صفة ضعاف طلبة العلمِ تقليد شيوخهم في كل أمورهم!
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 23

الموضوع: صفة ضعاف طلبة العلمِ تقليد شيوخهم في كل أمورهم!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    43

    افتراضي صفة ضعاف طلبة العلمِ تقليد شيوخهم في كل أمورهم!

    بسم الله
    أرى أنَّ الصفة التي يتميزُ بها ضعافُ الطلبة هي تقليد شيوخهم...!!
    في ماذا ...؟؟؟
    في حركاتهم .. مشيتهم .... طريقة كلامهم .... طريقة لبسهم... وغيرها
    ولا أحد يستطيع ينكر وجود مثل هذا فهم موجودون ..
    لا مانع من أن تقتدي بشيخك لكن ليس إلى هذا الحد ..
    لو قلَّدتَ شيخك بطريقةِ شرحهِ أو تقريره للمسائل وتبسيطها فلا مانع بل هو أمرٌ محمود ..
    وفَّق اللهُ الجميعَ لمرضاتهِ ........

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    افتراضي رد: صفة ضعاف طلبة العلمِ .....!!

    جزاك الله خيرا
    ولقد رأيت ورأى غيري من هذا عجبا
    وممن نبَّه على هذا فضيلة الشيخ بكر بن عبدالله أبوزيد في الحلية النفيسة، ص27، فقال حفظه الله:
    (لا يأخذك الاندفاع في محبة شيخك فتقع في الشناعة من حيث لا تدرى، وكل مَن ينظر إليك يدري، فلا تقلده بصوت ونغمة، ولا مشية وحركة وهيئة، فإنه إنما صار شيخًا جليلًا بتلك، فلا تسقط أنت بالتبعية له في هذه.).اهـ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    افتراضي رد: صفة ضعاف طلبة العلمِ .....!!

    ومع تقرير ما سبق
    إلا أننا لا نستطيع إنكار تأثر الطالب بشيخه فيما سبق ذكره .. لكننا نقول عليه أن لا يسترسل في مثل هذا .. ثم يطرب له .. بل عليه أن يدفعه ..
    في مجال التلاوة مثلا
    لدينا عبدالباسط واحد
    والباقي تقليد
    ومعلوم أن الأصلي هو الذي يدوم : )

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    Lightbulb رد: صفة ضعاف طلبة العلمِ .....!!

    وقال الشيخ الجليل رحمه الله في "بِدَعِ القرَّاء" ص35:
    (اعلم أنه في عصرنا بدت ظاهرة عجيبة، لدى بعض القرَّاء إذْ أخذوا في التقليد والمحاكاة على سبيل الإعجاب والتلذُّذ، وتلقَّنه الطلَّاب وهم في دَوْرِ التلقِّي، ثم سَرَت هذه العادة فتكَوَّن منها "ظاهرة المحاكاة والتقليد في الصوت" كل بحسب مَن أعجبه صوته، فعمَّروا المحاريب بالتقليد، وهو وقوف بين يدي الله تعالى، يَؤمُّون المصلِّين؛ ليحرِّك الإمام نفوس المأمومين بصوت غيره، ويتلذَّذ السَّامعون بحُسن أدائه فيه، بل وصل الحال إلى أنَّ الإمام في التَّراويح، قد يقلِّد صوتين، أو ثلاثة، وهكذا، وقد سمعتُ في هذا عجبا.
    وصدق أبو الطيِّب المتنبِّي:
    وَأَسْرَعُ مَفْعُولٍ فَعَلْتَ تَغَيُّرًا تَكَلُّفُ شَيْءٍ في طِبَاعِكَ ضِدّه).
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    افتراضي رد: صفة ضعاف طلبة العلمِ .....!!

    (والمُحَاكاة خاصيَّة "القِرَدَة"). قاله الشيخ الجليل في "التمثيل: حقيقته، تاريخه، حكمه" ص43، وينظَر: ص32 (س19)-33، ط2، 1412، دار الراية.
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    930

    افتراضي رد: صفة ضعاف طلبة العلمِ .....!!

    بالفعل فهذا رسول الله صلى الله عليه و سلم مع ما أوتي من قوة شخصية تحسها بواقعية الآن بعد وفاته صلى الله عليه و سلم من أكثر من 14 قرنا حين تصاحب أخباره ومع انها اثرت في أعداءه قبل أصحابه صلى الله عليه و سلم مع ان أصحابه فيهم امثال عمرو بن العاص و خالد رضي الله عنهم و غيرهم من كمل الرجال و صناع القرار ممن كانوا اشد الناس عداوة له فانقلبوا الى أشد الناس محبة له وهيبة له لا يملؤون منه أعينهم مع كل هذا الا أنك تجد شخصياتهم متميزة بعضها عن بعض و تكاد تعرفهم و تفرق بينهم أكثر مما تفرق بين بعض اصحابك ممن عرفتهم عيانا فبعد شخصياتهم عن النمطية مع كونهم على قلب رجل واحد يدلك على ان النبي صلى الله عليه و سلم كان أسلوبه في التعليم أبعد من ان يدع شخصياتهم تضمحل في شخصيته صلى الله عليه و سلم بل يحثهم على الكمال وفق ما جبلت عليه معادنهم حتى فقهوا الفرق بين المقامات التي ذكرها صاحب المقال بارك الله فيه و رباهم على ذلك تحس ذلك في مواقف متعددة أبرزها بالنسبة لي واقعة ذي اليدين و الاشارة الذكية من الراوي الى مسألتنا هذه بقوله بان في القوم أبوبكر و عمر رضي الله عنهما و انهما هابا أن يكلماه صلى الله عليه و سلم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    340

    افتراضي رد: صفة ضعاف طلبة العلمِ .....!!

    بارك الله في كاتب الموضوع، ووفقه لخير دينه ودنياه.
    وجميع الإخوة.
    وللتنبيه: هناك فرق بين (التقليد) والمحاكاة المتعمدة، وبين التأثر غير المقصود.
    فالأول هو ما ينصب الكلام عليه، وأما الثاني فقد لا يمكن للنفس دفعه ممن لازمه طويلا وتأثر بسمته وطريقته.
    ونجد في شيوخنا من غلبت عليه شخصية شيخه وهو لا يتقصد ذلك.
    وللشيخ علي الطنطاوي رحمه الله قصة طريفة حصلت معه في بغداد لما قام بعض الطلبة بتمثيل حركاته وطريقته في التدريس والشرح، فقال لهم: هذا ليس أنا، بل شيخنا المبارك! فقال الطلاب: بل هو أنت يا أستاذ!
    وهكذا نجد الآن مثل فضيلة الشيخ عبد العزيز الراجحي كثير الشبه بسمت وطريقة كلام شيخه سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله، ومن المعروف طول ملازمته له.
    وكان بعض المسنين في دمشق يقول: من أراد أن ينظر للشيخ بهجة البيطار (في بعض التعاملات) فلينظر للشيخ عبد القادر الأرناؤوط، رحمهما الله.
    فهذا بابٌ آخر، والنفس عموما تفرّق بين المتكلف وغيره، فتستبشع التكلف وتمجه غالبا، ولا يكون مثل ذلك للثاني.
    وفق الله الجميع.

  8. #8
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: صفة ضعاف طلبة العلمِ .....!!

    ما أجمل هذا الموضوع وأطرفه..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد زياد التكلة مشاهدة المشاركة
    وللتنبيه: هناك فرق بين (التقليد) والمحاكاة المتعمدة، وبين التأثر غير المقصود.
    فالأول هو ما ينصب الكلام عليه، وأما الثاني فقد لا يمكن للنفس دفعه ممن لازمه طويلا وتأثر بسمته وطريقته.
    ونجد في شيوخنا من غلبت عليه شخصية شيخه وهو لا يتقصد ذلك....
    نعم.. أحسنتم، وخاصَّة إذا كان ذلك ممَّا لا يذمُّ عليه، من الهدي الحسن أوالوقار أواللبس.
    ومن شواهد ما استدرك به على صاحب الموضوع: ما في المستدرك للحاكم وغيره عن علقمة قال: ((كان عبدالله يشبَّهُ بالنبي في هديِهِ ودلِّه وسمْته)). قال إبراهيم: ((وكان علقمة يشبَّهُ بعبدالله)).
    قال الحاكم: "هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه".
    زاد غيره: وقال جرير بن عبدالحميد: وكان إبراهيم يشبَّهُ بعلقمة، وكان منصور يشبَّهُ بإبراهيم. وقال غير جرير: كان سفيان يشبَّهُ بمنصور. وقال أبوعلي القوهستاني: كان وكيع يشبَّهُ بسفيان، وكان أحمد بن حنبل يشبَّهُ بوكيع، وكان أبوداود يشبَّهُ بأحمد بن حنبل.

    وأقبح ما يكون التَّقليد المتصنَّع الذي يخفي وراءه خواءً التَّقليد في المظهر دون المخبر، فيتشبَّه بسمت شيخه -الزَّاهد العابد البكَّاء- بالتزهُّد أمام النَّاس والتباكي وتمثيليَّة التواضع، وهو لا زاهدٌ ولا عابدٌ بل متصنِّعٌ! منغمس في الفضول من الملذَّات.. الخ، وهذه تشبه عمائم الصوفيَّة وخرقهم التي تظهر للنَّاس زهدًا وفي الباطن مكرًا ورياءً وارتزاقًا.
    أظهروا للنَّاس نسكاً وعلى المنقوش دارُوا
    وَلَه صامُـوا وصَلَّوا ولَهُ حَجُّـوا وزارُوا
    وله قامـوا وقالوا وله حلّوا وسـاروا
    لو غدا فوق الثريَّا ولهم ريـشٌ لطاروا


    ومن ذلك التشبُّه بأهل العلم في طريقة قولهم، إذ يقولون: قلنا وفعلنا والذي ترجَّح لدينا! ينتفخ ظنًّا منه مشابهة شيخه، إنَّما شابهه في لفظه وكلامه لا صحَّة حاله وسعة علمه !
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  9. #9
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,594

    افتراضي رد: صفة ضعاف طلبة العلمِ .....!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة

    ومن ذلك التشبُّه بأهل العلم في طريقة قولهم، إذ يقولون: قلنا وفعلنا والذي ترجَّح لدينا! ينتفخ ظنًّا منه مشابهة شيخه، إنَّما شابهه في لفظه وكلامه لا صحَّة حاله وسعة علمه !
    هذه صعبة..
    ومثلها قول بعضهم بعد كلام له :"وقد بسطنا في هذا القول في غير هذا الموضع" وهو ولا بسط ولا طوى
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  10. #10
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: صفة ضعاف طلبة العلمِ .....!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمجد الفلسطيني مشاهدة المشاركة
    ومثلها قول بعضهم بعد كلام له :"وقد بسطنا في هذا القول في غير هذا الموضع" وهو ولا بسط ولا طوى
    لعلَّه بسطه في موضعٍ في عقله أو باعتبار ما سيكون! (ابتسامة) وهذه يتَّخذها البعض دعاية، أوحجزًا لمشروع كتابٍ.
    وقد يبالغ هذا البعض ليصدَّك على الكتابة في ذلك بقوله: يسَّر الله إتمامه، ولعلَّه يقصد: إتمام فكرته (ابتسامة) وإلَّا فما كتب فيه حرفًا ولا أمسك له قلمًا..
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,695

    افتراضي رد: صفة ضعاف طلبة العلمِ تقليد شيوخهم في كل أمورهم!

    ومن أطرف ما رأيت..

    أن شيخنا أبا عبد الله مصطفى بن العدوي كان قد كسرت ساقه على كبر سن ،فكان إذا وقف في الصلاة بعدها يضطر إلى ضم القدمين لتساعد السليمةُ المكسورةَ ، فلا يقوى على إلصاق قدميه بقدمي جاره،واستمرت حاله على هذا ..

    فبات بعض الطلبة يقلدونه في وقفته تلك = فتأمل كيف أدى بهم التقليد إلى تضييع السنة..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  12. #12
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: صفة ضعاف طلبة العلمِ .....!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشرف بن محمد مشاهدة المشاركة
    (والمُحَاكاة خاصيَّة "القِرَدَة"). قاله الشيخ الجليل في "التمثيل: حقيقته، تاريخه، حكمه" ص43، وينظَر: ص32 (س19)-33، ط2، 1412، دار الراية.
    هذه المحاكاة في الفعل والحركات، أمَّا القول بلا فهمٍ ولا وعي فهي للببغاوات ونحوها.
    وكلُّها لا خير فيها للإنسان حيث يتدنَّى من إنسانيته إلى التشبُّه بهذه العجماوات..
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    871

    افتراضي رد: صفة ضعاف طلبة العلمِ تقليد شيوخهم في كل أمورهم!

    السلام عليكم,
    أنا ليس لدي مشايخ ولم أدرس عند شيخ,
    ولكن ما المشكلة من التقليد؟
    نعيب على العوام تشبهم بالمغنيين والاعبين وهذا لبس لبسه او اشترى قميصه وذاك قلده في حلقته أو شكل شعره وآخر....الخ.
    ونعيب عليهم عندما نسمع ان قدوتهم فان دام أو جاكي شان أو زيدان,
    فهل أيضا نعيب على من تشبه بالصالحين؟ أو بمن تشبه بالعلماء؟
    وهل سيجد أفضل من عالم ليطبق السنه؟
    وهل سيجد أفضل من سمت العالم ليأخذه ويقلده,
    وأرى أن هذه طبيعة في الانسان أن يقلد من يحب.

    فما المشكلة؟

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    256

    افتراضي رد: صفة ضعاف طلبة العلمِ تقليد شيوخهم في كل أمورهم!

    أخي الموقر/ أشجعي، زادك الله حرصًا . .
    الكلام موجه بالدرجة الأولى (لطلبة العلم) ، ولو أن العوام " تشبهوا " بالصالحين؛ لما عُد ذلك من العيوب ولعمّ الخير وظهرت السنة.
    ولعلك تعيد قراءة مشاركة الشيخ محمد زياد رقم (7) وما تلاها من مشاركات المشائخ الكرام ففيها جواب استشكالك، والله أعلم.
    { وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنْفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ } (البقرة: 235)

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    871

    افتراضي رد: صفة ضعاف طلبة العلمِ تقليد شيوخهم في كل أمورهم!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حازم البصري مشاهدة المشاركة
    أخي الموقر/ أشجعي، زادك الله حرصًا . .
    الكلام موجه بالدرجة الأولى (لطلبة العلم) ، ولو أن العوام " تشبهوا " بالصالحين؛ لما عُد ذلك من العيوب ولعمّ الخير وظهرت السنة.
    ولعلك تعيد قراءة مشاركة الشيخ محمد زياد رقم (7) وما تلاها من مشاركات المشائخ الكرام ففيها جواب استشكالك، والله أعلم.
    جزاك الله خيرا أخي أبو حازم

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    87

    افتراضي رد: صفة ضعاف طلبة العلمِ تقليد شيوخهم في كل أمورهم!

    بارك الله فيكم على هذه الكلمات الرقراقات ....ومن الغريب في الأمر أن شيخي لا يحسن التلفظ بالراء ومع كثرة الملازمة أصبحت لا أتحكم في مخرج هذا الحرف....وكذالك بالنسبة لطريقة الكلام إن تكلمت قال لي الحضور أنت تقلد شيخك ووالله ما أقصد ذالك...وعلى العموم ففي هذه المسألة خير حيث أن أهل العلم نور يقتدى بهم في ظلمات الجهل .

  17. #17
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,594

    افتراضي رد: صفة ضعاف طلبة العلمِ تقليد شيوخهم في كل أمورهم!

    لعل في المسألة إطلاقا يحتاج إلى تقييد
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  18. #18
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: صفة ضعاف طلبة العلمِ تقليد شيوخهم في كل أمورهم!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمجد الفلسطيني مشاهدة المشاركة
    لعل في المسألة إطلاقا يحتاج إلى تقييد
    أحسنتم يا شيخ أمجد، وهو ...
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: صفة ضعاف طلبة العلمِ .....!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    ومن ذلك التشبُّه بأهل العلم في طريقة قولهم، إذ يقولون: قلنا وفعلنا والذي ترجَّح لدينا! ينتفخ ظنًّا منه مشابهة شيخه، إنَّما شابهه في لفظه وكلامه لا صحَّة حاله وسعة علمه !
    عندي تحفظ على "نون العظمة" سواء من الشيخ أو تلميذه ، وأقل ما يمكن التقليل منها. كما أنه يفهم من ظاهركلامك أنها من علامات أهل العلم أو بلوغ درجة أهل العلم ، وهذا أتوقف فيه. ولم تستفحل هذه الصياغات اللغوية التفخيمية إلا بعد مضي القرون المفضلة على وجه الخصوص ، ولذلك تجد أحمد بن حنبل وغيره يصرح برأيه بصيغة المفرد ، فيقول : لا أحب كذا ، لا أرى كذا ، أكره كذا ، ثم جاء من جاء بعد ذلك بأزمنة فقال : نكره كذا ، لا نرى ذلك ، وانظر كتابنا في كذا فلعلك لا تظفر به في موضع آخر (!) ، الخ ، وأخذ الطالب من شيخه وهكذا إلى يومنا الحاضر.

  20. #20
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: صفة ضعاف طلبة العلمِ .....!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الشهري مشاهدة المشاركة
    عندي تحفظ على "نون العظمة" سواء من الشيخ أو تلميذه ، وأقل ما يمكن التقليل منها. كما أنه يفهم من ظاهركلامك أنها من علامات أهل العلم أو بلوغ درجة أهل العلم ، وهذا أتوقف فيه..
    نعم، بارك الله فيك.. لم أقصد موافقة الشيوخ الذي يستعملون هذه الصِّيغة وتسويغ الأمر لهم، بل أردُّت التنبيه على مدى التَّقليد الذي تعدَّى وجه الظَّاهر إلى ما يدلُّ على علمٍ ونحوه..
    وإلَّا.. فالأولى للشيخ والعالم أن يورث طلَّابه التواضع وترك الأخلاق الكهنوتية وألفاظ التعالي عمومًا، وهذا لا يخالف كون الشيخ ذا وقارٍ وسمتٍ وأدب يدلُّ على علمه.
    وفيالجانب الآخر الإفراط الذي وُجد عند بعض المتأخرين في الإنكار على ما لا يدلُّ على العظمة ضرورة، كقول القائل أثناء ذكر العلم: "قلتُ:..."، فكيف يذكر قوله إذن؟!
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •