فائدتان نفيستان في الصفات من كلام سماحة الامام عبد العزيز بن باز!
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: فائدتان نفيستان في الصفات من كلام سماحة الامام عبد العزيز بن باز!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    135

    افتراضي فائدتان نفيستان في الصفات من كلام سماحة الامام عبد العزيز بن باز!

    الفائدة الاولى

    ما ورد في الكتاب والسنة من أسماء الله وصفاته أقسام:
    منها: ما ورد بلفظ الاسم على وجه التسمي به ، كالعزيز والحكيم والغفور وشبه ذلك. فهذا القسم يوصف به الرب ، ويسمى به ويشتق له منه فعل ، ويثبت له منه مصدر؛ كالعزة والحكمة والمغفرة.
    ومنها: ما ورد بلفظ الاسم على وجه الإضافة ، فهذا يطلق على الله بلفظ الإضافة ولفظ الفعل ، ولا يشتق له منه اسم ، مثل قوله تعالى: " يخادعون الله وهو خادعهم " يجوز أن نقول: الله خادع المنافقين ، ويخادع من خدعه ، ونحو ذلك ، ولا يجوز أن نعد من أسمائه الخادع؛ لعدم وروده ، ولأن إطلاق الخادع يحتمل الذم والمدح ، فلا يجوز إطلاقه في حق الله.
    ومنها: ما ورد بلفظ الفعل فقط ، كالكيد والمكر ، فهذا لا يطلق على الله إلا بلفظ الفعل ، كقوله سبحانه وتعالى: " إنهم يكيدون كيدًا وأكيد كيدًا " وقوله: " ومكروا ومكر الله " ولا يجوز أن من أسمائه سبحانه الكائد والماكر ، لما تقدم.
    وإنما جاز وصف الرب بالخداع والمكر والكيد في الآيات المشار؛ لأنه في مقابل خداع أعدائه ومكرهم وكيدهم ، ومعاملتهم بمثل ما فعلوا مدح وعدل يستحق عليه المدح والثناء.
    الفائدة الثانية:

    * فائدة أخرى ذكرها شيخ الإسلام وغيره:
    وهي أن صفات الرب القولية والفعلية قديمة النوع حادثة الآحاد ، كالكلام ، والخلق والرزق ، والنزول ، وأشباه ذلك ونحو ذلك ، فجنس الكلام والخلق والرزق والنزول قديم ، وأنواعه تحدث شيئا فشيئا على حسب حكمة الرب سبحانه ، كما في قوله تعالى: " ما يأتهم من ذكر من ربهم محدث " الآية ، وكخلق آدم بعد أن لم يكن مخلوقا ، وغير ذلك ، وهكذا الرزق والكلام.
    وأما صفات الذات كاليد والقدم والسمع والبصر فهي صفات قديمة كالذات.
    المصدر : التنبيهات اللطيفة على ما احتوت عليه العقيدة الواسطية من المباحث المنيفَة
    تم نقله بواسطة : أخوكم الصغير أبو ريــانـ
    {إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإسْلامُ }
    { وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ }

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: فائدتان نفيستان في الصفات من كلام سماحة الامام عبد العزيز بن باز!

    ما الفرق بين الجنس والنوع؟؟
    وهي هي نفس قول البعض: النوع والآحاد؟
    هل وردت هذه العبارات في كلام السلف الصالح؟

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •