من كلام بن الجوزي في رمضان
النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: من كلام بن الجوزي في رمضان

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    454

    افتراضي من كلام بن الجوزي في رمضان

    في رمضان وفي غيره من الأيام
    أخي في الله
    (ليكن ويحك بصرك من النظر إلى المحارم معدولا وسمعك عن سماع القبيح من القول معزولا وبطنك من أكل الحرام محمولا وقلبك بالفكرة في الحسنات والمعاد مشغولا وذكر مولاك وسيدك في لسانك مجعولا ومالك في طاعة العزيز الجبار مبذولا { إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا } الإسراء 36 وقد أعلمك مولاك أن الشيطان كان للإنسان خذولا فلم خنت عهد مولاك وأمانته وكنت لنفسك ظلوما جهولا
    وأنشدوا
    قل لأهل الذنوب والآثام ...قابلوا بالمتاب شهر الصيام
    إنه في الشهور شهر جليل...واجب حقه وكيد الزمام
    واقلوا الكلام فيه نهارا...واقطعوا ليله بطول القيام
    واطلبوا العفو من إله عظيم...ليس يخفى عليه فعل الأنام
    كم له فيه من إزاحة ذنب...وخطايا من الذنوب عظام
    كم له فيه من أياد حسان...عند عبد يراه تحت الظلام
    كم له فيه من عتيق شهيد...آمن في القيام خزي المقام
    إن دعاه مذلل بخضوع...وخشوع ودمعه ذو سجام
    أين من يحذر العذاب ويخشى...أن يصلي الجحيم مأوى اللئام
    أين من يشتهي التذاذا بحور...في جنان الخلود بين الخيام
    التمس فيه ليلة القدر واترك...التماسا لها لذيذ المنام
    واجتهد في عبادة الله واسأل...فضله عند غفلة النوام
    يا لها خيبة لمن خاب فيه...عن بلوغ المنى بدار السلام
    يا لها حسرة لمن كان فيه...ساترا شره بثوب الظلام
    يا إله الجميع أنت بحالي...عالم فاهدني سبيل القوام
    وأمتني على اعتقاد جميل...واتباع لملة الإسلام) اهـ من كلام بن الجوزي

    بستان الواعظين لابن الجوزي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    454

    افتراضي رد: من كلام بن الجوزي في رمضان

    كان الشافعي رضي الله عنه يقرأ في كل شهر ثلاثين ختمة، وفي كل شهر رمضان ستين ختمة سوى ما يقرأ في الصلوات
    بن الجوزي في مواعظه
    وزاد الإمام بن الجوزي قوله
    واعلم أن الراحة لا تنال بالراحة، ومعالي الأُمور لا تنال بالفتور، ومن زرع حصد، ومن جد وجد0 لله در أقوام شغلهم تحصيل زادهم، عن أهاليهم وأولادهم، ومال بهم ذكر المال عن المال في معادهم، وصاحت بهم الدنيا فما أجابوا شغلاً بمرادهم، وتوسدوا أحزانهم بدلاً عن وسادهم، واتخذوا الليل مسلكاً لجهادهم واجتهادهم، وحرسوا جوارحهم من النار عن غيهم وفسادهم، فيا طالب الهوى جز بناديهم ونادهم:
    أَحيَوا فُؤَادِي ولَكِنَّهم ... علَى صَيحَة من البين ماتُوا جميعاً
    حرمُوا رَاحة النَّوم أَجفَانهم ... وَلَفُّوا علَى الزفرات الضُّلوعَا
    طُول السَّواعد شُمُّ الأُنوف ... فطابُوا أُصُولاً وطَابُوا فُرُوعا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    761

    افتراضي رد: من كلام بن الجوزي في رمضان

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالله العسري المغرب مشاهدة المشاركة
    كان الشافعي رضي الله عنه يقرأ في كل شهر ثلاثين ختمة، وفي كل شهر رمضان ستين ختمة سوى ما يقرأ في الصلوات
    بن الجوزي في مواعظه
    وزاد الإمام بن الجوزي قوله
    واعلم أن الراحة لا تنال بالراحة، ومعالي الأُمور لا تنال بالفتور، ومن زرع حصد، ومن جد وجد0 لله در أقوام شغلهم تحصيل زادهم، عن أهاليهم وأولادهم، ومال بهم ذكر المال عن المال في معادهم، وصاحت بهم الدنيا فما أجابوا شغلاً بمرادهم، وتوسدوا أحزانهم بدلاً عن وسادهم، واتخذوا الليل مسلكاً لجهادهم واجتهادهم، وحرسوا جوارحهم من النار عن غيهم وفسادهم، فيا طالب الهوى جز بناديهم ونادهم:
    أَحيَوا فُؤَادِي ولَكِنَّهم ... علَى صَيحَة من البين ماتُوا جميعاً
    حرمُوا رَاحة النَّوم أَجفَانهم ... وَلَفُّوا علَى الزفرات الضُّلوعَا
    طُول السَّواعد شُمُّ الأُنوف ... فطابُوا أُصُولاً وطَابُوا فُرُوعا
    بارك الله فيك يا أخي الفاضل.
    قال الإمام ابن رجب الحنبلي في لطائف المعارف:
    " و إنما ورد النهي عن قراءة القرآن في أقل من ثلاث على المداومة على ذلك، فأما في الأوقات المفضلة كشهر رمضان خصوصًا الليالي التي يُطلب فيها ليلة القدر أو في الأماكن المفضلة كمكة لمن دخلها من غير أهلها فيستحب الإكثار فيها من تلاوة القرآن اغتنامًا للزمان و المكان، و هو قول أحمد و إسحاق و غيرهما من الأئمة و عليه يدل عمل غيرهم"

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    454

    افتراضي رد: من كلام بن الجوزي في رمضان

    يقول الإمام بن الجوزي رحمه الله تعالى

    من ناله داء الهوى بذنوبه ... فليأت في رمضان باب طبيبه
    فخلوف هذا الصوم يا قوم اعلموا ... أشهى من المسك السحيق وطيبه
    أو ليس هذا القول قول مليككم ... الصوم لي وأنا الذي أجزي به

    كتاب التبصرة



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    454

    افتراضي رد: من كلام بن الجوزي في رمضان

    قال الإمام بن الجوزي في بستانه

    فضل رمضان
    فالله الله عباد الله اغتنموا شهر المتاب وما وعدكم فيه من جزيل الثواب ومن العفو عن الأوزار وعتق الرقاب
    وهو شهر لياليه أنور من الأيام وأيامه
    مطهرة من دنس الآثام وصيامه أفضل الصيام وقيامه أجل القيام
    شهر فضل الله به أمة محمد عليه أفضل الصلاة والسلام شهر جعله الله مصباح العام وواسطة النظام وأشرف قواعد الإسلام المشرف بنور الصلاة والصيام والقيام شهر أنزل الله فيه كتابه وفتح للتائبين فيه أبوابه فلا دعاء فيه إلا مسموع ولا عمل إلا مرفوع ولا خير إلا مجموع ولا ضرر إلا مدفوع شهر السيئات فيه مغفورة والأعمال الحسنة فيه موفورة والتوبة فيه مقبولة والرحمة من الله لملتمسها مبذولة والمساجد بذكر الله فيه معمورة وقلوب المؤمنين بالتوبة فيه مسرورة
    وأنشدوا
    أين أهل القيام لله دأبا...بذلوا الجهد في رضا الجبار
    أنتم الآن في ليال عظام...قدرها زائد على الأقدار
    فاستزيدوا من العبادة فيها...تأمنوا اليوم من عذاب النار
    أين من يركب الذنوب اغترارا...لا يخافون سطوة القهار
    قد أهل الهلال من رمضان ...شهر زلفى وتوبة وادكار
    فاذكروا الله فيه ذكرا كثيرا... واستجيروه من عذاب النار
    وارجعوا عن ذنوبكم بمتاب ...صادق واقلعوا عن الإصرار
    رب من كان مسرفا مستمرا... في خطاياه مكثر الأوزار
    ثم إن الإله تاب عليه... فاقتضى حمده سبيل الخيار
    فاعملوا أيها المسيئون وادعوا... ربكم جهرة وفي الإسرار
    واحذروا غفلة القنوط وداووا... داءها بالرجوع للغفار
    تجدوا الله في المعاد كريما,,, ماحيا للذنوب والإصرار

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    454

    افتراضي رد: من كلام بن الجوزي في رمضان

    ارتأيت أن أنقل هنا ما جاء من الأقوال المرصعة بأجمل الألفاظ في شهر رمضان (لمجموعة من العلماء والأدباء وليس فقط كلام بن الجوزي) لتعم الفائدة

    من رحم في رمضان فهو المرحوم و من حرم خيره فهو المحروم و من لم يتزود لمعاده فيه فهو ملوم

    ( أتى رمضان مزرعة العباد ... لتطهير القلوب من الفساد )
    ( فأد حقوقه قولا و فعلا ... و زادك فاتخذه للمعاد )
    ( فمن زرع الحبوب و ما سقاها ... تأوه نادما يوم الحصاد )
    يا من طالت غيبته عنا قد قربت أيام المصالحة يا من دامت خسارته قد أقبلت أيام التجارة الرابحة من لم يربح في هذا الشهر ففي أي وقت يربح من لم يقرب فيه من مولاه فهو على بعده لا يربح
    ( أناس أعرضوا عنا ... بلا جرم و لا معنى )
    ( أساؤا ظنهم فينا ... فهلا أحسنوا الظنا )
    ( فإن عادوا لنا عدنا ... و إن خانوا فما خنا )
    ( فإن كانوا قد استغنوا ... فإنا عنهم أغنا )
    كم ينادي حي على الفلاح و أنت خاسر كم تدعى إلى الصلاح و أنت على الفساد مثابر
    ( إذا رمضان أتى مقبلا ... فاقبل فبالخير يستقبل )
    ( لعلك تخطئه قابلا ... و تأتي بعذر فلا يقبل )
    كم ممن أمل أن يصوم هذا الشهر فخانه أمله فصار قبله إلى ظلمة القبر كم من مستقبل يوما لا يستكمله و مؤمل غدا لا يدركه إنكم لو أبصرتم الأجل و مسيره لأبغضتم الأمل و غروره خطب عمر بن عبد العزيز آخر خطبة خطبها فقال فيها : إنكم لم تخلقوا عبثا و لن تتركوا سدى و إن لكم معادا ينزل الله فيه للفصل بين عباده فقد خاب و خسر من خرج من رحمة الله التي وسعت كل شيء و حرم جنة عرضها السموات و الأرض ألا ترون إنكم في أسلاب الهالكين و سيرتها بعدكم الباقون كذلك حتى ترد إلى خير الوارثين و في كل يوم تشيعون غاديا و رائحا إلى الله قد قضى نحبه و انقضى أجله فتودعونه و تدعونه في صدع من الأرض غير موسد و لا ممهد قد خلع الأسباب و فارق الأحباب و سكن التراب و واجه الحساب غنيا عما خلف فقيرا إلى ما أسلف فاتقوا الله عباد الله قبل نزول الموت و انقضاء مواقيته و إني لأقول لكم هذه المقالة و ما أعلم عند أحد من الذنوب أكثر مما أعلم عندي و لكن أستغفر الله و أتوب إليه ثم رفع طرف ردائه و بكى حتى شهق ثم نزل فما عاد إلى المنبر بعدها حتى مات رحمة الله عليه
    ( يا ذا الذي ما كفاه الذنب في رجب ... حتى عصى ربه في شهر شعبان )
    ( لقد أظلك شهر الصوم بعدهما ... فلا تصيره أيضا شهر عصيان )
    ( و اتل القرآن و سبح فيه مجتهدا ... فإنه شهر تسبيح و قرآن )
    ( فاحمل على جسد ترجو النجاة له ... فسوف تضرم أجساد بنيران )
    ( كم كنت تعرف ممن صام في سلف ... من بين أهل و جيران و إخوان )
    ( أفناهم الموت و استبقاك بعدهم ... حيا فما أقرب القاصي من الداني )
    ( و معجب بثياب العيد يقطعها ... فأصبحت في غد أثواب أكفان )
    ( حتى يعمر الإنسان مسكنه ... مصير مسكنه قبر لإنسان )

    من كتاب لطائف المعارف فيما لمواسم العام من الوظائف للحافظ بن رجب الحنبلي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    454

    افتراضي رد: من كلام بن الجوزي في رمضان

    قال ابن القيم رحمه الله
    ..
    ليس الصوم صوم جماعة عن الطعام

    وإنما الصوم صوم الجــوارح عن الآثام
    ......
    وصـمت اللـسـان عن فـضـول الـكلام

    وغـض الـعـيـن عـن النظر إلى الحرام

    وكـــف الـــكـــف عن أخـــذ الــخـطام

    ومــنــع الأقدام عن قـبـيـح الإقـــدام


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    454

    افتراضي رد: من كلام بن الجوزي في رمضان

    أيها الإخوة إياكم وكثرة الضحك والعبث في شهر رمضان

    مرَّ الحسنُ بقومٍ يَضْحكون في شَهْر رَمضان، فقال: يا قوم، إنّ الله جعل رمضان مِضْماراً لِخَلْقِه يَتسَابقون فيه إلى رَحْمتِه، فَسَبَق أقوامٌ ففازُوا، وتخلَّف أقوامٌ فَخَابوا، فالعَجب من الضاحِكِ اللاّهي في اليوم الذي فاز فيه السابقون، وخاب فيه المتخلِّفون؟ أما واللّهِ لو كُشِف الغِطاء لَشَغَلَ مُحْسِناً إحسانُه ومُسِيئاً إساءتُه.
    روي في كتاب العقد الفريد

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    454

    افتراضي رد: من كلام بن الجوزي في رمضان

    قال أبو هلال العسكري في كتابه المسمى (ديوان المعاني)

    أنشدنا أبو أحمد عن الصولي قال أنشدنا ابن بسام لنفسه:

    سقيا لشهرِ الصومِ من شهرٍ ... عندي لهُ ما شاءَ من شُكرِ
    كم من عزيزٍ فيهِ فُزنا به ... أنهضهُ الليلُ من الوكر
    ومن إمامٍ كانَ لي وصلهُ ... إلى كحيلِ العينِ بالسحرِ
    لو كانَ يدري بالذي خلفهُ ... أعجلهُ ذاك عن الوتر
    وخلةٌ زارتك مُشتاقة ... في ليلةِ القدرِ على قدرِ
    فانصرفَ الناسُ بما أمَّلوا ... وبُؤت بالآثام والوزر

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    454

    افتراضي رد: من كلام بن الجوزي في رمضان

    قال بعض الشعراء القدامى، وهو ماكان يهتف به من مآذن المساجد، ويسمعه الصائمون في كل مكان:
    ياصَائِمِي رَمَضانَ فُوْزُوا بالمُنَى وتَحَقَّقُوا نَيْلَ السَّعادةِ والغِنَى
    وَثِقُوا بِوَعْدِ اللهِ إذْ فيهِ الهَنَا أوَ ليسَ هذا القَوْلُ قولَ إلهِنَا
    الصومُ لي وأنا أجزي بهِ
    مَنْ صَامَ نالَ الفَوزَ من رَبِّ العُلا وَبِوَجهِهِ أضْحَى عَلَيهِ مُقَبِّلا
    يَامَنْ يَرُومُ تَوَسُّلاً وتَوصُّلاً صُمْ رَغْبَةً في قولِ ربٍّ قَدْ عَلا

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    454

    افتراضي رد: من كلام بن الجوزي في رمضان

    قال الشيخ حافظ الحكمي رحمه الله مشيراً إلى فضائل رمضان وصيامه في منظومته (السبل السوية) :
    صيامُ شهرِ رمضانَ حتما...بالآي والحديث فرضاً عُلما
    وهو على من تجب الصلاةُ...عليه إذ جاءت بذا الآيات
    وهو لهذا الدين ركن رابعُ...وكم له قد صح فضل ساطعُ
    تُفتَحُ أبواب الجنان إن دخلْ...شهرُ الصيام والشياطين تُغَلْ
    شهر به تفتح أبواب السما...وتغلق الأبواب من جهنمَ
    شهر به الذنوب تغفرُ...وتعتق الرقاب نصاً يؤثرُ
    خلوف في الصائم دون شكِ...تفضل عند الله ريح المسك
    وإن في الجنة للصوام...باب له الريان اسم سامي
    وقد روى نبينا عن ربِهِ...(لي الصيام وأنا أجزي به)
    وصح للصائم فرحتانِ...مع فطره ومع لقا الرحمنِ
    وغير هذا من فضائل تعدْ...وكم بتركه وعيد قد وردْ


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •