أسئلة حول البيعة الشرعية وما يتعلّق بها ..المشاركة لطلبة العلم والمشايخ فقط
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: أسئلة حول البيعة الشرعية وما يتعلّق بها ..المشاركة لطلبة العلم والمشايخ فقط

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    في مكان ما
    المشاركات
    83

    افتراضي أسئلة حول البيعة الشرعية وما يتعلّق بها ..المشاركة لطلبة العلم والمشايخ فقط

    السلام عليكم ورحمة الله

    قبل البدء أحبّ أن ألفت الانتباه إلى أن هذا الموضوع ليس للنقاش بين الأعضاء.. وإنما هي استفسارات نحب أن يفيدنا المشايخ و طلبة العلم ممن يكتبون في المنتدى بأجوبة علمية موثّقة بالأدلة أو نقولات عن أهل العلم المعتبرين

    1 : هل للبيعة نصّ أو صياغة محددة وردت في حديث أو أثر ؟

    2 : هل البيعة (عقد) بحيث ينفسخ بإخلال أحد الطرفين بما تعوقد من أجله ؟

    3 : هل تكون البيعة شرعية في الحالة التي نعلم فيها أن الأمير يتعهّد مسبقا بتطبيق الشريعة الدمقراطية على من تحت يده من المسلمين ؟

    .
    بقيت أسئلة أخرى تأتي فيما بعد حتى لا نثقل على المجيب

    وللعلم.. فالمراد من هذه الأسئلة أجوبة شرعية ينبني عليها عمل.. فأكرر رجائي للأعضاء بأن يتركوا الإجابة لأهل العلم والاختصاص.. حتى لا يتحول الموضوع إلى حلبة للخصومة والجدال فتضيع الفائدة المرجوّة

    وفّق الله الجميع لما فيه مرضاته

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    225

    افتراضي رد: أسئلة حول البيعة الشرعية وما يتعلّق بها ..المشاركة لطلبة العلم والمشايخ فقط

    تجب البيعة لولي الأمر على السمع والطاعة عند تنصيبه إماما للمسلمين على الكتاب والسنة ؛ والذين يبايعون هم أهل الحل والعقد من العلماء والقادة .
    أما غيرهم من بقية الرّعية فهم تبع لهم ، تلزمهم الطاعة بمبايعة هؤلاء ، فلا تطلب البيعة من كل أفراد الرعية ؛ لأن المسلمين جماعة واحدة ، ينوب عنهم قادتهم وعلماؤهم .
    هذا ما كان عليه السلف الصالح من هذه الأمة ، كما كانت البيعة لأبي بكر رضي الله عنه ولغيره من ولاة المسلمين .
    وليست البيعة في الإسلام بالطريقة الفوضوية المسمّاة بالإنتخابات ، التي عليها دول الكفر ، ومن قلّدهم من الدول العربية ، والتي تقوم على المساومة ، والدعايات الكاذبة ، وكثيرا ما يذهب ضحيتها نفوس بريئة .
    والبيعة على الطريقة الإسلامية يحصل بها الإجتماع والإئتلاف، ويتحقق بها الأمن والإستقرار ، دون مزايدات ، ومنافسات فوضوية ، تكلّف الأمة مشقة وعنتا ، وسفك دماء ، وغير ذلك .


    المصدر : الأجوبة المفيدة عن أسئلة المناهج الجديدة [ ص : 201 ـ 232 ] .
    لفضيلة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    في مكان ما
    المشاركات
    83

    افتراضي رد: أسئلة حول البيعة الشرعية وما يتعلّق بها ..المشاركة لطلبة العلم والمشايخ فقط

    حيّاك الله أبا هشام
    شكرا لتفضّلك بنقل كلام الشيخ الفوزان حفظه الله.. رغم أنه لا يناول ما كنت بصدد السؤال عنه

    : هل للبيعة نصّ أو صياغة محددة وردت في حديث أو أثر ؟

    2 : هل البيعة (عقد) بحيث ينفسخ بإخلال أحد الطرفين بما تعوقد من أجله ؟

    3 : هل تكون البيعة شرعية في الحالة التي نعلم فيها أن الأمير يتعهّد مسبقا بتطبيق الشريعة الدمقراطية على من تحت يده من المسلمين ؟
    شكرا لك مرة أخرى

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    في مكان ما
    المشاركات
    83

    افتراضي رد: أسئلة حول البيعة الشرعية وما يتعلّق بها ..المشاركة لطلبة العلم والمشايخ فقط

    هل من أخ له علم بهذه المسائل يفتح على إخوانه بما علّمه الله

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    225

    افتراضي رد: أسئلة حول البيعة الشرعية وما يتعلّق بها ..المشاركة لطلبة العلم والمشايخ فقط

    وأما ما يتعلق بصفة البيعة للإمام ، فإنها تكون في حق الرجال بالقول وبالفعل الذي هو المصافحة .

    وتقتصر في حق النساء على القول ، وهذا ثابت في أحاديث مبايعة الصحابة لرسول الله صلى الله عليه وسلم .

    ومن ذلك قول عائشة رضي الله عنها : " لا والله ما مست يد رسول الله صلى الله عليه وسلم يد امرأة قط ، غير أنه يبايعهن بالكلام" ( رواه البخاري 5288 ومسلم 1866).

    قال النووي رحمه الله في شرحه : ( فيه أن بيعة النساء بالكلام من غير أخذ كف . وفيه أن بيعة الرجال بأخذ الكف مع الكلام ) انتهى.

    تنقسم إجراءات البيعة إلى مستويين متتابعين متلازمين:

    1- بيعة الانعقاد: وبموجبها ينعقد للشخص المبايع السلطان ويكون له بها الولاية الكبرى دون غيره حسما للخلاف حول من يتولى أمر المسلمين، وهذه البيعة هي التي يقوم بها أهل الحل والعقد، ودلائل هذه البيعة واضحة تماما في انعقاد البيعة للخلفاء الراشدين -رضي الله عنهم أجمعين- فقد كان أهل الاختيار يقومون باختيار الإمام ثم يبايعونه بيعة انعقاد أولية.

    2- البيعة العامة أو بيعة الطاعة: وهي بيعة شعبية عامة للكافة من الأمة، أي بيعة سائر المسلمين للخليفة، وهذا ما تم بالنسبة للخلفاء الراشدين جميعا، فأبو بكر الصديق -رضي الله عنه- بعد أن بايعه أهل الحل والعقد من المهاجرين والأنصار في سقيفة بني ساعدة، دُعِي المسلمون للبيعة العامة في المسجد، فصعد المنبر بعد أن أخبرهم عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- باختيارهم له، ومبايعتهم إياه، وأمرهم بمبايعته فبايعه المسلمون، وما حدث مع أبي بكر الصديق حدث مع كل الخلفاء الراشدين، وهي البيعة التي تمت تاريخيا في عاصمة الدولة ومركز الحكم ثم كان يطلب من كل وال من ولاة الأمصار أخذها للخليفة.

    1 : هل للبيعة نصّ أو صياغة محددة وردت في حديث أو أثر ؟

    1- المصافحة والكلام: وهذه هي الصورة الغالبة في المرات التي بايع فيها الناس النبي -صلى الله عليه وسلم- ومن ذلك بيعة الرضوان الشهيرة، والتي قال الله تعالى فيها: "إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللهَ يَدُ اللهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ".

    2- الكلام فقط: وهذه تكون عادة في مبايعة النساء، ومن به عاهة لا تمكنه من المصافحة كالمجذوم الذي قال له الرسول -صلى الله عليه وسلم: "ارجع فقد بايعتك" رواه النسائي ومسلم.

    3- الكتابة: وأفضل مثال على هذه المبايعة ما كتبه النجاشي إلى الرسول -صلى الله عليه وسلم- فقال: "بسم الله الرحمن الرحيم، إلى محمد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من النجاشي، سلام عليك يا رسول الله ورحمة الله وبركاته من الله الذي لا إله إلا هو الذي هداني للإسلام، أما بعد: فقد بلغني كتابك يا رسول الله فيما ذكرت من أمر عيسى"... إلى أن قال: "وقد بايعتك، وبايعت ابن عمك، وأصحابك، وأسلمت على يديه لله رب العالمين".

    عن عبد الله بن دينار أن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- كتب إلى عبد الملك بن مروان يبايعن مالك عه، فكتب إليه:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أما بعد:
    لعبد الله عبد الملك أمير المؤمنين سلام عليك، فإني أحمد إليك الله الذي لا إله إلا هو، وأقر لك بالسمع والطاعة على سنة الله وسنة رسوله فيما استطعت.



الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •