بحث بعنوان : ۞ توقيت الفجر بين التخطئة والتصويب ۞
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: بحث بعنوان : ۞ توقيت الفجر بين التخطئة والتصويب ۞

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    23

    Post بحث بعنوان : ۞ توقيت الفجر بين التخطئة والتصويب ۞

    ۞ توقيت الفجر بين التخطئة والتصويب ۞


    قدم له أصحاب الفضيلة
    الشيخ د/فتحي جمعة ............................الشيخ/ أحمد أبو العينين
    قرأه وأقره
    الشيخ/ عبد المنعم مطاوع ....................... الشيخ / أحمد النقيب
    والشيخ / وحيد بالي


    جمع وترتيب
    أبي موسى المصري


    وصف البحث:
    هو عبارة عن أبحاث علمية شرعية فيزيقية تهدف إلى تصحيح الأخطاء الجلية الواقعة في التقاويم الحالية التي تحدد مواقيت الصلوات الخمس اليومية في سائر أنحاء الجمهورية بل وفي معظم الأقطار الإسلامية، وخاصةً صلاة الفجر التي قد تبطل بالكلية حين يؤذن و يقام لها قبل وقتها بفترة زمنية، والله المستعان على هذه البليَّة.

    الهدف منه هو:
    تنبيه الأمة إلى الخلل اليقيني الواقع في التقويم الحالي لمواقيت الصلاة وبخاصةٍ الفجر والعشاء وما يترتب عليه من ضرر جسيم بعبادتي الصلاة والصوم، مع دحض جميع الشبهات والاعتراضات بالأدلة والبراهين الواضحات، ودعوة الأزهر الشريف إلى استئناف الأبحاث التي توقفت ربما لأسباب مادية، مع تقديم بعض الحلول العاجلة والآجلة للقضاء على تلك المشكلة المعضلة، والله مولانا ونعم النصير.
    يمكنكم الدخول على باحث الجوجل وكتابة {توقيت الفجر بين التخطية والتصويب} لتظهر لك كل المواد المرتبطة بالبحث في المنتديات والمواقع الأخرى


    رابط للتحميل المباشر pdf
    http://www.islamup.com/download.php?id=136081


    لا تنسونا من صالح دعائكم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    23

    Lightbulb رد: بحث بعنوان : ۞ توقيت الفجر بين التخطئة والتصويب ۞

    بالنسبة لموقع تحميل البحث


    نظرا لأن الموقع في بدايته فنحتاج إلى دعمه جميعا حيث أنه موقع رفع وتحميل إسلامي وبدون مخالفات ولا إعلانات مخالفة، حتى ولو كان فيه بعض العيوب ومنها أحيانا بعد الضغط على الرابط تظهر رسالة خطأ ، فمن تظهر له هذه الرسالة يعيد الضغط مرة أخرى أو مرات وسوف تفتح له صفحة التحميل


    وجزاكم الله خيرا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    206

    افتراضي رد: بحث بعنوان : ۞ توقيت الفجر بين التخطئة والتصويب ۞

    جزاك الله خيراً أخى الفاضل
    تم التحميل ...ويسر الله الاطلاع على هذا البحث الهام
    جعله الله في ميزان حسناتك
    وبارك الله في جهدك .
    جرِّد الحجة من قائلها، ومن كثرة القائلين وقلّتهم بها، ومن ضغط الواقع وهوى النفس، واخلُ بها والله ثالثكما، تعرف الحق من الباطل .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: بحث بعنوان : ۞ توقيت الفجر بين التخطئة والتصويب ۞

    جزاني الله وإياك خيرا يا أبا مصعب
    وفي إنتظار رأيك في المسألة بعد قراءة البحث
    إن شاء الله وقدر

    روى البيهقي في مناقب الشافعي (1/334)
    قال الشافعي -رحمه الله- { ناظرت محمد بن الحسن في الشفق، فقال الأبيض ،وقلت الأحمر، فلم أرض حتى نظرت فإذا هو الأحمر }

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    578

    افتراضي رد: بحث بعنوان : ۞ توقيت الفجر بين التخطئة والتصويب ۞

    جزاكم الله خيرا ونفع بكم
    نحن فعلا بحاجة إلى الاطلاع على مثل هذه البحوث خصوصا إذا كانت تناقش قضية في ركن عظيم من أركان الإسلام
    لقد سمعت منذ فترة وجيزة بعض ماتناقلته وسائل الاتصال والتقنية حول الخطأ في وقت صلاة الفجر لتقويم أم القرى والذي نبه عليه فضيلة الشيخ سعد الخثلان على ماأظن لكن لم أجد صدى ذلك قويا ربما لعدم انتشاره بشكل كبير إذ لازال المؤذنون يؤذنون لصلاة الفجر حسب تقويم أم القرى وبالتالي ربما تقام الصلاة في غير وقتها وفي هذه الحال هل يصلي الرجل في بيته لأجل التيقن من دخول وقت الصلاة أو يصلي في المسجد لأجل حضور الجماعة مع عدم التيقن من دخول الوقت؟

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    23

    Lightbulb رد: بحث بعنوان : ۞ توقيت الفجر بين التخطئة والتصويب ۞

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربا مشاهدة المشاركة
    وفي هذه الحال هل يصلي الرجل في بيته لأجل التيقن من دخول وقت الصلاة أو يصلي في المسجد لأجل حضور الجماعة مع عدم التيقن من دخول الوقت؟
    أولا جزاكم الله جميعا عنا خيرا
    وأما الإجابة على هذا التساؤل فسأتركه لما يلي :
    أولا : حوار بين العلامة الألباني والشيخ الحويني وقد ذكرته في البحث الهامش رقم (92) :
    [1]سلسلة الأحاديث الصحيحة ( 5/52 ) رقم ( 2031 ) ، وللشيخ ’ كلام مثل الذي هنا تحت الحديث (2780) في سلسلة الأحاديث الصحيحة (6 /652) .
    وفي تفريغ لسؤال الشيخ أبي إسحاق الحويني الشيخ الألبانيعن صلاة الفجر ، من سلسة الهدي والنور الشريط رقم 43 بداية من الدقيقة16.47 .
    الحويني : لنا إخوة من السلفيين بالإسكندرية يؤذنون للفجر أذانينوالأذان المعترف بعد ثلث ساعة من الأذان العادي و يقولون بالفجر الصادق والكاذب ،هذا طبعاً له خطورة من ناحية الصيام فماذا ترون في هذه المسألة , وما موقف بقيةالجمهورية كلها من أنه إذا ثبت أن الفجر يؤخر ثلث ساعة فهم يصلون قبل الوقت علي هذاالاعتبار .
    الألباني : هذه مصيبة ألمت بالكثير من الأقاليم الإسلامية معالأسف حيث أنهم يحرمون الطعام قبل مجيء وقت التحريم ويصلون صلاة الفجر قبل دخول وقتالصلاة وهذا نحن لمسناه في هذه البلاد .... وبخاصة أن داري وهذا من فضل الله عليمُـشَــرِّقـَـة ً فأنا أرى في كل صباح و مساء طلوع الشمس وغروبها , طلوع الفجر الصادق , فأجدأنهم فعلاً يصلون قبل الوقت أي صلاة الفجر - وهذا من الأسباب التي تحملني أن آتي إليهذا المسجد وأصلي الفجر لأني لا أجد في المساجد التي حولي إلا أنهم يبكرون بالصلاةعلي الأقل لا يصلون السنة إلا قبل الفجر الصادق ولم يقف الأمر فقط في هذه البلادفقد علمت أن أحد إخواننا السلفيين في الكويت أَلَّفَ رسالة وهو يذكر فيها تماما كماأذكر أنا هنا .كذلك .. لعلك تسمع به إن كنت لا تعرفه شخصياً ، و الدكتور تقي الدينالهلالي له رسالة يقول نفس الكلام في المغرب هو أنهم يؤذنون لصلاة الفجر قبل الوقتبنحو ثلث ساعة أو 25 دقيقة , كذلك علمت مثله بواسطة الهاتف عن الطائف فقد ورد إليسؤال من أحدهم يقول عندنا الشيخ سعد بن فلان يقول بأن القوم هنا يصلون صلاة الفجرعلي التوقيت الفلكي وأن ذلك يخالف الوقت الشرعي تماماً كما نتحدث عنه هنا وهناك .
    أعود للإجابة عن سؤال إخواننا في الإسكندرية فهم من حيث أنهم يؤذنون أذانين فقدأصابوا السنة لكن ما أدري إذا كانوا دقيقين في أذانهم الثاني هل هم يؤذنون حينمايبرق الفجر ويسطع وينفجر النور فإن كانوا يفعلون ذلك فقد أحيوا سنة أماتها جماهيرالمسلمين أما إن كانوا يؤذنون علي الرزنامات و التقاويم فهذه لا تعطي الوقت الشرعيأبداً فيكونوا قد خلطوا عملاً صالحاً وآخر سيئاً أي جمعوا بين الأذانين وهذا سنة لكن ماحددوا الوقت الشرعي بالأذان الثاني .
    الحويني : بالنسبة لنا في القاهرة بهذه الصورة ستضيع علي أنا صلاة الصبح جماعة لأن جميع المساجد تقريباً تغلق أبوابهاويكونوا قد انتهوا من الصلاة قبل - فعلاً - دخول الوقت الشرعي فأنا ماذا أفعل ؟.
    الألباني : أنت في هذه الحال تصلي ورائهم تطوع ثم تعود إلي دارك فتصلي بأهلكفرضا .
    الحويني : إذا ما قيمة أن أنزل؟
    الألباني : مشاركةالجماعة......
    الحويني : إنكم ترون أن الجماعة واجبة ؟
    الألباني : كيف لا...
    سائل يقول : صحيح يا شيخ .....,, يأتي زمان يؤخرون الصلاة عن وقتها النبيأمر أن نصلي معهم التطوع ثم نرجع إلي بيوتنا فنصلي الفريضة.
    الألباني : لهذاحديث في صحيح مسلم (( يَا أَبَا ذَرٍّ إِنَّهُ سَيَكُونُبَعْدِى أُمَرَاءُ يُمِيتُونَ الصَّلاَةَ فَصَلِّ الصَّلاَةَ لِوَقْتِهَا فَإِنْصَلَّيْتَ لِوَقْتِهَا كَانَتْ لَكَ نَافِلَةً وَإِلاَّ كُنْتَ قَدْ أَحْرَزْتَصَلاَتَكَ)) .
    الحويني : لكن هذا قال يميتون الصلاة أي يصلون بعد الوقت .
    الألباني : ...لماذا أمرهم ﷺ أنهم إذا أدركوا ذلك الوقت أن يصلوامعهم ثم قال صلوها أنتم في وقتها ثم صلوها معهم فإنها تكون لكم نافلة ، واضح منالحديث أن الرسول ﷺ يأمرهم بأن يصلوا الصلاة في وقتها لكن في الوقت نفسهأمرهم بأن يصلوا الصلاة التي يصلونها في غير وقتها السبب في ذلك هو المحافظة عليجماعة المسلمين ولا فرق و الحالة هذه بين إمام يُقَدِّمُ الصلاة أو يُؤخِّرُ الصلاة.
    الحويني : بالنسبة للحكم علي صلاة الناس يعني السواد الأعظم من الناس يصلون قبلالوقت.
    الألباني : المسؤولية تقع علي أهل العلم فعلى من كان عنده علم أن يبلغ الناس فمَن بلغه الحكم ثم أعرض عنه فصلاته باطلة ، ومن لم يبلغه الحكم أنت تعرف أنه لا مسؤولية في الحالة هذه .

    ثانيا : فتوى الشيخ أحمد أبو العينين المذكوره أيضا في خاتمة البحث:


    و قبل الختام هناك سؤال يدور في أذهان كثير من الناس وهو ( ماذا أصنع لو لم يكن في الحي الذي أسكنه مسجدٌ يؤخر الفجر إلى الوقت الشرعي ؟ )
    أجاب شيخنا أبو عبد الله أحمد أبو العينين حفظه ربه ورعاه - فقال[1]:
    { هذا سؤال يطرح كثيرًا ، والذي أراه أن على من كان على مثل هذا الحال أن يصلي مع الناس حتى لا يظن به السوء ، ولا يفوته اعتياد الخروج لصلاة الفجر ، ثم يصليها في وقتها الشرعي حسب ما قدمنا ، وقد روى مسلم في صحيحه (648) عن أبي ذر قال : قال لي رسول الله ﷺ : ( كيف أنت إن كانت عليك أمراء يؤخرون الصلاة عن وقتها ، أو يميتون الصلاة عن وقتها ؟ ، قال : قلت : فما تأمرني ؟ ، قال : صل الصلاة لوقتها ، فإن أدركتها معهم فصل ، فإنها لك نافلة ) ، وعنده أيضًا (534) من طريق الأسود و علقمة ، قالا : أتينا عبد الله بن مسعود في داره ، فقال : أصلى هؤلاء خلفكم ؟ ، فقلنا : لا ، قال : فقوموا فصلوا ، فلم يأمرنا بأذان و لا إقامة ، قال وذهبنا لنقوم خلفه ، فأخذ بأيدينا ، فجعل أحدنا عن يمينه و الآخر عن شماله ، قال : فلما ركع وضعنا أيدينا على ركبنا ، قال : فضرب أيدينا ، وطبق بين كفيه ، ثم أدخلهما بين فخذيه ، قال : فلما صلى قال : ( إنه ستكون عليكم أمراء يؤخرون الصلاة عن ميقاتها ، ويخنقونها إلى شَرَق الموتى ، فإذا رأيتموهم قد فعلوا ذلك فصلوا الصلاة لميقاتها ، واجعلوا صلاتكم معهم سبحة ، وإذا كنتم ثلاثة فصلوا جميعًا ، وإذا كنتم أكثر من ذلك فليؤمكم أحدكم ، وإذا ركع أحدكم فليفرش ذراعيه على فخذيه ، وليَجْنأ ، وليطبق بين كفيه ) ، فلكأني أنظر إلى اختلاف أصابع رسول الله ﷺ ، فأراهم .
    وهذا الكلام و إن كان من كلام ابن مسعود ط إلا أن آخر كلامه يشعر برفعه إلى النبي ﷺ ، ويقوي ذلك :
    ما عند النسائي (2/75) من حديث عبد الله بن مسعود طمرفوعًا
    ( لعلكم ستدركون أقوامًا يصلون الصلاة لغير وقتها ، فإن أدركتموهم فصلوا الصلاة لوقتها ، وصلوا معهم ، واجعلوها سبحة ) ، ورواه ابن ماجة (1255) ، و إسناده حسن ، وهو عام في كل من يصلي الصلاة في غير وقتها .
    وروى أبو داود (432) بإسناده عن عمرو بن ميمون الأودي قال : قدم علينا معاذ بن جبل اليمن رَسولَ رسولِ الله ﷺ إلينا قال : فسمعت تكبيره من الفجر رَجُلٌ أجَشُّ الصوت ، قال : فألقيت عليه محبتي فما فارقته حتى دفنته بالشام ميتًا ، ثم نظرت إلى أفقه الناس بعده فأتيت ابن مسعود فلزمته حتى مات فقال : قال لي رسول الله ﷺ ( كيف بكم إذا أتت عليكم أمراء يصلون الصلاة لغير ميقاتها ) ؟ قلت : فما تأمرني إن أدركني ذلك يا رسول الله؟ قال : ( صل الصلاة لميقاتها ، واجعل صلاتك معهم سبحة ) وإسناده صحيح } أ.هـ .

    وفي الختام أرجو ممن يقرأ هذه الكلمات فيجد فيها خيرًا ونفعًا للمسلمين أن يدعو لي بظهر غيب لعل الله أن يتقبل منه وتقول له الملائكة و لك بمثله ، ومن وجد نقصًا أو خطأ أو خللا ألا يبخل علي بحق النصيحةبالحسنى .
    وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين، وعلى رسل الله أجمعين.

    [1] خاتمة كتاب الفائق ص (131).
    روى البيهقي في مناقب الشافعي (1/334)
    قال الشافعي -رحمه الله- { ناظرت محمد بن الحسن في الشفق، فقال الأبيض ،وقلت الأحمر، فلم أرض حتى نظرت فإذا هو الأحمر }

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    23

    Exclamation رد: بحث بعنوان : ۞ توقيت الفجر بين التخطئة والتصويب ۞

    أنصح إخواني الكرام بقراءة مقدمة البحث وفهرسه على الأقل حتى يلم بأطراف هذه المسألة بالغة الأهمية
    روى البيهقي في مناقب الشافعي (1/334)
    قال الشافعي -رحمه الله- { ناظرت محمد بن الحسن في الشفق، فقال الأبيض ،وقلت الأحمر، فلم أرض حتى نظرت فإذا هو الأحمر }

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •