غيبة المتزهدين المرائين
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: غيبة المتزهدين المرائين

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    810

    افتراضي غيبة المتزهدين المرائين

    تاريخ التسجيل: 17-06-09
    المشاركات: 1,527

    مقولة: ( نعوذ بالله من كذا ، أو نسألُ الله العافية ) عندَما يُذكر امرئٌ عندكِ بسوء! (مقولةٌ خطيرة)!

    --------------------------------------------------------------------------------
    نقلَ الإمامُ ابن قدامة المقدسيّ عن إمامه ابن الجوزيّ في كتابه مُختصرُ منهاج القاصدين ص188 ، قوله :
    وأقبحُ أنواعِ الغيبة: ( غيبةُ المتزهّدينَ المرائين ) ، مثلُ أن يُذكرَ عندَهم إنسانٌ ، فيقولون:
    " الحمد الذي لم يبتلِنا بالدّخولِ على السّلطانِ ، والتبذُّلِ في طلبِ الحُطام " !

    أو يقولون:
    " نعوذُ باللهِ من قلّةِ الحياء " ، أو " نسألُ اللهَ العافية " ؛ فإنّهم يجمعونَ بينَ ذمِّ المذكورِ ومدحِ أنفسِهم!

    وربّما قال أحدُهم عند ذِكْرِ إنسانٍ:
    ذاكَ المسكين ، قد بُليَ بآفةٍ عظيمة ، " تابَ الله علينا وعليه "، فهو يُظهرُ الدّعاءَ ، ويُخفي قصدَه!

    __________________
    قلتُ : لنبذُل -- قُصارى جَهدِنا في جَبِّ وكفِّ الغيبةِ عمّن يُذكَرُ عندَنا بسوء ، ولنترفّع عن مشاركةِ أهلِ الغيبةِ في مجالسهم ؛ فالغيبةُ داءٌ عظيم ، ووبالٌ على صاحبها والمقرِّ عليها في الدِّينِ والدُّنيا ؛ فلا تشنّفي آذانكِ لأيِّ مُغتاب ، ولا تستمعي لحديثٍ يمسُّ امرءاً بسوء ، وإيّاكِ و ( غيبةَ المتزهّدينَ المرائين )!

    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

    قال وهيب بن الورد:إن استطعـــت ألا يسبقك الى الله أحـــد فافعل

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    261

    افتراضي رد: غيبة المتزهدين المرائين

    أرى أن هذا الأسلوب من الغيبة منتشر في المجتمع ,جزاك الله خيرا على هذا الطرح.
    اللهم اجعلنا ممن اتبع السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار بإحسان





  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    33

    افتراضي رد: غيبة المتزهدين المرائين

    احسن الله اليكم نسال الله العفو والعافية

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •