كلمة في العمامة للشيخ العلامة محمد الأمين بوخبزة الحسني المغربي العمامة
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: كلمة في العمامة للشيخ العلامة محمد الأمين بوخبزة الحسني المغربي العمامة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    454

    افتراضي كلمة في العمامة للشيخ العلامة محمد الأمين بوخبزة الحسني المغربي العمامة

    كلمة في العمامة للشيخ العلامة محمد الأمين بوخبزة الحسني المغربي
    العمامة

    قال الشيخ محمد بوخبزة:
    العمامة أو العمة, غطاء للراس بالثوب, يدار على الرأس مرتين أو ثلاثا إلى ست مرات,وتكون ملونة بين سوداء وزرقاء وصفراء وبيضاء وخضراء وحمراء, وهكذا تختلف باختلاف الأمم والأقطار والعادات, وهي من العادات العربية, لبسها النبي صلى الله عليه وآله وسلم صفراء وسوداء نصا , وبيضاء بالنص العام بمدح البياض,أما أنه لبسها بيضاء بالنص الخاص فلا,وبسبب ورودها في الشمائل المحمدية ,وورود أحاديث في مدحها والأمر بها اشتغل الناس بها, واهتموا اهتماما بالغا , فالغماريون بطنجة ولا سيما إمامهم أبو البيض يلبسونها بيضاء أو صفراء أو سوداء أو بالقلنسوة (الطاقية), وبدون عذبة, وسواهم من المتصوفة يتخذ العذبة بين قصيرة وطويلة, وألف بعض العلماء فيها أعرف منهم أحمد المقري صاحب (نفح الطيب) أرجوزة سماها (أزهار الكمامة فيما ورد في العمامة ) ( مخطوط) و(الدعامة لمعرفة أحكام سنة العمامة) لمحمد بن جعفر الكتاني , طبع بمصر في جزء وسط حشر فيه ما ورد فيها من أحاديث, والحق والصواب إن شاء الله أنه لم يرد فيها سوى اللبس فقط, وما عداه من الفضائل والثواب فلا يصح منه شيء, فتبقى أنها من سنن العادات , ولا تدخل في سنن العبادات, لأنه لا أجر فيها والله أعلم.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    791

    افتراضي رد: كلمة في العمامة للشيخ العلامة محمد الأمين بوخبزة الحسني المغربي العمامة

    أحسن الله إليك وبارك الله فيك

    ممكن تسأل الشيخ في هذا الحديث :
    روى الطبراني في الأوسط(5/61)ح4671 ط الحرمين :
    حدثنا أبو زرعة قال حدثنا أبو الجَمَاهر قال حدثنا الهيثم بن حميد قال حدثني حفص بن غَيْلان عن عطاء بن أبى رباح قال كنت عند عبد الله بن عمر فقال : كنت عاشر عشرة في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم ........ثم أمر عبد الرحمن بن عوف ، فتَجَهَّزَ لسريَّة بعثه عليها فأصبح قد اعْتَمَّ بعمامة كرابيس سوداء ، فاتاه النبي صلى الله عليه وسلم ثم نقضها فعمَّمه وأرسل من خلفه أربع أصابع أو نحوها ثم قال " هكذا يا بن عوف فاعتمَّ ، فإنَّه أعرف وأحسن " ثم أمر بلالا فدفع إليه اللواء ، فحمد الله وصلى على النبي ثم قال " خذ بن عوف فاغزوا جميعا في سبيل الله قاتلوا من كفر بالله لا تغدروا ، ولا تمثِّلوا ، فهذا عهد الله وسنة نبيكم فيكم .

    خاصة المشار إليه بالأحمر .
    بارك الله فيك .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •