حكم الموسيقى - الصفحة 2
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 31 من 31
1اعجابات

الموضوع: حكم الموسيقى

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    104

    افتراضي رد: الموسيقى

    ما كان منكرا ينكر و إن عمت به البلوى....

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    578

    افتراضي رد: الموسيقى

    جزاكم الله خيرا إخواني على إضافاتكم الطيبة زادكم الله علما وتقى ونفع بكم لكن حتى لايضيع صلب الموضوع بين رد وآخر أعود لأساس الموضوع والبحث وهو هل الخلاف في الموسيقى معتبر؟ ولكي نستطيع الحكم على المسألة لابد من معرفة شروط الخلاف المعتبر
    وليس كل خلاف جاء معتبرا..... إلا خلاف له حظ من النظر
    يقول الشيخ عبد الآخر حماد (يكون الخلاف في الدين معتبراً حينما يكون كلا الرأيين غير مخالف لنص قطعي من كتاب أو سنة أو إجماع ، فقد يكون في المسألة آية أو حديث صحيح ولكن تكون دلالته محتملة فتختلف أفهام العلماء في معرفة معناه، وقد يكون في المسألة عدة أحاديث تحتاج إلى الجمع بينها فيختلف أهل العلم في ذلك ،وقد يكون في المسألة حديث ولكن يختلف أهل العلم في تصحيحه ،وما أشبه ذلك من الحالات فحينئذ يكون الخلاف معتبراً .........)


    وضع العلماء لجعل الخلاف معتبرا شروطا لأن الخلاف إن كان ممايندرج تحت هذه الشروط اعتبر وصح القول بمراعاته وهذ الشروط
    الشرط الأول: أن يكون الخلاف قوي المدرك أي مكان الإدراك وهو الدليل
    الشرط الثاني:ألايؤدي الخلاف إلى مخالفة سنة ثابتة.
    الشرط الثالث :ألا يؤدي الخلاف إلى خرق الإجماع.
    الشرط الرابع:أن يكون الجمع بين المذاهب ممكنا.
    الشرط الخامس:ألا يوقع الخلاف في خلاف آخر.
    (نقلا عن دار الإفتاء المصرية)


    وبعد ذكر ماسبق أتوجه بالسؤال إليكم إخواني الأفاضل هل هذه الشروط تنطبق على الخلاف في الموسيقى؟

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    704

    افتراضي رد: الموسيقى

    جزاكم الله خيرا إخواني على إضافاتكم الطيبة زادكم الله علما وتقى ونفع بكم لكن حتى لايضيع صلب الموضوع بين رد وآخر أعود لأساس الموضوع والبحث وهو هل الخلاف في الموسيقى معتبر؟
    منقول (وردًّا على سؤال من مشاركة في الفيس بوك ، حول حكم الأناشيد الإسلامية المصحوبة بالموسيقى؟، قال الشيخ سلمان العودة: لا بأس في سماع الأناشيد الإسلامية ولو كان معها مؤثرات صوتيه أو إيقاعات أو حتى دفوف في مناسبات معينة، أما الموسيقى فالجمهور من أهل العلم على منعها، والله أعلم.
    وتعقيبًا على مداخلة من مشاركة، تطلب من الدكتور العودة نصيحة تساعدها في الإقلاع عن سماع الأغاني، قال الشيخ سلمان: إنني أنصحك بالإقبال على القرآن، وذكر الله، وقراءة الكتب المفيدة، ومتابعه البرامج النافعة، وكثرة الاستغفار، وكل ابن آدم خطاء، وخير الخطائين التوابون.
    وردًّا على سؤال من مشاركة أخرى، تقول: هل الخلاف في حكم الموسيقي يعتبر من الخلاف السائغ المعتبر الذي لا يشدد فيه على من أخذ بالرأي المخالف؟ أم أنه أمر محسوم بحرمته بين العلماء المعتبرين؟، قال الشيخ سلمان: إنه من ألوان الموسيقى مالا ينبغي أن يكون في تحريمها خلاف من ما يثير الغرائز والشهوات ويجتمع الناس فيه على المعاصي والموبقات، ومنه ما هو محل اختلاف مثل الموسيقى العسكرية والتصويرية، والله أعلم...انتهى)

    أختي ربا راجعي مشاركتي الثانية في هذا الموضوع وستجدين الإجابة إن شاء الله أما بالنسبة لمسألة تحريم الموسيقى وهل فيها خلاف معتبر فيكفيك أن الأئمة الأربعة مجمعون على تحريمها بل ذكر الشافعي في الأم بما يدل على أن المحتسب لو أتلف المعازف فلا يضمن .قلتُ فلو كان الشافعي يرى أن تحريم المعازف خلافاً معتبراً لألزم من يُتلف المعازف بالتعويض ناهيك أختي أن هنالك من حكى الإجماع على تحريم المعازف من علماء المسلمين .
    أما بالنسبة لأسلوب الإنكار فهذا شأن آخر تجدين الإجابة عليه في مشاركتي الثانية من هذا الموضوع كما ذكرت.


  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: الموسيقى

    والعود ايضا كان معروف وقد ورد ذكره في صحيح البخاري ومسلم في قصة حدثت بها عائشة فعَنْ عُرْوَةَ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ

    جَلَسَ إِحْدَى عَشْرَةَ امْرَأَةً فَتَعَاهَدْنَ وَتَعَاقَدْنَ أَنْ لَا يَكْتُمْنَ مِنْ أَخْبَارِ أَزْوَاجِهِنَّ شَيْئًا وفيه قَالَتْ الْعَاشِرَةُ زَوْجِي مَالِكٌ وَمَا مَالِكٌ مَالِكٌ خَيْرٌ مِنْ ذَلِكِ لَهُ إِبِلٌ كَثِيرَاتُ الْمَبَارِكِ قَلِيلَاتُ الْمَسَارِحِ وَإِذَا سَمِعْنَ صَوْتَ الْمِزْهَرِ أَيْقَنَّ أَنَّهُنَّ هَوَالِكُ.
    قال النووي في شرحه على صحيح مسلم مفسرا له
    وَالْمِزْهَر بِكَسْرِ الْمِيم الْعُودُ الَّذِي يَضْرِبُ ، أَرَادَتْ أَنَّ زَوْجهَا عَوَّدَ إِبِله إِذَا نَزَلَ بِهِ الضِّيفَان نَحَرَ لَهُمْ مِنْهَا ، وَأَتَاهُمْ بِالْعِيدَانِ وَالْمَعَازِف وَالشَّرَاب- اي للضيوف -، فَإِذَا سَمِعَتْ الْإِبِل صَوْت الْمِزْهَر عَلِمْنَ أَنَّهُ قَدْ جَاءَهُ الضِّيفَان ، وَأَنَّهُنَّ مَنْحُورَات هَوَالِك
    فهذا بين واكد ان المعازف لوحدها ليست محرمة وليست داخله في العقوبة التي في حديث لَيَكُونَنَّ مِنْ أُمَّتِي أَقْوَامٌ يَسْتَحِلُّونَ الْحِرَ وَالْحَرِيرَ وَالْخَمْرَ وَالْمَعَازِفَ .
    أخي جمال هذه الواقعة التي حكتها أم المؤمنين كانت في الجاهلية كما قال غير واحد من أهل العلم.

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    173

    افتراضي رد: الموسيقى

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد بن عبد الجليل مشاهدة المشاركة
    أخي جمال هذه الواقعة التي حكتها أم المؤمنين كانت في الجاهلية كما قال غير واحد من أهل العلم.
    بارك الله فيك والاهم من ذلك ما هو مستندهم في ذلك ؟؟

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: الموسيقى

    من أحد طرق الحديث على حدّ علمي. قال ابن حجر في فتح الباري : ((ووقع في رواية ابن أبي أويس عن أبيه أنهن كن في الجاهلية ، وكذا عند النسائي في رواية عقبة بن خالد عن هشام))

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    578

    افتراضي رد: الموسيقى

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالعزيز عبدالرحمن مشاهدة المشاركة
    منقول (وردًّا على سؤال من مشاركة في الفيس بوك ، حول حكم الأناشيد الإسلامية المصحوبة بالموسيقى؟، قال الشيخ سلمان العودة: لا بأس في سماع الأناشيد الإسلامية ولو كان معها مؤثرات صوتيه أو إيقاعات أو حتى دفوف في مناسبات معينة، أما الموسيقى فالجمهور من أهل العلم على منعها، والله أعلم.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالعزيز عبدالرحمن مشاهدة المشاركة

    وتعقيبًا على مداخلة من مشاركة، تطلب من الدكتور العودة نصيحة تساعدها في الإقلاع عن سماع الأغاني، قال الشيخ سلمان: إنني أنصحك بالإقبال على القرآن، وذكر الله، وقراءة الكتب المفيدة، ومتابعه البرامج النافعة، وكثرة الاستغفار، وكل ابن آدم خطاء، وخير الخطائين التوابون.
    وردًّا على سؤال من مشاركة أخرى، تقول: هل الخلاف في حكم الموسيقي يعتبر من الخلاف السائغ المعتبر الذي لا يشدد فيه على من أخذ بالرأي المخالف؟ أم أنه أمر محسوم بحرمته بين العلماء المعتبرين؟، قال الشيخ سلمان: إنه من ألوان الموسيقى مالا ينبغي أن يكون في تحريمها خلاف من ما يثير الغرائز والشهوات ويجتمع الناس فيه على المعاصي والموبقات، ومنه ما هو محل اختلاف مثل الموسيقى العسكرية والتصويرية، والله أعلم...انتهى)

    أختي ربا راجعي مشاركتي الثانية في هذا الموضوع وستجدين الإجابة إن شاء الله أما بالنسبة لمسألة تحريم الموسيقى وهل فيها خلاف معتبر فيكفيك أن الأئمة الأربعة مجمعون على تحريمها بل ذكر الشافعي في الأم بما يدل على أن المحتسب لو أتلف المعازف فلا يضمن .قلتُ فلو كان الشافعي يرى أن تحريم المعازف خلافاً معتبراً لألزم من يُتلف المعازف بالتعويض ناهيك أختي أن هنالك من حكى الإجماع على تحريم المعازف من علماء المسلمين .
    أما بالنسبة لأسلوب الإنكار فهذا شأن آخر تجدين الإجابة عليه في مشاركتي الثانية من هذا الموضوع كما ذكرت.


    أخي بارك الله فيك وجزاك خيرا على إفادتك وإضافتك الطيبة لاحرمك ربي الأجر لكن أود أن أنبه أني مع القول بالتحريم قبل وضعي للسؤال وبعده فموقفي منها لم يتغير ولله الحمد وما وضعت السؤال إلا لكي أستوثق من الخلاف فيها لمايترتب على ذلك من الإنكار وعدمه.


  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    704

    افتراضي رد: الموسيقى

    وما وضعت السؤال إلا لكي أستوثق من الخلاف فيها لمايترتب على ذلك من الإنكار وعدمه.
    أختي ربا هذه هي المشاركة الثانية لي في هذا الموضوع تقلتها لك لعلك لم تقرأيها بتمعن:
    موقف المسلم من المنكرات الظاهرة على ثلاث أحوال :
    الحال الأولى أن يكون المنكر من المسائل الخلافية خلاف قوي ومعتبر فهنا لا إنكار في مسائل الخلاف .
    الحال الثانية أن يكون المنكر من المسائل المجمع عليها بتحريمها أو التي ليس فيها خلاف إلا خلاف ضعيف جداً أو شاذ.فهنا يجب الإنكار بضوابطه الشرعية.
    الحال الثالثة أن يكون المنكر من المسائل المجمع عليها بتحريمها أو التي ليس فيها خلاف إلا خلاف ضعيف جداً أو شاذ ولكن هناك من العلماء المتبوعين من يفتون بالحل كما في حكم المعازف فهنا لا ننكر بل نُناصح بالتي هي أحسن وخاصة مع أهل التقليد ولا ننكر عليهم فإن قال قائل مالفرق بين الإنكار والمناصحة نقول الإنكار غالباً يستلزم نوع غلظة وشدة مضبوطة بالشرع وأما المناصحة فلا تكون إلا برفق ولين.

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    578

    افتراضي رد: الموسيقى

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالعزيز عبدالرحمن مشاهدة المشاركة
    أختي ربا هذه هي المشاركة الثانية لي في هذا الموضوع تقلتها لك لعلك لم تقرأيها بتمعن


    قد قرأتها حفظك الله من أول ماكتبتها فجزاك الله خيرا لكنني كنت أقصد من مشاركتي السابقة أن سؤالي لم يكن لترددي في حكمها حتى لايظن أحد أني أبحث عن الحكم إنما كان للتأكد من كون الخلاف فيها معتبرا أولا لأننا لو عرفنا ذلك لاستطعنا أن نحدد موقفنا منها من ناحية الإنكار أو عدمه هذا كان مقصدي مما كتبته، ووفقا لما ذكرته أخي الموفق في مشاركتك الثانية أتوجه بالسؤال إليك وإلى الإخوة الكرام من أي الأحوال تصنف الخلاف في هذه المسألة؟

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    704

    افتراضي رد: الموسيقى

    أتوجه بالسؤال إليك وإلى الإخوة الكرام من أي الأحوال تصنف الخلاف في هذه المسألة؟
    الخلاف أختي غير معتبر لكن تحديد الموقف منه يكون

    الحال الثالثة أن يكون المنكر من المسائل المجمع عليها بتحريمها أو التي ليس فيها خلاف إلا خلاف ضعيف جداً أو شاذ ولكن هناك من العلماء المتبوعين من يفتون بالحل كما في حكم المعازف فهنا لا ننكر بل نُناصح بالتي هي أحسن وخاصة مع أهل التقليد ولا ننكر عليهم
    فإن قال قائل مالفرق بين الإنكار والمناصحة؟
    نقول الإنكار غالباً يستلزم نوع غلظة وشدة مضبوطة بالشرع وأما المناصحة فلا تكون إلا برفق ولين.

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    578

    افتراضي رد: الموسيقى

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالعزيز عبدالرحمن مشاهدة المشاركة
    الخلاف أختي غير معتبر
    هذا مربط الفرس بالنسبة لي
    أثابك الله على تجاوبك وردودك .

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •