طريقة نفعني بها الله في مراجعة كتاب الله ..أهديهالمن لديه حفظ قديم كاد أن يتفلّت..
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 21
3اعجابات

الموضوع: طريقة نفعني بها الله في مراجعة كتاب الله ..أهديهالمن لديه حفظ قديم كاد أن يتفلّت..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    90

    افتراضي طريقة نفعني بها الله في مراجعة كتاب الله ..أهديهالمن لديه حفظ قديم كاد أن يتفلّت..

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله رب العالمين,والصلا والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين...


    إخواني واخواتي الكرام...
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    كلنا يعلم شرف كلام الله على كل كلام...وفضل كتاب الله على كل كتاب...

    كتاب الله الذي يبددظلام الضلال والجهل..والله إنه لنور ...والله إنه لهدى ...والله إنه لجلاء للحزن...ودواء للمرض...والله إن اكتحال العين بالنظر في كتاب الله ليفرح القلب ويجبر الخاطر ويطمئن الفؤاد...

    من منّا جعله الصديق والحبيب والمؤانس والرفيق ,في الليل والنهار ,في السر والعلن, في الحضر والسفر,من منا جعله نجيه وسميره وصاحب خلوته وجلوته؟؟

    من منا جاهد في الله نفسه وظروفه وهواه لحفظه وتعلمه وتعليمه...

    كم من الاوقات تهدروتتصرم وتُبعثربلا فائدة ولا إنجاز...

    كم من السنين مضت وأُتلفت ووُئدت بلا انتفاع ولا استزادة من الخير والهدى والذكر الذي اصطفانا له الله -جل وعلا- وجعله بلساننا وهدانا اليه ومكّننا من تلاوته في أي زمان ومكان..


    أختكم -كاتبة هذه السطور- كم قد حاولت وحاولت مراجعة ما كانت قد حفظته في صغرهامن كتاب الله ,والذي كادت ان تأتي عليه السنون فتمحوه محوا لولا لطف الله بها ..
    وها انا أعرض تجربتي لعل الله ان يفتح بها على من حاول مرارا استفتتاح الباب لكن طرد لذنوبه وسيئاته ,وعدم اكتمال سلامة قلبه..فمن كان مريضا بذلك فهولم يتهيأبعد لأن يحمل اشرف كلام وأجل كتاب..ولم يتطهر بعد من أدران الدنيا واوحالها...


    فأولى الخطوات في هذا الطريق :
    التوبــــــــــ ـــــــة الصادقة من الخطايا والذنوب وكثرة الاستغفار وطلب العفو من الله الكريم...ثم يتبع ذلك العزم على عدم معاودة الذنب وان حصل لغلبة فيسارع الى التوبة من جديد وهكذا ابدا لكن لا يكون مصرّا على ذنبه فاحذروا..

    ثم يجب ان تطهر القلوب والجوارح وان تعبّد لخالقها فتأتمر بأمره وتعظمه وتحبه وترضى به وتخلص فيه ,وتنتهي كذا عن نهيه وتحذرالوقوع فيه وتندم على اقتراف النهي وتنيب وتؤوب وتتوب من ساعتهاولا تؤجل ولا تسوف..


    ومن اهم ماينبغي العناية بحفظه ويهتم لأمره شيئان هما البصر والقلب ..
    أما البصر فاحرصوا على عفّته وأمانته وطهارته وان حصل زيغ وزلل فالأوبة الأوبة سريعا ,فإن النظرة سهم سيفسد عليك قلبك فيضيق ويضعف عن حمل كتاب الله جل وعلا..


    وأما القلب فاطلبوا سلامته وطهارته ابدا ماحييتم واسألوا الله قلبا سليما يكون أهلا لحمل كلام الله جل جلاله..يحب المؤمنين خاصة اقاربه وجيرانه وأصحاب رفقته ويحن عليهم ويئن لحالهم ولا يرضى بتنكبهم الطريق ويسعى لصلاحهم ومعونتهم ويحب الخير لكل مؤمن كما يحبه لنفسه..
    ويبغض الكفار ولا يرضى بموالاتهم ولوكانوا من أقرب أقاربه وعشيرته..

    يحب الايمان والطاعة والتوحيد والمعروف..ويبغض الكفر والفسوق والعصيان والشرك والمنكر..



    ومن أهم مايلزمك يا متمنيا حمل كتاب الله الامر بالمعروف والنهي عن المنكرات وعدم الرضى بها ولا استحسانها ولا قبولها وان لم تقدر إلا على أن تنكربقلبك وتفارق المنكر فافعل ولا تقعد بعد الذكرى في مكان المنكر أبدا,,ووالله إن الشيطان ليوسوس للفرد حينا انه لايستطيع الانكار الا بقلبه ليترك الدرجتين العليا والارفع وهي الانكار باليد واللسان وليضعفنا لئلا نبلغها وتجدنا ننصاع له كثيرا..مع ان الانكار باللسان مثلا لايحتاج منك إلا الى كلمتين بأسلوب طيب رحيم وحكمة ورفق, فإذا بالشيطان يندحر والمنكر يزول بإذن الله جل وعلا, وإنما هو جهاديتبعه توفيق وهدى وسداد بإذن الله...


    ثم احرص على الدعـــاء بصدق ويقين وحسن ظن بان يجعلك الله حافظا لحروف كتابه وحدوده عاملا بما فيه ابتغاء وجهه جل وعلا,متفهما امرالله فيه ونهيه وشرعه كما يريده جل وعلاويرضاه...
    واحرص على طلب الاخلاص في حفظه وفهمه وتعلمه وتعليمه والعمل به ولا تحفظه لتفاخربه او لتتعالى به على غيرك او لتنال به مكانة في الدنيا او منصبا او وظيفة أو ما اشبه ذلك من حرث الدنيا...


    أما طريقــــة الحفظ التي هداني ربي اليها بعد عدة سنوات ومحاولات فهي طريقة معروفة في كثير من دور التحفيظ النسائية لمن ارادت ان تراجع كتاب الله كاملا بعد أن يكون قدسبق لها حفظه قديما ..وينتفع بهذه الطريقة أيضا من اراد الحفظ ابتداءا..


    ولا اخفيكم اني في خلال سنة واحدة والحمد لله راجعت حفظ 10أجزاء ...وكان التخطيط ان تكون العشرة الأخرى في السنة التي تليها لكن حالت ظروف دراستي العليا دون ذلك ,واني لعازمة على اتمام ما بدأت به بعون الله وتوفيقه...


    وأما الطريقة قتقوم على اساس ان يخصص الواحد منا لنفسه وقتا رئيسيافي يومين من ايام اسبوعه ولتكن مثلا يومي السبت والثلاثاء بعد المغرب او بعد العصر او قبل الفجر او بعد الفجر أو بعد صلاة العشاء,أو غير ذلك كلٌ حسب مايتيسر له..
    فإن كان الشخص صاحب حفظ قديم فليراجع في كل يوم ربعا واحدا من القرآن ,وإن كان الحفظ القديم قد تفلت كثيرا فليجاهد نفسه على الحفظ حتى يثبت ذلك الربع بتكرار الآية والآيتين وربطها معا ثم تكرارها مرة اخرى وهكذا الى ان ينهي الوجه ثم ينتقل لما بعده وبإمكانه إن لم يسعفه الوقت او صعب عليه الأمر ان يقتصر على مراجعة وجه واحدولا يلزم ان يكون ربع حزب..


    لكن من كان يسترجع المحفوظ سريعا فإن ربع حزب في كل يوم من اليومين المحددين هو الأصوب ليتم خلال شهر مراجعة جزء كامل...ثم يختار يوم جمعة او خميس ليراجع فيه ويعيد تسميع هذا الجزءويقرأبه في قيام الليل او صلاة الضحى إن تيسرله ذلك,وله ان ينهي نصف جزء ثم يراجعه,ثم يعاود اكمال النصف الاخرثم يراجعه.


    ثم في الشهر الذي يليه يبتدئ مستعينا بالله بجزء ثانٍ في الوقت المحدد من يومي السبت والثلاثاء من كل اسبوع وهكذا يبقى هذا دأبه يحفظ ثم يراجع كلما انهى جزءا او كلما انهى نصف جزء بحسب ما يميل اليه ويرتاح له..


    اما في شهري رمضان وذي الحجة فيتوقف عن الحفظ والمراجعة ...وبذلك يكون مجموع مايحفظه خلال السنة 10 اجزاء بمعدل جزء في كل شهر عدا شهري رمضان وذي الحجة وله ان يجعلهما للمراجعة او لقراءة التفسير او غير ذلك من سبل الخير..


    وميزة هذه الطريقة ان الانسان يجد فيها حرية في وقت المراجعة بحسب تفرغه وظروفه فمرة يختار يومي السبت والثلاثاء ,ومرة يختار في اسبوع اخر يومي الاحد والاربعاء وهكذا يتخيرأي يومين يكمل فيهما تفرغه ويصفو خلالهماذهنه..
    وكذا له الحرية في اختيار زمان الحفظ ليلا اونهارا وتغيير ذلك بحسب مايتيسر له وبما يلائم ظروف يومه وأسبوعه..

    وكذا له الحرية في المراجعة بعد جزء او نصف جزء او بعد كل جزئين بحسب مايراه نافعا له...


    فإذااتم عشرة اجزاء فليجعلها نصب عينيه وكأنها كنز نفيس يخشى سرقته وضياعه,وليراجعه ويثبت حفظها بتكرارها في شهر ذي الحجة بان يجعل لكل جزء ثلاثة ايام لمراجعته..


    هذه تجربة اعتبرها منة من الله وفضلا وفتحا..
    احببت ان ينتفع بها المسلمون وينظروا فيها لعل الله جل وعلا ان يفتح بها على من حاول المراجعة ولم يهتد لطريقة تناسب حاله وظروفه ,,

    وأسأل الله جل وعلاان يجعل فيما كتبته النفع والبركة لكم جميعا ولعموم المسلمين ...


    والحمدلله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده...

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    34

    افتراضي رد: طريقة نفعني بها الله في مراجعة كتاب الله ..أهديهالمن لديه حفظ قديم كاد أن يتفلّت.

    جزيتم خيرا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: طريقة نفعني بها الله في مراجعة كتاب الله ..أهديهالمن لديه حفظ قديم كاد أن يتفلّت.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اولا جزاك الله خيرا على هذه الطريقة ...والله كنت اتمنى ان يهدينى الله الى طريقه اراجع بها ما تفلت منى من القران ...وها انا ذا وجدتها فلله الحمد والمنة والفضل
    وعندى اضافة بسيطة :اذا ضاعفنا عدد الارباع فى كل جلسه فى يومين فى الاسبوع الواحد الى 3 ارباع سيكون ناتج المواجعه فى العشرة اشهر هى القران كاملا ان شاء الله....
    ومن الملاحظ:ان لدى كل فرد يحفظ كتاب الله مواضع حفظها راسخ ممكن ومواضع اخرى غير ممكنه فى حفظها من البدايه....فيمكنن ا ان نضاعف الارباع فى المواضع الراسخة فى حفظها وان نقلل الارباع ليصل الى وجة واحد فى المواضع التى كانت غير قوية فى حفظها منذ البدايه

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    15

    افتراضي رد: طريقة نفعني بها الله في مراجعة كتاب الله ..أهديهالمن لديه حفظ قديم كاد أن يتفلّت.

    جزاك الله خيرا
    واسأل الله سبحانه وتعالى أن يعينك على اتمام واتقان حفظ كتابه واعتقد ان اهم ماينبغي لمن اراد ان يحفظ كتاب الله :
    1- ان تكون نيته خالصة لله تعالى .. لايحفظه رياء وسمعه او لحب الثناء او ليجعله سلما لتحقيق مأرب دنيويه زائلة
    2- الدعاء ثم الدعاء ثم الدعاء بكل سجدة بأن يمن الله عليه بحفظ كتابه وان يجعل نيته خالصة لله
    3- اضافة لما قلتي بضرورة الأستغفار وغض البصر وحفظ القلب ... اضيف شيئا اخر ومن خلال تجربة .. الاقلال من مخالطة الناس والجلوس في مجالس اللغو والجدال فهي والله ممايقسي القلب
    4- لاأرى التقيد بوقت محدد للمراجعة ... فكلما رأيت في نفسك الأقبال على المراجعة .. فاطلق لها العنان بالمراجعة .... فراجع ثم راجع ماشئت فهذا بأذن الله سيكون لك رصيدا وتعويضا لك حال شغلك اوعجزك او مرضك .. فأعرف من يراجع يوميا 15جزءا وفي رمضان يختم كل يوم ... وأحيانا لايختم الا مرة واحدة في الشهر
    اسأل الله ان يوفق الجميع وان يرزقنا الأخلاص والتقوى
    {..... وقد خاب من حمل ظلما }

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    90

    افتراضي رد: طريقة نفعني بها الله في مراجعة كتاب الله ..أهديهالمن لديه حفظ قديم كاد أن يتفلّت.

    جزاكم الله خيرا جميعا..وأحسن الله إليكم ونفعكم بما قرأتم..

    أود أن أوضح نقاطا أراها مهمة ومفيدةتخص هذه الطريقة ليكمل فهم مقصودها ولتؤتي اكلها طيبا نافعا:
    أولا- هذه الطريقة وكما قرأتم وعرفتم تحتاج الى مجاهدة وصبر وتروي,فهي لن تعطيك أول نتاجها إلا بعد عشرة اشهر من البذل والعمل الدؤوب..
    وتحتاج ليكتمل قطافها وليحسن جناها الى 3سنوات مبذولة وموهوبة لها بكل صدق وإخلاص ورضا وعزم وحرص وأمل وتفاؤل..
    وبعدمضي الثلاث سنوات - بتوفيق الله وفضله - سيجد الواحد منا نفسه وقد أتم مراجعة كتاب الله مراجعة متقنة محكمة حسنة,وبعد هذه الثلاث سنوات ستمضي برفقة كتاب الله الحكيم تقرؤه ليلا ونهارا من حفظك...وستقرأفي اليوم-بتوفيق الله وفضله- بأربعة أجزاء وخمسة وستة ,
    وستقر عينك -بتوفيق الله وفضله- بقيام الليل به دون تلعثم أو تردد أو تثاقل كان من أسبابه عدم الاتقان في الحفظ..

    ثانيا- هذه الطريقة تنفع وبشكل خاص من أتم حفظ كتاب الله حفظا أولي ولم يراجعه بشكل كامل تام متواصل,فكان حفظه يميل الى الضعف لا رسوخ فيه ولا قوة..
    ومن أولئك طلاب وطالبات مدارس تحفيظ القرآن الكريم النظامية عندنا في السعودية ,والذين من فضل الله عليهم يختمون كتاب الله حفظا في سن الخامسة عشرة,ثم مرة أخرى في سن الثامنة عشرة,وكثير منهم يتخرج وحفظه ليس بذاك,خاصة من ينتقل بعد اتمام الحفظ في نهاية المرحلة المتوسطة ليلتحق بالثانويات العامة طلبا للتخصصات العلمية او غير ذلك,فهذه الطريقة تنفعهم بإذن الله كثيرا ولو استخدمها المدرسون والمدرسات في حلقات التحفيظ لمعاونتهم في المراجعة لأصابوا خيرا كثيرامباركا ,ولو أشار بها الآباء والامهات على تلك الفئة من الابناء والبنات لتداركوا الحفظ قبل أن يمحى وتصعب معاودة مراجعته فيما بعد ..

    ثالثا- اتباع هذه الطريقة وهذا التنظيم للمراجعة لا يعني هجر الورد اليومي الذي كان الواحد يقرؤه يوميا,لا بل ليمضي الواحد في تلاوة كتاب ربه نظرا وليقرأما كان يقرؤه ولا يتوقف عن ذلك,فمن كان يقرأجزءا في اليوم او جزأين او ثلاثة تلاوة من المصحف فليستمر على ورده, مع الاهتمام بيومي المراجعة المحددين فإن شاء جعل كامل اليوم لقراءة الربع المقرر عليه وتثبيته,وإن شاء أضاف اليه ورده اليومي كاملا أو ينتقص منه بما يلائم قدرته ولا حرج في ذلك ولا تضييق والحمدلله فهو على خير كبير بفضل الله جل وعلا..

    رابعا- اود ان أنبه أيضا ان من الأفضل أن لا يتجاوز الحافظ ربعا واحدا في يومي المراجعة وذلك ليثبت الحفظ ويرسخ,وليصبر أحدنا وليكبح جماح عزيمته هنا قليلا ليتم له الحفظ رويدا رويدا وشيئا فشيئالكن بكل اتقان وقوة ورسوخ,ثم بعد مضي الثلاث سنوات له ان ينطلق في المراجعة كما يريد وبحسب ما يفتح الله عليه ,لكن ذلك بعد أن يقوى عوده ويورق ويزهر,ولا تتعجل فإن أتم الله لك الثلاث سنوات على خير وعافية فالحمدلله ,وإن سبق أمر الله فانت مأجور على نيتك الصالحةوسيبلّغك الله الكريم أجر ها ولن تحرمه بإذن الله..


    هذا ماتيسر إيراده وبيانه ,واسأل الله للجميع التوفيق للهدى والسداد في كل شأن...
    ولا تنسوا أختكم من صالح دعواتكم بظهر الغيب ..
    والحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله..
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    الإمارات
    المشاركات
    557

    افتراضي رد: طريقة نفعني بها الله في مراجعة كتاب الله ..أهديهالمن لديه حفظ قديم كاد أن يتفلّت.

    جزاك الله خيرااا أختي ورفع ربي قدرك في الداريين .
    الذنوب جراحات ورُب جرح وقع في مقتل وما ضرب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب والبعد عن الله وأبعد القلوب من الله القلب القاسي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    95

    افتراضي رد: طريقة نفعني بها الله في مراجعة كتاب الله ..أهديهالمن لديه حفظ قديم كاد أن يتفلّت.

    بارك الله فيكم على النصائح الطيبة
    واسال الله العلي العظيم رب العرش العظيم
    ان يوفقنا الى حفظ القران الكريم حفظا جيدا ممتاز فهذا كل ما اتمناه في هذه الحياة الدنيا

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    90

    افتراضي رد: طريقة نفعني بها الله في مراجعة كتاب الله ..أهديهالمن لديه حفظ قديم كاد أن يتفلّت.

    جزاكم الله خيرا جميعا ونفعكم بما تقرؤون وبارك لكم فيه..

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    261

    افتراضي رد: طريقة نفعني بها الله في مراجعة كتاب الله ..أهديهالمن لديه حفظ قديم كاد أن يتفلّت.

    جزاك الله خيرا أختي وبارك فيك وجعلنا ممن يتلو آياته آناء الليل وأطراف النهار...
    اللهم اجعلنا ممن اتبع السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار بإحسان





  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    90

    افتراضي رد: طريقة نفعني بها الله في مراجعة كتاب الله ..أهديهالمن لديه حفظ قديم كاد أن يتفلّت.

    ..أرفعه للفائدة..

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    90

    افتراضي رد: طريقة نفعني بها الله في مراجعة كتاب الله ..أهديهالمن لديه حفظ قديم كاد أن يتفلّت.

    بارك الله في الجميع
    عودة بعد انقطاع قد طال
    استفتحه بإعادة رفع هذا الموضوع اسأل الله ان ينفع به

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: طريقة نفعني بها الله في مراجعة كتاب الله ..أهديهالمن لديه حفظ قديم كاد أن يتفلّت.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ،،التوحيد نور،، مشاهدة المشاركة
    بارك الله في الجميع
    عودة بعد انقطاع قد طال
    استفتحه بإعادة رفع هذا الموضوع اسأل الله ان ينفع به
    عودًا حميدًا،،،،ونرجو أن لا يعود هذا الانقطاع مرة أخرى، بارك الله فيكم!
    وجزاكم الله خيرًا على هذا الموضوع القيِّم!
    ونرجو المواصلة في النفع والإفادة لإخوانكم.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    90

    افتراضي رد: طريقة نفعني بها الله في مراجعة كتاب الله ..أهديهالمن لديه حفظ قديم كاد أن يتفلّت.

    جزاكم الله خيرا اخي وبارك فيكم
    نسأل الله الإعانة والسداد والقبول

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,127

    افتراضي رد: طريقة نفعني بها الله في مراجعة كتاب الله ..أهديهالمن لديه حفظ قديم كاد أن يتفلّت.

    عودٌ أحمدُ أختنا الفاضلة ، وموضوعكم هذا نافع ، نفع الله بكم.

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    90

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا وأصلح الله النيات والاعمال ونفع بالجهود وباركها

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,648

    افتراضي

    لايظهر نص الموضوع !!!
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    90

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    لايظهر نص الموضوع !!!
    جزاك الله خير اختي ..نعم لا اعلم مالمشكلة
    لكن لو اخترتي رد مع الاقتباس من اسفل الموضوع الذي كتبته سيظهر لك ان شاء الله ..ولعل هناك مشكلة ارجو من الاشراف حلها

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    90

    افتراضي

    هذا هو نص الموضوع لمن لا يظهر له أتمنى أن يوضع في المقدمة من قبل المشرفين بدل الموضوع الناقص إن تيسر ذلك
    لأني لا أستطيع التعديل لأن الموضوع قديم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله رب العالمين
    والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين...


    إخواني واخواتي الكرام...
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    كلنا يعلم شرف كلام الله على كل كلام...وفضل كتاب الله على كل كتاب...

    كتاب الله الذي يبددظلام الضلال والجهل..والله إنه لنور ...والله إنه لهدى ...والله إنه لجلاء للحزن...ودواء للمرض...والله إن اكتحال العين بالنظر في كتاب الله ليفرح القلب ويجبر الخاطر ويطمئن الفؤاد...

    من منّا جعله الصديق والحبيب والمؤانس والرفيق ,في الليل والنهار ,في السر والعلن, في الحضر والسفر,من منا جعله نجيه وسميره وصاحب خلوته وجلوته؟؟

    من منا جاهد في الله نفسه وظروفه وهواه لحفظه وتعلمه وتعليمه...

    كم من الاوقات تهدروتتصرم وتُبعثربلا فائدة ولا إنجاز...

    كم من السنين مضت وأُتلفت ووُئدت بلا انتفاع ولا استزادة من الخير والهدى والذكر الذي اصطفانا له الله -جل وعلا- وجعله بلساننا وهدانا اليه ومكّننا من تلاوته في أي زمان ومكان..


    أختكم -كاتبة هذه السطور- كم قد حاولت وحاولت مراجعة ما كانت قد حفظته في صغرهامن كتاب الله ,والذي كادت ان تأتي عليه السنون فتمحوه محوا لولا لطف الله بها ..
    وها انا أعرض تجربتي لعل الله ان يفتح بها على من حاول مرارا استفتتاح الباب لكن طرد لذنوبه وسيئاته ,وعدم اكتمال سلامة قلبه..فمن كان مريضا بذلك فهولم يتهيأبعد لأن يحمل اشرف كلام وأجل كتاب..ولم يتطهر بعد من أدران الدنيا واوحالها...


    فأولى الخطوات في هذا الطريق :
    التوبــــــــــ ـــــــة الصادقة من الخطايا والذنوب وكثرة الاستغفار وطلب العفو من الله الكريم...ثم يتبع ذلك العزم على عدم معاودة الذنب وان حصل لغلبة فيسارع الى التوبة من جديد وهكذا ابدا لكن لا يكون مصرّا على ذنبه فاحذروا..

    ثم يجب ان تطهر القلوب والجوارح وان تعبّد لخالقها فتأتمر بأمره وتعظمه وتحبه وترضى به وتخلص فيه ,وتنتهي كذا عن نهيه وتحذرالوقوع فيه وتندم على اقتراف النهي وتنيب وتؤوب وتتوب من ساعتهاولا تؤجل ولا تسوف..


    ومن اهم ماينبغي العناية بحفظه ويهتم لأمره شيئان هما البصر والقلب ..
    أما البصر فاحرصوا على عفّته وأمانته وطهارته وان حصل زيغ وزلل فالأوبة الأوبة سريعا ,فإن النظرة سهم سيفسد عليك قلبك فيضيق ويضعف عن حمل كتاب الله جل وعلا..


    وأما القلب فاطلبوا سلامته وطهارته ابدا ماحييتم واسألوا الله قلبا سليما يكون أهلا لحمل كلام الله جل جلاله..يحب المؤمنين خاصة اقاربه وجيرانه وأصحاب رفقته ويحن عليهم ويئن لحالهم ولا يرضى بتنكبهم الطريق ويسعى لصلاحهم ومعونتهم ويحب الخير لكل مؤمن كما يحبه لنفسه..
    ويبغض الكفار ولا يرضى بموالاتهم ولوكانوا من أقرب أقاربه وعشيرته..

    يحب الايمان والطاعة والتوحيد والمعروف..ويبغض الكفر والفسوق والعصيان والشرك والمنكر..



    ومن أهم مايلزمك يا متمنيا حمل كتاب الله الامر بالمعروف والنهي عن المنكرات وعدم الرضى بها ولا استحسانها ولا قبولها وان لم تقدر إلا على أن تنكربقلبك وتفارق المنكر فافعل ولا تقعد بعد الذكرى في مكان المنكر أبدا,,ووالله إن الشيطان ليوسوس للفرد حينا انه لايستطيع الانكار الا بقلبه ليترك الدرجتين العليا والارفع وهي الانكار باليد واللسان وليضعفنا لئلا نبلغها وتجدنا ننصاع له كثيرا..مع ان الانكار باللسان مثلا لايحتاج منك إلا الى كلمتين بأسلوب طيب رحيم وحكمة ورفق, فإذا بالشيطان يندحر والمنكر يزول بإذن الله جل وعلا, وإنما هو جهاديتبعه توفيق وهدى وسداد بإذن الله...


    ثم احرص على الدعـــاء بصدق ويقين وحسن ظن بان يجعلك الله حافظا لحروف كتابه وحدوده عاملا بما فيه ابتغاء وجهه جل وعلا,متفهما امرالله فيه ونهيه وشرعه كما يريده جل وعلاويرضاه...
    واحرص على طلب الاخلاص في حفظه وفهمه وتعلمه وتعليمه والعمل به ولا تحفظه لتفاخربه او لتتعالى به على غيرك او لتنال به مكانة في الدنيا او منصبا او وظيفة أو ما اشبه ذلك من حرث الدنيا...


    أما طريقــــة الحفظ التي هداني ربي اليها بعد عدة سنوات ومحاولات فهي طريقة معروفة في كثير من دور التحفيظ النسائية لمن ارادت ان تراجع كتاب الله كاملا بعد أن يكون قدسبق لها حفظه قديما ..وينتفع بهذه الطريقة أيضا من اراد الحفظ ابتداءا..


    ولا اخفيكم اني في خلال سنة واحدة والحمد لله راجعت حفظ 10أجزاء ...وكان التخطيط ان تكون العشرة الأخرى في السنة التي تليها لكن حالت ظروف دراستي العليا دون ذلك ,واني لعازمة على اتمام ما بدأت به بعون الله وتوفيقه...


    وأما الطريقة قتقوم على اساس ان يخصص الواحد منا لنفسه وقتا رئيسيافي يومين من ايام اسبوعه ولتكن مثلا يومي السبت والثلاثاء بعد المغرب او بعد العصر او قبل الفجر او بعد الفجر أو بعد صلاة العشاء,أو غير ذلك كلٌ حسب مايتيسر له..
    فإن كان الشخص صاحب حفظ قديم فليراجع في كل يوم ربعا واحدا من القرآن ,وإن كان الحفظ القديم قد تفلت كثيرا فليجاهد نفسه على الحفظ حتى يثبت ذلك الربع بتكرار الآية والآيتين وربطها معا ثم تكرارها مرة اخرى وهكذا الى ان ينهي الوجه ثم ينتقل لما بعده وبإمكانه إن لم يسعفه الوقت او صعب عليه الأمر ان يقتصر على مراجعة وجه واحدولا يلزم ان يكون ربع حزب..


    لكن من كان يسترجع المحفوظ سريعا فإن ربع حزب في كل يوم من اليومين المحددين هو الأصوب ليتم خلال شهر مراجعة جزء كامل...ثم يختار يوم جمعة او خميس ليراجع فيه ويعيد تسميع هذا الجزءويقرأبه في قيام الليل او صلاة الضحى إن تيسرله ذلك,وله ان ينهي نصف جزء ثم يراجعه,ثم يعاود اكمال النصف الاخرثم يراجعه.


    ثم في الشهر الذي يليه يبتدئ مستعينا بالله بجزء ثانٍ في الوقت المحدد من يومي السبت والثلاثاء من كل اسبوع وهكذا يبقى هذا دأبه يحفظ ثم يراجع كلما انهى جزءا او كلما انهى نصف جزء بحسب ما يميل اليه ويرتاح له..


    اما في شهري رمضان وذي الحجة فيتوقف عن الحفظ والمراجعة ...وبذلك يكون مجموع مايحفظه خلال السنة 10 اجزاء بمعدل جزء في كل شهر عدا شهري رمضان وذي الحجة وله ان يجعلهما للمراجعة او لقراءة التفسير او غير ذلك من سبل الخير..


    وميزة هذه الطريقة ان الانسان يجد فيها حرية في وقت المراجعة بحسب تفرغه وظروفه فمرة يختار يومي السبت والثلاثاء ,ومرة يختار في اسبوع اخر يومي الاحد والاربعاء وهكذا يتخيرأي يومين يكمل فيهما تفرغه ويصفو خلالهماذهنه..
    وكذا له الحرية في اختيار زمان الحفظ ليلا اونهارا وتغيير ذلك بحسب مايتيسر له وبما يلائم ظروف يومه وأسبوعه..

    وكذا له الحرية في المراجعة بعد جزء او نصف جزء او بعد كل جزئين بحسب مايراه نافعا له...


    فإذااتم عشرة اجزاء فليجعلها نصب عينيه وكأنها كنز نفيس يخشى سرقته وضياعه,وليراجعه ويثبت حفظها بتكرارها في شهر ذي الحجة بان يجعل لكل جزء ثلاثة ايام لمراجعته..


    هذه تجربة اعتبرها منة من الله وفضلا وفتحا..
    احببت ان ينتفع بها المسلمون وينظروا فيها لعل الله جل وعلا ان يفتح بها على من حاول المراجعة ولم يهتد لطريقة تناسب حاله وظروفه ,,

    وأسأل الله جل وعلاان يجعل فيما كتبته النفع والبركة لكم جميعا ولعموم المسلمين ...


    والحمدلله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده...
    [/quote]
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    90

    افتراضي

    ..
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,127

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعاصم أحمد بلحة مشاهدة المشاركة

    عودًا حميدًا،،،،ونرجو أن لا يعود هذا الانقطاع مرة أخرى، بارك الله فيكم!
    وجزاكم الله خيرًا على هذا الموضوع القيِّم!
    ونرجو المواصلة في النفع والإفادة لإخوانكم.
    بالفعل نرجو ألا يطول الانقطاع منكم أختنا الفاضلة "التوحيد نور" لنفع إخوانكم وأخواتكم في مجلسكم العلمي .

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •