سطورفى أيى عبيد ,من تحقيقى لـ (أمثال القرآن )
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: سطورفى أيى عبيد ,من تحقيقى لـ (أمثال القرآن )

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    294

    افتراضي سطورفى أيى عبيد ,من تحقيقى لـ (أمثال القرآن )

    الحمدلله رب العالمين وأصلى وأسلم على البشير النذير
    وبعد .........
    فهذه بضع كلمات سطرتها فى ترجمة الإمام العلم الفرد الذى لا يوازيه ولايساويه أحد
    أبو عبيد القاسم بن سلام رحمه الله ورضى عنه وأرضاه
    وهذه السطور مستلة من تحقيقى لــ "أمثال القرآن" للماواردى رحمة الله عليه

    الإمام الحافظ المجتهد ذو الفنون : أبو عبيد، القاسم بن سلام بن عبد الله، كان أبوه مملوكًا روميًا

    الرجل هروي، مولده : سنة سبع وخمسين ومائة .
    صنف التصانيف المونقة التي سارت بها الركبان، قال أحمد بن يوسف : لما عمل أبو
    عبيد كتاب (غريب الحديث) عُرض على عبد الله بن طاهر، فاستحسنه وقال : إن عقلًا بعث صاحبه
    على عمل مثل هذا الكتاب لحقيق أن لا يحوج على طلب المعاش، فأجرى له عشرة آلاف درهم
    في الشهر .
    قال أبو عمرو : فواعجبًا من قومنا، قد تركوا أهل العلم وطلابه سُدى هملًا، ألا يتقون
    الله ! وقد كان سمت الصدر الأول موالاة العلم وأهله وطلبته، والاعتناء بهم، وما قصة عفان بن
    مسلم شيخ الإمام أحمد منا ببعيد .
    أما قومنا فصمٌّ بكمٌ عميٌ إلا من رحم ربي، فأين وصية نبيكم ق، ألا تعلموا أنه أوصى
    بطلبة العلم، فاسمتعوا إلى صفوان بن عسال المرادي ت فيحكي قائلًا : أتيت النبي ق وهو في
    المسجد متكئ على بُردٍ له أحمر فقال له : يا رسول الله إني جئت أطلب العلم .
    فقال : « مرحبًا بطالب العلم، إن طالب العلم تحفه الملائكة، وتظله بأجنحتها ثم يركب
    بعضهم بعضًا حتى يبلغوا السماء الدنيا من محبتهم لما يطلب » .
    حديث صحيح : أخرجه ابن ماجه (226)، وأحمد (4/229)، والحاكم (1/180) وقال :
    صحيح الإسناد .
    فأين وصية رسول الله ق أيها الناس ؟!

    ومما يفري الكبد ويكدر المشرب ويَهمّ ويَغُمّ ما تراه من تشييد في المساجد الخاوية على عروشها،

    أو ارتفاع في البنيان، واستعمال أحدث الآلات وإلى الله المشتكى .
    لكن أقول : أيها الطالب عليك بالصبر والاحتساب، وليكن دليلك حال نبيك ق وأصحابه ي
    فقد كانوا يطووا، ويأكلوا أوراق الشجر، ويدخل الرجل منهم البيت فلا يجد ما يأكله، فلا يُثنيك هذا عن
    الطلب، وأعلم أن الحياة الدنيا إنما هي حلم يوشك أن تستيقظ منه، وليكن شعارك ودثارك التعفف
    والاستغناء عن الناس، واعلم أن الله جل وعلا عليم بعبده إذا أبقاه في موضع فهو خير له، والله
    الموفق .
    قال أبو بكر بن الأنباري : كان أبو عبيد / يُقَسِّم الليل ثلاثًا فَيُصل ثلثه وينام ثلثه ويصنف
    الكتب ثلثه.
    قال البخاري وغيره : مات سنة أربع وعشرين ومائتين بمكة .
    قال الخطيب : وبلغني أنه بلغ سبعًا وستين سنة / .
    انظر ترجمته : طبقات ابن سعد (7 / 355) (تاريخ بغداد) (12 / 403- 416)، (طبقات
    الحنابلة) (1 / 259)، (تاريخ بن عساكر) (35 / 82- 110)، (صفة الصفوة) (4 / 130) بتحقيقنا، و
    (السير) (10 / 490) .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    294

    افتراضي رد: سطورفى أيى عبيد ,من تحقيقى لـ (أمثال القرآن )

    فائدة نادرة :

    كتاب (غريب الحديث) كتاب لم يُنسج على منواله، زكاه أهل العلم ورغبوا فيه وأثنوا

    عليه، بيد أن العبد لابد له من نقص، حتى لو قل .

    عن حماد بن إسحاق بن إبراهيم: قال لي أبو عبيد: عَرضتُ كتابي في الغريب المصنف

    على أبيك؟

    قلت : نعم، وقال لي : فيه تصحيف مائتي حرف .

    فقال أبو عبيد : كتاب مثل هذا يكون فيه تصحيف مائتي حرف قليل .

    انظر : (الفهرست)، (ص : 107)

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    افتراضي رد: سطورفى أيى عبيد ,من تحقيقى لـ (أمثال القرآن )

    لعلك تنظر في قولك: (الإمام العلم الفرد الذى لا يوازيه ولايساويه أحد).اهـ !
    ثم بالنسبة للفائدة النادرة! راجع: الزُّبََيْدي (تـ: 379)؛ طبقات النحويين (رقم 123 / ص201 - 202).
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي رد: سطورفى أيى عبيد ,من تحقيقى لـ (أمثال القرآن )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشرف بن محمد مشاهدة المشاركة
    لعلك تنظر في قولك: (الإمام العلم الفرد الذى لا يوازيه ولايساويه أحد).اهـ !

    لعله يقصد بالنسبة لنظرائه من أهل عصره، وهذا مقصد له من الاستقامة سبيل، فقد كان أبو عبيد حمَّال علوم وفنون لم تجتمع لأحد من نظرائه كما اجتمعت له.
    وقد رُوِّينا عن شيخ الإسلام إسحاق بن إبراهيم الحنظلي من غير وجه أنه كان يقول: (إن الله لا يستحي من الحق أبو عبيد أعلم مني ومن ابن حنبل والشافعي ).
    وهذا القول قد اعترضه أبو يحيى الكردي - وهو الصوفي الزاهد صاحب محمد بن نصر المروزي- وقال: (ليس كما قال إسحاق، أحمد أعلم هؤلاء ) فكان صاحبه محمد بن نصر الحافظ يمسك عن التحديث بهذا الأثر تأدُّبًا مع صاحبه، واحترامًا لرأيه.
    لكن ابن راهويه يعلم ما يقول جيدًا، وهو أدرى بأحمد والشافعي ممن تأخر عنهما في الطبقة والرتبة.
    وقد صح لنا عن ابن راهويه أيضًا أنه قال: (أبو عبيد أوسعنا علما وأكثرنا أدبا وأجمعنا جمعا، إنا نحتاج إلى أبي عبيد وأبو عبيد لا يحتاج إلينا ).
    وقال إمام الكوفيين في النحو واللغة ثعلب أبو العباس: (لو كان أبو عبيد في بني إسرائيل لكان عجبا).
    ثم بالنسبة للفائدة النادرة! راجع: الزُّبََيْدي (تـ: 379)؛ طبقات النحويين (رقم 123 / ص201 - 202).
    ووجودها في غير هذين الكتابين أيضًا لا ينفي عنها الفائدة ولا النُّدْرة.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    10,782

    افتراضي رد: سطورفى أيى عبيد ,من تحقيقى لـ (أمثال القرآن )

    كتاب (غريب الحديث) كتاب لم يُنسج على منواله، زكاه أهل العلم ورغبوا فيه وأثنوا
    وفائدة أخرى: يذكر أهل الخبرة بالمخطوطات أن أقدم مخطوط وصلنا على الجلد هو كتاب غريب الحديث للإمام أبي عبيد.
    وآفة العقلِ الهوى ، فمن علا *** على هواه عقله ، فقد نجا

    ابن دريد

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    افتراضي رد: سطورفى أيى عبيد ,من تحقيقى لـ (أمثال القرآن )

    الأخ الفاضل/ أبا المظفّر
    لا يخفاك - وأحسبك من أهل العلم بإذن الله - أنّ العبارة بهذا الإطلاق فيها ما فيها! وضبط وإحكام وسد هذه المنافذ أولَى من إطلاقها.

    ثم مَن راجع "طبقات النحويِّين" عَلِمَ عِلْمَ اليقين أنني لم أرد التكثّر بكتاب - ولو أردت لزدت -؛ بل قصدت تتميم الفائدة . والله الموفق.
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    Question رد: سطورفى أيى عبيد ,من تحقيقى لـ (أمثال القرآن )

    ليتك أخي الحبيب أسامة أنْ تفسّر ماذا تريد بقولك: (لم يُنسج على منواله) ؟
    ثم إنك قلتَ: (كتاب (غريب الحديث) كتاب لم يُنسج على منواله، ...عن حماد بن إسحاق بن إبراهيم: قال لي أبو عبيد: عَرضتُ كتابي في الغريب المصنف ... انظر : (الفهرست)، (ص : 107) ).اهـ.
    لا أدري أي كتاب تريد: "غريب الحديث" أم "الغريب المصنف" ؟
    فإنْ كان الثاني:
    فقد جاء في "تاريخ بغداد" وغيره عن أبي محمد عبد الله بن جعفر ابن دُرُسْتُوْيَهْ الفارسيّ النّحويّ (تـ: 347)، قال عن أبي عبيد: (وقد سُبِقَ إلى جميع مصنّفاته، فمن ذلك: "الغريب المصنف"، وهو من أَجَلِّ كتبه في اللغة؛ فإنه احتذى فيه كتاب النضر بن شميل المازني الذي يسميه كتاب "الصفات" ....). إلخ.
    وفي "الفهرست"! لأبي الفرج النّديم الورّاق (تـ: 380): (النضر بن شميل ... وله من الكتب كتاب "الصفات" وهو كتاب كبير يحتوي على عدة كتب، ومنه أخذ أبو عبيد القاسم بن سلام كتابه "غريب المصنف").اهـ.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي رد: سطورفى أيى عبيد ,من تحقيقى لـ (أمثال القرآن )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشرف بن محمد مشاهدة المشاركة
    لا يخفاك أنّ العبارة بهذا الإطلاق فيها ما فيها! وضبط وإحكام وسد هذه المنافذ أولَى من إطلاقها .
    بارك الله فيكم. والخطب ميسور إن شاء الله.
    واسمحوا لنا بأن نسطر هنا فائدة لكم أن تجعلوها غير نادرة.
    شاع وجرى في إنشاء الخُطاب والكُتاب والأدباء وبعض الشعراء المتأخرين قولهم: ( لا يخفاك كذا ) أو ( هذا الأمر لا يخفاكم )!
    وهذا خلاف الطريق عند محققي القوم، لأن فعل: ( خفى ) لا يتعدَّى بنفسه.
    والصواب أن يقال: لا يخفى عليك كذا وكذا.
    وهذا الخطأ اللغوي قد ذاع بعد المئة السابعة تقريبًا. ووقع فيه أكابر العلماء من الأدباء وغيرهم. والأمر ما ذكرتُه لكم.
    وليست تلك الفائدة من مُخَدَّرَات أَفْكَاري، وَلا مِنْ أَبْكَار مُخْتَرَعَاتي، وإنما استفدتها من كتاب ( لغة الجرائد ) [ص/21-22] للعلامة الأديب إبراهيم اليازجي.
    ولم أر أحدًا سبقه إليها بعد إمعان النظر، وعنه أخذها بعض المتأخرين ممن لم أره نسب الفضل لأهله!
    وفي الكتاب المذكور من الفوائد والنوادر ما لم لَمْ يَسْبِقْ صاحبه إِلَيْهِا سَابِق، وَلَمْ يُنَازِعْهُ فِيهِا مُنَازِع، بل وما علمتُها مُثِّلَتْ فِي لَوْح خَاطِر، أو حام عَلَيْهِا طَائِرُ فِكْر.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    افتراضي رد: سطورفى أيى عبيد ,من تحقيقى لـ (أمثال القرآن )

    بارك الله فيك أبا لمظفَّر ونفع بك
    ومن باب الإثراء والاستئناس - لا الاحتجاج - أذكر ممّن جرى قلمه باستعمال هذا اللفظ، الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى (تـ: 852)؛ فقد ذكر الأُسْيوطي (تـ: 911) في "حسن المحاضرة" عنه في رثاء شيخ الإسلام البُلقيني (تـ: 805) وضمّنها رثاء الحافظ أبي الفضل العراقي (تـ: 806)، قال:
    لهفي على فقْد شيخيَّ اللَّذَين هما * أعزّ عندي من سمعي ومن بصري
    قال:
    مولاي صبرًا فما يخفاك أنّ لنا * في رزئنا أسوة في سيّد البشرِ

    والله تعالى أعلم بالصواب.
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,754

    افتراضي رد: سطورفى أيى عبيد ,من تحقيقى لـ (أمثال القرآن )

    معَ ما رافقَ المشاركةَ الأولى من القول بأنها مستلة من تحقيق، فإنَّ في أسلوبِها أخطاءً ما كان ينبغي أن تصدر من "محقِّق" فخور بعمله.
    وهذه بعض تلك الأخطاء:
    فهذه بضع كلمات سطرتها فى ترجمة الإمام العلم الفرد الذى لا يوازيه ولايساويه أحد
    أبو عبيد القاسم بن سلام رحمه الله ورضى عنه وأرضاه
    = = =

    قال أبو عمرو : فواعجبًا من قومنا، قد تركوا أهل العلم وطلابه سُدى هملًا، ألا يتقون
    الله ! وقد كان سمت الصدر الأول موالاة العلم وأهله وطلبته، والاعتناء بهم، وما قصة عفان بن
    مسلم شيخ الإمام أحمد منا ببعيد .
    أما قومنا فصمٌّ بكمٌ عميٌ إلا من رحم ربي، فأين وصية نبيكم ق، ألا تعلموا أنه أوصى
    بطلبة العلم، فاسمتعوا إلى صفوان بن عسال المرادي ت
    = = =
    لكن أقول : أيها الطالب عليك بالصبر والاحتساب، وليكن دليلك حال نبيك ق وأصحابه ي
    فقد كانوا يطووا، ويأكلوا أوراق الشجر، ويدخل الرجل منهم البيت فلا يجد ما يأكله، فلا يُثنيك هذا عن
    الطلب، وأعلم أن الحياة الدنيا إنما هي حلم يوشك أن تستيقظ منه،
    - - - -
    (صفة الصفوة) (4 / 130) بتحقيقنا، و
    (السير) (10 / 490) .
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •