مِن دُرر شيخنا الألباني _رحمه الله_
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: مِن دُرر شيخنا الألباني _رحمه الله_

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    619

    افتراضي مِن دُرر شيخنا الألباني _رحمه الله_


    السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه ،،
    من درروفوائد الإمام الألباني - رحمه الله -


    سائل: الذي يحب في الله يجب أن يقول له أحبك في الله ؟


    الشيخ : نعم ، ولكن الحب في الله له ثمن باهظ ، قَـلّ من يدفعه ، أتدرون ما هو ثمن الحب في الله ؟ هل أحد منكم يعرف الثمن ؟ من يعرف يعطينا ...

    أحد الحضور : يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم " سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله " ،... منهم رجلا تحابا في الله اجتمعا على ذلك وافترقا علىذلك.

    الشيخ : هذ كلام صحيح في نفسه ، ولكن ليس جواباً للسؤال ، هذا تعريف للحب في الله تقريباً وليس بتعريف كامل ، أنا سؤالي ما الثمن الذي ينبغي أن يدفعه المتحابان في الله أحدهما للآخر ، ولا أعني الأجر الأخروي،

    أريد أن أقول من السؤال ما هو الدليل العملي على الحب في الله بين اثنين متحابين ؟ فقد يكون رجلان متحابان ، ولكن تحاببهما شكلي ، وما هو حقيقي فما الدليل على الحب الحقيقي؟
    أحد الحضور : " أن يحب لأخيه ما يحبه لنفسه ".
    الشيخ : هذا صفة الحب أو بعض صفات الحب ...

    أحد الحضور : قال تعالى (( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله " [ آل عمران 31].
    الشيخ : هذا جواب صحيح لسؤال آخر ..

    أحد الحضور : قد يكون في الحديث الصحيح " ثلاث من كن فيه وجد في حلاوة الإيمان " .... من ضمنه الذين تحابا في الله.
    الشيخ : هذا أثر المحبة في الله ، ما هو ، حلاوة يجدها في قلبه.

    أحد الحضور : قال تعالى : (( والعصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين ءامنوا وعملوا الصالحات وتواصوبالحق وتواصوا بالصبر )).
    الشيخ : أحسنت ، هذا هو ، وشرح هذا إذا كنتُ أنا أحبك في الله فعلاً تابعتك بالنصيحة، كذلك أنت تقابلني بالمثل ، ولذلك فهذه المتابعة في النصيحة قليلة جداً بين المدعين الحب في الله ، الحب هذا قد يكون فيه شيء من الإخلاص ، ولكن ما هو كامل ،وذلك لأن كل واحد منا يراعي الآخر ، بيخاف يزعل ، بيخاف يشرد ....إلى آخره ، ومن هنا الحب في الله ثمنه أن يخلص كل منا للآخر وذلك بالمناصحة ، يأمره بالمعروف وينهاه عن المنكر دائماً وأبداً فهو له في نصحه أتبع له من ظله ، ولذلك صح أنه كان من دأب الصحابة حينما يتفرقون أن يقرأ أحدهما على الآخر (( والعصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين ءامنوا وعملوا الصالحات وتواصو بالحق وتواصوا بالصبر )).
    المصدر: الحاوي من فتاوى الألباني . ص (165-166).

    اللهم اغفر لأبي عبد الرحمن (محمد خالد) المعروف ب (الوراق) وأسكنه فردوسك الأعلى من غير حساب ولا سابقة عذاب.
    واصلح ذريتي ووفقهم لكل خير.

  2. #2
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: مِن دُرر شيخنا الألباني _رحمه الله_

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته,,

    أحسن الله إليكِ أم عبد الرحمن

    قرأتها سابقًا واستمتعت كثيرًا بقرائتها الآن

    تسرني كثيرًا مشاركاتكِ وانتقاؤكِ المميز.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    619

    افتراضي رد: مِن دُرر شيخنا الألباني _رحمه الله_

    بارك الله فيك إختنا (التوحيد).


    وحقيقة أعجبتني طريقته بالرد على الحضور (استبدل هذا جواب خاطئ) بـقوله:

    هذا جواب صحيح لسؤال آخر
    هذ كلام صحيح في نفسه ، ولكن ليس جواباً للسؤال، وغيرها..
    رحم الله شيخنا الألباني وغفر له.

    اللهم اغفر لأبي عبد الرحمن (محمد خالد) المعروف ب (الوراق) وأسكنه فردوسك الأعلى من غير حساب ولا سابقة عذاب.
    واصلح ذريتي ووفقهم لكل خير.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •