طفل مسلم في مدرسة اجنبية يقول لأمه إنني أكره محمدا (صلى الله عليه وسلم)
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: طفل مسلم في مدرسة اجنبية يقول لأمه إنني أكره محمدا (صلى الله عليه وسلم)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    96

    افتراضي طفل مسلم في مدرسة اجنبية يقول لأمه إنني أكره محمدا (صلى الله عليه وسلم)

    بسم الله الرحمن الرحيـمـ

    طفل مسلم في مدرسة اجنبية يقول لأمه إنني أكره محمدا (صلى الله عليه وسلم) ........!!!!



    دخل الطفل من إحدى الجنسيات العربية وهو في المرحلة الابتدائية إلى البيت فسألته أمه كيف قضى يومه في مدرسته الأجنبية ..

    قال الطفل : ماما ... أنا لا أحب محمد !
    قالت الأم : ومن هو محمد ؟
    قال : الرسول المسلم تقول الأم و هي تشكي هذا الموضوع لإذاعة القران الكريم .. وكانت عبرتها تخنقها .. !

    تكمل قائلة : أحسست بصدمه كبيره .. فنحن عائله ملتزمة .. فكيف يخرج ابني بهذا الفكر !

    تقول لم اهتم بتعليمه الصلاة فهو الى الآن لم يكمل حتى التاسعة من عمره !

    قالت له بعد ان حاولت ان تفهم منه: محمد عليه السلام هو رسولنا و حبيبنا .. كيف تقول هذا الكلام !

    قال : لأنه لا يعطيني الشوكولاته ..!

    تقول الأم استغربت قوله هذا .. وقالت له : وهل رأيته أنت حتى يعطيك؟؟

    قال : لا و لكن اليوم قالت لنا المدرسة ان محمد سوف يأتي بروحه الى المدرسة .. و المسيح عليه السلام سوف يأتي .. و سنرى من تحبون و من هو الكريم !!


    طلبت المعلمة من الأطفال أن يغمضوا أعينهم و يضعوا رؤوسهم على الطاولة ..

    أمتثل التلاميذ لها .. وقالت الآن سيأتي محمد و سنرى هل يعطيكم هديه ام لا !

    بعد فتره قالت لهم افتحوا أعينكم .. وعندها لم يجدوا شيئا .. فأصاب الأطفال الإحباط ..!

    و قالت لنرى ماذا سيعطيكم المسيح ؟!

    أغمضوا أعينهم مره أخرى .. وعندما فتحوها وجدوا الشوكولا ..

    انظر لخبث هؤلاء النصارى و كيف هي طريقة تفكيرهم .. يحاولون تنصير الأطفال عن طريق أشياء محببة لديهم !

    انتبه اخي لأطفالك .. انتبهي أختي لأطفالك .. واتقوا الله فيهم ..

    تلك المدارس الأجنبية ليست سوى مراكز تنصير في البلاد الاسلاميه ، وربما يكونون في الدول المسلمه والمعلم النصراني وغيره يسعون طبعاَ ليس فقط في حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم بل حتى في الصحابه والمشايخ والصالحين ..

    حفظ الله اطفالنا من هؤلاء ... وحفظ الله المسلمين من كل من يسعى لزعزعة إيمانهم .. فالحذر الحذر..

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    طااااامة أخرى......

    قامت احدى المجلات الألمانية هنا بالمانيا باستفتاء بين اطفال المسلمين فسألتهم عن عقيدتهم في عيسى عليه السلام ,فكانت النتيجة...9% اجابو بأن عيسى ابن الله!!!!


    خبث من نوع آخر...

    لزرع الحقد في نفوس ابناءهم على الإسلام والمسلمين وخصوصا نبينا محمد صلى الله عليه وسلم,يقوم اليهود ـ عليهم لعنة الله ـ باشتراء لعب لأبناءهم وبعدها يقومون بسرقتها منهم بانها سرقت منهم, ويوهمونهم بان السارق رجل اسمه محمد. وبالتالي يكبر الطفل وهو حاقد على اي شيء له علاقة بمحمد صلى الله عليه وسلم.
    في رواية لابن وهب قال عليه الصلاة والسلام :" طوبى للغرباء الذين يمسكون بكتاب الله حين يترك ويعملون بالسنة حين تطفى"

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    125

    افتراضي رد: طفل مسلم في مدرسة اجنبية يقول لأمه إنني أكره محمدا (صلى الله عليه وسلم)

    الأخ تاج الكرامة

    أهي قصص حقيقية أم هي من وحي الانترنت؟

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    دولة الكويت
    المشاركات
    115

    افتراضي رد: طفل مسلم في مدرسة اجنبية يقول لأمه إنني أكره محمدا (صلى الله عليه وسلم)

    مثل هذه القصص لا تُستغرب ...
    فقد حدّثني صديق وهو حاليا دبلوماسي وابن رئيس مجلس الأمة في إحدى الدول الخليجية سابقا ومن عائلة كبيرة قال لي مثل هذه القصة حصلت معه عندما كان طالبا في الإبتدائي وهذا الكلام بحدود سنة 1974 يقول:
    كنا نجلس في الفصل وفي موسم الكريسمس كانوا يحضرون لنا الهدايا ويضعونها في رف علوي فكانوا يقولون اطلبوا هذه الألعاب وقولوا: يا محمد اعطنا هذه الألعاب ونكرر ذلك بلا فائدة !
    ثم يقولون : قولوا: يا عيسى يا يسوع اعطنا هذه الألعاب فإذا قلنا ذلك .. نزلت علينا الألعاب ونفرح بذلك فقد كانوا قد ربطوا الأرفف بسلك يسحبونه عندما نقول يا عيسى ... ولاشك أن هذا كان له أثر علينا .. وقد نجى الله صاحبي هذا والحمدلله بسبب أنه من أسرة علمية معروفة !

    وأيضا هناك قصة مشهورة للشيخ أحمد القطان حفظه الله ذكرها عن المستشفى الأمريكاني في الكويت وفيها مثل هذه السخافات التي يعملها النصارى وهي موجودة في اليوتيوب بالتأكيد...
    وقد حدثتني أيضا والدتي رحمها الله بمثل هذا عندما ولدت أخي عام 1963 في هذا المستشفى بمثل هذه الأمور ...
    هذه الأمور قديمة وما زالوا يمارسونها لكن لعل خبث أساليبهم تطورت مع الأيام خصوصا بعد انتشار وسائل الإعلام التي تراقب مثل هذه الأشياء وتكشفها ..
    وليس العيب على الكفار في عمل مثل هذه الأمور فهذا من النصح لدينهم والحرص عليه وللأسف الشديد لكن العيب والمصيبة أن يدخل المسلم أبناءه في مدارس الكفار الأجنبية بحجة العلم وهم في عمر لا يميّزون فيه بين الحق والباطل والله المستعان
    قال النبي: { من قال: سبحان الله و بحمده ،في يوم مائة مرة حطت خطاياه و إن كانت مثل زبد البحر } رواه مسلم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •