رجل اسعاف تحدث له حالات اسعافية اثناء صلاة الجمعة فلا يتمكن من أدائها فما الحكم وماذا
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: رجل اسعاف تحدث له حالات اسعافية اثناء صلاة الجمعة فلا يتمكن من أدائها فما الحكم وماذا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    57

    Arrow رجل اسعاف تحدث له حالات اسعافية اثناء صلاة الجمعة فلا يتمكن من أدائها فما الحكم وماذا

    رجل اسعاف تحدث له حالات اسعافية اثناء صلاة الجمعة فلا يتمكن من أدائها فما الحكم وماذا يفعل هل يترك العمل؟؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: رجل اسعاف تحدث له حالات اسعافية اثناء صلاة الجمعة فلا يتمكن من أدائها فما الحكم و

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الطبيب المناوب، والطبيب الذي في غرفة العمليات ورجل الإسعاف إن كان يعالج حالة وحان وقت الجمعة فكل هؤلاء لهم ترك الذهاب إلى الجمعة وصلاة الظهر لأن حفظ النفس الإنسانية التي بين يديه يقدم على حضوره للجماعة، إذ يترتب على تركه معالجة هذه النفس الإنسانية التي بين يديها إلى مرضها أو تأخر برأها أو موتها، ومن سماحة الشريعة الإسلامية أن رخصت لهوءلاء الناس ترك الجمعة وقد خرجت فتوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في عهد فضيلة الشيخ ابن باز بهذا الرأي، حيث أفتت بسقوط الجمعة وتعين الظهر على من يشتغل بمداواة الناس، يراجع المجلد الثامن (الصلاة 3) > صلاة الجمعة > الطبيب المناوب له ترك الجمعة (الجزء رقم : 8، الصفحة رقم: 191)
    والله أعلم.



الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •