موجز في أحكام متعلقة بطريقة قتل القذافي
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: موجز في أحكام متعلقة بطريقة قتل القذافي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    115

    افتراضي موجز في أحكام متعلقة بطريقة قتل القذافي

    موجز في قتل القذافي :


    1 ـ يجوز قتل الأسير الكافر في الحرب بلا خلاف بين أهل العلم ، دل عليه الكتاب والسنة ، والإجماع .


    2 ـ لا يجوز سحل الأسير ، أو ضربه ، ما لم يكن من ذلك طائل كما نص العلماء ، ودليله حديث أبي داود " فأمر بهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذ بأرجلهم فسحبوا فألقوا في قليب بدر " ، عنون عليه أبو داود ( باب الأسير ينال منه ويضري ) ، قال الخطابي : " وفيه دليل على جواز ضرب الأسير الكافر إذا كان في ضربه طائل " .
    ومن ذلك الطائل إمكان أن يأتي به الأمير ، فيضرب لأجل إخضاعه .


    ولا نرى غرضا صحيحا لذلك في الواقعة .


    3ـ لا يعصم المرتد من القتل مجرد النطق بالشهادتين ، إذ إنه لم يقاتل عليها ، بل قوتل على ناقض آخر .


    4ـ لا يجوز قتل الأسير بعد وقوع القبضة عليه ـ بخلاف المصاول المحارب ـ إلا بإذن الإمام ، او من ينوب عنه ، وقتله دون ذلك الإذن ، أو مع الأمر بعدم قتله أصلا = حرام ، وافتئات عليه صاحب الأمر .


    قال ابن مفلح في الفروع : " فَصْلٌ: وَمَنْ أَسَرَ أَسِيرًا حَرُمَ عَلَى الْأَصَحِّ قَتْلُهُ إنْ أَمْكَنَهُ أَنْ يَأْتِيَ بِهِ الْإِمَامُ بِضَرْبِهِ أَوْ غَيْرِهِ, وَعَنْهُ التَّوَقُّفُ فِي الْمَرِيضِ, وفيه وجهان ونقل أَبُو طَالِبٍ: لَا يُخَلِّيه وَلَا يَقْتُلُهُ, وَيَحْرُمُ قَتْلُ أَسِيرِ غَيْرِهِ, وَلَا شَيْءَ عَلَيْهِ, نَصَّ عَلَيْهِ. وَاخْتَارَ الْآجُرِّيُّ لِرَجُلٍ قَتَلَهُ لِلْمَصْلَحَةِ, كَقَتْلِ بِلَالٍ أُمَيَّةَ بْنَ خَلَفٍ أَسِيرَ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن عوف أعانه عليه الأنصار "


    وهاهنا كان يجب أن يأتي به الإمام ، ولا مصلحة في قتله حالا ، بل تترتب عليه مفسدة .


    وقال الرملي في النهاية : " وَمَنْ قَتَلَ أَسِيرًا غَيْرَ كَامِلٍ وَجَبَتْ عَلَيْهِ قِيمَتُهُ، أَوْ كَامِلًا قَبْلَ أَنْ يَتَخَيَّرَ فِيهِ الْإِمَامُ شَيْئًا عُزِّرَ فَقَطْ "


    وقال شيخ الإسلام زكريا : " (وَمَنْ اسْتَبَدَّ بِقَتْلِ أَسِيرٍ عُزِّرَ) لِافْتِيَاتِهِ عَلَى الْإِمَامِ وَلَا قَوَدَ وَلَا دِيَةَ؛ لِأَنَّهُ لَا أَمَانَ لَهُ وَهُوَ حُرٌّ إلَى أَنْ يُسْتَرَقَّ وَلِذَلِكَ يَجُوزُ أَنْ يُخَلِّيَ سَبِيلَهُ "


    واتفقوا أنه إن قتل أسيرا لم يستحق سلبه .


    5ـ مضار قتل القذافي بتلك الهيئة ، من حيث السياسة الشرعية والمصلحة = كثيرة ، تبين خطا هذا الفعل .


    6ـ الكلام عن شهادة القذافي = عبث ، وتجاسر على الشريعة .


    7 ـ من يفتي بكفر القذافي ؛ فلا وجه لإفتائه بدفنه في مقابر المسلمين ، وأن يصلي عليه غير الإمام ، والزعم أنه ربما يكون قد تاب قبل موته = غلط


    إذ القاعدة في مثل ذلك عند الفقهاء هي استصحاب الأصل ، وبقاء ما كان على ما كان ، والأصل في المرتد والأصلي أنهما كافران ، وإلا فقد يسلم النصراني قبل موته دون العلم بذلك ، فيجرى على الجميع حكم الظاهر ، والله يتولى السرائر .


    والله أعلم

  2. #2
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: موجز في قتل القذافي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمرو بسيوني مشاهدة المشاركة
    موجز في قتل القذافي :
    1 ـ يجوز قتل الأسير الكافر في الحرب بلا خلاف بين أهل العلم ، دل عليه الكتاب والسنة ، والإجماع .
    2 ـ لا يجوز سحل الأسير ، أو ضربه ، ما لم يكن من ذلك طائل كما نص العلماء ، ودليله حديث أبي داود " فأمر بهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذ بأرجلهم فسحبوا فألقوا في قليب بدر " ، عنون عليه أبو داود ( باب الأسير ينال منه ويضري ) ، قال الخطابي : " وفيه دليل على جواز ضرب الأسير الكافر إذا كان في ضربه طائل " .
    ومن ذلك الطائل إمكان أن يأتي به الأمير ، فيضرب لأجل إخضاعه .

    ولا نرى غرضا صحيحا لذلك في الواقعة .
    3ـ لا يعصم المرتد من القتل مجرد النطق بالشهادتين ، إذ إنه لم يقاتل عليها ، بل قوتل على ناقض آخر .
    4ـ لا يجوز قتل الأسير بعد وقوع القبضة عليه ـ بخلاف المصاول المحارب ـ إلا بإذن الإمام ، او من ينوب عنه ، وقتله دون ذلك الإذن ، أو مع الأمر بعدم قتله أصلا = حرام ، وافتئات عليه صاحب الأمر .
    قال ابن مفلح في الفروع : " فَصْلٌ: وَمَنْ أَسَرَ أَسِيرًا حَرُمَ عَلَى الْأَصَحِّ قَتْلُهُ إنْ أَمْكَنَهُ أَنْ يَأْتِيَ بِهِ الْإِمَامُ بِضَرْبِهِ أَوْ غَيْرِهِ, وَعَنْهُ التَّوَقُّفُ فِي الْمَرِيضِ, وفيه وجهان ونقل أَبُو طَالِبٍ: لَا يُخَلِّيه وَلَا يَقْتُلُهُ, وَيَحْرُمُ قَتْلُ أَسِيرِ غَيْرِهِ, وَلَا شَيْءَ عَلَيْهِ, نَصَّ عَلَيْهِ. وَاخْتَارَ الْآجُرِّيُّ لِرَجُلٍ قَتَلَهُ لِلْمَصْلَحَةِ, كَقَتْلِ بِلَالٍ أُمَيَّةَ بْنَ خَلَفٍ أَسِيرَ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن عوف أعانه عليه الأنصار "
    وهاهنا كان يجب أن يأتي به الإمام ، ولا مصلحة في قتله حالا ، بل تترتب عليه مفسدة .
    وقال الرملي في النهاية : " وَمَنْ قَتَلَ أَسِيرًا غَيْرَ كَامِلٍ وَجَبَتْ عَلَيْهِ قِيمَتُهُ، أَوْ كَامِلًا قَبْلَ أَنْ يَتَخَيَّرَ فِيهِ الْإِمَامُ شَيْئًا عُزِّرَ فَقَطْ "
    وقال شيخ الإسلام زكريا : " (وَمَنْ اسْتَبَدَّ بِقَتْلِ أَسِيرٍ عُزِّرَ) لِافْتِيَاتِهِ عَلَى الْإِمَامِ وَلَا قَوَدَ وَلَا دِيَةَ؛ لِأَنَّهُ لَا أَمَانَ لَهُ وَهُوَ حُرٌّ إلَى أَنْ يُسْتَرَقَّ وَلِذَلِكَ يَجُوزُ أَنْ يُخَلِّيَ سَبِيلَهُ "
    واتفقوا أنه إن قتل أسيرا لم يستحق سلبه .
    5ـ مضار قتل القذافي بتلك الهيئة ، من حيث السياسة الشرعية والمصلحة = كثيرة ، تبين خطا هذا الفعل .
    بارك الله فيكم..
    كلامك هذا مبنيٌّ على صحة الأخبار الذاكرة بأن آسريه قتلوه صبرًا، ولم يمت بأثر جراحاته.
    ولا تأكيد بيقين حتى الآن على أنَّه قتل رغم أنفه أسيرًا مصابًا فأجهزوا عليه! والأنباء في ذلك متضاربة ظاهرٌ التضارب فيها.. ومن قال بقتله صبرا قاله استنتاجًا برؤيته قبل ذلك في أيديهم حيا أوباستنتاج الطبيب الشرعي الذي خبره خبر آحاد، وحكمه مبنيٌّ على استنتاجات قد تصيب وقد تخطيء.
    لذا فالله أعلم بما جرى.
    وإلا فإنَّ الضرب والتنكيل به الذي رؤي لا وجه له إلا الجهل وشدة الغضب الخارج عن العقل والدين، والفوضى في تنظيم الأمر.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  3. #3
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: موجز في أحكام متعلقة بطريقة قتل القذافي

    ويضاف إلى ما سبق أيضًا: بناء الأمر على كونه قتالًا بين المسلمين والكفار، لا قتال فئة باغية أوفتنة أو نحو ذلك.

    ويضاف إلى ما سبق أيضًا: مسألة قتل الشيخ الهرِم، وأنّه لا يجوز قتله؛ للنّهي الوارد في ذلك.
    والأمر ليس كذلك بإطلاقه، بل فيه تفصيل.
    فلا يجوز قتل غير المقاتلين، كالشيوخ والرُّهبان والنساء والصبيان والمرضى والمقعدين، ونحوهم، فكلُّ مَن لم يشارك في قتال المسلمين أويبدِ رأيًا في ذلك فلا يجوز قتله، هذا إن لم يقاتلوا ولم يبدو رأيًا فيه ضررٌ على المسلمين.
    فإن قاتلوا أوكان لهم رأيٌ في الحرب أومكيدة قُتِلُوا بعد أمر الأمير.
    وهذا مذهب الحنفيَّة والمالكيَّة والحنابلة وقولٌ في مذهب الشَّافعيَّة، وهو محكِي عن جمع من السلف.
    أمَّا التنكيل به وضربه فقد تقدَّم أنّه لا وجه له!
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    115

    افتراضي رد: موجز في أحكام متعلقة بطريقة قتل القذافي

    الحمد لله وحده ؛

    1 ـ جزاك الله خيرا شيخ عدنان .

    2 ـ حتى اللحظة ووفقا للتقارير الطبية والصور الواضحة فهو مقتول برصاصة في الرأس ؛
    وعلى كلٍّ : ففي التقرير الذي قدمته خلاف ما لو قتل صبرا ، فهو يشمل حالة قتله بإذن ، و يشمل كونه مصاولا محاربا لا أسيرا مستسلما .
    فكل حكم مستوفىً بحسبه ، والله أعلم .

    3 ـ في تقديري الشخصي أن الفرق في المسألة المبحوثة بعينها بين توصيف القتال = قتالَ كفار ومسلمين ، أو قتال بغي ، أو قتال فتنة ، فارق غير مؤثر ، إذا تسولم على كفر الرجل ، إذ يكون عنوان المسألة في الكل ( حكم قتل الأسير الكافر ) ، وإنما يكون الفرق على فرض إسلامه .

    4 ـ أما قضية قتل الهرم فهي كما تفضلت بارك الله فيك ، ولا ريب أن الرجل كان رأس الأمر وإمامه .

    5 ـ الضرب والتنكيل به قررت صراحة رفضه ، وأنه لا طائل من ورائه ولا مصلحة ، بل ترتبت عليه مفاسد عديدة .

    جزاك الله خيرا على الإثراء .

  5. #5
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: موجز في أحكام متعلقة بطريقة قتل القذافي

    بارك الله فيكم، ولم يكن في مشاركتي الاعتراض على ما تفضلت به بقدر ما أردت إيضاح بعض النقاط.
    ولا أحب الإطالة في مسألة طريقة قتله، لكن الواضح أن الرصاصة التي في الرأس (المتكلم عليها) رؤيَ أثرها عندما شوهد حيا في الفيديو وهو ينزف من رأسه.
    فلعل ذاك من هذا.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    فيلادلفيا
    المشاركات
    41

    افتراضي رد: موجز في أحكام متعلقة بطريقة قتل القذافي

    سبحان الله والله أتعجب من هذا الدين يعني يأمرنا بالرفق والرحمة حتى مع ألد الأعداء.

    نقطة أخرى كنت سأستشهد بفعل النبي صلى الله عليه وسلم مع كفار مكة عندما قال لهم اذهبوا فأنتم الطلقاء على حسب علمي أن الألباني ضعف هذا الحديث كما في السلسلة الضعيفة.

    مجرد خاطرة: نخشى أن يأتي أشخاص ويستولوا على الثورة تماماً كما فعل القذافي ونعود لنفس القصة فالعرب سرعان ما ينسون

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    فيلادلفيا
    المشاركات
    41

    افتراضي رد: موجز في أحكام متعلقة بطريقة قتل القذافي

    لم أفهم ما هو الاشكال في طريقة قتل القذافي

    هذا الفيديو يعترف فيه أحد الثواراسمه أحمد الشيباني بقتله ويروي كيف حدث هذا

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    فيلادلفيا
    المشاركات
    41

    افتراضي رد: موجز في أحكام متعلقة بطريقة قتل القذافي

    هذه مقالة للدكتور الحمامي من صفحته على الفيس بوك أنقلها كما هي

    المتباكون على القذافي
    د.إبراهيم حمّامي DrHamami@Hotmail.com
    23/10/2011

    يصعب فهم هذا التباكي المصطنع على القذافي والمصير المحتوم الذي كان ينتظره، لا نعني هنا تباكي البعض ممن يعتبرونه بطلاً قومياً رغم الاثباتات والدلائل على عكس ذلك، عذا البعض المتناقص من أتباع اليسار العربي المتهالك، لكن من نقصدهم هنا هؤلاء الذين حملوا راية الدين الاسلامي فجأة ليتحدثوا عن معاملة السير وأخلاق الاسلام، هؤلاء الذين تناسوا وعن عمد عشرات السنوات من القتل والتنكيل والتشريد على يد الطاغية، وتناسوا وعن عمد تضحيات الشهب الليبي للخلاص من هذا الطاغية، ليحاولوا وبيأس مفضوح التركيز على مشهد واحد هو مشهد القذافي وهو ذليل، المشهد الذي بلا أدنى شك شفى صدور قوم مؤمنين!

    لن نخوض في ماضي الطاغية وجرائمه فهي أكبر من تتسع لها المجلدات، لكن نسجل هنا بعض الملاحظات والحقائق رداً على المتباكين لنقول:

    1) التركيز على حادثة قتل أو "اعدام القذافي" كما اسماها البعض ليس من باب الحرص على احقاق الحق، فالحق أبلج

    2) لم يكن القذافي أسيراً حتى يتغنى البعض بحقوق الأسرى، بل كان مجرماً محلياً ودولياً فاراً من وجه العدالة

    3) بل كان أكثر من ذلك فهو قاطع طريق جاهر وعلناً بأنه سيلاحق الجميع بيت بيت ودار دار وزنقة زنقة ليقضي عليهم، وبالتالي لو أراد المتباكون والمتمحكون بالدين الاسلامي احقاق الحق لأوقعوا عليه حد الحرابة

    4) المقاتلون الليبيون ليسوا جيشاص منظماً يخضع لقواعد القتال، بل هم مدنيون امتشقوا السلاح للدفاع عن أرضهم وعرضهم ضد طاغية سفاح

    5) يجمع الليبيون بمختلف مشاربهم على الفرحة بهذا الانجاز – أي تمكينهم من الطاغية – ولا يشذ عن ذلك الأمر إلا دائرة القذافي الضيقة والقومجيون اياهم

    6) لقد قدم الشعب الليبي في سبيل الوصول لحريته ما يقرب من 3% من عدد سكانه بين شهيد وجريح خلال نصف عام من ثورته، بالتأكيد لن نبكي على مقتل من أجرم بحقهم

    7) أما محاولة هذا أو ذاك التشبيه والمقارنة والقول ماذا كان سيحدث لو قتلت حماس شاليط وسحلته، فنقول أن هذا التشبيه المقصود والمتعمد لا علاقة له بالأمر لا من قريب ولا من بعيد كما أوضحنا في شأن الأسير، لكن المقاربة الأقرب هي مقتل قاطع طريق آخر في غزة هو سميح المدهون الذي جاهر بدوره بجرائمه فكان مصيره جينها كمصير القذافي اليوم

    8) لا نتوقع من أفراد فقدوا أعز أحبابهم أن يتعاملوا بحنية وعطف ورحمة كما استعطفهم القذافي، بل نتوقع منهم ضربه بالأحذية والصرامي وأكثر، وهذه ردة فعل بشرية طبيعية من أناس ذرفوا الدموع والدم من لا رحمة القذافي وأبنائه

    9) وحديث الأخلاق والهمجية والمزاودة على الثوار يسقط تماماً أمام حقيقة أنهم لم يقوموا وهم في ذروة ونشوة انتصارهم بتصفيات في الشوارع ولا اعتداءات على الممتلكات ولا عمليات انتقامية حتى من أقرب المقربين من القذافي من أمثال الطلحي وأحمد ابراهيم ومذيعي الفتنة وغيرهم، وهو ما لا يروق لمن يحاولون تصيد وترصد الأخطاء

    10)إن كنا لا نفهم هذا التباكي إلا أننا لا نتوقع غيره من الذين ناصبوا الشعب الليبي العداء طوال الأشهر الماضية، واستماتوا في محاولات تشويه ثورته واختراع القصص والأباطيل عنها، ووصمها بمسميات من مثل ثوار الناتو

    11) أما القول أن التصرف كان خارج إطار القانون فنذكر كل هؤلاء أن الشرعية اليوم وباعتراف العالم هي للمجلس الوطني الانتقالي والذي رصد مكافأة بالملايين لمن يعتقل أو يقتل القذافي، لأنه وببساطة مجرم سفاح قاطع طريق

    12)طالب هؤلاء وغيرهم بلجنة تحقيق دولية في مقتل القذافي، وهذا حق لا غبار عليه، لكننا نطالب أيضاً بلجان ولجان تحقيق في جرائم القذافي، وكذلك في دوافع من يدافعون عنه حتى اللحظة ومصلحتهم في ذلك

    13) ولنتذكر أن القذافي كان مهدور الدم من قبل أحد أكبر علماء هذا العصر وهو الشيخ القرضاوي، ولنتذكر أنه لا يوجد ولا عالم مسلم واحد دون استثناء عارض القرضاوي أو ايد القذافي أو تباكى عليه أو خطّأ من قاموا بقتله

    14) وأخيراً لمن يتمسحون اليوم بالدين الاسلامي وأحكامه، وحتى بعض افتراض أنه كان اسيراً وهو ليس كذلك، فإن الشرع الاسلامي سقول في هذا الأمر ما يلي: "فلا شك في مشروعية قتل الأسير من المرتدين حتى ولو كان يتلفظ بالشهادتين لأن التلفظ بهما لا يعصم دم المرتكب لناقض لهما ‘ وإن زعم بأنه نطق بهما على سبيل التوبة فإن التوبة لا تقبل منه إلا قبل القدرة عليه ‘ لقوله تعالى في شأن المحاربين {إلا الذين تابوا من قبل أن تقدروا عليهم فاعلموا أن الله غفور رحيم } فاستثنى التائب قبل القدرة عليه من جملة من أوجب عليه الحد المذكور في الآية

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية : فقد قرن بالمرتدين المحاربين وناقضي العهد المحاربين وبالمشركين المحاربين وجمهور السلف والخلف على أنها تتناول قطاع الطريق من المسلمين والآية تتناول ذلك كله ؛ ولهذا كان من تاب قبل القدرة عليه من جميع هؤلاء فإنه يسقط عنه حق الله تعالى .(مجموع الفتاوى - (7 / 85)


    وأما قبول التوبة من المرتد بعد القدرة عليه فإن ذالك يفضي إلى تعطيل الحدود كما قال شيخ الإسلام (أما إذا تابوا بعد القدرة لم تسقط العقوبة كلها ؛ لأن ذلك يفضي إلى تعطيل الحدود وحصول الفساد ؛ ولأن هذه التوبة غير موثوق بها ؛) مجموع الفتاوى – (10/374)


    فقتل الأسير من المرتدين مشروع وإن قال : "لا إله إلا الله" لأنه لم يقاتل على هذه الكلمة وإنما قوتل على ارتكاب ناقض آخر وقد فات قبول توبته من هذا الناقض بالقدرة عليه.

    هو مجرم طاغية قاطع طريق مهدور الدم – والله لا نبكيه ولا نرثيه – ولو كره الكارهون.

    هو اليوم بين يدي عادل لا يظلم عنده أحد، ونسأله سبحانه أن يٌلحق به باقي الطغاة ممن يجرمون اليوم في حق شعوبهم، وأن يحشر كل من يدافع عن القذافي ويتباكى عليه معه يوم القيامة – آمين آمين آمين

    لا نامت أعين الجبناء

    23/10/2011

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    فيلادلفيا
    المشاركات
    41

    افتراضي رد: موجز في أحكام متعلقة بطريقة قتل القذافي

    هنا على هذا الرابط تفاصيل مقتل القذافي. أنقل الخبر منه
    http://www.lojainiat.com/index.cfm?d...ontentid=68382

    "ذي تايمز" تصف لحظة بلحظة كيف قتل معمر القذافي
    السبت 22, أكتوبر 2011


    لجينيات ـ تقول صحيفة "ذي تايمز" البريطانية في مقال كتبه اثنان من المحررين فيها هما روجر بويز ولورا بيتل ان قلائل من الطغاة هم الذين فقدوا حياتهم علانية مثل معمر القذافي الذي التقطت ساعاته الاخيرة بالفيديو على الهاتف الجوال ونشرت على موقع التواصل الاجتماعي "يو تيوب" والتقطت في انحاء العالم. وتقدم الصحيفة تحليلاً لفيلم يصور القذافي في لحظاته الاخيرة، وتقارن محتوياته بايجازات "ناتو" وشهادات شهود العيان لتضعها كلها في سياق تسلسل زمني للكيفية التي حوصر وقتل فيها الزعيم الليبي السابق. وفيما يأتي نص مقالها:

    0:700 الخميس بالتوقيت المحلي: شرعت قوات من المجلس الوطني الانتقالي في شن ما بدا انه سيكون الهجوم الاخير للسيطرة على الحي الثاني في مدينة سرت، معقل القذافي. وخلال فترة الليل قامت القوات الموالية للقذافي بتجهيز رتل مسلح باسلحة ثقيلة من 75 سيارة استعدادا للفرار من سرت. وقال منصور الضو، رئيس الحرس الشخصي للقذافي الذي قبض عليه، لقناة "العربية": "قررنا مغادرة سرت والتوجه الى الجارف بعد ان اصبح المكان غير آمن". وقال ان القذافي كان "يشعر بالتوتر لكن لم يعتره الخوف".

    7:30: سجلت طائرات الحربة الالكترونية الاميركية وجود نشاط غير عادي حول مقر قيادة الموالين للقذافي في سرت.

    07:45: بدأت القافلة التحرك نحو الغرب خارج المدينة بسرعة كبيرة. التقطت طائرات "تورنادو" التابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني تلك التحركات.

    08:00: استنتج قادة "ناتو" في نابولي ان قوات القذافي بدأت عملية التخلي عن سرت. ولما كانت تلك القوات تمثل وحدات سيطرة وقيادة، فقد اعتبرت على انها اهداف مشروعة بموجب قرارات مجلس الامن الدولي. ارسلت طائرات "بريداتور" بلا طيار من قاعدة اميركية في صقلية للابلاغ عن اخر المعلومات.

    08:20: انطلقت طائرات "رافال" نفاثة فرنسية.

    08:30: قامت الطائرات بقصف اول عربة في القافلة. تناثرت بقية الشاحنات الصغيرة ومعظمها مجهز باسلحة مضادة للطائرات في اتجاهات مختلفة.

    08:40: قصفت المقاتلات الفرنسية 11 شاحنة عند ما يطلق عليه الدوار الغربي، على بعد 4 كيلومترات من سرت. وفي هذه المرحلة لم يكن "ناتو" تدرك ان القذافي كان في القافلة.

    09:30: القذافي ظهر مترنحا ويحتمل ان يكون قد اصيب في ساقيه. قال صحافيون قاموا بزيارة المكان ذاته في وقت لاحق انهم شاهدوا سائقين داخل حطام السيارات المحطمة وقد احترقوا بحيث لم يعد بالامكان التعرف عليهم.غير ان حوالي 20 نجوا وتوجهوا الى الطريق الرئيسي. شاهد احد حراس القذافي انبوبي تصريف تحت الشارع. يمكن استخدامهما ملجأ موقتا ضد اي هجوم آخر من الجو.

    حوالي 10:00: وجدت احدى وحدات منطقة مصراته الحطام، لكنها لم تكن حتى تلك اللحظة تعلم انها تسير في اتجاه القذافي، وسارت على هدي خطوات الدكتاتور نحو انبوب التصريف، بعد ان تابعوا اثار الدماء. واعتقدوا انه على ضوء عدد السيارات ومعدات الاتصال ان في الحفرة اشخاصا مهمين.

    قال سالم بكير: "اطلقنا في البداية المدافع المضادة للطائرات نحوهم، لكنها لم تكن مفيدة". اقتربوا مشيا على الاقدام. كانت هناك قوات للقذافي خارج النفق لحماية المدخل من الجانبين.

    حوالي 10:30: انضم مقاتلون اخرون الى قوات غير نظامية تابعة للمجلس الاستشاري. وقال احدهم في تسجيل بالفيديو نشر على "يو تيوب" انهم "كانوا متمركزين على شاطئ البحر". وقد صدرت الاوامر له بالانضمام الى "كتيبة النمر" التي كانت تحرس مرافق تخزين النفط الضخمة القريبة. الا ان نيران الاشتباك اجتذبتهم.

    حوالي 11:00: برز احد المرتزقة السود من امام نفق التصريف وصاح "سيدي هنا، سيدي هنا. معمر القذافي هنا وهو مصاب". وعمت الفوضى حول نفقي التصريف. "شاهدنا حوالي 15 منهم ولقى المقاتلون القبض عليهم. وما لبثنا ان وجدنا انفسنا نقف امام الحفرة التي كان القذافي مختبئا فيها. شاهدنا اثنين اخرين مختبئين فاطلقنا عليهما النار. بعد ذلك توجه زميلي احمد الى الاثنين الاخرين". في وقت لاحق ادعى ثلاثة اشخاص انهم هم الذين قبضوا على الدكتاتور. ولما كانت هناك مكافأة قدرها مليون جنيه استرليني لمن يقبض على القذافي حيا او ميتا، خصصها لهذا الغرض اثنان من رجال الاعمال في بنغازي، فان من المتوقع ان يظهر مزيد من الادعاءات.

    حوالي 11:45: أخرج القذافي من النفق وهو يقول "لا تطلقوا النار، لا تطلقوا النار". قتل حرسه الشخصيون، وقد قطع رأس احدهم. ومعظمهم جندوا من مالي.

    12:00: يُظهر فيلم فيديو الدقائق القليلة الاولى خارج النفق. بدا الذهول على المقاتلين مثلهم في ذلك مثل الدكتاتور نفسه. وظهر في الشريط من كانوا يصيحون "نريده حيا، حيا، حيا". فيما صاح شخص تكرارا "مصراتة – يا كلب".

    12:10: نقل القذافي الى الطريق الرئيس حيث اوقف المقاتلون سياراتهم الـ"بيك اب". كانت الدماء تسيل من كتفه، وقال شهود عيان انه كان يعرج كما لو كان اصيب في قدمه. وفي المسافة القصيرة من الحفرة انقشعت رهبة المقاتلين من الرجل الذي حكم البلاد لـ42 عاما. كانوا يصيحون في وجهه، ويلكزونه في ظهره، ويصيحون باستمرار "لا اله الا الله" و يكبرون قائلين "الله اكبر ولله الحمد".

    12:30 اسند القذافي على صدام سيارة شحن "بيك اب". ربما لم يعد بوسعه الوقوف، ربما بدأت رجلاه في الانثناء. يبدو خاوياً لكن قوياً بما يكفي لأن يصرخ "شنو فيه؟". احد اشرطة الفيديو يظهر دماً على وجهه، ربما من الضرب. تقول روايات الشهود ان الناس رجموه بالحجارة في لفتة احتقار وشدوه من شعره المصبوغ الاجعد. بنطاله الذهبي اللون صار الآن ملطخاً بدمه. يظهر مسدس وهو يرفع الى رأسه، لكن الفيديو يتوقف من دون ان يبين ما حدث بعد ذلك.

    12:40 النتف اللاحقة من الفيلم تظهر القذافي على الارض، على الطريق المغبرة. قميصه كان قد نزع عنه، وهو ينزف بغزارة. فقد المقاتلون السيطرة وتحولوا الى رعاع. تزوغ عينا القذافي مذهولاً، ويبدو قريباً من الموت. لقد كف عن الصراخ. هل اطلق الرصاص على رأسه؟ الدم يغطي وجهه ولحيته القصيرة (سكسوكته).

    ويقول احد الشهود، عادل سمير، ان هذه كانت اللحظة التي اطلقت فيها النار على بطنه بمسدس عيار 9 مللم. واكد جراح قام لاحقاً بفحص الجثة في مصراتة انه اصيب بعيار ناري في معدته.

    13:10 يعلن مذيع في تلفزيون الدولة، وهو ملفع بعلم: "القذافي في ايدي الثوار".

    حوالي 13:15 وفقاً لمراسلة كانت مسافرة مع فريق طبي، وضع القذافي في سيارة اسعاف اخرى. استطاعت مشاهدة بنطاله الذهبي اللون، وشعره. ولكن هل هو حي ام ميت؟ ادعى المجلس الوطني الانتقالي لاحقاً ان سيارة الاسعاف علقت في تبادل لاطلاق النار، ما سبب اصابة القذافي بجروح في رأسه. ولكن صور رأس القذافي بعد تنظيفه والتي نشرت مساء الخميس تظهر نقطتي دخول رصاصتين محددتين بدقة. اما لغز ما اذا كان القذافي قد ذهب ضحية اعدام فوري فلم يحل بعد.

    حوالي 16:00 ينقل القذافي، الميت الآن، الى مصراتة بالسيارة. كان اهالي المدينة المدمرة قد سمعوا الخبر وبدأوا في الاحتفال.

    16:30 يعلن ناطق باسم المجلس الوطني الانتقالي موت القذافي. يقول: "لقد انتظرنا هذه اللحظة زمناً طويلاً".

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •