هـــــي أم المؤمنيـــــن


يـــــا ياســـــر اللعيـــــن


عجبًا وما رجْمُ الثواقبِ أعجبُ **** من فِرْيةٍ أوْدَتْ عُقولاً جِيلا (1)
فاللهُ أثبَتَ في الكتابِ براءةً **** وصَفيقُ عقلٍ يَشْتَهي التّأويلا
إنْ ذلَّ قلبٌ يستجيزُ تَمَتُّعًا **** فاللهُ أكبرُ أنْ يُذِلَّ رَسولا
هذا الرسولُ الهاشميُّ محمدٌ **** صفوُ الخلائِقِ جازَهُمْ تفضيلا
يومَ الشفاعةِ إذْ تَشَفَّعَ بعدَما **** أَذِنَ الإلهُ بِما حَباهُ خَليلا
هذا الزكيُّ الطاهرُ الخيرُ الذي **** إن مسَّ شيْنًا يَسْتَحيلُ جَميلا (2)
أتراهُ عشقَ البريئَةَ زوجةً **** إنْ لمْ يجدْها في النساءِ بَتولا (3)
هي عِفّةُ الأبْكارِ حاشِيَةُ التُّقى **** طهرُ المَدامِعِ كالثّريدِ مَثيلا (4)
علمُ الرسولِ جليلةٌ في شَأْوِها **** شمسُ المَعارِفِ ما خَلَتْ تَجْهيلا (5)
هيَ فطرةُ الإسلامِ سَعْدُ المُصْطَفى **** هَتَفَ العَفافُ بِحَقِّها تَنْزيلا
وأحبُّ آلِ محمدٍ لمُحمدٍ **** بنتُ العتيقِ وفي الفؤادِ الأولى
كانتْ تُساميها المكانة زينب **** والحقُّ أبْلَجَ لا يَزالُ عَجولا(6)
شهدتْ بِغَيْرِ تَلَعْثُمٍ وتَحَشَّمَتْ **** بالسّوءِ ما زُنَّ الحياءُ فَتيلا (7)
سكنَ الرّسولُ بحجْرِها واسْتَعْسَلَتْ **** ريقَ الحبيبِ لريقِها مَوْصولا (8)
فاقرأْ كتابَ اللهِ آياتِ النَّقا **** رَتِّلْ بصوتِ بَشيرِها تَرْتِيلا (9)
إِنَّ الذينَ رَمَوْكِ إِفْكًا عُصْبَةٌ **** قَدْ طَهَّرَ الحَدُّ المُبينُ زُلولا
نطقوا بما سمعوا ولا ما اسْتَثْبَتوا **** ندِموا فصِيغَ إيابَهم تَبْتِيلا (10)
حسّانُ قالَ : فما تُزَنُّ بريبَةٍ **** حقًّا وصِدْقًا يُعْلِنُ التّبْجيلا (11)
لكنَّ - من يبْلى - توَلّى كِبْرَهُ **** هَرِشًا فماتَ مُحَسَّرًا وَذَليلا (12)
مُتَسَخِّمًا بالخِزْيِ داجٍ صدْرُهُ **** مُتَأَزِّلاً في حقدِهِ تَأْزيلا (13)
ومُحَفِّلاً في نسْلِ كِسْرى سُمَّهُ **** شَمِخُ الدَّنايا قائِدَنَّ حَسِيلا (14)
يَرِدُ اللَّعوبُ بِهِ مضاربَ فِتْنَةٍ **** وغدا جهنمُ وِرْدَهم سِجّيلا (15)
إلاّ الذي بالتَّوبِ آبَ لربِّهِ **** وأبانَ عَنْهُ مُعَمَّمًا وَذُهولا (16)
وأصاخَ للقرآنِ يستمعُ الهُدى **** وبراءَ أمِّ المؤمنينَ دَليلا (17)
فإذا اسْتَبانَ الحقُّ فالزَمْ غَرْزَهُ **** يَكْفيكَ مُنْدَمِلَ الهَوى تَحْجيلا (18)
اخْسأ عدو الله باذل عرضه **** للاهثينَ ولا تَرُدُّ سَؤولا
لدُريتَ مَنْزوحَ الكَرامَةِ داعِرًا **** أنّى لِتَذْكُرَها الشريفةَ طولا (19)
لا والذي سَمَكَ السَّماءَ وقدْ سَما **** قدْرٌ لعائشَ سانِحا يَعْلولا (20)
فاللهُ إذْ رفعَ الجميلَ بِذِكْرِها **** وأحَطَّ شأنَكَ سادِرًا وخَمولا (21)
منْ ضَلَّ بالتوحيدِ يعبُدُ آيةً **** تحتَ العمائِمِ عاهِرًا وَجَهولا
شرعَ الفواحشَ و الدِّياثَةَ - سُنَّةً **** في دينِه - وتَقِيَّةً تَضْليلا
وأبو رُوَيْثَتِهِ المَجوسيْ شَيْخُهُ **** يمشي على آثارِه تَخْبيلا (22)
نسبوا لأُمِّ المُؤْمنينَ وعرضُها **** لوْ ضُمَّ طُهْرُ العالمينَ جزيلا(23)
أوذيت أم المؤمنين؟! فدونَكِ **** بَرْيي العِظامَ أسِنّةً ونُصولا (24)
والسيفُ إنْ ضَلَّ الأباهِرَ والكُلى **** جَزَّ الرؤوسَ إلى الثّرى تَدْكيلا (25)
فلأَعْقِدَنَّ لواءَ عائِشَ غامِسًا **** أوْ أُلْقِيَنَّ السّابِغاتِ مُثولا (26)
هذيْ يَدايَ وكفُّ حرٍّ قابِضٍ **** جَمْرًا لِيَقْذِفَ باللّهيبِ فُلولا
والنبضُ قُنْبُلتي ،وقلبي شُعْلتي **** والقتلُ أمنِيَتي بِهِمْ تَقْتيلا
وقضيتي ثأريْ لعرضِ مُحمدٍ **** وعلمتُ ربّي ناصرًا وكفيلا
أكرمْ بصحبِ نبيِّنا ونبيُّنا **** كالبدرِ موفور الجَنابِ كَميلا
و هُمو كَنَجْماتِ الهُدى تُسْتَنْوَرُ **** الظلماتُ في آثارِهِمْ تَدْليلا
غيثٌ يُرَوّي ، والصحابةُ مَنْهَلٌ **** سَقَوُا العِطاشَ منَ الهُدى تَسْبيلا
منْ كانَ يَسْألُ بالضَّراعةِ ربَّهُ **** غيْثًا يُآزِرُ بالكتابِ قَبيلا
أخلقْ بأحمدَ غيثُه في صُحْبةٍ **** حَمَلَ الكتابَ وخصَّهُمْ تَحْميلا




--------------------------------------------------------------------------------


1- الثواقب :جمع ثاقب , وهو كما قال السدي يثقب الشياطين إذا أرسل عليها , وقال عكرمة هو مضيء ومحرق للشياطين
أودت : أهلكت , جيلا : الجيل بالكسر هو الصنف من الناس .
2- الشين : ضد الزين , يستحيل : ينقلب
3- بتولا : البتول هي المنقطعة عن الرجال ويراد بها العفيفة الطاهرة
4- حاشية التقى : الحاشية هي أهل الرجل وخاصته وناحيته , أي أنه أهل التقى
وخاصته , كالثريد مثيلا : من قوله صلى الله عليه وسلم فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام .
5- الشأو : السبق والغاية والأمد
6- كانت تساميها المكانة : تنافسها المكانة عند الرسول صلى الله عليه وسلم
الحق أبلج : أضاء وأشرق واتضح .
7- تحشمت : استحيت من ربها وشهدت بالحق بما علمت , زن : ظن به , سكن : المقصود به النبي صلى الله عليه وسلم توفي ورأسه على صدرها رضي الله تعالى عنها , وقد رطبت السواك بريقها لرسول الله صلى الله عليه وسلم , فخالط ريقه الطاهر ريقها , وفي هذا كله فضيلة لها وكرامة.
9- آيات النقا: آيات النقاء والبراءة ، بشيرها: هو رسول الله صلى الله عليه وسلم .
10- فصيغ : من صاغ الشيء هيأه على مثال مستقيم ، تبتيلا: الانقطاع والاخلاص لله تعالى.
11- تزن بريبة : يظن بها ريبا.
12- تولى كبره : هو ابن سلول , وترميزا لكل من سار على دربه في افتراءه وقذفه لأم المؤمنين , هرشا : ذو الحلق السيء والمفسد بين الناس .
13- متسخما : مسودا وجهه , داج : مظلم , متأزلا : من تأزل صدره ضاق .
14- محفلا : مجمعا , نسل كسرى : أي من عباد النار , شمخ : عالي الدنايا , حسيلا : البقر الأهلي لا واحد له ورذال الشيء .
15- سجيلا : بمعنى سجين وهو الدائم والشديد .
16- ذهولا : ترك الشيء على عمد أو نسيه لشغل .
17- أصاخ للقرآن : إستمع له .
18- مندمل الهوى : اندمل الجرح وكأن من آمن بالقرآن برئ من هواه فنسب البراءة لأمنا عائشة , تحجيلا : أن يأتي يوم القيامة مع أمة محمد محجلا .
19 منزوح الكرامة : نزح البئر : أخذ ماءها حتى نفذ , وكأنه سلب كرامته شيئا فشيئا حتى عدمها , داغرا : فاسدا .
20- سمك السماء : رفعها , سانحا : مباركا , يعلولا : السحاب الأبيض يريد بها نقية مباركة طاهرة .
21- سادرا : متحيرا , خمولا : أخمله الله فهو ساقط لا نباهة له .
22- أبو رويثته المجوسي : أبو لؤلؤة المجوسي , تخبيلا : تفسيدا وقطع كل خير .
23- جزيلا : الكثير من الشيء .
24- أسنة نصل ارمح جمع سنان , نصول : جمع نصل وهو حديد ة السهم والسيف ما لم يكن له مقبض .
25- الأباهر: جمع أبهر وهو الظهر وعرق فيه , ووريد في العنق والأكحل .
الكلى : جمع كلية وهو العضو المعروف , الثرى : التراب الذي بل , ولم يصر طينا لازبا , تدكيلا :تمريغا في الطين .
26- غامسا : يغمس في صفوف العدو , السابغات :الدروع , مثولا : لطأ في الأرض