أفضل الأيام عشر ذي الحجة،فضيلة الشيخ صالح بن عواد المغامسي،
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: أفضل الأيام عشر ذي الحجة،فضيلة الشيخ صالح بن عواد المغامسي،

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    1,073

    Arrow أفضل الأيام عشر ذي الحجة،فضيلة الشيخ صالح بن عواد المغامسي،

    أفضل الأيام عشر ذي الحجة،فضيلة الشيخ صالح بن عواد المغامسي،
    ويقول فضيلة الشيخ صالح بن عواد المغامسي، إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة النبوية:

    أفضل الأيام عشر ذي الحجة، قال صلى الله عليه وسلم: «ما من أيّام العملُ الصالح فيهنَّ أحبّ إلى الله من هذِه العشر»، قالوا: يا رسول الله، ولا الجهاد في سبيل الله؟! قال: «ولا الجهادُ في سبيل الله إلا رجلٌ خرج بنفسِه وماله فلم يرجِع من ذلك بشيء» هنا ينيخ المرء مطاياه، فثمة فوائد لا تحصى:




    أولها: أن الصحابة عندما قالوا: "ولا الجهاد في سبيل الله" يدل ظاهراً على أنه استقر في أذهانهم فضيلة الجهاد في سبيل الله، وإلا لم يوردوا هذا الإشكال، حتى أن النبي صلى الله عليه وسلم لما ذكر تلك العشر الأيام قال: «ولا الجهاد في سبيل الله»، ثم استدرك صلوات الله وسلام عليه فقال: «إلا رجلاً خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء» هذا أمر.

    الأمر الثاني: قوله صلى الله عليه وسلم: «ما من أيام العمل الصالح فيهن» نلحظ أن الله جلَّ وعلا لم يحدد عبادة معروفة في هذه الأيام حتى يكون الفضل ليس في العبادة، إنما الفضل في اليوم، فتصبح هذه الأيام وعاء لكل عمل صالح. وعظمة هذه الأيام تتأكد إذا أخذنا بقول جماهير أهل السير والتاريخ والتفسير أنها هي الأيام التي زادها الله جلَّ وعلا لموسى، فإن الله قال: {وَوَاعَدْنَا مُوسَىٰ ثَلَاثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَ ا بِعَشْرٍ} [الأعراف: 142]، فيصبح الميقات الأول لموسى شهر ذي القعدة، ثم زاده الله جلَّ وعلا العشر من ذي الحجة، وعلى هذا فإن الله جلَّ وعلا كلم موسى يوم النحر عند جبل الطور. لكن القرآن عبر عن تلك العشر بالليال، فقال: {وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلاَثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَ ا بِعَشْرٍ} [الأعراف: 142] أي: بعشر ليال،.




    هنا يأتي ملحظ ينبغي أن ينتبه إليه الناس، وهو أن المنافع قسمان: 1-منافع دينية، 2-ومنافع دنيوية، فالدنيوية يعبر عنها بالأيام؛ لأنها ترتبط بمرور الشمس، وأما المناسك والمنافع الدينية البحتة فإنه يعبر عنها بالليالي لأنها ترتبط بالأهلة، ومن ذلك دخول رمضان، وخروج رمضان، دخول ليلة العيد وما أشبه ذلك، فكله مرتبط بالقمر، وهذه قاعدة مطردة أن المنافع الدينية مرتبطة بالليالي، والمنافع الدنيوية مرتبطة بالأيام.


    والمنافع الدنيوية مثل الزراعة، فالذين يحرثون ويبذرون ليس لهم علاقة بالقمر، بل بالشهور الشمسية الثابتة، لأن القمر يختلف.
    http://tafregh.a146.com/index.php
    لتحميل المباشر للتفريغات مكتبة التفريغات الإسلامية

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,037

    افتراضي رد: أفضل الأيام عشر ذي الحجة،فضيلة الشيخ صالح بن عواد المغامسي،

    شكرا لك ... بارك الله فيك ...
    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •