شعور اليأس في طلب العلم ما العلاج افيدونا
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: شعور اليأس في طلب العلم ما العلاج افيدونا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    14

    افتراضي شعور اليأس في طلب العلم ما العلاج افيدونا

    السلام عليكم ورحمة الله
    اخواني احيانا تعتريني كأبة وحزن ممزوجة باليأس وفقدان الامل في طلب العلم
    والسبب أني لما ارى عالما كبير القدر في العلم أقول في نفسي هيهات ان اصل الى مستواه وتارة اقول ما حاجة العلم الى رجل مثلي والدنيا فيها مثل هذا العالم ومرة اقول ان هذا متمكن في العلم ومتفوق فكيف ابلغ مستواه بل الاقرب من مستواه فضلا على ان اكون فوقه فأحزن فاترك ما انا منشغل به لفترات ثم اعاود الكرة
    كيف العلاج بارك الله فيكم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    90

    افتراضي رد: شعور اليأس في طلب العلم ما العلاج افيدونا

    هذه وساوس من الشيطان ..أتعلم انك إن بدأت في طلب العلم فلن يتركك وما أردت..يستحيل ان يخلي بينك وبين العلم وتتجول في رياضه وحدائقه لابد وأن يحاول عرقلة طريقك لابد وان يحاول تشويه صورة طلب العلم في عينيك..

    لماذا؟؟
    لان عالم واحد أشد على الشيطان من ألف عابد ..كلنا ياأخي يعترينا ما يعتريك..وكلنا تدعونا انفسنا الى ترك جهاد "طلب العلم " بالإضافة الى ان نفوسنا مفطورة على حب الدعة والراحة ...لكن يهون علينا هذا الطريق ويشد عزمنا للمضي فيه ما ورد في فضل طلب العلم ومكانته وحسن عاقبته وعظيم مكانة طالب العلم والعالِم عند الله جل جلاله..

    وانقل اليك بعض ما قاله الشيخ صالح آل الشيخ -حفظه الله-في شريط ثمرات العلم لعل الله تعالى ان ينفعك به...

    يقول رفع الله قدره في الدنيا والآخرة:

    *(ثمّ إن العلم والحرص عليه من علامات محبة الله جلّ وعلا للعبد، قد صح عن النبي صلى الله عليه وسلّم أنه قال: «من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين»، فدلّ الحديث بمنطوقه على أن من تفقه في الدين وكان فقهه نافعاً له أنه من علامات إرادة الله جلّ وعلا به الخير، ودلّ بمفهومه مفهوم المخالفة على أن من ترك العلم وسعى عنه إلى غيره فإنه ممن لم يرد الله به خيرا،)


    *وقال في موضع آخر:(مما يدلك على جلالة قدر العلم أن الله جلّ وعلا خصّ به أنبياءه، وخص به أولياءه فإن العبد كلما كان أكثر علما وأورثه العلم ثمراته من العمل وغيره، فإنه أقرب إلى ربه جلّ وعلا فقد قال سبحانه: "إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ" [فاطر:28])


    *ويقول أيضا:(والدنيا يعطيها الله جلّ وعلا من يحب ومن لا يحب، ولكن الدين لا يعطيه الله جلّ وعلا إلا من يُحب، وهذا كما جاء مأثورا فإنه من معنى قوله عليه الصلاة والسلام: «من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين»، ومن معنى قوله: «خيركم من تعلم القرآن وعلّمه»)


    *ويقول ايضا -جزاه الله خيرا-:(فمن علم أحكام الشريعة تصرف في أحواله على وفق تلك الأحكام فيكون مأجوراً في كل حاله لأنه يفعل ما يفعل متذكراً حكم الشريعة ويتصرّف على وفق ذلك، وإذا أتى بعض الذي يريد أن يأتيه، يأتيه وهو يعلم أن الحكم كذا وكذا وأن هذا يجوز في هذا الحال وهذا لا يجوز في هذا الحال، بخلاف من هو جاهل فإنه لا يعلم إلا قليلا فسيرتكب كثيراً من الأشياء وهو لا يعلم أنه غالط، يعصي و لا يعلم أنه عصى، يخالف ولا يعلم أنه يخالف، لهذا صار أعظم الناس علماً بالحلال والحرام وبالفقه هم أشد الناس إستغفاراً لله جلّ وعلا بل أعظم الناس علما هو المصطفى صلى الله عليه وسلّم فإنه يستغفر الله ويتوب إليه في المجلس الواحد مئة مرّة كما صح عن النبي عليه الصلاة والسلام، )


    *أيضا من كلامه :(وهذه الأمة ليس فيها نبي بعد محمد عليه الصلاة والسلام كان بنو إسرائيل تفوتهم الأنبياء كلما مضى نبي جاء نبي ، الأنبياء في بني إسرائيل كثير جداً عددهم لكن في هذه الأمة جعل الله جلّ وعلا العلماء يقومون مقام الأنبياء في البيان والإرشاد والجهاد وبيان الحق وبيان ضده حتى يكون الناس على بصيرة وقد قال عليه الصلاة والسلام: «لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم حتى يأتي أمر الله وهم كذلك»، كما هو في الصحيح )

    *(من ثمرات العلم على طالب العلم أن يكون ذا خشية من الله جلّ وعلا وحقيقة الخشية التي قال فيها جلّ جلاله في وصف أهلها: "إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ" [فاطر:28]، حقيقة هذه الخشية أنه خوف لكن مع عدم إضطراب، الخوف يكون معه عدم إضطراب ويكون معه عدم سكينة ولهذا كان الخوف عامة، قال خاف فلان من عدوه وخاف من النار وخاف من الأسد وخاف من المرض وخاف من ...
    هذا الخوف يُحدث للعبد إضطراباً، نوعاً من الإضطراب لكن إذا كان الخوف خوف خشية فإن هذا هو خوف الملائكة وخوف الأنبياء الذي هو خوف الخشية لهذا جعل الله جلّ وعلا خوف العلماء منه، خوف خشية فقال جلّ جلاله "إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ")



    *(من ثمرات العلم: أن يكون العبد مخلصاً، العلم النافع الذي هو التوحيد يقوده إلى الإخلاص، لأنه يعلم، من علم التوحيد ورفع به الرأس وحافظ عليه، ولم يهجره إلى غيره بل تمسّك به، دائماً يُلاحقه في إخلاصه، يُلاحقه في نيته، يُلاحقه في تعظيم حق ربه جلّ وعلا، ويلاحقه في نبذ الشرك بأنواعه من الشرك الأكبر والعياذ بالله والأصغر وهو كثير في زماننا هذا وكذلك الشرك الخفي الذي هو في هذه الأمة أخفى من دبيب النملة السوداء على الصفاة السواء في ظلمة الليل.)

    وأخيرا..

    لا تيأس واطلب العم بجد واجتهاد يكفيك انك في عبادة لربك..ويكفيك أن يرضى عنك ربك ..لا يلزمك ان تكون كفلان من الناس الذي يشار إليه بالبنان ,,ماذا تريد من وراء الشهرة التي قد تكون في بعض الاحيان فتنة تجر الى النيران...بل لو حصّلت ثمرة الخشية والقرب من الله جل وعلا فأنعم وأكرم بهذه الثمرة ..وإذا حصلت الخشية فسيكون لكلماتك وكتاباتك وقع لطيف ذا أثربليغ في نفوس من يسمعك ممن حولك وممن تبذل لهم العلم..


    ثم لا تتعجل الثمرة كم لك تطلب العلم؟؟اصبر حتى يقوى عودك واحبس نفسك على فهم العلم وضبطه وترقى من صغار العلم الى كباره ولا تهجم على كباره ثم تقول أصابني اليأس ..لا،،بل إبدا بالتدرج تماما كما يبدأ الطفل بتعلم الحروف اولا ثم كتابة بعض الكلمات وهكذا الى ان يتعلم شيئا فشيئا وتصير قطرات المطر سيولا وأودية وأنهارا ..

    واخيرا لا تغفل عن الاخلاص ولا تترك الدعاء بالتوفيق والسداد والبصيرة في طلب العلم وفهمه والعمل به وتبليغه ...إياك وأن تعجز عن الدعاء, ثم إياك وأن تعجز عن الدعاء, ثم إياك و أن تعجز عن الدعاء..


    وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    8

    افتراضي رد: شعور اليأس في طلب العلم ما العلاج افيدونا

    بارك الله فيك وزادك علماً على هذا الرد الجميل
    للتوحيد نور

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    90

    افتراضي رد: شعور اليأس في طلب العلم ما العلاج افيدونا

    جزاكم الله خيرا ..واوصي كل طالب علم ان يستمع لمعاتبة الشيخ الشنقيطي لطلاب العلم -ذكورا وإناثا- هنا على هذا الرابط وهوموضوع موجود في مجلس الصوتيات والمرئيات...

    ياطالب العلم استمع وستذرف الدمع رغما عنك وبإذن الله لن تعدم خيرا..

    كم أتمنى أن يستمع له كل طالب للعلم الشرعي ..وأرجو أن ينفع الله به أصفياءه الذين اختارهم ليكونوا ورثة لنبينا عليه الصلاة والسلام...

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    14

    افتراضي رد: شعور اليأس في طلب العلم ما العلاج افيدونا

    جزاك الله خيرا اخي التوحيد نور على كلامك الذي اثلج صدري ورفع من همتي ومنحني الامل جزاك الله عنا كل خير

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    595

    افتراضي رد: شعور اليأس في طلب العلم ما العلاج افيدونا

    اخي افرض انك في مكان لايوجد فيه كتب ولا انترنت وانت امام جماعه تناظرهم من اهل البدع او ناس اقل منك علما ويستفتونك في امر ما
    هل ستقول انتظروا سانظر في فتاوي ابن عثيمين رحمه الله او اطلع على كتب شيخ الاسلام ابن تيمية او تريد ان تستشهد بحديث شريف او تستدل به وانت ناسيه او اية قرانية
    العلم لك اولا وللناس ثانياً
    بارك الله فيك ورسخ العلم في قلبك اللهم أمين
    أشهد أن لا أله ألا الله وأشهد أن محمد رسول الله
    أنا الأن أحفظ القران أدعوا لي أن الله يعينني على حفظ كتابه

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •