هل تصرفي صحيح أم لا ؟!
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: هل تصرفي صحيح أم لا ؟!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    فرنسا
    المشاركات
    263

    افتراضي هل تصرفي صحيح أم لا ؟!

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخواتي الغاليات
    كنت في المسجد وجاءت أخت تطلب مني تغسيل ميتة عربية الأصل ولكنها تعيش في أوروبا منذ زمن فسألتها عن صلاتها وإيمانها فقالت هي مسلمة ولكنها متزوجة من كافر ، قلت لها : هل كانت تصلي قالت لي لا !!ولم تكن تصوم
    فقلت لها : وهل كانت تعتقد أن الإسلام هو دين الحق وأن الصلاة فرض ؟
    قالت: نعم وحتى أوصت قبل موتها أن لا يضعوا عليها الصليب ولا أن يفعلوا معها مثلما يفعلون مع النصارى عند موتهم

    قلت الله المستعان أخبركِ أذهب أم لا
    فقرأت بعض الفتاوى أنها إذا كانت تؤمن وتعتقد أن دين الإسلام هو الصحيح والصلاة فرض والصوم فيجوز تغسيلها وتكفينها

    ولكن الأدهى والأمر أنه عندما ذهبت لمغسلة الموتى حتى أغسلها طلبوا مني أقاربها أن لا أغسلها بالماء حتى تبقى آثار مساحيق التجميل على وجهها حتى يراها أبناءُها بهذا الشكل
    فرفضت وقلت لا بدَّ من غسلها فرفضوا بشدة وقالوا أقاربها الآخرين ( أخوتها وزوج أمها ) لا يريدون ذلك ولكن ضعي الماء على يديها وشعرها الشئ القليل
    فقلت :يوجد سبب آخر؟؟
    قالوا: في المستشفى عملوا لها تشريح وأخرجوا جميع أحشاءها فكيف تغسلينها ؟ فخفتُ!
    وحاولت مرة أخرى ولكنهم أبوْ ا علي تغسيلها فيممتها وعندما جئت حتى ألبسها الكفن رفضوا ذلك أيضاً وقالوا لابد أن تبقى بثيابها كما هي قلت لهم مستحيل كيف ذلك وأيضاً رفضوا وبشدة
    فسألت لمَ كلُّ هذا قالت لي ابنة خالتها أنه توجد مشاكل في العائلة وأخوتها ليسوا بمسلمين (أظن والله أعلم أنهم مرتدين عن الإسلام وأخ واحد لها مسلم وأمها منفصلة عن أباها وبها مرض نفسي )والأخ لا يستطيع أن يفرض رأيه عليهم ولم أتوصل لنتيجة معهم والله المستعان
    قلت لا بد أن نغطيها لأانهم قد تكلموا مع المسجد الموجود في المدينة وجاء بعض الرجال وصلوا عليها ولكن الإمام رفض الصلاة عليها

    فلففناها بقطعة قماش بيضاء غطينا وجهها وسترنا بدنها
    فدخلوا وصلوا عليها
    فلا أعرف هل ما فعلته صحيح أم لا ؟
    والله يا أخواتي للآن والصداع لا يفارقني مما رأيت ومما حصل والله المستعان
    وقلت يارب أحسن ختامي لأني ولله في كل لحظة وأنا أنظر اليها تخيلت نفسي مكانها

    أسأل الله حسن الختام

    __________________
    *فهل ما عملته صحيح أم ماذا بارك الله فيكن؟.
    أرجو ممن يقرأ توقيعي أن يدعو لابنتي بالشفاء العاجل

  2. #2
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: هل تصرفي صحيح أم لا ؟!

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته,,

    إنا لله وإنا إليه راجعون
    نسأل الله حسن الخاتمة
    نسأل الله حسن الخاتمة
    نسأل الله حسن الخاتمة

    أجمع أهل العلم على كفر تارك الصلاة جحودًا واختلفوا في تاركها تكاسلا, والجمهور على أنه لا يكفر كفرًا يخرجه من المِلة, وأنه يغسل ويكفن.
    لكن المشكلة ليست في ذلك؛ فقد حيل بينكِ وبين تغسيلها لأن أهلها يرفضون ولأنهم قاموا في المشفى بما قد يصعب الغسل, والله أعلم بصحة قولهم, إذ كان من الممكن تغسيلها برفق وحذر.

    قال الشيخ محمد المنجد حفظه الله:
    من مات بحادث سيارة وتقطعت أعضاؤه إلى أشلاء ، فإن أمكن غسل جميعه ؛ بأن تضم أعضاؤه بعضها إلى بعض غسل جميعه ؛ لأن غسل الميت واجب وقد أمكن ، فإن لم يمكن غُسل جميعه غُسِّل ما أمكن غسله ، وييمم لباقي الأعضاء .
    قال النووي رحمه الله : "قال الأصحاب : إذا تعذر غسل الميت لفقد الماء أو احترق بحيث لو غسل لتهرى لم يغسل بل ييمم ، وهذا التيمم واجب ; لأنه تطهير لا يتعلق بإزالة نجاسة , فوجب الانتقال فيه عند العجز عن الماء إلى التيمم كغسل الجنابة ... وحكى ابن المنذر فيمن يخاف من غسله تهري لحمه ولم يقدروا على غسله ، عن الثوري ومالك : يصب عليه الماء وعند أحمد وإسحاق : ييمم قال : وبه أقول" انتهى من "شرح المهذب"(5/140) مختصراً .
    وقال ابن قدامة رحمه الله : "والمجدور ، والمحترق ، والغريق ، إذا أمكن غسله غسل ... فإن خيف تقطعه بالماء لم يغسل ، وييمم إن أمكن ، كالحي الذي يؤذيه الماء ، وإن تعذر غسل الميت لعدم الماء ييمم ، وإن تعذر غسل بعضه دون بعض ، غسل ما أمكن غسله ، وييمم للباقي ، كالحي سواء" انتهى من "المغني" (2/210) .
    وسئل الشيخ ابن باز رحمه لله :
    كيف يتم تغسيل الإنسان الذي يموت في حادث ويتشوه جسمه وربما تقطع بعض أجزائه؟
    فأجاب : "يجب تغسيله ، كما يغسل غيره إذا أمكن ذلك ، فإن لم يمكن ، فإنه ييمم ; لأن التيمم يقوم مقام التغسيل بالماء عند العجز عن ذلك" انتهى من "مجموع الفتاوى"(13/123) .
    وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
    عثرت على طفل ميت ومجرد من الثياب في ماء نهر جار ، وهذا الطفل حديث الولادة وكان جسمه متهتكاً لم أستطع غسله مثل الموتى ، وحسب شريعة الإسلام ، فهل عليَّ إثم في دفني له دون غسل ، وما الذي أفعله لو تكررت مثل هذه الحالة ؟
    فأجاب : "إذا صار غسل الميت متعذراً ، فإن أهل العلم يقولون : ييمم ، بمعنى أن الحي يضرب التراب بيديه ، ويمسح بهما وجه الميت وكفيه ، ثم يكفن ويصلى عليه ويدفنه" انتهى من "مجموع فتاوى ابن عثيمين" (13/123) .
    والله أعلم . ا.هـ

    السؤال: هل يتم تغسيل الميت محروقا أم لا وما كيفية غسله علما بأنه يكون في حالة احتراق كاملة أحيانا ؟.

    الجواب: الحمد لله

    من مات بالحرق وأمكن تغسيله غسل . وإن خيف تهريه أو تقطعه بالغسل صب عليه الماء صبا ، فإن خيف تقطعه بالصب ، يمم إن أمكن ذلك .
    قال ابن قدامة رحمه الله : ( والمجدور , والمحترق , والغريق , إذا أمكن غسله غسل , وإن خيف تقطعه بالغسل صب عليه الماء صبا , ولم يمس , فإن خيف تقطعه بالماء لم يغسل , وييمم إن أمكن , كالحي الذي يؤذيه الماء , وإن تعذر غسل الميت لعدم الماء ييمم , وإن تعذر غسل بعضه دون بعض , غسل ما أمكن غسله , وييمم الباقي , كالحي سواء ) انتهى من المغني 2/209
    وسئل الشيخ ابن باز رحمه الله :
    كيف يتم تغسيل الإنسان الذي يموت في حادث ويتشوه جسمه وربما تقطع بعض أجزائه ؟



    فأجاب رحمه الله :
    يجب تغسله كما يغسل غيره إذا أمكن ذلك ، فإن لم يمكن فإنه يُيمّم ، لأن التيمم يقوم مقام التغسيل بالماء عند العجز عن ذلك .
    مجموع فتاوى ومقالات متنوعة 13/123



    وفي فتاوى اللجنة الدائمة 8/371 عن تغسيل الميت بحادث قطّع جسمه :
    ( إذا تعذر غسله فإنه ييمم لعموم قوله تعالى : ( فاتقوا الله ما استطعتم ) ، لأن الله شرع التيمم للطهارة من الحدث الأكبر والأصغر في حالة عدم وجود الماء ، أو العجز عن استعماله ، أو التضرر باستعماله ) .
    والله اعلم .


    فلا يد لكِ ولا حيلة فيما حصل, وأسأل الله أن يأجركِ على محاولاتكِ معهم, والله المستعان.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    فرنسا
    المشاركات
    263

    افتراضي رد: هل تصرفي صحيح أم لا ؟!

    أكرمكِ المولى أختي الغالية على ردكِ الذي أراح قلبي
    والله يا حبيبتي بكيت من كل قلبي لما حصل لهذه المرأة
    أربع أيام بدون تغسيل ولا تكفين ولا دفن الله أكبر والله المستعان ونسأل الله حسن الختام
    أرجو ممن يقرأ توقيعي أن يدعو لابنتي بالشفاء العاجل

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: هل تصرفي صحيح أم لا ؟!

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


    بورك فيك أم حمزة وكما قلتُ لك في ملتقى أهل الحديث : ( نوله ما تولى ) فلا تحزني ...

    أما عن التيمم للميت بدل الغسل فهذا وإن قال به بعض أهل العلم الأفاضل

    إلا أنه يعوزه الدليل فلا نص شرعي صحيح يدل على ذلك فقد ورد الأمر بالتيمم

    بدل الطهارة الحقيقية من رفع حدث لاستباحة الصلاة والعبادات التي يشترط فيها الطهارة

    أما أن نيمم الميت فلم يورد من قال بهذا من أهل العلم دليلا عليه فصار الأمر محض اجتهاد

    منهم رحمهم الله غير بملزم لنا على الوجوب .

    يقول الشيخ محمد العثيمين في الشرح الممتع (5/ 297) :
    قوله: ( ومن تعذر غسله يُمم )، أي: من امتنع غسله، أي: تغسيله، فإنه ييمم .

    وكيفية التيمم: أنه يضرب الحي يديه على الأرض، ثم يمسح بهما وجه الميت وكفيه .

    ويكون التعذر: إما بعدم الماء، وإما بتعذر استعماله في هذا الميت بأن يكون الميت قد تمزق، أو يكون محترقاً لايمكن مسه إلا بتمزيق جلده فهنا ييمم، لأن تغسيل الميت طهارة مأمور بها، فإذا تعذر تطهيره بالماء عدلنا إلى بدله وهو التراب.

    وقيل: بأنه لاييمم إذا تعذر غسله، لأن هذه ليست طهارة حدث، وإنما هي طهارة تنظيف، ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم للنساء اللاتي يغسلن ابنته: (( اغسلنها ثلاثاً، أو خمساً ، أو سبعاً، أو أكثر من ذلك )) وطهارة الحدث لاتزيد على ثلاث، فإذا كان المقصود تنظيف الميت وتعذر الماء، فإن استعمال التراب لايزيده إلا تلويثاً، فتجنبه أولى.

    وهذا هو الراجح. وهذا أقرب إلى الصواب من القول بتيميمه. ) انتهى كلامه رحمه الله .




    هذا والله تعالى أعلى وأعلم .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    فرنسا
    المشاركات
    263

    افتراضي رد: هل تصرفي صحيح أم لا ؟!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم هانئ مشاهدة المشاركة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


    بورك فيك أم حمزة وكما قلتُ لك في ملتقى أهل الحديث : ( نوله ما تولى ) فلا تحزني ...

    أما عن التيمم للميت بدل الغسل فهذا وإن قال به بعض أهل العلم الأفاضل

    إلا أنه يعوزه الدليل فلا نص شرعي صحيح يدل على ذلك فقد ورد الأمر بالتيمم

    بدل الطهارة الحقيقية من رفع حدث لاستباحة الصلاة والعبادات التي يشترط فيها الطهارة

    أما أن نيمم الميت فلم يورد من قال بهذا من أهل العلم دليلا عليه فصار الأمر محض اجتهاد

    منهم رحمهم الله غير بملزم لنا على الوجوب .

    يقول الشيخ محمد العثيمين في الشرح الممتع (5/ 297) :
    قوله: ( ومن تعذر غسله يُمم )، أي: من امتنع غسله، أي: تغسيله، فإنه ييمم .

    وكيفية التيمم: أنه يضرب الحي يديه على الأرض، ثم يمسح بهما وجه الميت وكفيه .

    ويكون التعذر: إما بعدم الماء، وإما بتعذر استعماله في هذا الميت بأن يكون الميت قد تمزق، أو يكون محترقاً لايمكن مسه إلا بتمزيق جلده فهنا ييمم، لأن تغسيل الميت طهارة مأمور بها، فإذا تعذر تطهيره بالماء عدلنا إلى بدله وهو التراب.

    وقيل: بأنه لاييمم إذا تعذر غسله، لأن هذه ليست طهارة حدث، وإنما هي طهارة تنظيف، ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم للنساء اللاتي يغسلن ابنته: (( اغسلنها ثلاثاً، أو خمساً ، أو سبعاً، أو أكثر من ذلك )) وطهارة الحدث لاتزيد على ثلاث، فإذا كان المقصود تنظيف الميت وتعذر الماء، فإن استعمال التراب لايزيده إلا تلويثاً، فتجنبه أولى.

    وهذا هو الراجح. وهذا أقرب إلى الصواب من القول بتيميمه. ) انتهى كلامه رحمه الله .




    هذا والله تعالى أعلى وأعلم .
    نعم أختي الحبيبة
    الحمد لله أني لم أخطأ لانه أول مرة بحياتي أرى ميت والحمد لله أعرف تغسيل الموتى وتكفينه ولكن عندما وقفت على هذه الحالة صدمت وخفت والله المستعان
    أرجو ممن يقرأ توقيعي أن يدعو لابنتي بالشفاء العاجل

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    666

    افتراضي رد: هل تصرفي صحيح أم لا ؟!

    لم أستطع الرد عليك في ملتقى أهل الحديث والمجلس العلمي لقلة علمي وكنت أنتظر فارسات الميدان التوحيد وأم هانيء فأستفدت من الجميع الله يوفقك يا أم حمزة وييسر لك أمرك..والله يرزقنا حسن الختام والإتعاظ يااارب..
    ربنا لاتجعل في قلوبنا غلاً للذين ءامنوا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •