فذكر إن نفعت الذكرى.
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 21

الموضوع: فذكر إن نفعت الذكرى.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    579

    افتراضي فذكر إن نفعت الذكرى.

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال تعالى (فذكر أن نفعت الذكرى), الذكرى كما قال أهل العلم تنقسم مع من ذكر الى قسمين منتفعين وغير منتفعين فالأول (سيذكر من يخشى), والثاني(ويتجنبها الأشقى), في قوله تعالى (فذكر أن نفعت الذكرى) يفهم منه ان لم تنفع الذكرى بأن زادت الشر أو قللت الخير فأنه ينهى عن ذلك.هذه مائدة أحببت أن أضع عليها طبقا طيبا وللأخوة أن يضعوا على المائدة أطباقا مثل طبقي لتطيب المائدة أكثر وهي دعوة والله أعلم.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: فذكر أن نفعت الذكرى.

    الأخ الفاضل : أبا عبد العزيز التميمي جزاكم الله خيرا ونفع بكم

    ومن باب المشاركة التي أرجو من الله أن تكون نافعة :


    قال تعالى لهارون وموسى - عليهما السلام - : ( اذهبا إلى فرعون إنه طغى * فقولا له قولا لينا لعله يتذكر أو يخشى ) طه / 43-44

    و فيها فوائد جمة نذكر منها :

    1- التذكرة تكون بالقول اللين والدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة ذلك سبيل الأنبياء ومن اتبعهم .

    2- ولين القول في التذكرة ليس خاصا بالأتقياء بل هو عام لكل برّ وفاجر ( وها هو فرعون الطاغية توجه إليه التذكرة باللين )


    3- هذه التذكرة هي هداية الدلالة والإرشاد وباعتبار الناتح منها ( تحقق الانتفاع بها أو عدمه ) تنقسم قسمين :

    (أ)- إن ترتب عليها نفع وخشية اكتمل لصاحبها - بفضل ربه - هداية التوفيق وبقي عليه السعي لهداية الثبات .

    (ب)- وإن لم يترتب عليها نفع ولا خشية كانت محض حجة ثبتت إقامتها على صاحبها ( وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا ) الإسراء / 15
    والمقصود بالرسول : بلوغ الرسالة وإقامة الحجة ( كما حدث مع فرعون ) .

    والسؤال : ما الذي سيتذكره فرعون ؟ أليست التذكرة تكون بشيء سبق علمه ؟
    وفي الإجابة عن هذا السؤال نكتة رائقة .

    هذا والله تعالى أعلى وأعلم .

    وخشية الإطالة نترك الإجابة لمن يتفضل بالمشاركة .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    579

    افتراضي رد: فذكر أن نفعت الذكرى.

    بوركتي أختنا أم هانئ على ما تفضلتي به وللمحاوره أقول:
    التذكير قد يكون لمن نسي شيئا كما قيل (رجل يدري ولايدري أنه يدري فذاك ناس فذكروه), وقد تكون التذكرة بشئ يجهله الأنسان كبيان حقوق متعلقة لغيره به كبيان حق ألوهية الله على عباده أذا أقروا بربوبيته لهم أو بيان ربوبيته لهم كونهم يقرون أنه هو الخالق الرازق المدبر, وهذا هو الذي كان يتعلق بفرعون حيث أنه أدعى الربوبية فقال (أنا ربكم الأعلى), وادعى كونه الرب الأعلى أنه (ما علمت لكم من اله غيري), بالتالي الناسي الذي يذكر بما نسي لايقال له أنه قد أقيمت عليه الحجة بالتذكير لأن الحجة قد أقيمت عليه قبل ذلك والله أعلم.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: فذكر أن نفعت الذكرى.

    جزاكم الله خيرا ...

    وأنقل كلام بعض أهل العلم بالمعنى في الإجابة عن السؤال :

    ما الذي سيتذكره فرعون ؟ أليست التذكرة تكون بشيء سبق علمه ؟


    قال تعالى :( وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم
    ألست بربكم قالوا بلى شهدنا أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين
    ) الأعراف : 172

    وقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : كل مولود يولد على الفطرة ،
    فأبواه يهودانه ، أو ينصرانه ، أو يمجسانه ، كمثل البهيمة تنتج البهيمة ، هل ترى فيها جدعاء .

    الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري -
    الصفحة أو الرقم: 1385 خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


    ** إذن كل عبد لله بار كان أم فاجر اجتمع عنده :
    1= ميثاق التوحيد في عالم الذر
    2= و فطرة التوحيد التي ولد بها

    إلا أنه سبحانه وتعالى لشديد رحمته بعباده وعلِيّ حكمته لم يشأ محاسبة عباده
    على هذين النورين فقط بل علق سبحانه وتعالى العقاب والحساب على بلوغ
    الرسالة التي تذكر عباد الله بذلك الميثاق وتلك الفطرة

    وذلك من عظيم رحمة أرحم الراحمين حيث لا أحد من عباده يتذكر ذلك الميثاق في عالم الذر
    وقد طغى الكفر على الفطر فأحتاج كل عبد ضرورة إلى نور الرسالة ليتذكر الميثاق و يجلي
    الفطرة من غشاء الكفر .

    لذا قال الله لموسى وهارون - عليهما السلام - :

    ( اذهبا إلى فرعون إنه طغى * فقولا له قولا لينا لعله يتذكر أو يخشى )
    طه / 43-44


    انتهى النقل بالمعنى أرجو أن يكون ذا فائدة .


    وبقيت لطيفة أخرى في قوله تعالى : ( لعله يتذكر أو يخشى ) ؟

    فمن يتفضل بذكرها ؟




  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    579

    افتراضي رد: فذكر أن نفعت الذكرى.

    وأنقل كلام بعض أهل العلم بالمعنى في الإجابة عن السؤال.
    هل من الممكن أختنا أم هانئ أن تحيليني على المصدر الذي نقلتي منه كلام أهل العلم.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: فذكر أن نفعت الذكرى.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعبدالعزيزالت ميمي مشاهدة المشاركة
    وأنقل كلام بعض أهل العلم بالمعنى في الإجابة عن السؤال.
    هل من الممكن أختنا أم هانئ أن تحيليني على المصدر الذي نقلتي منه كلام أهل العلم.
    لو استطعت الإحالة على المصدر لذكرته ابتداء

    هي بضع أشرطة لشيخ من بلدنا تناول فيها شرح أمراض القلوب

    استمعت إليها وقمت بتفريغ بعضها منذ زمن بعيد .

    وأظن مصدر الشيخ فيما تفضل به من معلومات كتابات الإمام ابن القيم رحمه الله .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    525

    افتراضي رد: فذكر أن نفعت الذكرى.

    جزاكما الله خيرا.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    579

    افتراضي رد: فذكر أن نفعت الذكرى.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم هانئ مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا ...
    وأنقل كلام بعض أهل العلم بالمعنى في الإجابة عن السؤال :
    ذكرتي أنه أحد شيوخ بلدكم فهو مبهم لي وكونه شيخ لايلزم منه أن يكون من أهل العلم الذين يطمئن لكلامهم بالتالي الأحالة الى المصدر يكون أفضل أو أحالة الكلام الى المعروفين من أهل العلم لأن من أهل العلم ومنهم السعدي رحمه الله رجح ماذكرتي من أخذ الميثاق أنه ما يتعلق بالفطرة التي فطر الله عباده عليها كما جاء في الحديث (كل مولود يولد على الفطرة.........), بالتالي أخذ الناس بالميثاق لايستيقيم لأنه لاأحد يذكر هذا الميثاق ولكن الأنسان يحس بهذه الفطرة التي أودعها الله في عباده خصوصا أذا وقع في كرب كما قال تعالى (فاذا ركبوا في الفلك دعوا الله مخلصين له الدين...) الآية, واعتراضي أني رأيتك تذكرين كلام الشيخ على وجه التسليم بصحته وهذا الأمر يحتاج أن يرجع فيه الى كلام أهل العلم للتقرير والله أعلم.

    قال تعالى :( وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم
    ألست بربكم قالوا بلى شهدنا أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين
    ) الأعراف : 172
    وقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : كل مولود يولد على الفطرة ،
    فأبواه يهودانه ، أو ينصرانه ، أو يمجسانه ، كمثل البهيمة تنتج البهيمة ، هل ترى فيها جدعاء .

    الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري -
    الصفحة أو الرقم: 1385 خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


    ** إذن كل عبد لله بار كان أم فاجر اجتمع عنده :
    1= ميثاق التوحيد في عالم الذر
    2= و فطرة التوحيد التي ولد بها
    إلا أنه سبحانه وتعالى لشديد رحمته بعباده وعلِيّ حكمته لم يشأ محاسبة عباده
    على هذين النورين فقط بل علق سبحانه وتعالى العقاب والحساب على بلوغ
    الرسالة التي تذكر عباد الله بذلك الميثاق وتلك الفطرة
    وذلك من عظيم رحمة أرحم الراحمين حيث لا أحد من عباده يتذكر ذلك الميثاق في عالم الذر
    وقد طغى الكفر على الفطر فأحتاج كل عبد ضرورة إلى نور الرسالة ليتذكر الميثاق و يجلي
    الفطرة من غشاء الكفر .

    بعث الرسل أختنا أم هانئ سلمك الله أنما هو دعوة الناس الى عبادة الله سبحانه وتعالى وليس التذكير بالميثاق أو الفطرة فقط بل هي بيان ربوبية الله لهم المستلزمة لأفراده سبحانه في ربوبيته وألوهيته وأسماءه وصفاته وافعاله سبحانه وتعالى. وذكر الميثاق والفطرة هو لتقرير معاني الربوبية في نفوس الخلق والله أعلم.
    لذا قال الله لموسى وهارون - عليهما السلام - :

    ( اذهبا إلى فرعون إنه طغى * فقولا له قولا لينا لعله يتذكر أو يخشى )
    طه / 43-44
    انتهى النقل بالمعنى أرجو أن يكون ذا فائدة .
    وبقيت لطيفة أخرى في قوله تعالى : ( لعله يتذكر أو يخشى ) ؟
    فمن يتفضل بذكرها ؟
    اللطيفة الأخرى هي أنه من ذكر بالله وكان له قلب حي يتقي الله ويخشاه حصلت له الخشية التي تمنعه من أن يقع في الشرك والكفر وظلم عباد الله سبحانه وتعالى وهذا هو سبب أرسال موسى وهارون عليهما السلام الى فرعون فانه ادعى الربوبية والألوهية وظلم بني أسرائيل وعذبهم وهذا يذكرنا بقوله تعالى (فتمثل لها بشرا سويا قالت أني أعوذ بالرحمن منك ان كنت تقيا), فالذي يملك قلبا حيا فيه خشية لله أذا ذكر بالله تذكر والله أعلم.
    وجزيتي خيرا على توسعت الحوار فأنه يفتح لنا بابا للبحث وزيادة المعرفة والله أعلم.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    134

    افتراضي رد: فذكر أن نفعت الذكرى.

    أخي التميمي جزاك الله خيرا وسلم الله يمينك
    لعلك قلمك قد سها حين كتبت الآية فأرجوا منك ومن الإدارة تعديل العنوان : فذكر إن نفعت الذكرى .
    إن الشرطية
    وليس أن .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    الدار البيضاء. المغرب
    المشاركات
    298

    افتراضي رد: فذكر أن نفعت الذكرى.

    الأخ أبا عبد العزيز التميمي ، لو تكرّمت بتصويب الخطإ في الآية : ( فذكر إن نفعت الذكرى ) ، خاصة أن الخطأ يتكرر مع كل رد من الردود .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    579

    افتراضي رد: فذكر أن نفعت الذكرى.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خديجة إيكر مشاهدة المشاركة
    الأخ أبا عبد العزيز التميمي ، لو تكرّمت بتصويب الخطإ في الآية : ( فذكر إن نفعت الذكرى ) ، خاصة أن الخطأ يتكرر مع كل رد من الردود .
    الأخ داود العتيبي والأخت خديجة بارك الله فيكم, أنا قصدت الشرطية وليست الأخرى ولكن آلة الكتابة عندي قديمة ولا تكتب الشرطية فاعتذر عن هذا وبوركتم.

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: فذكر أن نفعت الذكرى.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعبدالعزيزالت ميمي مشاهدة المشاركة

    وأنقل كلام بعض أهل العلم بالمعنى في الإجابة عن السؤال :
    ذكرتي أنه أحد شيوخ بلدكم فهو مبهم لي وكونه شيخ لايلزم منه أن يكون من أهل العلم الذين يطمئن لكلامهم بالتالي الأحالة الى المصدر يكون أفضل أو أحالة الكلام الى المعروفين من أهل العلم لأن من أهل العلم ومنهم السعدي رحمه الله رجح ماذكرتي من أخذ الميثاق أنه ما يتعلق بالفطرة التي فطر الله عباده عليها كما جاء في الحديث (كل مولود يولد على الفطرة.........), بالتالي أخذ الناس بالميثاق لايستيقيم لأنه لاأحد يذكر هذا الميثاق ولكن الأنسان يحس بهذه الفطرة التي أودعها الله في عباده خصوصا أذا وقع في كرب كما قال تعالى (فاذا ركبوا في الفلك دعوا الله مخلصين له الدين...) الآية, واعتراضي أني رأيتك تذكرين كلام الشيخ على وجه التسليم بصحته وهذا الأمر يحتاج أن يرجع فيه الى كلام أهل العلم للتقرير والله أعلم.
    غفر الله لكم كم أساءني ما تفضلتم به من تعليق...!

    فلستُ - بفضل من الله ومنة - ممن ينقل كلاما في مسألة ما إلا وهو أكيد من صحة معناه

    وحين ننعت أحدا بأنه من أهل العلم فالراجح - إن شاء الله - أنه كذلك لأننا

    - بفضل الله وحده- نستطيع التمييز بين أهل العلم ومن دونهم .

    أما تقبلي لقول الشيخ -حفظه الله- وتسليمي له فبناء على استقامته مع ما هو عندي من كلام

    لغيره من أهل العلم الأثبات .

    وعلى كل أعتذر على مداخلاتي في الموضوع ابتداء .

    وكان يسعكم الخلاف أحسن الله إليكم ولكن دون تنقص لمخالف .


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعبدالعزيزالت ميمي مشاهدة المشاركة
    بعث الرسل أختنا أم هانئ سلمك الله أنما هو دعوة الناس الى عبادة الله سبحانه
    وتعالى وليس التذكير بالميثاق أو الفطرة فقط بل هي بيان ربوبية الله لهم المستلزمة لأفراده
    سبحانه في ربوبيته وألوهيته وأسماءه وصفاته وافعاله سبحانه وتعالى. وذكر الميثاق والفطرة
    هو لتقرير معاني الربوبية في نفوس الخلق والله أعلم
    .
    ومن خالفكم أحسن الله إليكم ؟
    وهل حصرنا مهام الرسل في التذكير فقط ؟
    وقد قال تعالى : ( فذكر إنما أنت مذكر* لست عليهم بمسيطر ) الغاشية / 21-22

    اللطيفة الأخرى هي أنه من ذكر بالله وكان له قلب حي يتقي الله ويخشاه حصلت له الخشية التي تمنعه من أن يقع في الشرك والكفر وظلم عباد الله سبحانه وتعالى وهذا هو سبب أرسال موسى وهارون عليهما السلام الى فرعون فانه ادعى الربوبية والألوهية وظلم بني أسرائيل وعذبهم وهذا يذكرنا بقوله تعالى (فتمثل لها بشرا سويا قالت أني أعوذ بالرحمن منك ان كنت تقيا), فالذي يملك قلبا حيا فيه خشية لله أذا ذكر بالله تذكر والله أعلم.
    لا ليست تلك جزاكم الله خيرا .





    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعبدالعزيزالت ميمي مشاهدة المشاركة
    وجزيتي خيرا على توسعت الحوار فأنه يفتح لنا بابا للبحث وزيادة المعرفة والله أعلم.
    وجزيتم آمين .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: فذكر أن نفعت الذكرى.

    وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ.
    اقتباس:
    اللطيفة الأخرى هي لعلها ما ذكر في الآية في معنى الذكر بشكل عام...
    أي ربما لما قال الله تعالى لعله يذّكر أي بعد أن تذكر له يا موسى ما جاءك من الذكر(
    ما نزل من التوراة ) فيلتزم ويذكر ويتذكر ويتذاكر
    والله أعلم..
    ملاحظة :
    شيوخك يا أم هانئ نضعهم تاج على رؤوسنا فضلا أكملي مشاركاتك هنا مع الأخ أبو عبدالعزيز ولا تحرمونا العلم والأجر
    ( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    579

    افتراضي رد: فذكر أن نفعت الذكرى.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم هانئ مشاهدة المشاركة
    غفر الله لكم كم أساءني ما تفضلتم به من تعليق...!
    أختنا أم هانئ ما قصدت الأساءة بارك الله فيك وأنا أكن لك كل الاحترام لجميل مداخلاتك بارك الله فيك وأرجو منك احسان الظن بي وحملي على محمل طيب بارك الله فيك.
    فلستُ - بفضل من الله ومنة - ممن ينقل كلاما في مسألة ما إلا وهو أكيد من صحة معناه
    وحين ننعت أحدا بأنه من أهل العلم فالراجح - إن شاء الله - أنه كذلك لأننا
    - بفضل الله وحده- نستطيع التمييز بين أهل العلم ومن دونهم .
    وأنا ما طلبت أكثر من توثيق المعلومة بارك الله فيك, وأذكرك أختنا المباركة بفعل أهل العلم عندما يأتيهم من يوصف بالعلم والثقة ويقول أخذت هذا الحديث عن الثقة من أهل العلم عن الصحابي عن رسول الله هل يقولون هو ثقة فيأخذون حديثه أم يردوه, لا لأجل أنه ليس بثقة ولا لأن الذي يروي عنه ليس بثقة بل قد يكون كذلك ولكن كونه مبهم يرد الحديث فقد يكون هذا الثقة ضعيف عند غيره, أنا لاأشكك في أخذك عن المعتبرين من أهل العلم ولكن هذه طرق أخذ العلم بارك الله فيك, وردي عليك الآن لأني أظنك والله حسيبك من طلبة العلم الذين يطلبونه من طرقه الصحيحة وممن يميز بين الغث والسمين سلمك الله.
    أما تقبلي لقول الشيخ -حفظه الله- وتسليمي له فبناء على استقامته مع ما هو عندي من كلام
    لغيره من أهل العلم الأثبات .
    أحسنت بارك الله فيك, فلو نقلت لنا ما هو عندك من كلام أهل العلم الأثبات ثم أردفته بكلام الشيخ (ولو ذكرتي لنا اسم الشيخ لكان أفضل) لزال اللبس عندي ولما دخلت بهذا الاشكال مع أختنا المباركة باذن الله أم هانئ.
    وعلى كل أعتذر على مداخلاتي في الموضوع ابتداء .
    وكان يسعكم الخلاف أحسن الله إليكم ولكن دون تنقص لمخالف
    بل مداخلاتك طيبة وتثري الموضوع ويسعني الخلاف سلمك الله ولست من المتعصبين الا لله ولرسوله ولا أتنقص أحدا خصوصا من كان من طلبة العلم الذين نحسن الظن بهم والله حسيبهم..
    ومن خالفكم أحسن الله إليكم ؟
    وهل حصرنا مهام الرسل في التذكير فقط ؟
    وقد قال تعالى : ( فذكر إنما أنت مذكر* لست عليهم بمسيطر ) الغاشية / 21-22

    واذا خالفت من يعيب عليك سلمك الله فكم اختلف أهل العلم ولست منهم ولايعيب أحدهم على الآخر بل أظن عتبك من جميل أخلاقك بارك الله فيك, وأعتذر ان أسأت فالعفو من جميل أخلاق الكرام بارك الله فيك.
    .
    .
    بارك الله فيك أختنا أم هانئ المباركة باذن الله وأرجو التواصل ولا تحرمينا من جميل مشاركاتك والسلام عليك.

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: فذكر أن نفعت الذكرى.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعبدالعزيزالت ميمي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك أختنا أم هانئ المباركة باذن الله وأرجو التواصل ولا تحرمينا من جميل مشاركاتك والسلام عليك.
    بارك الله بأخلاقك أخي الفاضل
    وجزاك الله خيرا على جميل ردك ولطفه
    ( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: فذكر أن نفعت الذكرى.

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    الأخ الفاضل : أبا عبد العزيز التميمي غفر الله لنا ولكم

    لم أستأ من طلبكم توثيق المعلومة - بارك الله فيكم -، ولكن قولكم : إن هذا شيخ ليس بأهل علم

    أعددته - يعلم الله - تنقصا للشيخ لا لشخصي ونحسبه أهلا لكل خير والله حسيبه .

    ولا أجد ما أقوله ردا على طيب كلامكم غير : أحسن الله إليكم في الدارين على ما تفضلتم به آمين .


    وعلى كل لو تفضلت بتأمل ما نقلتُه عن الشيخ بالمعنى لوجدته واضحا موافقا للحق لا يحتاج إلى مصدر أو توثيق (1)

    - وبخاصة مع صعوبته كما ذكرتُ لكم سابقا - فالفطرة لها أحاديثها الصحيحة ، وكذا الميثاق تؤيده الأدلة

    وكلاهما ذكّر بهم الرسل أقوامهم .


    وإن أبى أحد التسليم بصحة ذلك فليرجع لقول من يشاء من أهل العلم ويتمسك به ويسعنا ما وسع

    غيرنا من خلاف مادام لكل منا دليله القوي فيما يذهب إليه .

    فالعمدة على الدليل بغض النظر عن القائل ، وكما تعلمنا يكتسب القائل مصداقيته بما يسوقه من أدلة تعضد قوله

    ولا يكتسب القول العاري عن الأدلة الصحيحة مصداقيته لأن قائله فلان حيث لا معصوم إلا من عصم رب العالمين .


    وفي الأخير : جزيت كل الخير أخانا الفاضل .



    -----------------------------------------

    (1)- فإن تيسر المصدر و التوثيق فأولى وأولى ذكره ويعلم الله كم نحرص على توثيق المعلومة
    ما استطعنا إلى ذلك سبيلا .

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    579

    افتراضي رد: فذكر أن نفعت الذكرى.

    حسنا أختنا أم هانئ أكرمك الله, لي طلب وهو بيان ما يتعلق بقوله تعالى (لعله يتذكر أو يخشى), والثاني سبب التأخر بالرد لأني ظننت أن الأمر أخذ أبعد مما يستحق وهل التأخر له علاقة بالأحداث في مصر, أرجو أن نستمر ونستفيد مما تتفضلين فيه من محاورات طيبة أحسن الله اليك.

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: فذكر أن نفعت الذكرى.

    أختنا أم البراء أحسن الله إليك في الدرين آمين

    الأخ الفاضل أبا عبد العزيز جزيتم خيرا

    أما اللطيفة في قوله تعالى : ( لعله يتذكر أو يخشى )

    أن أي من الفعلين ( التذكر / الخشية ) قدر الله وقوعه أولا لابد وأن يؤدي إلى تحقيق الآخر

    فالتذكّر على الوجه الصحيح يؤدي إلى الخشية لا محالة ،
    والخشية على الوجه الصحيح تؤدي إلى التذكّر لا محالة

    ولا يتصور وقوع تذكّر في القلب على وجه صحيح لا يؤدي إلى خشية
    والعكس صحيح فلا يتصور وقوع خشية على وجه صحيح لا تؤدي إلى تذكر
    فلا ينفرد أحدهما في قلب سليم انتفع بالتذكرة .

    ولذا لما لم ينتفع فرعون - عليه من الله ما يستحقه - بالتذكرة التي
    أتته على يديّ هارون وموسى - عليهما السلام - لم يتحقق في قلبه
    أي من التذكّر أو الخشية .

    المصدر السابق ذكره .
    هذا والله تعالى أعلى وأعلم .



  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: فذكر أن نفعت الذكرى.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم هانئ مشاهدة المشاركة
    أختنا أم البراء أحسن الله إليك في الدرين آمين

    الأخ الفاضل أبا عبد العزيز جزيتم خيرا

    أما اللطيفة في قوله تعالى : ( لعله يتذكر أو يخشى )

    أن أي من الفعلين ( التذكر / الخشية ) قدر الله وقوعه أولا لابد وأن يؤدي إلى تحقيق الآخر

    فالتذكّر على الوجه الصحيح يؤدي إلى الخشية لا محالة ،
    والخشية على الوجه الصحيح تؤدي إلى التذكّر لا محالة

    ولا يتصور وقوع تذكّر في القلب على وجه صحيح لا يؤدي إلى خشية
    والعكس صحيح فلا يتصور وقوع خشية على وجه صحيح لا تؤدي إلى تذكر
    فلا ينفرد أحدهما في قلب سليم انتفع بالتذكرة .

    ولذا لما لم ينتفع فرعون - عليه من الله ما يستحقه - بالتذكرة التي
    أتته على يديّ هارون وموسى - عليهما السلام - لم يتحقق في قلبه
    أي من التذكّر أو الخشية .

    المصدر السابق ذكره .
    هذا والله تعالى أعلى وأعلم .


    واليك أحسن الله أختي الفاضلة
    من روائع ما قرأت كانت الفائدة بوركتِ
    ( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: فذكر أن نفعت الذكرى.

    إِلَّا تَذْكِرَةً لِّمَن يَخْشَىٰ ( 3 )
    " إِلَّا تَذْكِرَةً لِمَنْ يَخْشَى " أي: إلا ليتذكر به من يخشى الله تعالى, فيتذكر ما فيه من الترغيب, لأجل المطالب, فيعمل بذلك, ومن الترهيب عن الشقاء والخسران, فيرهب منه, ويتذكر به الأحكام الحسنة الشرعية المفصلة, التي كانت مستقرا في عقله حسنها مجملا, فوافق التفصيل ما يجده في فطرته وعقله, ولهذا سماه الله " تذكرة " .
    والتذكرة لشيء كان موجودا, إلا أن صاحبه غافل عنه, أو غير مستحضر لتفصيله.
    وخص بالتذكرة " من يخشى " لأن غيره لا ينتفع به.
    وكيف ينتفع به من لم يؤمن بجنة ولا نار, ولا في قلبه من خشية الله مثقال ذرة؟ هذا ما لا يكون.
    " سَيَذَّكَّرُ مَنْ يَخْشَى وَيَتَجَنَّبُهَ ا الْأَشْقَى الَّذِي يَصْلَى النَّارَ الْكُبْرَى " .

    المصدر .. تفسير السعدي
    ( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •