المواقف والرؤى الشرعية لعلماء اليمن في مجريات الأحداث2
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: المواقف والرؤى الشرعية لعلماء اليمن في مجريات الأحداث2

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    164

    افتراضي المواقف والرؤى الشرعية لعلماء اليمن في مجريات الأحداث2

    المواقف والرؤى الشرعية

    لعلماء اليمن في مجريات الأحداث

    المجموعة الثانية - عدد 70 مادة

    (مقالات2/3)


    الشيخ/ أبو الحسن مصفى بن إسماعيل الماربي


    الفتاوى التي لا تنضبط بالأدلة الشرعية لا يلزمنا منها شيء، وموقفنا الشرعي من قبل هذه الأحداث، وأثنائها، وبعدها: أن من آلتْ إليه الأمور، وبايعه الناس، أو جمهور أهل الشوكة، فنحن نسمع له ونطيع في حدود طاعة الله ورسوله ...


    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ




    الشيخ/ أحمد بن حسن المعلم




    إن الوضع الذي نعيشه فتنة ظلماء تدعُ الحليم حيران، هوىً متبع، وإعجابُ كل ذي رأي برأيه، إننا نعيش ترقباً وخوفاً، بل نعيش قتلاً وتجريحاً وإفساداً في الأرض، هذا هو المشهد في بلادنا في كثير من المدن......


    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ



    الشيخ/ أحمد بن عبد الله القاضي


    الدولة المدنية هي تلك الدولة التي تتبنى الليبرالية في الحكم، والمواطنون فيها متساوون في الحقوق والحريات بغض النظر عن العقيدة والدين والجنس، كنقيض للدولة الدينية التي سادت في أوروبا وبطشت بكل ما يدعو إلى الرقي والتقدم، وهو ما ينظِّر له البعض ويضعه في واجهة المقارنة مع الدولة الدينية في الإسلام ..



    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ




    الشيخ/ أحمد علي بن رعود



    الثمرة الأولى: إزاحة كابوس الخوف الجاثم على صدور الأمة من الطغاة والظلمة: حيث وُلِد في الشعوب جيل جديد تخطّى حاجز الخوف، وصار يواجه الطغاة المجرمين والظلمة المفسدين، بسلاح الإرادة والعزيمة والصمود...


    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ



    الشيخ/ أمين بن عبد الله جعفر




    إنّ هذه الأمة أمةٌ مجتباة مصطفاة، فمهما كان منها من ضعف وخور، أو ظلم وفجور، أو غثائية وانهزامية، إلا أن الخير لا يزال باقٍ فيها، ولا تزال بروق الإيمان تتوهج في أفئدة أهلها، وجذوة العز تعتلج في قلوب أبنائها ......



    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ




    الشيخ/ أنور أبو زيد الشوكاني




    المؤمن الموفق تربيه الأحداث على الصبر، ويكون فيها على المستوى المطلوب حتى لو لم يشارك فيها لاجتهاد منه، لكن يعرف كيف يستثمره في نصرة الدين وعدم بخس الناس أشياءهم، والتعاون على الوصول مع كافة أطياف الدعوة في الساحة للخروج من أزمة الفتنة.....


    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ



    الشيخ/ حيدر بن أحمد الصافح



    حين يريد الله النصر لعباده يجعل من الضعف قوة، ومن الاستكانة والخضوع عزاً، ومن الدنو علواً، وكل ذلك مرتبط بمشيئة الله وتقديره، لا يتقدم النصر لرغبة أحد وعجلته، ولا يتأخر إذا توفرت أسبابه وانتفت موانعه لكراهية أحد أو اعتراضه على حصوله....



    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ




    الشيخ/ صالح بن علي الوادعي



    إلى عُبَّاد الصليب:إن لنا عندكم ثأراً، ولن يطفئ لهيبه ما في قلوبنا حتى نثأر لنسائنا وأطفالنا وقاداتنا وشيوخنا وتيجان رءوسنا، والله لن تهدأ قلوب المؤمنين، ولن تشفى صدورهم حتى تحرر أرض المؤمنين في الأفغان والعراق والصومال والخليج وجزيرة العرب والأقصى السليب..



    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ



    الشيخ/ صالح بن مبارك دعكيك




    إن كلمة التوحيد تأتي يوم القيامة لتأخذ حقها من كل من اعتدى عليها وعلى صاحبها، وهي كلمة عظيمة قام هذا الوجود لأجلها، وخلقت البرية لتحقيقها..إنها كلمة فارقة بين الكفر والإيمان, والشرك والإسلام, تعصم صاحبها في ماله ودمه وعرضه....



    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ




    الشيخ/ صالح بن محمد باكرمان



    أصلان لأهل الإسلام لا يفترقان: الوحدة والاجتماع، ونبذ الفرقة ولو كانت مع اختلال العدل؛ لأن الوحدة أقدس وأهم من ذلك كله، فإنكار المنكر في منهج أهل السنة والجماعة يقف عند المساس بالوحدة...



    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ



    الشيخ/ عبد الله النهيدي



    ثورة روافدها مبشرات ما حولها، فقد قامت تحت معلم الحكمة، وتبدأ جنوباً بعمارة تحمل اسم كلمة التوحيد، ومن روافدها شوارع تحمل أسماء الرباط والحرية والعدل وتونس والقاهرة، وهي أبعد ما تكون من شارع بغداد ومقديشو ......



    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ




    الشيخ/ عبد الله بن غالب الحميري




    انظرتي لما يحدث اليوم في واقع الأمة العربية بعامة، وفي ساحتنا اليمنية بخاصة، أن الأمة تمر بمخاض صعب، ولكنه مؤذن إن شاء الله بميلاد فجر جديد ومنعطف جوهري كبير، ومستقبل مشرق للأمة، لا تنفرد بصناعته طائفة من الطوائف، ولا جماعة من الجماعات، ولا حزب من الأحزاب، بل يشترك في صناعته...






  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    164

    افتراضي رد: المواقف والرؤى الشرعية لعلماء اليمن في مجريات الأحداث2


    الشيخ/ عبد الله بن فيصل الأهدل
    لمن الإيجابيات سقوط الفكر الإرجائي الذي يدعو إلى الخنوع والانبطاح؛ فأصبحتَ لا تسمع في هذه الأمة إلا شعارات العزة وسقوط النظام وسقوط الطاغوت وارحل! ونحو ذلك من الشعارات، فلا مجال اليوم للفكر الانبطاحى الخنوعي .....






    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ



    رسالة الشيخ عبد المجيد الهتاري جوابا على رسالة الشيخ الزنداني حول الأوضاع

    الشيخ/ عبد المجيد الريمي

    في رد الشيخ على الرسالة الواردة إليه من هيئة علماء اليمن تطلب منه رؤيته الشرعية للأزمة، ذكر الشيخ بعد المقدمة التي تبين منهجه في هذه المواقف.. ذكر ستة عشر نقطة منها قوله: إن الحل لهذه المشكلة يتحقق بإلغاء الديمقراطية والأحزاب، وإلغاء الانتخابات، وإقامة مجلس من أهل الحل والعقد ....






    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ



    ليس خروجاً على الحاكم ولكنه خروج من تعسف الحاكم

    الشيخ/ عبد الوهاب بن لطف الديلمي

    إلى الذين يتباكون على الحاكم ولا يعنيهم شأن الأمة وما حل بها من ضيم وظلم، إلى من حفظوا النصوص التي تمنع الخروج على الحكام، ولم يعوا معنى الخروج، ولم يفقهوا الواقع الذي تمر به الشعوب، إلى غابت عنهم النصوص التي تمنع الظلم والعدوان على الأبرياء، وغفلوا عما يمنح الأمة حق إزاحة من بلغ بهم البطش بالأمة ما بغلوا عن سدة الحكم ....







    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ



    الطغيان السياسي والمخرج من الفتنة

    الشيخ/ عقيل بن محمد المقطري

    إن من الضوابط والأصول التي يجب أن تتوافر في مثل هذه النوازل والفتن أن يكون الإنسان ملما بالقواعد الكلية والقواعد الشرعية التي ترجع إليها الفروع حتى لا يقع في الكذب وحتى لا يقع في الظلم إن من حق الشعوب أن تختار حكامها كما تشاء ليس هنالك تأبيد في الحكم وإنما هو عقد بين الأمة وبين حاكمها...








    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ



    توضيح وبيان

    الشيخ/ محمد بن موسى العامري

    أكد الشيخ في مقدمة حديثه على وجوب نصح الحاكم إذا ما حاد عن الطريق المرسوم له، وبين أن هذه المناصحة تعمل على تقويمه كلما اعوج، كما أوضح أنه لا يوجد في الإسلام ما يسمى المعارضة الدائمة التي تتشفى من السلطة على الدوام مستمدة قواها من الخارج على حساب مصالح الأمة العامة .....







    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ



    خذوا حذركم

    الشيخ/ أحمد بن حسن المعلم

    علينا أن نتجاوزَ كلَّ أسباب الفرقة والخلاف والتنازع وهذه الأخطار محدقة بنا، يجب أن نصفيَ أنفسنا، ونرص صفوفنا، ونحن لا ندعو إلى القتال، وإنما نريد أن نؤكد أن الله يحب وحدة الصف، وجمع الكلمة؛ لأن الجدار المحكم البناء يصعب سقوطه، بينما الجدار المتصدع المتشقق عُرضةً لذلك كله ...







    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ



    *إصلاح ذات البين

    الشيخ/ أحمد بن عبد الله القاضي

    علينا أن نتجاوزَ كلَّ أسباب الفرقة والخلاف والتنازع وهذه الأخطار محدقة بنا، يجب أن نصفيَ أنفسنا، ونرص صفوفنا، ونحن لا ندعو إلى القتال، وإنما نريد أن نؤكد أن الله يحب وحدة الصف، وجمع الكلمة؛ لأن الجدار المحكم البناء يصعب سقوطه، بينما الجدار المتصدع المتشقق عُرضةً لذلك كله ..







    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ



    لنْ يهون المجاهدون

    الشيخ/ أمين بن عبد الله جعفر

    علينا أن نتجاوزَ كلَّ أسباب الفرقة والخلاف والتنازع وهذه الأخطار محدقة بنا، يجب أن نصفيَ أنفسنا، ونرص صفوفنا، ونحن لا ندعو إلى القتال، وإنما نريد أن نؤكد أن الله يحب وحدة الصف، وجمع الكلمة؛ لأن الجدار المحكم البناء يصعب سقوطه، بينما الجدار المتصدع المتشقق عُرضةً لذلك كله...







    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ



    لماذا اليأس؟!

    الشيخ/ حيدر بن أحمد الصافح

    إن النفوس إذا أيقنت بأن لهذا الكون رباً مدبراً قديراً محال أن تصاب باليأس، وتغتال بنائلة القنوط؛ ذلك أن أخطر شيء تصاب به الجماعات والأمم هو ما يعتري أفرادها من ضعف في الهمم وانحطاط في المفاهيم والقيم قد يسوقها اليأس والقنوط ...







    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ



    المكر والخديعة

    الشيخ/ صالح بن علي الوادعي

    من سنن الله تعالى التي لا تتبدل ولا تتحول أن مكر مكر الله به، وعاقبه بنقيض قصده، وأتاه من حيث لم يحتسب، وقتله بسيفه، وقد ذكر الله في كتابه من القصص ما فيه عبرة للماكرين، وسلوة للمظلومين؛ فلا يحسبن أهل المكر أن الله غافل عن مكرهم .....





  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    164

    افتراضي رد: المواقف والرؤى الشرعية لعلماء اليمن في مجريات الأحداث2

    إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم

    الشيخ/ صالح بن محمد باكرمان

    كل واحد منا ينشد التغير نحو الأفضل للمجتمع الذي يعيش فيه كي تطيب له الحياة ويهنأ فيها بعيش رغيد، لكن تغيير المجتمع نحو الأفضل والأحسن لا يتأتي إلا بشرط يسبقه, ولا يتحقق إلا بشرط يتحقق قبله, ذلك الشرط هو إحداث التغير نحو الأفضل في الأنفس. هذه حقيقة قرآنية وسنة كونيه لا تتغير ولا تتبدل ...





    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ



    دعوة إلى التحالف

    الشيخ/ عبد الله بن فيصل الأهدل

    هذا التحالف اليمني الشعبي يأتي في ظروف حرجة تعيشها أمتنا العربية والإسلامية عمومًا واليمن خصوصًا، قام ليساهم في المحافظة على الضروريات الخمس في حياة الناس، والتي اتفقت عليها جميع الشرائع السماوية المنزلة من عند الخالق رب الناس ...






    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ



    أسباب رواج مصطلح المجتمع المدني وتأثيره على الهوية الإسلامية

    الشيخ/ أحمد بن عبد الله القاضي

    بعد سقوط الشيوعية وبحث اليسار عن مخرج للأزمة من أهم أسباب رواج مصطلح المجتمع المدني في العالم العربي، ففي أعقاب سقوط الشيوعية حاول اليساريون البحث عن ذات تاريخية جديدة تخرجهم من أزمتهم، وفي ذات الوقت تحقق لهم ثالوثا متكاملا كانت تحققه لهم الشيوعية من قبل.....







    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ



    الإمّعيّة - التبعيّة العمياء - مذلّة ومهلكة

    الشيخ/ أحمد بن علي برعود

    من أدبيات المنهج الإسلامي أنه يربي على الاتباع الأمثل، والاستقلالية الفكرية المسترشدة بالوحيين ويرفض التبعيّة الفكريّة والتقليد والسير مع الناس حيثما وكيفما ساروا، بل لا بد من الوضوح في المنطلق والهدف ......








    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ



    أغلاط الموقعين عن رب العالمين

    الشيخ/ أمين بن عبد الله جعفر

    لا يسوغ لبعض المنتسبين للعلم والدعوة أن يؤثروا الاختفاء، ويصمتوا عن واجب البلاغ المبين، والاحتساب في هذه الوقائع، وليس لهم أن يتنصلوا عن مدافعة الظلم وإقامة العدل والتعارف مع الأحرار على البر والتقوى ...






    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ



    من أدواء الأمم السابقة التي أصابت هذه الأمة

    الشيخ/ أنور أبو زيد الشوكاني

    تحريف المصطلحات من شيما الأمم السابقة من أهل الكتاب، وكان لهذه الأمة نصيب من ذلك، وإن كان تحريفهم ليس في اللفظ وإنما هو في المعنى، ففي واقعنا المعايش نجد خلطاً في مفهوم جملة من المصطلحات كالحرية، والشورى، والعدالة، والأمن، والشرعية، والفساد...







    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ



    الطريق للخروج من الأزمة

    الشيخ/ حيدر بن أحمد الصافح

    لقد طالت المحنة التي نعيشها، واشتد الكرب، وتضرر الناس، البعض يتلفت يمنة ويسرة باحثاً عن مخرج، وقد تعددت الطرق وتفرعت السبل، يظن البعض أن مفتاح الأزمة فلان أو علان وهذه كلها أوهام وأماني، والحقيقة التي لا بد أن ندركها هي أن هذه الأزمة وغيرها من الأزمات لا كاشف لها إلا الله ...







    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ



    أسباب دفع الهموم

    الشيخ/ صالح بن علي الوادعي

    رغم وجود الزاوية الضيقة التي ينظر منها البعض إلى ما ينزل بهم من الهم والغم، إلا أن الله تعالى يريد بالعباد خيراً، فهذه الهموم تظهر جوانب الإيمان في النفوس الذي هو سبب النجاة، وتحض المرء على الالتجاء إلى ذكر الله تعالى، وذكر الموت الذي به تتضح حقيقة الدنيا الفانية...







    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ



    دفع الصائل

    الشيخ/ صالح بن مبارك دعكيك

    يشرع للإنسان الدفاع إذا اعتدى عليه غيره في نفس أو مال أو عرض، أو يريد امرأة ليزني بها أو صالت عليه بهيمة، فللمعتدى عليه أو المصول عليه أن يرد العدوان بالقدر اللازم لدفع الاعتداء بحسب تقديره في غالب ظنه، كما يشرع الدفاع عن الغير المعتدى عليه...







    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ



    آن الأوان حقاً للجان الشعبية

    الشيخ/ صالح بن محمد باكرمان

    آن الأوان حقا للجان الشعبية, وحانت ساعة الصفر صدقا للحراسات الليلية, فقد دق ناقوس الخطر, وضربت الطبول معلنة رمي الشرر. فمتى يصحو النائمون إن لم يكن الآن؟ ومتى ينتبه الغافلون؟ أفبعد أن يفوت الأوان؟ فحي على اللجان الشعبية والحراسات الليلية, والتحركات الأهلية...




الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •