؟ فيقال له : احضر ، فليست الغاية من الحضور الفائدة العلمية فحسب بل هناك : النظر في خلق الشيخ والتأسي به ...


    - إذا بدأ الإنسان وشرع في طلب العلم ، فلابد له من أشياء تشحذ همته وتقوي عزيمته ، وليس هناك - بعد الله تعالى ثم قراءة النصوص الشرعية في هذا الباب- أفضل مما روي عن السلف الصالح من الآثار المروية عن النقلةالثقات .


    - وقد يأتيك هم وغم إذا مرت عليك مسألة أو مر عليك بحث لم تفهمه ، فهذا الهم الذي فيك بحد ذاته نعمة ، لأنه يدل إن شاء الله على حرقة من عدم تحصيل هذه المسألة .


    - فحذار حذار من احتقار الذات ، وحذار حذار من دخول الضعف والخور إلى النفوس ، الله الله في الإخلاص والتشمير عن ساعد الجد لاستغلال ما نستطيع من الثواني والدقائق في التحصيل ، سواء سماعا أو قراءة أو حضورا ، وأنت تستطيع ولله الحمد أن تسخر نفسك في طلب العلم ..
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,748

    افتراضي رد: طريق طلب العلم لطالبات العلم الشرعي


    ونكمل قطاف طريق طلب العلم :





    - وقد نبه العلماء كالنووي وغيره إلى أن من بركة العلم أن يعزى الفضل إلى أهله .


    - فأهل العلم صانوا العلم فصانهم ، وعظموه في النفوس فعظمهم العلم ورفع الله قدرهم .


    - ونحن نعلم أن من أهل العلم من المتقدمين ومن المتأخرين لايزالون يختلفون وهذا أمر مستمر في أهل العلم ، لأن الناس تتفاوت عقولهم واستنباطاتهم : فهذا يؤتى ذكاء أكثر من صاحبه ، وذلك يفطن إلى شئ خفي على صاحبه و (( رب مبلغ أوعى من سامع )) كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ...


    - طالب العلم مع نفسه : أن مما يعين على صدق المحاسبة - محاسبة النفس - عدة أمور :
    أولا : صدق دعاء الله تعالى .
    ثانيا : الحرص على أن يكون خاليا من الشواغل والطوارق عند محاسبته لنفسه .
    ثالثا : قبول النصح إذا كان الناصح محقا .
    رابعا : طلب النصح من أهل العلم والصلاح .


    - فالزم رعاك الله هدي السلف واقرأ سيرهم ، لترى الحرص على فعل الخيرات وترك المنكرات ...


    - طالب العلم في منزله : ... وليحذر كل الحذر من سوء الخلق وعدم إظهار المودة والتحبب ، فإن ذلك من أعظم المنفرات عن ذاته وعلمه ...


    - فليحذر المسلم من سوء الخلق ، وليكثر من الدعاء المأثور : (( اللهم اهدني لأحسن الأخلاق . لا يهدي لأحسنها إلا أنت . واصرف عني سيئها . لا يصرف عني سيئها إلا أنت )) وغير ذلك مما ورد في هذا الباب .
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  5. #5
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: طريق طلب العلم لطالبات العلم الشرعي

    أحسن الله إليكِ وبارك فيكِ ورفع قدركِ
    قطوف رائعة, نفعنا الله بها..

    وقد يأتيك هم وغم إذا مرت عليك مسألة أو مر عليك بحث لم تفهمه ، فهذا الهم الذي فيك بحد ذاته نعمة ، لأنه يدل إن شاء الله على حرقة من عدم تحصيل هذه المسألة .
    نعم, وقد قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم:
    ((ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه))
    فكم يهوِّن هذا الحديث تلك الأحزان التي تنزل على قلب طالب العلم عندما تستعصي عليه مسألة علمية ويعجز عن فهمها.

    اللهم ارزقنا جميعًا علمًا نافعًا وعملا صالحًا متقبلا.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,748

    افتراضي رد: طريق طلب العلم لطالبات العلم الشرعي

    بارك الله فيك أختي التوحيد ونفع الله بك الأمة ..


    ونكمل قطاف طريق طلب العلم :


    - فياطالب العلم ، اعلم - رعاك الله- أن الناس جعلوك مثالا وقدوة ، فكن قدوة بقولك وفعلك ،واحرص - رعاك الله - على أن يكون نفعك متعديا إلى غيرك .

    واعلم بأن ضررك يتعدى ، كما أن نفعك يتعدى ، فمجالسك يقتدى بك في الغالب ...


    - قال سليمان التيمي : ( إن العين إذا عودتها النوم اعتادت ، و إذا عودتها السهر اعتادت ).


    - ... طالب العلم يعد قدوة في جميع تصرفاته ،ولذا كان لزاما عليه أن يجعل ذلك دائما نصب عينيه ، وأن يسأل الله التوفيق في الأمور كلها ، وأن يجعل له القبول ، لأن نعمة قبول الناس للعبد من عاجل بشرى المؤمن ، وفيها من المصالح : قبول الناس لعلمه ووعظه ، وأهم من ذلك كله أن قبول الناس له مترتب على قبول الله ...


    - قال بعض العلماء : الناس رجلان ، فرجل محسن ، فخذ ما عفا لك من إحسانه ، ولا تكلفه فوق طاقته ولا ما يحرجه ، و إما مسيء فمره بالمعروف ، فإن تمادى على ضلاله واستعصى عليك واستمر في جهله ، فأعرض عنه، فلعل ذلك أن يرد كيده ، كما قال تعالى : ((وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ ))
    وقال تعالى : (( ولا تستوي الحسنة ولا السيئة ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم )).


    - الحذر من خوارم المروءة وذلك ، لأنها من أسباب ذهاب الهيبة ، ومن ثم جرأة العوام عليه وتنقصهم له واستخفافهم به ...


    - وقال - الإمام ابن حزم رحمه الله - .. : ( واعلم أن من قدر من نفسه عجبا أو ظن لها على سائر الناس فضلا ، فلينظر إلى صبره عندما يدهمه من هم أو نكبة أو وجع أو دمل أو مصيبة ، فإن رأى نفسه قليلة الصبر ، فليعلم أن جميع أهل البلاء من المجذومين وغيرهم الصابرين أفضل منه ، على تأخر طبقتهم في التمييز ، وإن رأى نفسه صابرة ، فليعلم أنه لم يأت بشيء يسبق فيه على ماذكرنا ، بل إما متأخر عنهم في ذلك ، أو مساو لهم ولا مزيد ).
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,748

    افتراضي رد: طريق طلب العلم لطالبات العلم الشرعي

    نكمل قطاف طريق طلب العلم :


    - وليعلم طالب العلم أن حفظ القرآن والعمل به مما يزيده رفعة وعلوا ، كما ورد في الحديث :(( إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواما ويضع به آخرين )) .


    - إن مما يعين على الاهتمام بمواصلة الحفظ : ربط الحفظ بالفهم ، أن يقرأ تفسيرا مختصرا لما حفظه من الآيات ، ومن ثم ينتقل إلى تفسير أكثر بسطا من سابقه ...


    - ... تكرار القراءة للقرآن يفتح آفاقا من المعرفة لطالب العلم ...


    - واعلم : أن أطر النفس على العلم ومجاهدتها على ذلك ، يورث الطالب علما جما ، والناظر في سير السلف الصالح يرى مصداقية ذلك ، وكما قيل : بالصبر واليقين تنال الإمامة في الدين .


    - فالواجب على من جهل شيئا أن يمسك عن الخوض فيه ، وليعلم أن هذا من مناقبه وليس من مثالبه ، وقد قرر أهل العلم من السابقين واللاحقين خطورة هذا الباب ، وهو التكلم بلا علم ..


    - وقال سفيان : من فتنة الرجل إذا كان فقيها : أن يكون الكلام أحب إليه من السكوت .


    - إذا كان حديث ما عند الشيخين وغيرهما ، فلا يعزو طالب العلم هذا الحديث إلى غير الشيخين ، بل عليه أن يعزوه إليهما قبل غيرهما ، لأن مما يعاب به بعض على طلاب العلم .


    - وكذلك أنت إذا نقلت خبرا فلزاما أن تتثبت ، وهل هذا - الذي نقلته - هو قول المتكلم أو الكاتب ، أو ما فهمته أنت من قوله ؟


    - وكلما زكى الإنسان نفسه كاذبا كان ذلك أدعى وأقرب إلى ظهور خطئه وكذبه ، فاعز العلم والخبر إلى من أعطاك إياه حتى يبارك الله لك وله ، ويزيدك الله وإياه .
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,748

    افتراضي رد: طريق طلب العلم لطالبات العلم الشرعي

    ونكمل قطاف طريق طلب العلم :


    - الحذر من كتم الفائدة ومحاولة الاستئثار بها في بعض الأحايين .... ألق عنك هذه الأثرة ، والحذر الحذر أن تلبس هذا الثوب ، لأن من كان هذا طبعه محقت بركة علمه ، وأنت تعلم جزاء من كتم علما ، فبادر بإخراج ما عندك ، يضاعف الله لك ما عندك .


    - الحذر من الاستشهاد بالأخبار الضعيفة والموضوعة وهذا مما بلي به بعض من ينتسبون إلى العلم ، وأنت تعلم أن العامة إذا سمعوا ممن ينتسب إلى العلم كلاما وجعلوا كلامه حجه .

    - عدم إهمال المسائل التي تسأل عنها ..للشيخ ابن سعدي رحمه الله تعالى كلاما سديد حينما سأله سائل فأكثر المسألة عليه ، فكأن السائل قال له معتذرا بما معناه : اعذرنا يا شيخ فلقد أثقلنا عليك ، فلما أجاب الشيخ عما سألوه قال :( نحن ممنونون في كل مايقع لكم من الإشكالات ، لأنها قد تصير سببا لبحث أمور لم تخطر على البال ومراجعة محالها ، وهذا من طرق العلم ، فلا تحرمونا ذلك ، أرجو الله أن يجعل عملنا وإياكم خالصا لوجهه ).

    -الحذر من كثرة الاشتغال بالمباحات ... عقبة من عقبات الشيطان التي يتدرج بها مع العبد .

    -عدم التسرع في فهم الكلام سواء كان الكلام مقروءا أو مسموعا ... فيترتب عليه سوء الفهم ،ومن ثم سوء النقل ، فينقل إلى غيره خلاف المراد وهذا مما يعاب به على طالب العلم ويعتبر نقصا واضحا في شخصيته
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,748

    افتراضي رد: طريق طلب العلم لطالبات العلم الشرعي

    ونكمل قطاف طريق طلب العلم :

    - تجنب استخدام ألفاظ التعظيم أو العظمة للثناء على نفسك ، لأن في لغة العرب أحرفا وألفاظا وصفات للعظمة ، كما لو قال المتكلم الواحد : دخلنا من كذا ، أو نحن كذا ، أو زرنا كذا ، أو نقول بكذا . فهذه ألفاظ ينبغي أن يتجنبها طالب العلم ، لانه يلبس نفسه ثوبا أوسع منه ، فالإنسان كلما تعود تجنب الثناء على نفسه و إطلاق الألقاب والتعظيم لنفسه ، كان هذا أدعى للتواضع و أدعى للتحصيل ، ومن أطلق هذه الألفاظ على نفسه فقد زكى نفسه ، وإذا زكى نفسه ، فقد أغلق شيئا كثيرا من الخير على نفسه .


    - عدم الاكتراث بقلة المستفدين ... فالعبرة ليست بالكثرة ، إنما العبرة في الإخلاص وفي النفع المقدم لهذا الجمع ، فلا تحقرن من المعروف شيئا إطلاقا ، وابذل ما عندك من العلم .

    - عدم الاشتغال بالفوائد والشوارد أثناء بحث مسألة ... فإذا كنت تبحث عن مسألة من المسائل وأثناء تقليبك للمراجع ، فاحذر أن تتعلق بقراءة ما يمر من الفوائد ، فالفوائد كثيرة ، وقد يذهب عليك الوقت كله وأنت تنتقل من فائدة إلى أخرى ، وبخاصة إذا كان الفهرس شاملا حاويا ...


    - الحذر من القول بلا علم ، والحرج من ترك سؤال بلا جواب ... وبعضهم يتعالم و ويحاول أن يجيب ، لأنه يعرف أن شخصه قد ينقص وتقل هيبته إذا قال : لا أدري ! وهذا من تلبيس إبليس ، ولو أنك قلت :( لا أدري ) فأنت مأجور ، وهذا مما يرفع مقامك عند الناس .

    - عدم التأثر بالإهانة الشخصية إذا سلم دينك ، فقد تقول كلاما ،وتسمع ممن حولك إهانة أو كلاما لايليق أو سخرية صريحة ، فلا يهمنك شأنه ، قال تعالى : ( ولا يستخفنك الذين لا يوقنون ) ....... بل لو أن جميع الحاضرين نقموا عليك ، أو انتقدوك ، وأنت واثق بأنك على حق ، فلا تهتم بأمرهم ، ولا يهولنك شأنهم ، فهم على وزر وشر ، وأنت على أجر وخير ، ولكن بشرط مراعاة المصلحة وعدم التسرع .








    وختاما يقال : إن طريق الطلب طويل جدا ، كما قال صلى الله عليه وسلم : (منهومان لا يشبعان: طالب علم ، و طالب دنيا) صحيح الجامع
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,748

    افتراضي رد: طريق طلب العلم لطالبات العلم الشرعي

    سلبيات الاقتصار على الكتب في التعلم

    ما هي طرق تلقي العلم ؟ وما هي العقبات التي تواجه الطالب ؟.




    الحمد لله

    - ولنيل العلم طريقان :

    أحدهما : أن يتلقى ذلك من الكتب الموثوق بها , والتي ألفها علماء معرفون بعلمهم , وأمانتهم , وسلامة عقيدتهم من البدع والخرافات .

    وأخذ العلم من بطون الكتب لا بد للإنسان أن يصل فيه إلى غاية ما . لكن هناك عقبتان :

    العقبة الأولى : الطول , فإن الإنسان يحتاج إلى وقت طويل , ومعاناة شديدة , وجهد جهيد حتى يصل إلى ما يرومه من العلم , وهذه عقبة قد لا يقوى عليها كثير من الناس , لا سيما وهو يرى من حوله قد أضاعوا أوقاتهم بلا فائدة , فيأخذه الكسل فيكل ويمل ثم لا يدرك ما يريد .

    العقبة الثانية : أن الذي يأخذ العلم من بطون الكتب علمه ضعيف غالباً , لا ينبني على قواعد أو أصول , ولذلك نجد الخطأ الكثير من الذي يأخذ العلم من بطون الكتب ؛ لأنه ليس له قواعد وأصول يقَعِّد عليها ويبني عليها الجزئيات التي في الكتاب والسنة , نجد بعض الناس يمر بحديث ليس مذكوراً في كتب الحديث المعتمدة من الصحاح والمسانيد وهذا الطريق يخالف ما في هذه الأصول المعتمدة عند أهل العلم بل عند الأمة , ثم يأخذ هذا الحديث ويبني عقيدته عليه , وهذا لا شك أنه خطأ ؛ لأن الكتاب والسنة لهما أصول تدور عليها الجزئيات فلا بد أن ترد هذه الجزئيات إلى أصول بحيث إذا وجدنا في هذه الجزئيات شيئاً مخالفاً لهذه الأصول مخالفة لا يمكن الجمع فيها , فإننا ندع هذه الجزئيات .

    الثاني :

    من طرق تحصيل العلم أن تتلقى ذلك من معلم موثوق في علمه ودينه , وهذا الطريق أسرع وأتقن للعلم ؛ لأن الطريق الأول قد يضل فيه الطالب وهو لا يدري إما لسوء فهمه , أو قصور علمه , أو لغير ذلك من الأسباب , أما الطريق الثاني فيكون فيه المناقشة والأخذ والرد مع المعلم فينفتح بذلك للطالب أبواب كثيرة في الفهم , والتحقيق , وكيفية الدفاع عن الأقوال الصحيحة , ورد الأقوال الضعيفة , وإذا جمع الطالب بين الطريقين كان ذلك أكمل وأتم ، وليبدأ الطالب بالأهم فالأهم , وبمختصرات العلوم قبل مطولاتها حتى يكون مترقياً من درجة إلى درجة أخرى فلا يصعد إلى درجة حتى يتمكن من التي قبلها ليكون صعوده سليماً .


    من فتاوى الشيخ محمد بن صالح العثيمين , كتاب العلم , ص/68-70 .
    http://islamqa.info/ar/cat/2017#2470
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,748

    افتراضي رد: طريق طلب العلم لطالبات العلم الشرعي

    السؤال: ما الأفضل في هذا الوقت : الجهاد في سبيل الله أم طلب العلم ونفع الناس وإزالة الجهل؟ وما حكم الجهاد لمن لم يستأذن والديه في الجهاد وخرج للجهاد؟


    الجواب:

    الحمد لله

    "طلب العلم من الجهاد ، وهو واجب للتفقه في الدين وطلب العلم، وإذا وَجد جهادا في سبيل الله، الجهاد الشرعي شارك فيه إذا وَجد ذلك وهو من أفضل الأعمال، ولكن عليه أن يتعلم ويتفقه في الدين ، وهو أفضل ومقدم على الجهاد؛ لأنه واجب عليه أن يتفقه في دينه، والجهاد مستحب فرض كفاية ، إذا قام به البعض سقط عن الباقين، لكن تعلم الإنسان العلم أمر مفروض عليه ليتفقه في دينه، وإذا يسر الله له جهادا إسلاميا فلا بأس ، يشرع له المشاركة إذا قدر ولكن بإذن والديه.
    أما الجهاد الواجب الذي يهجم العدو على البلد، فيجب على الجميع الجهاد إذا هجم العدو على بلاد المسلمين وجب عليهم كلهم أن يجاهدوا، وأن يدفعوا شر العدو كلهم، حتى النساء يجب عليهن أن يدفعن شر العدو بما استطعن ، أما جهاد الطلب فكونه يذهب إلى العدو في بلاده ويجاهد في بلاده فهذا فرض كفاية على الرجال" انتهى .

    "مجموع فتاوى ابن باز" (24/74) .





    الإسلام سؤال وجواب
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,748

    افتراضي رد: طريق طلب العلم لطالبات العلم الشرعي

    قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
    " صحة الفهم وحسن القصد من أعظم نعم الله التي أنعم بها على عبده بل ما أعطي عبد عطاء بعد الإسلام أفضل ولا أجل منهما بل هما ساقا الإسلام وقيامه عليهما وبهما يأمن العبد طريق المغضوب عليهم الذين فسد قصدهم وطريق الضالين الذين فسدت فهومهم ويصير من المنعم عليهم الذين حسنت أفهامهم وقصودهم وهم أهل الصراط المستقيم الذين أمرنا أن نسأل الله أن يهدينا صراطهم في كل صلاة وصحة الفهم نور يقذفه الله في قلب العبد يميز به بين الصحيح والفاسد والحق والباطل والهدى والضلال والغي والرشاد ويمده حسن القصد وتحري الحق وتقوى الرب في السر والعلانية ويقطع مادته اتباع الهوى وإيثار الدنيا وطلب محمدة الخلق وترك التقوى."



    إعلام الموقعين عن رب العالمين - الجزء الأول
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,748

    افتراضي رد: طريق طلب العلم لطالبات العلم الشرعي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    - عدم الاكتراث بقلة المستفدين ... فالعبرة ليست بالكثرة ، إنما العبرة في الإخلاص وفي النفع المقدم لهذا الجمع ، فلا تحقرن من المعروف شيئا إطلاقا ، وابذل ما عندك من العلم .
    كما قالت الأخت سارة بنت محمد بارك الله فيها :
    " لابد من الإفادة ولو بتلخيص أو وضع فائدة من خبرات الحياة أو مما سمعت أو قرأت

    ولنحتسب جميعا الأجر في ذلك ويكفي أن يكون هناك أرشيف على الشبكة وتظهر في محركات البحث

    لعلها تكون من باب "علم ينتفع به" بعد الموت " .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم رفيدة المسلمة
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    58

    افتراضي رد: طريق طلب العلم لطالبات العلم الشرعي

    جزاك الله خيرا و نفع الله بك
    لي عودة لإتمام القراءة إن شاء الله
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,748

    افتراضي

    بارك الله فيك فجر الأقصى وجزاكِ الله خيرا
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    1,335

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    - العلم كلما كرره الإنسان ، وكلما استرجع قراءته ومذاكرته ، زال الإشكال عنه ، فالإمام أحمد رحمه الله على جلالة قدره وفضله يقول عن نفسه :
    مكثت في كتاب الحيض تسع سنين حتى فهمته .
    هذا الإمام أحمد واحد من الائمة الأربعة ، فما بالنا نحن ، الله المستعان .
    اللهم ارزقنا جميعًا العلم والتوفيق والسداد .

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,748

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم أروى المكية مشاهدة المشاركة
    هذا الإمام أحمد واحد من الائمة الأربعة ، فما بالنا نحن ، الله المستعان .
    اللهم ارزقنا جميعًا العلم والتوفيق والسداد .
    اللهم آمين،، إنها الهمة وكما قال ابن القيم رحمه الله :لابد للسالك من همة تسيره وترقيه وعلم يبصره ويهديه.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم أروى المكية
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    576

    افتراضي

    أحسن الله إليك ، ونفع بك ، أسأل الله العظيم أن ييسر لنا جميعا طلب العلم ويفتح علينا من بركاته .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,748

    افتراضي

    اللهم آمين
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •