التحذير من الهواة الفلكيين ( رؤيا هلال شوال 1432 ) و موقف الأرصاد الجوية من القضية :
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 64

الموضوع: التحذير من الهواة الفلكيين ( رؤيا هلال شوال 1432 ) و موقف الأرصاد الجوية من القضية :

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    23

    افتراضي التحذير من الهواة الفلكيين ( رؤيا هلال شوال 1432 ) و موقف الأرصاد الجوية من القضية :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

    أولا : نبارك للجميع عيد الفطر السعيد ونقول لهم : كل عام وأنتم بخير . وتقبل الله منا ومنكم صالحات الأعمال .

    ثانيا : مع مطلع هلال رمضان ومطلع هلال شوال كل عام يتكرر سيناريو مليء بالعفن الفكري إن جازت التسمية . مروجو ذلك السيناريو هم هواة للفلك ممن لم يحملوا في رؤوسهم مزيد علم أو بحث أصيل بعيد الزمن إيغالا في علم أو في سعة اطلاع في جانب علم الفلك النظري والتطبيقي والتأريخي
    والنقدي .

    في جانب آخر قبل البدء : هواة الفلك سواء ممن يحملون الدال أو بدونها ؛ يعترضون دائما ويتقاطعون معنا نحن في الأرصاد الجوية على عدة نقاط :

    1- علم التوقعات الجوية . حيث يرون أن حسابات السنة السهيلية : ( نجم سهيل ) كما يراها الفلكيون ومنهم الهاوي العجيري والزعاق والمسند وغيرهم ؛ هي عندهم أولى وأفضل في القياس من معرفة أطالس علم الأرصاد الجوية التي هي لدينا نحن في الأرصاد الجوية أداة أساسية للمتنبئ المتخصص والهاوي في سلك الأرصاد الجوية ، وأداة أكثر أهمية للباحث البيئي والمزارع المتخصص والبسيط على حد سواء . وهنا تكمن مشاكل كثيرة في الحسابات النجمية - مناخيا -التي ينادي بها هؤلاء الفلكيون الهواة ، فضلا عن مشاكلها من ناحية الشريعة الإسلامية . من أهم المشاكل : أن الحسابات النجمية حسابات خالية من : الأرشيف المعالج والمفرغ ، و خالية من المعدلات المتوسطة ، و خالية من الاستقراء المناخي ، وخالية من مراعاة أحوال كل منطقة . حيث أن أصحاب الحسابات النجمية بنوا تلك الحسابات النجمية على مناطقهم المحدودة فقط. فتجد حساب أنجم النثرة يختلف وتختلف خصائصه ومحتوياته المناخية بين أهل نجد ( وسط المملكة ) وبين أهل الطائف ( أهل الجبال ) اختلافا جذريا بين صيف وشتاء . وقس على ذلك أكثر مناطق شبه الجزيرة العربية ، فلا شيء يجمعها سوى أنها أشبه - وإن لم تكن كذلك علميا - أشبه بنموذج عددي مايكرو صغير جدا لا يقيس لك شيئا خارج منطقة تغطيته بل يفشل تماما وعلى الدوام حينما يقاس به نطاق أوسع . وبالتأكيد الاعتماد على الحسابات النجمية في التحليل المناخي أسلوب غير صحيح بتاتا وخاطئ وغير خاضع للتعديل ، وهو لا يدل إلا على تخلف هؤلاء في علم الأرصاد الجوية معرفيا ، فضلا عن رفض الرسول صلى الله عليه وسلم ربط الأمطار سببا أو زمنا بالنجوم ولا دليل شرعي ورد من الرسول الكريم بأن نجما معينا هو سبب الأمطار أو هو زمن الأمطار ويقاس على الأمطار درجات الحرارة .

    مثال :

    هاوي فلكي وهو أحد طلاب الفلكي العجيري وهو : د.الزعاق . صرح لجريدة الرياض السعودية صحيفة العاصمة أغسطس العام 2009 ؛ حيث قال بأن :
    نجم سهيل يجلب الرطوبة للمنطقة الوسطى من المملكة العربية السعودية بما يبعثه من إشعاع . طبعا مقالته كانت في آخر أغسطس 2009 وإذا سلمنا بقياسه المريض فإن الرطوبة القادمة للمنطقة الوسطى في السعودية من نجم سهيل ستكون بعد 312 سنة ضوئية !! لا أدري هل سيبقى أحد من الخلق في شبه الجزيرة العربية أم سيفنون كلهم انتظارا لتلك الرطوبة التي تسير بالسنوات الضوئية !! ومن المحيط سهيل عفوا النجم سهيل ! هراء وضياع لا يمكن وصفه إلا بذلك !

    بل تعدوا ذلك إلى وصف أشهر الشتاء أو الصيف بأوصاف ليست علمية أصلا وربما طرحها بين العامة يغض الطرف عنه لأنهم عوام لا يدعون علما ولا شهادات ، لكن أن تؤلف فيها الكتب ويتم التصريح بها في الإعلام ومن أناس يزعمون التخصص على أنها حقائق علمية عوضا عن علم الأرصاد الجوية ؛ فهذه مشكلة كبيرة ، كمثل تصاريح هواة الفلك في الشتاء بمقولاتهم المضحكة :
    يبدأ برد العجوز في يوم كذا وكذا ، و يبدأ برد بياع الخبل عباته في يوم كذا وكذا !! هذه من أي وكالة ومركز تم إصدارها وصرفها ، وبأي دقة أفقية ورأسية وبأي أرشيف نجدها !! يالضياع العلم !!

    للأسف تجد في تقاويم بعض هؤلاء الفلكيين : من خصائص النجم الفلاني خروج الحشرات !! وما دخل علم الفلك في علم البيئة والأحياء أساسا ! لكنه الجهل والله المستعان .

    2- إصدار التوقعات الجوية المناخية Climate Or Seasonal Forecasts أو الخاصة بنشرات الطقس Weather Forecasts . هواة الفلك خصوصا من يظهر منهم في الإعلام المقروء أو المسموع هم أضل الناس في الأرصاد الجوية ؛ وقد ضللوا كثيرا من الناس بما يبثونه من خزعبلات لا أساس لها من الصحة ، بناء على تصاريحهم النارية في الإعلام . والمثال السابق جزء من ذلك ، ولعل أهل البادية وخصوصا ممن سكنوا البادية واستوطنوا الصحراء ولم يتعلموا في الأرصاد الجوية منهجا واحدا نعتبرهم أفضل من هواة الفلك هؤلاء ، خصوصا في احترامهم علم الأرصاد الجوية ، هؤلاء الذين جل اعتمادهم على بعض مواقع التوقعات الجوية المجانية المنتشرة على شبكة الإنترنت العالمية دون معرفة استخدام لها أصلا ؛ فهم يأخذون التوقعات دون دراسة ودون إلمام بقدرها وقدراتها وقيمتها ودون علم بمقدمات علوم ومعارف النماذج العددية الرياضية وأساليب استصدار ومعالجة التوقعات الجوية ؛ الأساليب : الحتمية والاحتمالية والمتعددة والمعالجة ؛ ونسب حدوث تلك التوقعات من عدمه ، ودون مراجعة لتلك التوقعات التي يصدرونها ؛ وعلى ذلك كل ما يقولونه هو من سبيل : الهراء والكذب على المجتمع وطرق أبواب الحظ ليس إلا .

    ثالثا : هواة الفلك ورؤية الأهلة وجدال عقيم ومريض !

    انتشرت مواقع الفلك وتقاويم الأهلة (القمرية) على الشبكة العنكبوتية العالمية في الآونة الأخيرة ، وكثرت المنتديات و خصوصا في السعودية بعد العام 2000 ميلادية وأخذت قوافل هواة الفلك تتوافد على تلك المواقع لمعرفة : متى سيولد هلال شهر رمضان ومتى سيولد هلال شهر شوال . ولمعرفة : هل رؤيتهما ممكنة بصريا أو آليا ؟ طبعا الجدال كان سابقا قبل ثورة الإنترنت .
    لكنه من خلال ثورة الشبكات بدأ خصام هواة الفلك مع المحتسبين وحتى المتخصصين من أهل التجربة والمتمرسين في رؤية الهلال الرمضاني والأهلة عموما ؛ يتسع كل عام شيئا فشيئا ، ومما زاد ذلك شراسة في الآونة الأخيرة : الإعلام العربي غير المتخصص أصلا . و سهولة الحصول على أجهزة تلسكوب بالرغم من ضحالة ثقافة استخدامها .
    إذ تزعّم هذا الخصام ما يسمى بـ : جمعيات الفلك للهواة . أو مشروع رصد الأهلة الإسلامي . وغيرها من محاولات الهواة المتخلفة أصلا عن جانب دراسة علم الفلك دراسة مستفيضة فضلا عن الدخول في معترك نقاشات مع الآخرين .
    إن هواة الفلك حتى الذين يقدمون أمامهم دال الهدم لا البناء ؛ تسويقا لمعرفتهم المضروبة كالسلعة البائرة ؛ هم في جملتهم أخذوا علم الفلك على اعتبارات غير سوية : نتاج ما يرونه في المواقع الفلكية الغربية وما فيها من مؤشرات رياضية وبرمجية و خصوصا ما يسمى بمؤشر يالوب القياسي . أو نتاج دراسة بدائية لا طائل منها . و لم يأخذوا علم الفلك على اعتبارات العلم الحقيقي الذي يتسع وتتسع أطره ويتواضع ليشمل كل ما يتعلق بعلم الفلك سواء من دراسات تصحيحية أو تأصيلية أو نقدية أو تأريخية أو فلسفية مصحوبا بموهبة نقية .
    إن أكثر هؤلاء الفلكيين قد أخذوا علم الفلك في جانب حساب الأهلة القمرية على أنه في مجمله : حقيقة ثابتة لا تتغير ولن تتغير ، حساب واحد واقعي حتمي وقطعي لا يمكن التحدث فيه وفي نتائجه ، وكل من يتحدث في نتائجه ليقوم بتقييمها أو تقويمها فهو إنسان متخلف ورجعي وجاهل ومريض وغبي وهلم من الأوصاف ، ويغضون الطرف عن أن تلك الحسابات المؤسسة على المعادلات الرياضية ليست أصلا سوى توقعات تخضع لشروط التوقعات المبنية على المعادلات الرياضية الناتجة عن النماذج الرياضية القطعية المتشعبة فيما بينها ، وأنها تتضمن عدة حسابات تختلف فيما بينها وتعترضها أمور متعددة تغير من نتائجها حالها كحال غيرها .
    وقفة : إن رؤية الهلال بعد ولادته تحديدا لا تستطيع المعادلات الرياضية ضبطها حاليا سوى بالأسلوب الحتمي ومن جهة واحدة فقط . وهنا المشكلة .
    والأسلوب الحتمي معروف أنه مليء بالأخطاء والآراء القسرية . لأنه يلغي من حسابه عدة اعتبارات مهمة هو يراها أنها غير مهمة بما يسمى بـ : التجريد الرياضي . أو هو يرى أنها تؤثر على الحصول على قياس عام خالص ، فيتم تركها كي لا تشوش على النتائج .
    ونحن كمسلمين لدينا نص شرعي حكيم فعلا ، يقول بالرؤية والرؤية لم تطرح عبثا أو أن الرسول الكريم كان جاهلا بالحساب رأيا منه لعدم مقدرته على معرفته أو لعدم اشتهاره في زمنه .. لا ليس كذلك ... تلك الرؤية تعالج الأمور من جميع جوانبها وليس من جانب واحد كما تفعله المعايير الرياضية ومعادلاتها ، لأن الرؤية تحتسب : القمر وتحتسب ظروف رؤية القمر .
    توقعات إمكانية رؤية الهلال بالنسبة لأهل المكان على الأرض طبعا تسمى بالأسلوب الرياضي : Forecasts Deterministic بنفس ما هو موجود لدينا في الأرصاد الجوية تقريبا ؛ لأنها نابعة أصلا من النماذج الرياضية الحتمية ومعادلاتها المتفرقة Deterministic Models فسميت توقعات حتمية .
    نسبة الخطأ فيها موجودة وهي غير منعدمة عكس ما يقولون حتى في جانب الخسوف والكسوف ومواعيد الغروب والشروق تلك الأنظمة الدورية التي تضمر في ثناياها أنظمة لا دورية . ( طبعا تلك التوقعات لا توضح النسب في نتائجها تبعا للأسلوب الحتمي الرياضي واستصداره ) لأن قيم التجريد فيها عالية . بمعنى أنها تجاوزت الكثير من المناطق والعناصر التي من الممكن أن يرى فيها الهلال وليدا بنسبة كبيرة في نظر الرؤية الشرعية والعلمية مختلفة الطريقة أيضا ، وقامت بإزالة حال ودور وظروف عنصر الرؤية البصرية من أجندتها والحكم على الرائي مباشرة دون دراسة ما يتعلق به من عوامل بظروف وأحوال مكان القمر بالنسبة للرائي من اتجاه وزاوية ومقدار ارتفاع وغير ذلك .
    من الممكن أن نقسم المعايير الرياضية الحتمية الفلكية الدورية إلى قسمين والمهم منها هو القسم الأول كي نختصر :
    1- معادلات حتمية تحتوي على أخطاء ، تلك الأخطاء في شقين : لا تغير من النتائج المتحصلة ولا يدرى متى تتغير النتائج المتحصلة عبر تلك المعادلات . كمثل المعادلات التي يقاس بها الخسوف والكسوف مثلا . في قياس الخسوف والكسوف هناك أخطاء لكنها غير مؤثرة بحسب تفسير العلماء العلمي لها على النتائج . والمشكلة أن العلماء لا يعلمون متى تؤثر تلك الأخطاء على النتائج عبر ما يسمى بـتأثير : الإنتروبي Entropy
    والشق الآخر معادلات حتمية تحتوي على أخطاء ، تلك الأخطاء تغير من أجزاء معينة من النتائج المتحصلة كمثل مشكلة عدم معاينة ظروف رؤية الهلال في الجانب المناخي .

    هذه الورقة التالية هي نشرة توقعات حتمية لرؤية هلال شوال 2011 العام الهجري 1432 . تعالوا لنقوم بتحليلها عطفا على البيانات التي وردت فيها :



    الجزء الملون بالأحمر أدرج ضمن : المستحيل رؤيته عموما .
    طبعا لفظة المستحيل : لم ترد إلا لأن المعادلة الرياضية القطعية أعطت انعدام رؤية الهلال في تلك المناطق وليس عليها من الاعتبارات الأخرى التي من الممكن جدا أن تغير النتيجة لصالح الرؤية لأن المطلوب منها هو استخلاص مؤشر قياسي standard index
    مختصر عام بعيدا عن النتائج التي ربما تشوش على منتوج المعادلة .
    وعلى ذلك بنى الفلكيون رأيهم ويبنونه في كل وقت بكل جهل . ولعل المثال الأخير قولهم في أن رؤية هلال شوال في 29 أغسطس مستحيلة .
    بالنسبة للخريطة السابقة : علميا قيست من طرف واحد . أما الطرف الآخر (الظروف المناخية والسطحية عموما التي تعتبرها الرؤية الشرعية ولا تلغيها) فلم يتم الالتفات لقياسه وهو المعتبر ملاحظته في جوانب الشريعة الإسلامية التي تتبع الرؤية البصرية ، وذلك الطرف هو من يغير النتيجة دائما ويخذل الفلكيين . تلك الخريطة طبعا لا يتم تأييدها بأجهزة إعادة تحليل ونماذج إعادة تحليل Reanalysis model واستخلاص منتوج المتوسط والتطرف لدعم معالجة الأخطاء التي توجد في المعايير . والاستقراء الفلكي ومعاينته ودمج نتائجه بالاستقراء المناخي لأن ذلك الطرف المناخي المغفل مما أعيا علم الفلك وجعله يتقاطع مع الأرصاد الجوية في نقطة حرجة توقف عندها حتى الآن دون حل .
    لا علينا من ذلك إذ المهم وبشكل مفصل : هناك اعتبارات كثيرة تم إلغاؤها تماما من أجندة المعادلات السابقة ، وهي كثيرة على سبيل المثال منها :
    قدر ميلان الإشعاع الشمسي في سقوطه على سطح الأرض ومقدار طول النهار والليل ( تحديد الزمن المناخي ) ، معدل الإشعاع الشمسي طويل وقصير الموجة الساقط على سطح الأرض ، معدل الإشعاع الشمسي طويل وقصير الموجة المرتد من سطح الأرض ، معدل الإلبيدو الخاص بقيمتي : إلبيدو سطح الأرض وإلبيدو الغطاء السحابي المتجهة إلى أعلى وأسفل الغلاف الجوي ، معدل الآيروسول في الغلاف الجوي ودرجة وضوح الأفق ، معدل غاز الأوزون في طبقات الجو العليا بداية من الطبقة 500 هكتوباسكال حتى الطبقة 30 هكتوباسكال إنموذجا ، ومقدار الإشعاع الشمسي الموسمي ( النشاط الشمسي المتذبذب ) عمق الضغط الجوي في الطبقات السفلية والعلوية ، و هل المعدل Mean لتلك العناصر فقط هو الذي يجب أخذه ؟
    لا ... بل يجب استخلاص توقع خاص لتلك العناصر من مبادئ التطرف وانحراف Deviation تلك العناصر عن معدلاتها . وغير ذلك كثير أهملته المعادلات التجريدية . نتائج هذه الأمور تقلب الصورة السابقة إلى نتيجة أخرى فالمناطق التي وضعت تحت مؤشر : المستحيل ستكون كثيرا ضمن الممكن وهذا ما يحدث كثيرا .
    ثم نقطة مهمة جدا : تطل برأسها وهي : مدى سعة الدقة لتلك الصورة أعلاه . والتي يقول أصحابها أنها دقيقة جدا وعالية الدقة ولاتخطئ أبدا وهي تهمل عنصر المناخ تماما !
    الواضح أنها في مقاييس النمذجة العددية أنها بدائية الصياغة وليست دقيقة تماما . ما هو حجم الدومين الذي تنفذ عليه المعادلات فوق سطح الأرض ثم ما هو نوع النموذج المطبق للمعادلات على سطح الأرض هل هو نقطي أم طيفي ؟ وما هي قيم الإحداثيات والتنسيقات الأفقية والرأسية ، الواضح أن الدومين من خلال الخريطة هو دومين شامل :
    Global Domain ولا يوحي أصلا شكل المعادلات المطبقة على الخريطة أن الدومين المستخدم لتحديد نقاط المعادلات على الكرة الأرضية : دومين إقليمي Regional Domain أو دومين محدد Mesoscale Domain أو حتى دومين مايكرو صغير جدا .
    النماذج الشاملة : معروف عنها علميا أنها : تلغي من حسبتها عناصر كثيرة خاصة ، لأنها تريد أخذ : الإطار العام والانطباع العام (عناصر عامة ) ولا تريد الانشغال بالأطر الخاصة . أما النماذج الإقليمية والمحدودة بالتدرج فهي تضع في حسبتها تصورات أخص وأدق من العناصر الصغيرة على سطح الموقع وتهمل العناصر الكبيرة والعامة الشاملة . ومثلها الدومين المايكرو الصغير جدا .
    مؤشر يالوب يتطابق مع النماذج الشاملة . شيء آخر أيضا يؤدي دور النماذج في علم الفلك هو أجهزة التلسكوب . وأجهزة التلسكوب تخضع لمعايير الدقة والوضوح بل الأكبر منها وهي الأقمار الصناعية Satellite المخصصة لمراقبة الغلاف الجوي عموما تخضع لذلك أيضا .


    يتبع

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: التحذير من الهواة الفلكيين ( رؤيا هلال شوال 1432 ) و موقف الأرصاد الجوية من القضي

    رابعا : من افتراضات الفلكيين والرد عليها ، قولهم :
    تبعا لمؤشر ومعيار يالوب : ( رؤية أي جرم سماوي عند أقل من 5 درجات تصبح متعذرة نظراً لكثافة الغلاف الجوي ودرجة الحرارة وتصاعد الرطوبة والغبرة والأبخرة والغازات وانعكاس وانكسار الأضواء ووجود تلال والتي قد يصل ارتفاعها الظاهري في الأفق إلى أكبر من 3 درجات ) !
    أولا : تحديد أقل من 5 درجات يعتبر أسلوب قطعي وهو عرضة لأن تكون نتائجه خاطئة في جزء منها أو أجزاء منها ، ثانيا : إن الحاكم على هذا الأمر بالتعذر ليس الحساب الفلكي فلا دخل له . بل هو علم الأرصاد الجوية . فلماذا يتم تجاهله من المعادلات والنظر هذا إن كانت الحسابات الفلكية دقيقة كما يقال !! فكثافة الغلاف الجوي والحرارة والرطوبة والآيروسول بأنواعه ومن ضمنه بخار الماء والغبار ومعدلات الغازات في الغلاف الجوي وانعكاس وانكسار الأضواء تلك العناصر التي تجاهلتها المعادلات الرياضية التي صاغت الحساب الفلكي للقمر بما يسمى بـ التجريد الرياضي Mathematical Abstract، تلك العناصر المناخية ليست بنفس الكم والكيف كل مرة وكل عام وكل عدة سنوات وتتعرض للتذبذب والتغير والتقلب وتغافلها وتركها وترك متابعتها ضرب من الجنون لا يرضاه العلم الشامل حتى علم الفلك نفسه لا يرضاه ويعاني من صعوبته . واستغفال للناس لا يؤيده الشرع الكامل وعسرهم على نقاط غير موثقة ، وتلك العناصر يدرسها يوميا علم الأرصاد الجوية ويضع لها قواعدها وأسسها الرصدية والنقدية لتصحيحها على حد سواء.


    ومن الافتراضات القائمة والشروط التي يطرحها الفلكيون :
    ( ألا يقل البعد الزاوي بين الشمس والقمر بعد غروب الشمس رأسيا عن 7 درجات ، لأن ضياء الشمس الهائل يغطي نور الهلال النحيل كلما اقترب القمر من الشمس ) هذه المقولة ناتجة بنفس الصورة السابقة و لأنهم يستخدمون : التلسكوب . والتلسكوب يدون عليه تحذير : عدم توجيهه ناحية القرب من الشمس خصوصا إذا كان غير مخصص لذلك أصلا ، فقد يلحق الضرر بالرائي أو بالجهاز نفسه بل مجملهم لن يراه بالتلسكوب . أما تهويل ضوء الشمس فمرده إلى الجهل بالأرصاد الجوية التي تقيس يوميا وبالساعات تذبذب الإشعاع الشمسي على سطح الأرض الذي لا يأتي متساويا أبدا ولا يقع متساويا أبدا .


    تنبيه : إن المعترض على دقته وقدرته بشكل كبير هو : قدرة رؤية الهلال (الطرف الذي تلغي مراقبته المعادلات الرياضية القطعية ) لا عدد أيام الشهر القمري حتى لا يدخل أحد الفلكيين من هذا المدخل ظنا منهم ، بل هناك معادلات في بريطانيا صيغ بها الحساب القمري جعلت من القمر ثلاثين يوما شهريا فهل نأخذ بها أيضا لأنها كما يقولون دقيقة !!


    خامسا : يؤمن مستخدمو التلسكوب من الفلكيين بأن التلسكوب هو الأداة الوحيدة بعد الحساب الفلكي ؛ الآمنة في رؤية الهلال حين ولادته ، وغيره لا يعتد به وهم يصيحون كل مرة نحن لم نر الهلال بالأجهزة ويأتي راءٍ ويراه ببصره !!
    بل وصل بهم الأمر إلى السخرية براصدي الأهلة المحتسبين كما قال أحدهم : ربما شعرة على حاجب المترائين المحتسبين رأوها وقالوا رأينا الهلال ! وهذا غلط وتعدي وجهل من أوجه ثلاثة : وجه في جهل حقيقة تلك الأجهزة أصلا ، ووجه في سوء التعامل مع الهلال والأجهزة ، ووجه في التهكم بالآخرين بالرغم من أن علم الفلك يحترم وجهة نظرهم ويستخدم طرائق مختلفة تتوافق معهم أو يريد معالجة هذه المشاكل بنظرة أكثر علمية لا تهكمية .


    الأجهزة تعاني من مشكلة توجيهها نحو المصادر ذات الإشعاع الشديد . ومن الصعب أن يرى هؤلاء الهلال عن طريق جهاز التلسكوب إذا كان إشعاع الشمس قريبا من القمر بالنسبة لقدرة الجهاز مما يخفي نتيجة الرصد عبر الجهاز . بل قد يصل إلى تخريب العدسة وإيذاء عين الناظر بالجهاز بحسب نوع الجهاز . أما إذا كان الهلال في موقع ليس بالقريب من الشمس فهذا يعني إمكانية رؤيته بالعين المجردة أصلا دون النظر إلى التلسكوب في ظروف كثيرة .


    وهذا ما يحدث مع من يسمون بالفلكيين وغيرهم من الهواة . طبعا إذا كان هؤلاء يقولون بأن نجم سهيل يجلب الرطوبة للمنطقة الوسطى فكيف نصدقهم !
    لأن هذه أكبر فرية في هذا العصر ولن تأتي فرية أعظم منها والله أعلم .


    قضايا شائكة :


    هناك من يؤمن من الفلكيين بأن العدة في رؤية الأهلة هي الحساب الفلكي . وللأسف يصل به إيمانه إلى أن وقوف الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بعرفة في عام حجة الوداع كان خاطئا ! ومنهم من قال بذلك صراحة. ولا أدري ما دين هذا الذي يخطئ بالحساب رسول الهدى صلى الله عليه وآله وسلم .


    سادسا : من الشبه التي يستعيب بها هؤلاء الفلكيون علينا ويدعون بها هي : أن دين الإسلام يرفض العلم ويولولون بذلك ويصيحون ، بل يتعدى الأمر إلى جانب طرح آراء الفكر الليبرالي الغربي الذي يربط بين شأن الإسلام وشأن الكنيسة الأوروبية التي كانت تعادي العلم آنذاك وتقتل من يتكلم في بعض الجوانب العلمية ، وهذه فرية على الإسلام لا أساس لها من الصحة أبدا .
    وأساسا : أن من ينادون بعلم الفلك حاليا هم أبعد عنه وعن التخصص فيه ، ناهيك عن أن علم الفلك علم كغيره من العلوم التجريدية يقيس الكون من طرف واحد وهذه مشكلة أعجزت البشر ولا سبيل لهم إلا بالمقارنة والمحاكاة والتصور والمقاربة والمعاينة والتصحيح كل مرة .


    موقف : كاتبة فلكية من فئام الهواة : تحاول ترقيع ما أسمته بـ : طريقة الرسول صلى الله عليه وآله و سلم البدائية في متابعة القمر . وأن الرسول الكريم كان بدائيا في متابعة القمر لأنه يعيش في مجتمع غير متطور .
    إن أمثال هؤلاء من المحسوبين للأسف على أهل الإسلام يشوهون صورة الإسلام وتأريخ الإسلام ويحطون من قدر اعتزاز الأجيال القادمة بدين الإسلام ، ولديهم إحساس بالذل (نتيجة جهلهم وعجزهم ليس إلا) وعدم امتلاكهم الموهبة العلمية التي هي نور العلم وقوته الضاربة .
    ولا غرابة أن يضيع الغراب مشيته ولا غرابة أن يأتي فلكي هاو ويقول :


    إذا خرج النجم الفلاني تخرج الخنفساء !! أين علم البيئة !! فهو من يدرس الحشرات ليس علم الفلك ولا يوجد فلكي في العالم يتوقع بظهور خنفساء بسبب مسار نجم . إنه ليس شأنه !! لكنه الجهل وعدم احترام العلوم .


    سابعا : الفلكيون يردون أحاديث وردت عن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بأن ليلة القدر تمتاز صبيحةً أن شمسها ضئيلة الإشعاع . وأن ذلك غير صحيح . ولو كان ذلك صحيحا لعلم العالم كله بضعف أشعة الشمس . الحديث أولا له وجوه متعددة تؤيد صحته وهو صحيح ورجاله ثقات :
    (20707) حَدَّثَنَا عَبْد الله، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَيُّوبَ، حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ، عَنْ عَاصِمٍ، عَنْ زِرٍّ، قَالَ: أَتَيْتُ الْمَدِينَةَ، فَدَخَلْتُ الْمَسْجِدَ، فَإِذَا أَنَا بِأُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ، فَأَتَيْتُهُ، فَقُلْتُ: يَرْحَمُكَ اللَّهُ أَبَا الْمُنْذِرِ، اخْفِضْ لِي جَنَاحَكَ وَكَانَ امْرَأً فِيهِ شَرَاسَةٌ فَسَأَلْتُهُ عَنْ لَيْلَةِ الْقَدْرِ، فَقَالَ: لَيْلَةُ سَبْعٍ وَعِشْرِينَ، قُلْتُ أَبَا الْمُنْذِرِ: أَنَّى عَلِمْتَ ذَلِكَ؟ قَالَ: بِالْآيَةِ الَّتِي أَخْبَرَنَا بِهَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وآله وسلم فَعَدَدْنَا وَحَفِظْنَا، وَآيَةُ ذَلِكَ أَنْ تَطْلُعَ الشَّمْسُ فِي صَبِيحَتِهَا مِثْلَ الطَّسْتِ لَا شُعَاعَ لَهَا، حَتَّى تَرْتَفِعَ ) مسند الإمام أحمد بن حنبل صفحة 5286 .
    وهنا يقعون في نفس الخطأ وهو تجاهل نتائج علم المناخ والأرصاد الجوية . هناك تطرف في جانب الإشعاع الشمسي أصلا وبشكل يومي وليس هو على حال واحدة تماما ، والدورات المتمثلة في البقع الشمسية لم يعهد عليها سلوك ثابت كل يوم أو عدد بقع شمسية ثابتة يوميا ، بل هي متغيرة بشكل كبير . ثم ما ورد في الحديث صحيح وممكن جدا من جهة علم الأرصاد وعلم الفلك نفسه حيث أن الإشعاع الشمسي يأتي بقدر متذبذب وكذلك انعكاس إشعاع الشمس من سطح الأرض يأتي بشكل متذبذب ويوميا أيضا عبر معاينة تطرف مؤشرات OLR أو OSR المعروفة لدينا في الأرصاد الجوية .


    والذي وثق في أن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم أنزل الله عليه من السماء وحيا وهو القرآن الكريم يتلى إلى يوم القيامة آناء الليل وأطراف النهار ، ألا يستطيع أن يرغم نفسه الجاهلة بتصديق آية أخرى فرعية من آيات الله تحدث في جانب ليلة القدر ، لا يستطيع أي علم نفيها ولو تضافرت أدواته بل العلم يثبت وجودها وإمكانية وجودها .


    و أساسا يجب أن يمتلك المؤمن شعورا ثابتا لا يقبل التحور عنه و لا علاقة لذلك الشعور بأي علم تجريدي ويبني كل ما ورد إليه عن الرسول الكريم على وجوب الإيمان بعلم الغيب مصداقا لقوله تعالى " وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا" [الحشر 7] .
    انقضى الأمر بهذه الآية منذ زمن طويل .


    والله تعالى هو الهادي إلى سواء السبيل .
    عضو وكالة الأرصاد الجوية اليابانية – قسم النظام المناخي – خالد الروقي العتيبي - الرياض .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,280

    افتراضي رد: التحذير من الهواة الفلكيين ( رؤيا هلال شوال 1432 ) و موقف الأرصاد الجوية من القضي

    الأخ الفاضل خالد
    ما دام أنَّك متخصص وعضو في الوكالة اليابانية فاشرح لنا بطريقة علمية - فضلًا لا أمرًا - كيف رُؤي هلال شوَّال في منطقة الرِّياض وهو قد غاب مع الشمس في نفس الدقيقة (انظر الصورة المرفقة من تقويم أم القرى)

    الصور المرفقة الصور المرفقة
    أستاذ جامعي (متقاعد ولله الحمد)

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    80

    افتراضي رد: التحذير من الهواة الفلكيين ( رؤيا هلال شوال 1432 ) و موقف الأرصاد الجوية من القضي

    بارك الله فيك ، نريد أيضاً توضيح حول رؤية الهلال بالمنطقة الوسطى عند أي درجة تمت رؤيته بالأفق؟؟

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: التحذير من الهواة الفلكيين ( رؤيا هلال شوال 1432 ) و موقف الأرصاد الجوية من القضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خزانة الأدب مشاهدة المشاركة
    الأخ الفاضل خالد
    ما دام أنَّك متخصص وعضو في الوكالة اليابانية فاشرح لنا بطريقة علمية - فضلًا لا أمرًا - كيف رُؤي هلال شوَّال في منطقة الرِّياض وهو قد غاب مع الشمس في نفس الدقيقة (انظر الصورة المرفقة من تقويم أم القرى)


    أهلا بك .. سبحان الله ! الأسلوب الحتمي :
    Determinism Method

    في ردك أراه يسيطر على عقول الكثير . وهذا ما يحدث مع من يسمون بهواة الفلك تماما .

    ومن الذي قال لك بأن غروب الشمس بنفس الدقيقة على كل الرياض كمدينة تطول أكثر من 70 كلم ! هناك أطراف كثيرة تختلف مواعيد غروبها وشروقها في نفس الرياض العاصمة أزيلت نتائجها وقيست نتيجة واحدة فقط.


    للأسف هواة الفلك تركوا هوة من الجهل سحيقة بينكم وبين الواقع .


    أحببت أن أقول لك بأن الشمس تغرب عن طابق بيتك السفلي أولا وتظل لم تغرب بعد عن الطابق العلوي على رغم المساحة الصغيرة جدا والذين في الطابق السفلي يعملون بالحساب الفلكي وبمناظيرهم ويقولون لم نر الهلال !
    ومن يسكن في الطابق العلوي رأوا الهلال واضحا فمن ستعتد برؤيته أخي الكريم !!


    البلبلة المثارة الآن تقارب هذا المثال المحكي . والأسلوب الحتمي معلوم
    عنه أنه غير سليم أمام الأسلوب الاحتمالي الذي لا يفرض قيودا كما نراها في الصورة أعلاه .

    المشكلة أن الناس أخذوا مواعيد الغروب والشروق ودعاوى الفلكيين أن الصلوات بنيت عليها وأنها دقيقة جدا !
    أعانكم الله

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: التحذير من الهواة الفلكيين ( رؤيا هلال شوال 1432 ) و موقف الأرصاد الجوية من القضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوالبركات مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك ، نريد أيضاً توضيح حول رؤية الهلال بالمنطقة الوسطى عند أي درجة تمت رؤيته بالأفق؟؟
    وفيك بارك الرحمن أخي الكريم .


    إذا رأيت أحدا يؤكد على حتمية الدرجة أخي الكريم فاعلم بأنه يشترط فيها رقما كما اشترط الفلكيون .


    السؤال بهذه الطريقة وهو ما يطرحه هواة الفلك دائما : خاطئ . و يعني طرح إجابته أننا سنكرر الخطأ مرة أخرى ونعيد طرح : كيف رؤي الهلال في الأفق وهو موازي للشمس زمنا وقربا ، وبأجهزة تلسكوب (مبرمج أصلا) لم يرَ وهلم من الحديث الحتمي والقضية من أكثر من جهة مشروخة الجدار .


    السؤال الذي يجب أن يطرح : ما هو نوع التنسيقات الرأسية والأفقية التي يزعم الفلكيون أن الهلال في الأفق لا يرى بتاتا - عقب ولادته - عندها ؟


    أتدري ما هي أنظمة التنسيقات والإحداثيات الرأسية التي ألغيت من الحساب وهي يجب أن تكون متوفرة في جانب حساب رؤية الهلال معياريا لكن ضعف تطوير هذا الجانب واستحال تنفيذه علميا !


    أنقلها لك من كتابي : النماذج العددية الرياضية :


    التنسيقات الرأسية : سيغما ( الوحيد ) Sigma
    التنسيقات الرأسية : إيتا ETA
    التنسيقات الرأسية : مستوى الضغط Pressure Level
    التنسيقات الرأسية : الحرارية Theta - Isentropic
    التنسيقات الرأسية : رادار التضاريس المتقدم Terrain-following Radar
    التنسيقات الرأسية : سيغما العام Generalized Sigma
    التنسيقات الرأسية الثنائية ( المتعددة ) : Sigma- pressure hybrid
    التنسيقات الرأسية الثنائية ( المتعددة ) : Non-Hydrostatic- Sigma
    التنسيقات الرأسية الثنائية : ( المتعددة ) : Terrain-following Sigma - sigma-z



    كل هذا الكم الهائل من الدقة : غير موجود . فلماذا تكذيب الناس لأجل حساب فلكي
    نظرا لمشكلة ما يعجزون عن علاجه متمثلا بكثافة الغلاف الجوي بشكل أفقي فإن علم الفلك وفي مصادره يقول : نمتنع عن قياس الأجرام السماوية عند اقترابها من الأفق !


    الحساب الفلكي يختلف بين أكثر دول العالم والمشكلة في الاختلاف تكمن في أن رؤية الهلال تحتاج إلى توصيف الدقة الرأسية للمكان وتوضيح الدقة الأفقية للمكان وما يعتري ذلك من صفات مناخية . طبعا الدقة الأفقية لم أوضحها لك لأنها تحتاج وقفة مطولة هي الأخرى .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,280

    افتراضي رد: التحذير من الهواة الفلكيين ( رؤيا هلال شوال 1432 ) و موقف الأرصاد الجوية من القضي

    ما دام أن الهلال عندك يرى واضحًا من الطابق الثَّاني دون الأوَّل فلا داعي لمزيد من الجدل
    ولكن دعني أسأل سؤالاً آخر:
    هذا الكلام عن الطابقين هل له سند من أي مصدر علمي متخصص؟
    أستاذ جامعي (متقاعد ولله الحمد)

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: التحذير من الهواة الفلكيين ( رؤيا هلال شوال 1432 ) و موقف الأرصاد الجوية من القضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خزانة الأدب مشاهدة المشاركة
    ما دام أن الهلال عندك يرى واضحًا من الطابق الثَّاني دون الأوَّل فلا داعي لمزيد من الجدل
    ولكن دعني أسأل سؤالاً آخر:
    هذا الكلام عن الطابقين هل له سند من أي مصدر علمي متخصص؟

    بالله عليك قل لي ما هو فهمك للمثال السابق بلا إشارة رمزية ! أخي الكريم لا تكن حتميا حتى في فهمك . الحتمية يسميها العلماء : بالمرض العلمي . وبرج المملكة بالرياض (من) آخر الأمكنة بالرياض التي تغرب عنها الشمس !

    دعوة الرسول للرؤية البصرية لم تكن عبثا أو جهلا بل كانت وحيا . وهي أكثر واقعية علميا من الاعتداد بالحسبة الفلكية ذات المنهج الحتمي و التي تقف عاجزة حتى الآن عن رؤية الهلال في الأفق وتدعو لعدم ترائيه عجزا .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,280

    افتراضي رد: التحذير من الهواة الفلكيين ( رؤيا هلال شوال 1432 ) و موقف الأرصاد الجوية من القضي

    يرى القارئ الكريم أن الجواب على سؤالي عن المصدر هو أنّ عندي ما يُسمَّى بالمرض العلمي
    فلزم الإمساك والخروج من حوار غير مثمر
    والحمد لله ربِّ العالمين
    أستاذ جامعي (متقاعد ولله الحمد)

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    80

    افتراضي رد: التحذير من الهواة الفلكيين ( رؤيا هلال شوال 1432 ) و موقف الأرصاد الجوية من القضي

    بارك الله فيك

    وفق ماتوصل له العلم الفلكي بأن حركة الشمس والقمر مرصودة ومحسوبة فإذا كانت هذه الأجرام تتحرك بسرعة معلومة فيلزم منه وجودها في السماء والأفق وفق أوقات وأماكن معلومة

    فهل يوجد خطا في مثل هذا الكلام ممايؤدي بنا إلى خطأ في الحسابات قد تصل إلى 3-4 دقائق كما نسمع من الرائين ؟

    فإن وجد فهل لنا بأمثلة ؟

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: التحذير من الهواة الفلكيين ( رؤيا هلال شوال 1432 ) و موقف الأرصاد الجوية من القضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خزانة الأدب مشاهدة المشاركة
    يرى القارئ الكريم أن الجواب على سؤالي عن المصدر هو أنّ عندي ما يُسمَّى بالمرض العلمي
    فلزم الإمساك والخروج من حوار غير مثمر
    والحمد لله ربِّ العالمين
    لاحول ولا قوة إلا بالله . يا أخي الكريم كان الأولى بك تكون حكيما في التساؤل ومتواضعا . والمرض العلمي الذي هو الحتمية قيل عنه ذلك لأنه تجريدي ينبني على صور كثيرة من
    المحاكاة والتصور المبنية على التشبيه .

    فأنا لم أضرب لك المثال عبثا واعذرني في ضربي للأمثلة وكـفيزيائي أحب ذلك كثيرا ترسيخا للمعلومة .
    فمن المستحيل أن تكون العاصمة الرياض سطحها الجغرافي كالمسطرة طولا أو عرضا

    ثم لابد أن ينبو إليك أن رؤية الهلال آخر الشهر وأوله تنقسم في العالم ماضيا وحاضرا إلى قسمين :

    1- Observational الطريقة الرصدية التي تقوم على المعاينة الآنية .

    2- Computational الطريقة الحسابية التي تقوم على المعادلات القطعية .

    طريقة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم هي الأولى وهي المفضلة عالميا لاعتبارات كثيرة ، يقول عنها أحد العلماء (النصارى) . الله المستعان نستشهد لصدق طريقة محمد بنصراني والمسلمون طرحوا طريقة أحمد واستعاضوا عنها بمعايير رياضية شاملة تخفي وتلغي من أجندتها عناصر كثيرة .
    يقول :

    The length of a month orbit/cycle is difficult to predict and varies from its average value

    ما سبب قوله بأن طول مدة الشهر القمري يصعب التنبؤ بها
    لماذا ؟


    Because observations are subject to uncertainty and weather conditions

    لأن رصد الهلال القمري يعترضه ( يخضع ) لحالات من عدم اليقين و ظروف الطقس


    بالنسبة لقولك تغرب الشمس في الرياض الساعة 6 و 16 دقيقة
    وردي عليك بمثال المنزل المكون من طابقين ؛ أريد أن يستشعر الجميع أن سطح مدينة الرياض ليس كالمسطرة مستحيل تماما .

    وهذه صور TOPO 3D لطبوغرافيا شبه الجزيرة العربية
    ثلاثية الأبعاد من الوكالة NOAA في واشنطن أنتجتها وصممتها لكم .



    ::



    هل اتضحت فكرة الطابقين !


    ثم توقيت 6 و 16 دقيقة هذا التوقيت ترفضه نتائج 12 معيارا
    من المعايير التي وضعت فرضيات كثيرة حول حسبة الأهلة فلكيا. كل معيار يخطئ من قيمة المعايير الأخرى لأن الرياضيات تتقاطع فيما بينها من نتائج بحسب المعيار العام الذي تنتهجه.

    التقويم الخاص بأم القرى يضحك عليه وعلى نتائجه - وهذا واقع فعلا - من يسيرون على معايير أخرى ، وما وقت صلاة الفجر والجدل عليه ببعيد عنا .

    أنا لازلت متعجبا من إضافتنا لطابع القداسة على الحسبة الفلكية
    عبر التمسك بالأسلوب الحتمي Determinism Method

    كان الأولى بنا أن نضفي الأسلوب الحتمي والقداسة على دعوة النبي صلى الله عليه وسلم للرصد عن طريق الرؤية والمعاينة :
    Observational

    ( لا تَصُومُوا حَتَّى تَرَوْهُ ، وَلا تُفْطِرُوا حَتَّى تَرَوْهُ )


  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: التحذير من الهواة الفلكيين ( رؤيا هلال شوال 1432 ) و موقف الأرصاد الجوية من القضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوالبركات مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك

    وفق ماتوصل له العلم الفلكي بأن حركة الشمس والقمر مرصودة ومحسوبة فإذا كانت هذه الأجرام تتحرك بسرعة معلومة فيلزم منه وجودها في السماء والأفق وفق أوقات وأماكن معلومة

    فهل يوجد خطا في مثل هذا الكلام ممايؤدي بنا إلى خطأ في الحسابات قد تصل إلى 3-4 دقائق كما نسمع من الرائين ؟

    فإن وجد فهل لنا بأمثلة ؟
    بارك الله فيك أخي الكريم . المشكلة أن المعايير الفلكية لم أجد واحدا منها
    يسير وفق 3D بل هي مبنية على مجسمات معيارية 2D .

    هل تعلم بأن المعايير السليمة في رؤية الهلال إن وجدت تحتاج إلى مجسم معياري 4D وهذا محال في هذا العصر .

    ليست المشكلة تكمن في حركة الكوكب - على أنها تعترضها تذبذبات بالنسبة للقمر نفسه وبالنسبة لتذبذب كوكب الأرض -
    المشكلة تكمن في وضعه بالنسبة للرصد على الكرة الأرضية .

    نحتاج إلى نموذج عددي رياضي دقته الأفقية : صفر (بعد النقطة الحسابية على شبكة الكرة الأرضية عن الأخرى يساوي : صفر ) . ودقته الرأسية تصل إلى أن تخرج من الغلاف الجوي للأرض تماما ما يقارب 1000 كلم

    الوكالة الأوروبية ECMWF الأولى عالميا في مجالات المناخ والطقس
    ودراسة الغلاف الجوي قامت بترقية نمذجتها العددية الشاملة يناير 2010
    ورفعت الدقة الأفقية من 25 كلم حتى 16 كلم تقريبا .
    وزادت الدقة الرأسية من 61 مستوى رأسي إلى 91 مستوى رأسي .
    لكنها في حسبة رؤية الهلال لاتعد إلا سخيفة .
    لأننا إذا انتهينا من حسبة الدقة الرأسية ستعترضنا مشكلة أخرى تتمثل في
    نوع الإحداثيات الرأسية المستخدمة !

    لذلك تقول الوكالة ECMWF التوقعات لأكثر من ثلاثة أيام ضرب من الحظ ! هذا في جانب الغلاف الجوي الذي تهمله المعايير جميعها .

    لماذا نضع هذا الكلام !

    لأن كل المعايير الموجودة في الحسبة الفلكية أزالت من أجندتها كل هذه العناصر المهمة . بينما الرؤية فهي تعتبرها وتعتد بها .

    بالنسبة للخطأ : الأستاذ الخضيري بحسب مقابلة قناة المجد له في رؤية هلال شوال الحالي ، يقول :

    غابت الشمس في البرنامج الفلكي في موقع الرؤية قبل أن تغيب في الواقع ونحن نراها جميعا أمامنا . ما هو السبب أخي الكريم ؟
    السبب هو أسلوب : Global Standards المعايير الشاملة من طبعها أنها تقصي نقاطا كثيرة من أجندتها لأنها تريد إعطاء نظرة شاملة فقط ومختصرة .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    80

    افتراضي رد: التحذير من الهواة الفلكيين ( رؤيا هلال شوال 1432 ) و موقف الأرصاد الجوية من القضي

    بارك الله فيك أخي الكريم

    نريد أن نعرف وفق هذا الكلام كم هي نسبة الأخطاء الحاصلة من جراء تغيرات الغلاف الجوي والضغط الجوي وو إلخ

    فهل تصل إلى 5-7 دقائق ! أم أن المسألة في جزء من الدقيقة/الثانية

    وهل هذا ينطبق على الهلال (القمر) وحده أم على أي جرم سماوي يرى من الأرض كالشمس وغيرها وأيضا علمية الخسوف والتي نراها في كبد السماء تحصل وفق التاريخ والوقت بالدقيقة؟

    لأن هذا سوف يقودنا إلى اشكالية في وقت الإفطار والذي يقاس بغروب الشمس فمن يقول أن التقويم مخالف للواقع فمعناها أن الناس تفطر قبل الوقت الحقيقي !
    كما أشرت لكلام الخضيري وهذا سوف يكلفنا ليس يوم عيد بل شهر كامل من القضاء !

    أضف لذلك وقت دخول الصلوات فقد تكون متأخرة عن ماهي في التقويم (أم القرى)

    أما بخصوص إشكالية وقت الفجر فهي خاصة بوقت الفجر من دون بقية الفروض على ما أعتقد بسبب اجتهاد اشخاص وتم تعديل هذا الأمر إلى وضعه الطبيعي وفق الحسابات الفلكية.

    ولكم جزيل الشكر

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    469

    Exclamation رد: التحذير من الهواة الفلكيين ( رؤيا هلال شوال 1432 ) و موقف الأرصاد الجوية من القضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الروقي مشاهدة المشاركة
    وكـفيزيائي أحب ذلك كثيرا ترسيخا للمعلومة .

    بداية لي تساؤل
    تقول بأنك فيزيائي و اراك تتكلم عن الفلك فكيف يستقيم هذا ؟


    ذكرت :

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الروقي مشاهدة المشاركة

    وهذه صور TOPO 3D لطبوغرافيا شبه الجزيرة العربية
    ثلاثية الأبعاد من الوكالة NOAA في واشنطن أنتجتها وصممتها لكم .



    ::




    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الروقي مشاهدة المشاركة

    بالنسبة للخطأ : الأستاذ الخضيري بحسب مقابلة قناة المجد له في رؤية هلال شوال الحالي ، يقول :

    غابت الشمس في البرنامج الفلكي في موقع الرؤية قبل أن تغيب في الواقع ونحن نراها جميعا أمامنا . ما هو السبب أخي الكريم ؟
    السبب هو أسلوب : Global Standards المعايير الشاملة من طبعها أنها تقصي نقاطا كثيرة من أجندتها لأنها تريد إعطاء نظرة شاملة فقط ومختصرة .
    أولاً : حلقة قناة المجد بين تناقضاتها فلكي مصري آخر
    تجد مقاله هنا :
    http://astronomysts.com/articles-action-show-id-53.htm

    ولو عدت للحلقة لرأيت بأن الفلكي يقول بأن الحسابات و البرامج الفلكية دقيقة و لا تخطيء وهذا كلام بروفيسور بالفلك و نستطيع أن نجعله رداً على ما قاله الرائي الخضيري .

    ثانياً : الصور الطبوغرافية التي وضعتها تثبت بأن المنطقة التي رُصد فيها الهلال منخفضة عن سطح البحر

    و ضيف برنامج ساعة حوار ذكر بأن من شروط رؤية الهلال :
    أن يكون من منطقة مرتفعة عن سطح البحر

    و السلام عليكم

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    469

    افتراضي يان من الفلكيين (وأعضاء اللجنة العلمية) حول رؤية هلال عيد فطر 1432

    بيان من الفلكيين (وأعضاء اللجنة العلمية) حول رؤية هلال عيد فطر 1432



    بيان من الفلكيين (وأعضاء اللجنة العلمية) حول رؤية هلال عيد فطر 1432 ربما لم يشهد أي شهر هجري فيما مضى أخذا وردّا حول صحة رؤية الهلال كما شهد شوال 1432 هذا، إذ أعلنت السعودية ومصر والجزائر ثبوت رؤية الهلال يوم الإثنين 29 رمضان 1432 هـ الموافق 29 آب/أغسطس 2011م ، في الوقت الذي كان فيه 22 من الفلكيين المسلمين قد صرحوا في بيان وزّع قبل ذلك بأكثر من أسبوع أن مثل تلك الرؤية لن تكون ممكنة، وكذلك جاءت تصريحات من فلكيين آخرين، هيئات وأفرادأً.
    ونرى من واجبنا كفلكيين مسلمين ولجنة علمية من المتخصصين في موضوع الهلال (كثير منا نشر أبحاثا في المسألة في دوريات عالمية محكّمة)، ومعظمنا أساتذة فلك وباحثون في جامعات، أن نبيّن الحقائق بهدوء ووضوح. ونشير أيضا الى أن الهواة في علم الفلك كثيرا ما يملكون خبرات عالية بل ويقومون باكتشافات يحييها ويتبناها المتخصصون، إذ السماء مفتوحة للجميع، والأجهزة والتقنيات الجديدة صارت في متناول الكثيرين بأسعار معقولة، فلا يصحّ وصف الناس بـ"الهواة" تقليلاً من شأنهم. ومن باب المسؤولية العلمية والاجتماعية والدينية، نرى أنه من واجبنا إيضاح الحقيقة لمن يبحث عنها، فرؤية الهلال من منطقتنا العربية يوم الاثنين 29 آب / أغسطس لم تكن ممكنة، سواء بالعين المجردة أو باستخدام التلسكوب.
    ونودّ أن نؤكّد أن نقدنا هو ليس لإعلان العيد ذاته، فنحن لا يزعجنا كفلكيين أن يكون العيد الثلاثاء أو الأربعاء، فهذا القرار يعود للمؤسسات المختصّة والمخوّلة والتي تبني قرارها على رأي فقهي معين. وبالفعل، كانت هناك عدة خيارات أمام الفقهاء والمسؤولين مساء الإثنين، كما نبيّن باختصار أدناه، وإنما الإشكالية عندنا وموضع نقدنا هو أن يعطي بعض الفقهاء والمفتين لأنفسهم صلاحية الحكم على الهلال إن كان يُرى أو لا يُرى، إذ هذه مسألة فلكية بحتة. فكما أن الفقهاء لا يسمحون للفلكيين الحكم في هذا الرأي الشرعيّ أو ذاك، فإننا لا نفهم كيف يصرّ بعض الفقهاء (في مقالات موقعة بأسمائهم) على الحكم على الهلال من حيث قابليته للرؤية!
    لنلخّص سريعا الحقائق الفلكية بالنّسبة لمساء التاسع والعشرين من آب / أغسطس: في النصف الشّمالي من العالم الإسلامي (شمال مدينة الرياض تقريبا)، كان القمر يغرب قبل غروب الشمس. وفي الجزء الجنوبي، كان القمر يغرب بعد غروب الشمس بمدّة جدّ قصيرة (أقل من 10 دقائق، بل في كثير من الأحيان أقل من 5 دقائق، علماً بأن الرّقم القياسي العالمي لمكث الهلال المرصود بالعين المجردة هو 29 دقيقة وبالتلسكوب هو 20 دقيقة) ما يعني أن مكث القمر مساء التاسع والعشرين لم يكن ليسمح برؤيته. ولم تكن الرؤية ممكنة بالتلسكوب إلا في أقصى جنوب إفريقيا، وبالعين المجردة في أقصى جنوب القارة الأمريكية فقط.
    وعليه، فلقد كانت للفقهاء ثلاثة خيارات معقولة علمياً ودينياً:
    الأخذ بوجود القمر (لا برؤية الهلال) في السماء على ارتفاع معيّن هنا أو هناك، والتقرير بدخول الشهر (شوال) مباشرة (أي يوم 30)، وهو المبدأ الذي تسير عليه تركيا وماليزيا مثلا.
    القبول بإمكانية الرؤية فقط في جنوب إفريقيا أو جنوب القارّة الأمريكية ( سواءً مع انتظار تحقّق تلك الرؤية أو مع عدم انتظارها )، والتقرير بدخول الشهر يوم 30، وهو ما اعتمده المجلس الأوربي للإفتاء والبحوث.
    الاعتماد على الرؤية والشهادة محليا (كما تفعل كثير من الدول) وحينها لا يكون عيد الفطر لعام 1432 هـ في الدول الإسلامية إلا يوم 31 آب/أغسطس، وهو ما أعلنته سلطنة عُمان بشكل جدّ حضاري قبل أكثر من أسبوع من الموعد، وهو ما تسير عليه المملكة المغربية عادة.
    أما أن يقرر البعض أنّ أي قمر يغرب بعد الشمس هو قابل للرؤية كهلال، فهذا تعدٍّ للخبرات والصلاحيات العلمية وضرب بالحائط لمئات الأبحاث وآلاف الأرصاد التي نتحدى أي شخص أن يثبت لنا (بالمرجع) عكسها. قال تعالى "فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ" (سورة الأنبياء، آية 07). أما ما يشنّ من حملة إعلامية ضد الفلكيين عموما والاتهامات التي وجهت لهم باتباع الهوى والخرافة ونحو ذلك، فهي حملة نأسف أن يسير فيها أي مسلم، خاصة ذوو العلم والمسؤولية.
    وندعو الله أن يلهمنا جميعا رشدنا وأن يرفع أعمالنا ويخدم بنا الأمة وصورتها أمام العالم وأن يلمّ شملنا على الحقّ.
    اللهم قد بلّغنا، اللهمّ فاشهد.
    الموقعون:
    أ.د. نضال قسّوم / أستاذ الفلك في الجامعة الأمريكية في الشارقة ورئيس اللجنة العلمية في المشروع الإسلامي لرصد الأهلة.
    د. إلياس محمد فرنيني / أستاذ الفيزياء والفلك - جامعة الإمارات العربية المتحدة. عضو اللجنة العلمية في المشروع.
    د. هيمن زين العابدين متولي / أستاذ الفلك وعلوم الفضاء بكلية العلوم - جامعة القاهرة – مصر. عضو اللجنة العلمية في المشروع.
    د. صالح الشيذاني / أستاذ الفلك في جامعة السلطان قابوس – سلطنة عُمان. عضو اللجنة العلمية في المشروع.
    م. محمد شوكت عودة / عضو اللجنة العلمية في المشروع الإسلامي لرصد الأهلة.
    د. محب الله دراني / خبير فلكي في جامعة كولومبيا – الولايات المتحدة. عضو اللجنة العلمية في المشروع الإسلامي لرصد الأهلة.
    السيد جيم ستام / خبير في رصد الأهلة وعضو اللجنة العلمية في المشروع – الولايات المتحدة.
    د. خالد بن صالح الزعاق / مدير مرصد بريدة الفلكي بالسعودية.
    أ.د. مسلم شلتوت / أستاذ الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية بحلوان – مصر.
    أ. سليمان بن هلال البوسعيدي / تخصصي فلك - شؤون البلاط السلطاني – سلطنة عُمان.
    أ. حسن أحمد الحريري / رئيس مجموعة دبي للفلك – دولة الإمارات.
    أ. بسمة ذياب / نائب رئيس الجمعية الفلكية الأردنية - الأردن.
    د.م. جلال الدين خانجي / خبير فلك شرعي ومدير جامعة إيبلا- حلب - سوريا.
    م. عمار بن سالم الرواحي / الفلكي بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية – سلطنة عُمان.
    أ.د. شرف القضاة / رئيس قسم أصول الدين في الجامعة الأردنية سابقا – الأردن.
    د. معاوية شداد / أستاذ الفلك في جامعة الخرطوم – السودان.
    د. صبيح الساعدي / باحث فلكي وخبير بوزارة التربية والتعليم – سلطنة عُمان.
    م. محمد سالم البوسعيدي / خبير فلكي – سلطنة عُمان.
    م. علي العمراوي / مهندس فلكي في وزارة الأوقاف المغربية – المملكة المغربية.
    أ. عدنان عبدالمنعم قاضي / باحث في علاقة علم الفلك بالمسائل الإسلامية - السعودية.
    أ. علي الحجري / باحث وفلكي بحريني – البحرين.
    أ.د. جمال ميموني / أستاذ الفلك في جامعة قسنطينة – قسنطينة – الجزائر.
    م. صخر سيف / جمعية الإمارات للفلك وعضو اللجنة الرسمية لتحري الهلال في دولة الإمارات.
    أ.د. علي الطاهر شرف الدين / مدير معهد السودان للعلوم الطبيعية - لجنة علوم الفضاء والفلك والأرصاد الجوية – عضو اللجنة الرسمية لتحري الهلال في السودان.

    http://www.icoproject.org/article.aspx?id=71

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    469

    افتراضي رد: يان من الفلكيين (وأعضاء اللجنة العلمية) حول رؤية هلال عيد فطر 1432

    مقدمين للفقهاء «3» خيارات علمية ودينية

    24 فلكيا يؤكدون استحالة رؤية الهلال يوم 29 في المنطقة العربية

    عسير – سعيد معيض
    أكد مجددا 24 شخصية من علماء الفلك والدين والهواة الفلكيين في الوطن العربي استحالة رؤية الهلال مساء الاثنين 29 رمضان، جاء ذلك في بيان وقعه "24" مهتما بعلم الفلك، إذ وصفوا فيه حجم الردود على هذا الموضوع بغير المسبوق، وجاء في البيان: نرى من واجبنا كفلكيين مسلمين ولجنة علمية من المتخصصين في موضوع الهلال إيضاح الحقيقة لمن يبحث عنها، فرؤية الهلال من منطقتنا العربية يوم الاثنين 29 آب / أغسطس لم تكن ممكنة، سواء بالعين المجردة أو باستخدام التلسكوب.
    وقدم البيان تلخيصا سريعا لمساء التاسع والعشرين من آب / أغسطس في النصف الشّمالي من العالم الإسلامي (شمال مدينة الرياض تقريبا)، كان القمر يغرب قبل غروب الشمس، وفي الجزء الجنوبي، كان القمر يغرب بعد غروب الشمس بمدّة جدّ قصيرة (أقل من 10 دقائق، بل في كثير من الأحيان أقل من 5 دقائق، علماً بأن الرّقم القياسي العالمي لمكث الهلال المرصود بالعين المجردة هو 29 دقيقة وبالتلسكوب هو 20 دقيقة) ما يعني أن مكث القمر مساء التاسع والعشرين لم يكن ليسمح برؤيته، ولم تكن الرؤية ممكنة بالتلسكوب إلا في أقصى جنوب افريقيا، وبالعين المجردة في أقصى جنوب القارة الأمريكية فقط.
    وعليه، فلقد كان للفقهاء ثلاثة خيارات معقولة علمياً ودينياً:
    - الأخذ بوجود القمر (لا برؤية الهلال) في السماء على ارتفاع معيّن هنا أو هناك، والتقرير بدخول الشهر (شوال) مباشرة (أي يوم 30)، وهو المبدأ الذي تسير عليه تركيا وماليزيا مثلا.
    - القبول بإمكانية الرؤية فقط في جنوب إفريقيا أو جنوب القارّة الأمريكية (سواءً مع انتظار تحقّق تلك الرؤية أو مع عدم انتظارها)، والتقرير بدخول الشهر يوم 30، وهو ما اعتمده المجلس الأوربي للإفتاء والبحوث.
    - الاعتماد على الرؤية والشهادة محليا (كما تفعل كثير من الدول) وحينها لا يكون عيد الفطر لعام 1432 ه في الدول الإسلامية إلا يوم 31 آب/أغسطس، وهو ما أعلنته سلطنة عُمان قبل أكثر من أسبوع من الموعد، وهو ما تسير عليه المملكة المغربية عادة.
    أما أن يقرر البعض أنّ أي قمر يغرب بعد الشمس هو قابل للرؤية كهلال، فهذا تعدٍّ للخبرات والصلاحيات العلمية وضرب بالحائط لمئات الأبحاث وآلاف الأرصاد التي نتحدى أي شخص أن يثبت لنا (بالمرجع) عكسها.


    http://www.alriyadh.com/2011/09/08/article665582.html

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    469

    افتراضي رد: التحذير من الهواة الفلكيين ( رؤيا هلال شوال 1432 ) و موقف الأرصاد الجوية من القضي

    لازلنا في انتظار الاجابة على التساؤلات و الاستشكالات ....

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    175

    افتراضي رد: يان من الفلكيين (وأعضاء اللجنة العلمية) حول رؤية هلال عيد فطر 1432

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو ممدوح مشاهدة المشاركة
    علماً بأن الرّقم القياسي العالمي لمكث الهلال المرصود بالعين المجردة هو 29 دقيقة وبالتلسكوب هو 20 دقيقة)
    بارك الله فيكم.
    سؤال للفهم والاسترشاد فقط:
    هذا الرقم القياسي المذكور هنا هل هو غير قابل ''للتحطيم''؟
    ولو فرضنا بقاء الهلال 28 دقيقة ونصف الدقيقة مثلا، هل يجزم بعدم إمكان الرؤية أم يقال: هذا رقم جديد، نثبته رقما قياسيا عالميا؟
    بعبارة أخرى: ما الضابط العلمي الدقيق الذي نعتمد عليه لتحديد مدة زمنية معينة لبقاء الهلال بعد الشمس، يستحيل رؤية الهلال قبلها؟

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: التحذير من الهواة الفلكيين ( رؤيا هلال شوال 1432 ) و موقف الأرصاد الجوية من القضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوالبركات مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك أخي الكريم

    نريد أن نعرف وفق هذا الكلام كم هي نسبة الأخطاء الحاصلة من جراء تغيرات الغلاف الجوي والضغط الجوي وو إلخ

    فهل تصل إلى 5-7 دقائق ! أم أن المسألة في جزء من الدقيقة/الثانية

    وهل هذا ينطبق على الهلال (القمر) وحده أم على أي جرم سماوي يرى من الأرض كالشمس وغيرها وأيضا علمية الخسوف والتي نراها في كبد السماء تحصل وفق التاريخ والوقت بالدقيقة؟

    لأن هذا سوف يقودنا إلى اشكالية في وقت الإفطار والذي يقاس بغروب الشمس فمن يقول أن التقويم مخالف للواقع فمعناها أن الناس تفطر قبل الوقت الحقيقي !
    كما أشرت لكلام الخضيري وهذا سوف يكلفنا ليس يوم عيد بل شهر كامل من القضاء !

    أضف لذلك وقت دخول الصلوات فقد تكون متأخرة عن ماهي في التقويم (أم القرى)

    أما بخصوص إشكالية وقت الفجر فهي خاصة بوقت الفجر من دون بقية الفروض على ما أعتقد بسبب اجتهاد اشخاص وتم تعديل هذا الأمر إلى وضعه الطبيعي وفق الحسابات الفلكية.

    ولكم جزيل الشكر
    وفيك بارك الرحمن أخي (أبو البركات) نحن تتحدث عن أخطاء ناجمة عن عدم قياس الغلاف الجوي وما فيه من ظواهر كظاهرة الانكسار مثلا التي تري الناس الهلال واضحا وهو مما يحكم به الأرصاد الجوية ، وقد وقع النقص في رأس المال كما يقال إذ أن التقويم الخاص بتقويم أم القرى عليه عند من يتبعون معايير فلكية أخرى جدل عقيم آخر ولست منهم . من ضمنهم المسمى / عودة . عودة يدعي بأن تقويم أم القرى خاطئ في قياسه للأهلة على مبدأ وبقياسه المريض يضع عدة سنوات وليس سنة واحدة خاطئة من صيامنا ! انظر ماذا يقول :

    (( نجد أنه من أصل 46 حالة هناك 29 حالة أعلنت السعودية ثبوت رؤية الهلال ولم يكن القمر أصلاً موجود في السماء، يعني نحن نتحدث عن 63 بالمائة حالات مستحيلة، لم يكن أصلاً القمر موجود، و11 حالة من أصل 46، يعني ما يمثّل 24 بالمائة كان القمر موجود ولكنه لا يُرى حتى باستخدام التليسكوبات، ولم يتبقَ إلا ست حالات فقط كان بالفعل يمكن رؤية الهلال في ذلك الوقت. ))

    أنا سأسأله : هل قمت بقياس ظاهرة الانكسار فقط غير الظواهر الأخرى الكثيرة !
    الجواب : لا !
    وما هي الإحداثيات التي استخدمتها ؟

    طبعا هو بنفسه لم يسلم من الأخطاء عند من يتبعون معايير أخرى لذلك يقول : نحن نطور معاييرنا ! من يدعي الدقة يثبت عليها لذلك أخطاؤه معلومة في العام 2001

    بالنسبة للخسوف والكسوف نحن نتحدث عن رؤية جرم سماوي في نقطة حرجة تقع أفقيا .
    هل ترى أم لا ؟ تحتاج إلى وصف أكثر دقة من وصف الشمول الموجود في الخسوف والكسوف.

    بعض الناس أخذوا فكرة خاطئة عن الحسابات القطعية الفلكية كصاحبنا السابق الذي يقول تغرب الشمس في الرياض الساعة 6 و 16 دقيقة ، ولذلك نحن يجب أن نستخدم مصطلحا عاما : على الجميع مراعاة فارق التوقيت إذ ليست الرياض كسطح المسطرة . وفارق التوقيت هو الذي لم يتحسب .

    بالنسبة للخطأ المعياري بحسب دراساتهم يصل نسبة الخطأ إلى 4 دقائق . بينما مشكلة الغلاف الجوي ظاهرة الانكسار وحدها غير منضبطة الأثر الوقتي على جانب رؤية الهلال .
    و في جانب ما يسمى بتصحيحات الأرصاد الفلكية هناك دعوة للامتناع عن قياس جرم سماوي
    في الأفق الكثيف . عجزوا عن ذلك رياضيا .

    بالنسبة للرائي الخضيري وفقه الله كان واقعيا ويصف واقع النمذجة القطعية حينما قال :
    غابت الشمس في البرنامج الفلكي قبل أن تغيب في الواقع .
    هذا الأمر يلقي بظلاله على مشكلة الأسلوب الحتمي القطعي للمعادلات .

    هناك 12 معيارا وكل معيار عليه من النقد من غير المنظرين له الشيء الكثير وكل يمتدح سلعته ويروج لها .

    وما كان الله ليضيع إيماننا كما زعم إضاعته من يدعون صدق الحسابات القطعية ونقد كل حساب بما تمليه عليهم رياضياتهم .

    رؤية الهلال قريبا من الأفق هي ليست كمثل ظاهرة الخسوف والكسوف . لأنك حينما تتوجه إلى الأفق تدخل في جدال عقيم مع من ينادي بضرورة وضع سبع درجات قوسية كمثل عودة
    ومن ينادي بوضع 3 درجات قوسية لرؤية الهلال عند الأفق

    الطريف والمضحك المحزن في الأمر أنه بحساب من يتبع 3 درجات لرؤية الهلال عند الأفق تنخفض الأخطاء التي أدرجها عودة عن أخطاء تقويم أم القرى !

    لكنها بمفهوم عودة ترتفع الأخطاء ، ولو يأتي آخر ويزيد الدرجات لأصبحت الأخطاء تصل إلى ستين سنة مضت !!

    تلاعب .

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: التحذير من الهواة الفلكيين ( رؤيا هلال شوال 1432 ) و موقف الأرصاد الجوية من القضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو ممدوح مشاهدة المشاركة
    بداية لي تساؤل
    تقول بأنك فيزيائي و اراك تتكلم عن الفلك فكيف يستقيم هذا ؟


    ذكرت :





    أولاً : حلقة قناة المجد بين تناقضاتها فلكي مصري آخر
    تجد مقاله هنا :
    http://astronomysts.com/articles-action-show-id-53.htm

    ولو عدت للحلقة لرأيت بأن الفلكي يقول بأن الحسابات و البرامج الفلكية دقيقة و لا تخطيء وهذا كلام بروفيسور بالفلك و نستطيع أن نجعله رداً على ما قاله الرائي الخضيري .

    ثانياً : الصور الطبوغرافية التي وضعتها تثبت بأن المنطقة التي رُصد فيها الهلال منخفضة عن سطح البحر

    و ضيف برنامج ساعة حوار ذكر بأن من شروط رؤية الهلال :
    أن يكون من منطقة مرتفعة عن سطح البحر

    و السلام عليكم
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    لاتندفع أخي الكريم .. الفيزياء بُنيت كثير من أفرع الأرصاد الجوية عليها .. ونحن هنا نناقش إلغاء هؤلاء الفلكيين عامل
    الأرصاد الجوية ولابد لنا من استصحاب كلام الفلكيين .

    بالنسبة لمنطقة سدير هي ترتفع فوق سطح البحر . ومن قال
    لك بأنها منخفضة عن سطح البحر واهم !
    هل هي كمثل منطقة البحر الميت أو مثل سبخات الربع الخالي
    المنخفضة عن مستوى سطح البحر ؟
    كلامك خاطئ أخي الكريم .

    وأرجو أن تعيد النظر في الصورة السابقة جيدا .

    إذا صدق كلامك فمعناه أن الخليج العربي في سدير وسدير في الخليج العربي !

    دقيقة ولا تخطئ !! هذا من قبيل مدح السلعة ولو كانت دقيقة لم تصل إلى 12 معيار .

    انظر إلى NAVAL الأمريكية ماذا تقول :

    The date and time of each New Moon can be computed exactly but the time that the Moon first becomes visible after the New Moon depends on many factors and cannot be predicted with certainty

    رؤية الهلال والتقاويم تحتاج إلى معادلات رياضية غير القطعية . لتتناغم مع الأمر النبوي الكريم والله أعلم .

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •