هل التشبه بالكافر كفر أصغر؟
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: هل التشبه بالكافر كفر أصغر؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    34

    افتراضي هل التشبه بالكافر كفر أصغر؟

    هل التشبه بالكافر كفر ؟
    فقد قرأت أن بعض السلف يكفر من يلبس ثياب الكفار الخاص بهم
    و الحديث صريح " من تشبه بقوم فهو منهم "

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    32

    افتراضي رد: هل التشبه بالكافر كفر أصغر؟

    هو كفر لو تعمد مشابهتهم لأن الإنسان لا يتشبه بأحد إلا إذا أحبه أو مال إليه أو شابههم في شئ من عباداتهم و طقوسهم
    أما أن يعجبه شئ أو يرى فيه منفعة فيستخدمه رغبة في الشئ نفسه فشابه فيه بعض الكفار فهذا لا يشمله الحديث
    و الدليل قوله (من تشبه) و ليس (من شابه)
    كذلك روي أن عمر بن الخطاب أخذ إنشاء الدواوين من الروم لما وجد فيها منفعة وعلى ذلك الملابس مثلا التي انتشرت في بلاد المسلمين والتي أصلها من دول كافرة فلبسها لا يشمله الحديث إذ ليس القصد التشبه بأصحابها غالبا لكنها مجرد عادة انتشرت
    ويبقى الأفضل محاولة مخالفتهم قدر الإمكان

    و الله أعلم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    34

    افتراضي رد: هل التشبه بالكافر كفر أصغر؟

    ((ومن تشبه بقوم فهو منهم)). إن المتشبه يجد في نفسه من التعظيم والتوقير لمن تشبه به ولذلك تجد أن الغالب لا يقلد المغلوب، والكبير لا يتشبه بالصغير، والعزيز لا يمكن أن يتشبه بالذليل والعكس هو الصحيح. وقد فهم العلماء من هذا الحديث حرمة التشبه بالكفار فيما هو من خصائصهم سواءً كان شيئاً من دينهم أو ملابسهم أو أحوالهم وعاداتهم، فكل ما كان من خصائصهم فإنه يحرم على المسلم أن يتشبه بهم. قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-: إن أقل أحوال هذا الحديث يقتضي تحريم التشبه بالكفار وإن كان ظاهره يقتضي كفر المتشبِه بهم.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    71

    افتراضي رد: هل التشبه بالكافر كفر أصغر؟

    التشبه المطلق كفر أكبر و مطلق التشبه كفر أصغر

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    52

    افتراضي رد: هل التشبه بالكافر كفر أصغر؟

    التشبه بالكفار يكون كفرا أكبر فيما هو من خصائص دينهم وشعائرهم وقصد التشبه بهم خصوصا مع تعظيم ما هم عليه من الشعائر . وأما إذا شابههم ولو لم يقصد التشبه بهم ولم يقصد تعظيم ما هم عليه فإنه يكون كفرا أصغر لأن التشبه بالكافر لا تدخله النية كما هو مقرر عند العلماء . ففي الحديث " من تشبه بقوم فهو منهم " وأما التشبه بهم في أمور الدنيا والصناعات فلا يدخل في التشبه المنهي عنه فنحن أحق منهم بكل جديد ونافع ومفيد .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •