هل في هذا الكلام خطأ؟؟!!
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: هل في هذا الكلام خطأ؟؟!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    97

    Question هل في هذا الكلام خطأ؟؟!!

    الحمد لله وكفى

    خاطرة :
    المرجعية الشاملة ، والمرجعية الجزئية
    أو المرجعية الاجتماعية والمرجعية الفردية

    باختصار شديد والتفصيل لاحقا إن شاء الله
    يجب على المسلمين (كافة) أن يكون شرع رب العالمين هو الحاكم لهم والمقيد لخطواتهم بل ولخطراتهم وبهذا صرح الكتاب العزيز
    {إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ يَقُصُّ الْحَقَّ وَهُوَ خَيْرُ الْفَاصِلِينَ (57)} [الأنعام: 57]
    {أَلَا لَهُ الْحُكْمُ وَهُوَ أَسْرَعُ الْحَاسِبِينَ (62) } [الأنعام: 62، 63]
    {إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (40) } [يوسف: 40، 41]
    {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا (36) } [الأحزاب: 36، 37]
    وحذر من اتباع غيره فقال تعالى {أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ (50) } [المائدة: 50]

    فهذه هي المرجعية الشاملة الاجتماعية وهي أن يكون المجتمع بل أمة الاسلام خاضعة بجملتها لأحكام الشريعة غير خارجة عنها .

    أما المقصود بالمرجعية الجزئية هي ما يفسره قوله تعالى {{فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (43)} [النحل: 43]}

    {وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ إِلَّا رِجَالًا نُوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (7) } [الأنبياء: 7، 8]

    أي يجب على كل فرد منا ان يكون له مرجع وعالم وإمام يرجع إليه في أسألته وفتاويه وما يجد عليه من امر دينه ودنياه .
    ولا يكتفي بالمرجعية الشاملة لأنها هنا لن تسعفه ! وهذا واضح

    فلا بد من أن يكون للفرد أو الهيئة أو التيار (أي كان توجهه مرجعية شاملة متمثلة في المبادئ الأساسية وهي عندنا الشريعة ، ومرجعية جزئية والأولى أن تكون تفصيلية وليست مفصلة = مرجعية جزئية ممثلة في العلماء والدعاة الذين نسألهم وييسرون لنا أحكام الشريعة)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    648

    افتراضي رد: هل في هذا الكلام خطأ؟؟!!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إن أحسنّا الظّنّ بالقائل ،فالكلام في معناه العام، لا شيء فيه، ولكن المشكلة تكمن في الإصطلاحات التي استخدمها ،أو لنقل أسلوبه المعقّد في إيصال قصده، ممّا قد يوقعه في انتقادات الآخرين،لقد كان من السّهل جدا، عليه، وعلى من يستمعون إليه، أن يقول مثلا:"أيّها النّاس عليكم بالكتاب والسنّة،وما أشكل عليكم فعليكم بسؤال أهل العلم " وهكذا....هذا رأيي والله أعلم.
    سُبْحَانَ رَبّكَ رَبّ الْعِزّةِ عَمّا يَصِفُونَ * وَسَلاَمٌ عَلَىَ الْمُرْسَلِينَ * وَالْحَمْدُ للّهِ رَبّ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,093

    افتراضي رد: هل في هذا الكلام خطأ؟؟!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم معاذة مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إن أحسنّا الظّنّ بالقائل ،فالكلام في معناه العام، لا شيء فيه، ولكن المشكلة تكمن في الإصطلاحات التي استخدمها







    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو زيد محمد بن علي مشاهدة المشاركة
    خاطرة :



    المرجعية الشاملة ، والمرجعية الجزئية
    أو المرجعية الاجتماعية والمرجعية الفردية


    باختصار شديد والتفصيل لاحقا إن شاء الله
    يجب على المسلمين (كافة) أن يكون شرع رب العالمين هو الحاكم لهم والمقيد لخطواتهم بل ولخطراتهم وبهذا صرح الكتاب العزيز
    {إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ يَقُصُّ الْحَقَّ وَهُوَ خَيْرُ الْفَاصِلِينَ (57)} [الأنعام: 57]
    {أَلَا لَهُ الْحُكْمُ وَهُوَ أَسْرَعُ الْحَاسِبِينَ (62) } [الأنعام: 62، 63]
    {إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (40) } [يوسف: 40، 41]
    {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا (36) } [الأحزاب: 36، 37]
    وحذر من اتباع غيره فقال تعالى {أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ (50) } [المائدة: 50]


    فهذه هي المرجعية الشاملة الاجتماعية وهي أن يكون المجتمع بل أمة الاسلام خاضعة بجملتها لأحكام الشريعة غير خارجة عنها .


    أما المقصود بالمرجعية الجزئية هي ما يفسره قوله تعالى {{فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (43)} [النحل: 43]}


    {وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ إِلَّا رِجَالًا نُوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (7) } [الأنبياء: 7، 8]


    أي يجب على كل فرد منا ان يكون له مرجع وعالم وإمام يرجع إليه في أسألته وفتاويه وما يجد عليه من امر دينه ودنياه .
    ولا يكتفي بالمرجعية الشاملة لأنها هنا لن تسعفه ! وهذا واضح



    فلا بد من أن يكون للفرد أو الهيئة أو التيار (أي كان توجهه مرجعية شاملة متمثلة في المبادئ الأساسية وهي عندنا الشريعة ، ومرجعية جزئية والأولى أن تكون تفصيلية وليست مفصلة = مرجعية جزئية ممثلة في العلماء والدعاة الذين نسألهم وييسرون لنا أحكام الشريعة)
    ما شدني هو على وجه الخصوص تكرار كلمة ( مرجعية ) إد ترتبط بالمجتمع الشيعي أكثر ، فكل شيعي له مرجع معاصر ( عالم في عرفه من أصحاب العمائم ... ) يقلده يرجع إليها ، في الأمور الفقهية ...
    مجرد رأي ...
    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة

    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    190

    افتراضي رد: هل في هذا الكلام خطأ؟؟!!

    بارك الله فيكي أختنا الكريمة وكما قال أحد السلف العلم قطرة كثرها الجهال فالثرثرة والتكلف والتقعر وتعقيد المسائل على المسلمين أصبح عند الأعشى والأعور ومريض القلب عنوان العلم والتحقيق ونسي القوم أن الله إمتدح القرآن ورغب فيه بأن جعله ميسرا ومبينا أي غاية في البيان والإيضاح وكذلك نسي القوم هدي النبي صلى الله عليه وسلم الذي أوتي جوامع الكلم ومفاتيحه وخواتمه في بيانه للشريعة بأوضح أسلوب وأعذب لسان وما مسألتنا هذه إلا خير مثال على ما نقول وندلل بإدخال مصطلحات ومفاهيم العلوم الإنسانية في شريعة رب العالمين وتعكير صفوها وإتيان الطرق الصعبة الحزنة وتضييع الأعمار في قيل وقال وكثرة السؤال وإضاعة المال وكان من اليسير إيصال ما نريد بأبسط التعابير وأسهل الكلمات ذلك هو القصد والحكمة ألم يأمرنا النبي أن نييسر ولا نعسر وأن لا نكون فتانين وأن لا نقول إلا خيرا أو نصمت فالقوم يريدون أن يضيعوا علينا حلاوة الشريعة و بهائها بأودية التنطع فتنقطع الأعناق دون الورود إلى الماء المعين كالمنبتين لا طريقا قطعوا ولا ظهرا أبقوا والله المستعان وعليه التكلان وإليه أنيب

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    810

    افتراضي رد: هل في هذا الكلام خطأ؟؟!!

    اعتذر اختنا ام معاذه انا قد تسرعت في الحكم فالرجاء من المشرفين حذف الرد الذي كتبته عن الحكم الحديث

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    الدولة
    سوريّة- دمشق
    المشاركات
    44

    افتراضي رد: هل في هذا الكلام خطأ؟؟!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دعوة إلى الله مشاهدة المشاركة
    اعتذر اختنا ام معاذه انا قد تسرعت في الحكم فالرجاء من المشرفين حذف الرد الذي كتبته عن الحكم الحديث
    لا بأس
    لمزيد الاطلاع على هذا الحديث (إبهاج أهل الصناعة بدراسة حديث بعثت بالسيف بين يدي الساعة)... موجود على النت.
    {رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ }آل عمران8

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    311

    افتراضي رد: هل في هذا الكلام خطأ؟؟!!

    أي يجب على كل فرد منا ان يكون له مرجع وعالم وإمام يرجع إليه في أسألته وفتاويه وما يجد عليه من امر دينه ودنياه .
    وكما قال أحد السلف العلم قطرة كثرها الجهال
    صدقت وما أجمل أن تكون ألفاظ العبد سهلة ميسورة
    قال رسول الله ((أنتم أعلم بأمور دنياكم ))

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    مصر الحبيبة - مدينة دمياط
    المشاركات
    83

    افتراضي رد: هل في هذا الكلام خطأ؟؟!!

    هذا التقسيم غريب : فمع مرجعية الإنسان إلى الشريعة في كل أحواله ، إلا أن الله جعل للناس مراتب :
    فالعالم يرجع إلى الكتاب والسنة وما يدلان عليه ليأخذ منهما مباشرة والتوفيق بيد الله تعالى
    والجاهل - أو المقلد - جعل الله له طريقاً واحداً إلى معرفة أحكام الشريعة وهو سؤال أهل العلم
    والمتبع _ وهو الوسط بينهما يجتهد أيضاً في كلام أهل العلم ليعرف حكم الله تعالى

    فلا أرى مرجعية إلا للشريعة من خلال أهل العلم في كل الأحوال { من يجتهد منهم بنفسه لنفسه ولغيره - ومن يقلد منهم من يجتهد - ومن يجتهد في الترجيح بين كلام المجتهدين منهم }



    وبالمناسبة : لا يجوز أن ينصب المرء للناس شخصاً - مرجعية - يوجب عليهم اتباعه دون غيره ، سوى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

    أختي ام معاذه تنبهي من التوقيع الحديث الذي نسبتيه الى الرسول صلى الله عليه وسلم وهو لايصح ضعيف
    هذا الحديث أخرجه أحمد وجود إسناده شيخ الإسلام رحمهما الله " إن لم أكن واهماً "
    ................. وهذا مجرد رأي
    رحم الله رجلاً عرف زمانه ........... فاستقامت طريقته

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •