* سُبحان الله(33) * الحمد لله (33) * اللهُ أكبر (34) عند النوم ، يقوِّي البدن (!)
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: * سُبحان الله(33) * الحمد لله (33) * اللهُ أكبر (34) عند النوم ، يقوِّي البدن (!)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    254

    Lightbulb * سُبحان الله(33) * الحمد لله (33) * اللهُ أكبر (34) عند النوم ، يقوِّي البدن (!)

    الحمدُ لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ...
    أمَّا بعدُ :

    فعن علي بن أبي طالبٍ ررر : أن فاطمة أتت النبي تشكو إليه ما تلقى في يدها من الرحى ، وبلغه أنه جاءه رقيقٌ ، فلم تصادفه فذكرت ذلك لعائشة ، فلما جاء أخبرته عائشةُ .
    قال : فجاءنا وقد أخذنا مضاجعنا فذهبنا نقوم فقال ( على مكانكما ) . فجاء فقعد بيني وبينها حتى وجدتُ بردَ قدميه على بطني ، فقال ( ألا أدلكما على خير مما سألتما ؟
    إذا أخذتما مضاجعكما أو أويتما إلى فراشكما ، فسبحا ثلاثاً وثلاثين ، واحمدا ثلاثاً وثلاثين ، وكبِّرا
    أربعاً وثلاثين فهو خير لكما من خادم ) .

    وهذا الحديث قد أخرجه أكثرُ الأئمة بعدةِ ألفاظ .
    ولفظُ هذا الحديث للبخاري .

    وفي روايةٍ عند أبي داود :
    ( ... اتَّقِي اللهَ يَا فَاطِمَةُ ، وَأَدِّي فَرِيضَةَ رَبِّكِ ، وَاعْمَلِي عَمَلَ أَهْلِكِ ، فَإِذَا أَخَذْتِ مَضْجَعَكِ ، فَسَبِّحِي ثَلاَثًا وَثَلاَثِينَ ، وَاحْمَدِي ثَلاَثًا وَثَلاَثِينَ ، وَكَبِّرِي أَرْبَعًا وَثَلاَثِينَ ، فَتِلْكَ مِئَةٌ ، فَهِيَ خَيْرٌ لَكِ مِنْ خَادِمٍ ..)

    قال في الفتح :

    ( ..وَيُسْتَفَاد مِنْ قَوْله " أَلَا أَدُلّكُمَا عَلَى خَيْر مِمَّا سَأَلْتُمَا " أَنَّ الَّذِي يُلَازِم ذِكْر اللَّه يُعْطَى قُوَّة أَعْظَم مِنْ الْقُوَّة الَّتِي يَعْمَلهَا لَهُ الْخَادِم ، أَوْ تَسْهُل الْأُمُور عَلَيْهِ بِحَيْثُ يَكُون تَعَاطِيه أُمُوره أَسْهَلَ مِنْ تَعَاطِي الْخَادِم لَهَا ، هَكَذَا اِسْتَنْبَطَهُ بَعْضهمْ مِنْ الْحَدِيث )

    وقال أيضاً :

    ( .... وَفِيهِ أَنَّ مَنْ وَاظَبَ عَلَى هَذَا الذِّكْر عِنْد النَّوْم لَمْ يُصِبْهُ إِعْيَاء لِأَنَّ فَاطِمَة شَكَتْ التَّعَب مِنْ الْعَمَل فَأَحَالَهَا صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى ذَلِكَ ، كَذَا أَفَادَهُ اِبْن تَيْمِيَةَ ، وَفِيهِ نَظَر وَلَا يَتَعَيَّن رَفْع التَّعَب بَلْ يَحْتَمِل أَنْ يَكُون مَنْ وَاظَبَ عَلَيْهِ لَا يَتَضَرَّر بِكَثْرَةِ الْعَمَل وَلَا يَشُقّ عَلَيْهِ وَلَوْ حَصَلَ لَهُ التَّعَب ، وَاَللَّه أَعْلَم ) .

    وقال العيني :

    (وَإِمَّا أَنْ يُرَادَ بِالنِّسْبَةِ ـ أي في الخيريَّة ـ إِلَى مَا طَلَبَتْهُ بِأَنْ يَحْصُلَ لَهَا بِسَبَبِ هَذِهِ الْأَذْكَارِ قُوَّةٌ تَقْدِرُ عَلَى الْخِدْمَةِ أَكْثَرَ مِمَّا يَقْدِرُ الْخَادِمُ....)

    وقال أيضاً :

    (قوله [خير] قيل لا شك أن للتسبيح ونحوه ثواباً عظيماً لكن كيف يكون خيرا بالنسبة إلى مطلوبها وهو الإستخدام ؟
    وأجيب لعل الله تعالى يعطي للمسبح قوة يقدر بها على الخدمة أكثر مما يقدر الخادم عليه أو يسهل الأمور عليه بحيث يكون فعل ذلك بنفسه أسهل عليه من أمر الخادم بذلك أو أن معناه أن نفع التسبيح في الآخرة ونفع الخادم في الدنيا والآخرة خير وأبقى)

    وقال القاري ـ كما في مرقاة المفاتيح ـ :

    (وكأن قراءة هذه الأذكار عند المنام تزيل تعب خدمة النهار والآلام .)

    قال ابنُ القيم ـ كما في الوابل الصيب ـ :

    ( ...من داوم على ذلك وجد قوة في يومه مغنية عن خادم ...)

    وقال أيضاً :

    (قال شيخ الإسلام ابن تيمية قدس الله روحه : بلغنا أنه من حافظ على هذه الكلمات لم يأخذه إعياء فيما يعانيه من شغل )
    وما عبَّرَ الإنسَانُ عن فضلِ نفْسِهِ ** بمثلِ اعتقادِ الفضلِ في كلِّ فاضلِ
    وليسَ من الإنصافِ أنْ يدفعَ الفتى ** يدَ النَّقصِ عنهُ بانتقاصِ الأفاضل !

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    487

    افتراضي رد: * سُبحان الله(33) * الحمد لله (33) * اللهُ أكبر (34) عند النوم ، يقوِّي البدن (!)

    معلومات أكثر من رائعة
    شكرا لك ... بارك الله فيك ...

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    830

    افتراضي رد: * سُبحان الله(33) * الحمد لله (33) * اللهُ أكبر (34) عند النوم ، يقوِّي البدن (!)

    الحمد لله ان جعل أعمالنا منفعة لنا في الدنيا والاخرة
    جزاك الله خير الجزاء أخي مهند

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,646

    افتراضي رد: * سُبحان الله(33) * الحمد لله (33) * اللهُ أكبر (34) عند النوم ، يقوِّي البدن (!)

    شكرا لك ... بارك الله فيك ...
    حُبُّ الصحابةِ والقَرَابة سُنَّة... ألْقى بها ربِّي إذا أحياني
    الإمام القحطاني في «النونية»

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    254

    افتراضي رد: * سُبحان الله(33) * الحمد لله (33) * اللهُ أكبر (34) عند النوم ، يقوِّي البدن (!)

    الفضلاءَ : ( ابن رُشدٍ ) ، و ( لامية العرب ) ، و ( شتا العربي ) :
    /
    شكرَ اللهُ لكما ، وبارك فيكما .
    وما عبَّرَ الإنسَانُ عن فضلِ نفْسِهِ ** بمثلِ اعتقادِ الفضلِ في كلِّ فاضلِ
    وليسَ من الإنصافِ أنْ يدفعَ الفتى ** يدَ النَّقصِ عنهُ بانتقاصِ الأفاضل !

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    215

    افتراضي رد: * سُبحان الله(33) * الحمد لله (33) * اللهُ أكبر (34) عند النوم ، يقوِّي البدن (!)

    بارك الله فيك يا اخي مهند .
    المعلومة التي ذكرتها معلومة!
    بيد أنَّ ذكرك وجمعك للروايات وكلام الأعلام من علماء الإسلام زادها رصانة وجمالا، وقد أفدت منها كثيرا ، ووقعت في القلب ، ولهذا علَّقت ، وإن كنت شخصيا من متابعي هذا المنتدى المبارك، وقليل التعليق إلاَّ أنَّ هذه المعلومة أثرت في القلب فشكر الله لك
    فجزاك الله خيرا
    أخي طالب العلم: أتشرف بك صديقاً مُشاركاً في صفحتي على الفيس بوك :
    http://www.facebook.com/khabab.al.hamad

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    472

    افتراضي رد: * سُبحان الله(33) * الحمد لله (33) * اللهُ أكبر (34) عند النوم ، يقوِّي البدن (!)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك و نفع بك و لا حرمك الاجر و الثواب
    قياس الحياة ليس في طول بقائها و لكن في قوة عطائه

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    3

    افتراضي رد: * سُبحان الله(33) * الحمد لله (33) * اللهُ أكبر (34) عند النوم ، يقوِّي البدن (!)

    بارك الله فيك ونفع بك.
    وهل العدد توقيفي؟
    أم يحمل كما في حديث آخر : لم يأت أحد بشيء أحسن مما أتى به إلا رجل قال مثل ما قال أو زاد عليه؟

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •