تبييت النية لصيام التطوع - الصفحة 2
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 27 من 27

الموضوع: تبييت النية لصيام التطوع

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: تبييت النية لصيام التطوع

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين هتان مشاهدة المشاركة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ..


    وأيضا ثمت سؤال وهو :ماهو الدليل على أن من أنشأ النية من النهار فله الأجر من حيث عقد النية . وهل يكتب له صوم ذلك اليوم كاملا .وهل يباعد الله وجهه عن النار سبعين خريفا كما جاء في الحديث . وهل يجوز له أن ينشئ النية قبل المغرب بقليل ؟


    وعليكم السلام ورحمة الله بركاته

    قد أجاب الأخ الفاضل أبو عبد العزيز التميمي جزاه الله خيرا عما تفضلتم به

    بما فيه الكفاية إلا أنني أود إضافة إجابة عن سؤالكم - أحسن الله إليكم -:


    ماهو الدليل على أن من أنشأ النية من النهار فله الأجر من حيث عقد النية ؟
    الدليل حديث عائشة رضي الله عنها .
    ثم إن للصوم ركنين : النية / والإمساك فمتى اجتمعا كان الإمساك عبادة يتقرب
    بها العبد إلى ربه ويؤجر عليها - إن شاء الله تعالى - إذا سلمت من موانع القبول
    وتوفرت فيها الشروط .

    و سبق القول : إن النفل المطلق هو - فقط - ما يجوز فيه إنشاء نية الصوم من النهار ..



    وهل يكتب له صوم ذلك اليوم كاملا
    لا لا يكتب له أجر اليوم كاملا لأن ركني الصيام لم يتحققا كامل اليوم
    فهو وإن كان ممسكا كامل اليوم إلا أنه لم يكن ناويا كامل اليوم
    فأجره يكتب من حين اجتمع ركنا الصيام وتحول الإمساك إلى عبادة ( صوم )


    وهل يباعد الله وجهه عن النار سبعين خريفا كما جاء في الحديث
    لا ينال الأجر المذكور في الحديث إلا من صام يوما كاملا كما ذُكر ذلك
    في نص الحديث : ( من صام يوما في سبيل الله باعد الله بينه ..........)
    ومن أنشأ نية الصوم أثناء النهار لم يحقق الشرط المنوط به نوال الأجر
    المنصوص عليه .

    وهذا المثال - أحسن الله إليكم - في النفل المقيد الذي لا نختلف معكم
    في ضرورة تبييت النية له من الليل .

    أرجو أن تكونوا لاحظتم أهمية التفريق بين النفل المطلق والنفل المعين
    لأن هذا التفريق مع دقته يحل كثيرا من الإشكالات ويرد بيسر على
    كثير من الإيرادات .

    وهل يجوز له أن ينشئ النية قبل المغرب بقليل ؟
    الجواب يحتاج لتفصيل :

    - في النفل المطلق نعم يجوز إنشاء النية قبل المغرب بقليل
    مع العلم أن الأجر يكتب من حين اجتمع ركنا الصيام ( الإمساك / والنية )

    - في النفل المعين لا ... لأن الأجر المنصوص عليه في الأحاديث
    معلق بصيام كامل اليوم ومعلوم أن من أنشأ نية الصوم من النهار
    ولو بعد زمن يسير من طلوع الفجر لا يكون محققا لشرط صوم كامل اليوم .


    وهذا نقل الذي سبق عن الشيخ العثيمين - رحمه الله تعالى - يوضح لطائف ودقائق
    فنرجو تأمله :


    حكم تبييت النية في صيام النفل:
    ______________________________ __________
    السؤال: هل صيام الست من شوال ويوم عرفة يكون لها حكم صيام الفرض، فيشترط فيها تبييت النية من الليل؟ أم يكون لها حكم صيام النفل بحيث يجوز للإنسان أن ينوي صيامها ولو منتصف النهار؟ وهل يكون أجر الصيام منتصف النهار كأجر من تسحر وصام النهار إلى آخره؟
    ______________________________ __________
    الجواب: نعم. صيام النفل يجوز بنية من أثناء النهار، بشرط: ألا يكون فعل مفطراً قبل ذلك، فمثلاً: لو أن الإنسان أكل بعد طلوع الفجر، وفي أثناء اليوم نوى الصوم نقول هنا: صومك غير صحيح؛ لأنه أكل، لكن لو لم يأكل منذ طلع الفجر ولم يفعل ما يفطر، ثم نوى في أثناء النهار الصوم وهو نافلة فنقول: هذا جائز؛ لأنه وردت به السنة عن النبي صلى الله عليه وسلم: وذلك حين دخل على أهله فطلب منهم طعاماً فقالوا: ليس عندنا شيء. فقال: (إني إذاً صائم). ولكن الأجر لا يكون إلا من وقت النية، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (إنما الأعمال بالنيات) فما قبل النية فلا يكتب له أجره، وما بعده يكتب له أجره، وإذا كان الأجر مرتباً على صوم اليوم فإن هذا لم يصم اليوم كاملاً، بل بعض اليوم بالنية، وبناءً على ذلك: لو أن أحداً قام من بعد طلوع الفجر ولم يأكل شيئاً وفي منتصف النهار نوى الصوم على أنه من أيام الست ثم صام بعد هذا اليوم خمسة أيام فيكون قد صام خمسة أيام ونصف، وإن كان نوى بعد مضي ربع النهار، فيكون قد صام خمسة أيام وثلاثة أرباع؛ لأن الأعمال بالنيات، والحديث: (من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال). وحينئذٍ نقول لهذا الأخ: لم تحصل على ثواب أجر صيام الأيام الستة؛ لأنك لم تصم ستة أيام، وهذا يقال: في يوم عرفة، أما لو كان الصوم نفلاً مطلقاً فإنه يصح ويثاب من وقت نيته فقط.)ا.هـ

    لقاءات الباب المفتوح - (ج 55 / ص 17)للشيخ العثيمين - رحمه الله تعالى - .




    وفي الأخير : جزاكم الله خيرا جميعا وأحسن إليكم .

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    28

    افتراضي رد: تبييت النية لصيام التطوع

    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله. أما بعد ..
    (ساتكلم بإذن الله تعالى عن بعض النقاط وستكون في نقاط حول مشاركة كلا من أخي أبو عبد العزيز وأختى أم هانئ )
    فأقول :
    أولا : نية القطع وتغيير النية الأصل أن النتيجة واحدة كما تقدم . وكما تعلمون فإن مسألة النية بالتفصيلات المعروفة فإن الأحكام تختلف ولاشك.والأمثلة كثيرة وكثيرة جدا.
    ثانيا : وتحميل الكلام البسيط السهل أكثر مما لا يحتمل لا ينبغي وهو كلام أخي المبارك أبو عبد العزيز قوله (1: اما اخبار عن كونه قد بيت نية من الليل وأنه مستمر على هذه النية وأن طلبه للطعام غير مؤثر في هذه النية (وهذا كما تعلم أخي الكريم قد بين فساد هذا الصوم أهل العلم).
    فأقول : لم يدل الحديث بارك الله فيك بأنه صلى الله عليه وسلم بيَت نية الفطر من الليل وهذا لا يقول به عاقل. بل الصواب : أنه بيَت النية من الليل للصيام ثم تبادر له أن يفطر فسأل في المرة الأولى فقال : هل عندكم شئ قالوا : لا . قال : فإني إذا صائم. وفي مرة أخرى قال : هل عندكم شئ قالوا: أهدي لنا ..."
    فقال : إني كنت أصبحت صائما. أقول : هذا دليل أن الصيام من الليل لا من النهار ولم نعلم بيان منه صلى الله عليه وسلم ولا من صحابي واحد . والقاعدة الأصيلة أنه : لا يجوز تأخير البيان عن وقت الحاجة.
    ثالثا : أما صيامهم في يوم عاشوراء فقد أبعد عن الصواب من نفى وجوب تبييت النية في جميع أنواع الصيام من فرض ونفل وقضاء ونذر مستدلا بما رواه البخاري عن سَلَمَةَ بْنِ الْأَكْوَعِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ
    أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعَثَ رَجُلًا يُنَادِي فِي النَّاسِ يَوْمَ عَاشُورَاءَ إِنَّ مَنْ أَكَلَ فَلْيُتِمَّ أَوْ فَلْيَصُمْ وَمَنْ لَمْ يَأْكُلْ فَلَا يَأْكُلْ" إذ ليس فيه دليل على ذلك . وإنما محله في من لم يعلم بوجوب الصيام قبل تلك اللحظة -كما هو مذهب ابن حزم ومن تبعه - فهذا لا يصح دليلا لمن لم يعلم بدخول رمضان حتى منتصف النهار ثم أعلم به فحسب.

    رابعا : قولك :أين في الحديث بارك الله فيك أنه علق فطره بوجود الطعام أليس هذا تكلف. وقد بينت لك فيما سبق ما يتعلق بقوله (أني اذا صائم).
    والجواب هو ما أجبت به أختي الفاضلة بأعلى قولك هذا مباشرة وهو :حديث عائشة رضي الله عنها . الذي يدل هو وحديث آخر ذكر سابقا .أنه صلى الله عليه وسلم بيّت الصيام من الليل وهذا لاشك فيه . ثم طرأ عليه أن يفطر فلم يجد شيئا فقال "إني إذا صائم". ولم أقل بتعليق فطره بوجود الطعام بنية مستمرة من الليل.وإنما مسألة التعليق بوجود الطعام هو فهم فهمته مني أم هانئ وأجبتها بهذا الجواب.
    خامسا : قولك أخي أبو عبد العزيز :أنت فرقت بارك الله فيك بين الفرائض والنفل المطلق بأن أجزت للمتنفل أن يفسد صومه اذا شاء, والأدلة لايلزم أن تكون كلها ذات دلالة صريحة بل بعضها وأظنك تعلم سلمك الله يفهم منها ما ذكرنا وهذا هو من الفقه الدقيق للمسائل التي ذكرها اهل العلم ومنهم العثيمين رحمه الله.
    الجواب : بارك الله فيك وكأنك لم تفهم المراد جيدا وهو أن تفريقي ليس لأجل الجواز للصائم تطوعا الخيار بين الفطر والصوم فهذا عليه أكثر العلماء . لكن المقصود تبييت النية.!
    سادسا : أما الإضمار أخي الفاضل فأيضا للأسف فهم فهمته أختي الكريمة.ولكن كان جوابي عن الإضمار حينما ذكرته أختي الفاضلة عندها رددت بقولي : الجواب : إذا أضمر الصائم المتنفل بتعليق صومه بوجود الطعام . لا يضره ذلك . ووجه التلازم : أن الإضمار أبلغ من تعليق الفطر بوجود الطعام. ومع هذا وذاك فلا اشكال في الإضمار أو التعليق. وأزيد : على خلاف في هذا.
    سابعا: قولك أخي الفاضل : الدليل حديث (انما الأعمال بالنيات....), يكتب له من حيث أنشا النية, يجوز له أن ينشأ النية في بعض الحالات مادامت الشمس لم تغب كما بين ذلك شيخ الأسلام أبن تيمية رحمه الله ويعتبر له صوم يوم.
    وسؤالي : إذا صام قبيل المغرب ماحكمه؟
    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــ
    ثامنا : جواب الأخت الفاضلة على سؤالي :ماهو الدليل على أن من أنشأ النية من النهار فله الأجر من حيث عقد النية ؟
    مازال السؤال قائما . والجواب بلا دليل . والقول بركن الإمساك : فلا نعلم إمساكا إلا قبل الفجر بلحظات للأدلة الساطعة في ذلك .
    تاسعا : جواب الأخت الفاضلة على سؤالي :وهل يجوز له أن ينشئ النية قبل المغرب بقليل ؟
    الجواب يحتاج لتفصيل :
    - في النفل المطلق نعم يجوز إنشاء النية قبل المغرب بقليل
    مع العلم أن الأجر يكتب من حين اجتمع ركنا الصيام ( الإمساك / والنية )
    - في النفل المعين لا ... لأن الأجر المنصوص عليه في الأحاديث
    معلق بصيام كامل اليوم ومعلوم أن من أنشأ نية الصوم من النهار
    ولو بعد زمن يسير من طلوع الفجر لا يكون محققا لشرط صوم كامل اليوم .
    أقول : والسؤال الكبير حول القول بأنه يجوز إنشاء النية قبل المغرب. فهل صام النبي صلى الله عليه وسلم هذا الصوم أو حث عليه أو رخص بقول أو أشار بإشارة؟
    وفي الأخير أقول : سبحان الله . مما يدل على أن إنشاء النية من النهار قول مرجوح.هو كثرة الإلزامات على القائلين من جهه. ومن جهة أخرى أنه شق عليكم كثرة الإشتراطات .وأيضا فإننا لا نعلم من أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم صيام أقل من يوم أو صيام يوم ونصف . إنما هو يوم واحد فرض كان أو تطوعا.
    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    72

    افتراضي رد: تبييت النية لصيام التطوع

    ما شاء الله تبارك الله
    نقاش قيم ذي ثمرات يانعة
    فشكر الله لجميع الأخوة المشاركين ورزقنا واياهم العلم النافع والعمل الصالح
    والقول ما قال (الحسين) وهذا ما يظهر جليا لمن تأمله
    شكري وتقديري للجميع وللأمام في التحقيق والتدقيق في المسائل الفقهية على ضوء الكتاب العزيز وصحيح السنة النبوية

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    1,434

    افتراضي رد: تبييت النية لصيام التطوع

    بارك الله فيكم
    وَرَبُّنَا الرَّحْمَنُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    المشاركات
    3

    افتراضي رد: تبييت النية لصيام التطوع

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اشكركم جدآ على هذا البحث القيم وشكر خاص للاخ حسين فقد ابدع
    لكني احب ان اضيف مسألة على احتجاج الاخت الفاضلة ام هانئ
    الاخت ام هانئ كررت الاحتجاج بكون يلزم من فهم الاخ حسين ان يلتزم عدم افطار من جزم بأرادة الفطر بعد الصيام ولم يأكل واتم صيامه .. مع ان جواب الاخ حسين جيد وله امثلة فقهية كثيرة وهية نية التعليق غير نية الجزم فلا يلزم الاخ حسين ما الزمته الاخت الفاضلة ام هانئ .. سأضيف موضوع اخر لنتم النقاش به وهو انه من بيت النية من الليل ثم صام ومن ثم نوى الفطر نية جازمه ومن ثم عدلة عن نيته واتم صومه فهل يفطر؟
    الجواب/ فيه قولان
    الاول قول الامام احمد ومالك قالو يفطر لحديث (( انما الاعمال بالنيات )) وقياسآ على الصلاة حيث تنقطع الصلاة بنية الخروج منها
    القول الثاني / قول الشافعي وابو حنيفه حيث قالا لايفطر كالذي ينوي الطلاق ولايطلق واستدلو ا بحديث ((لا يصومن أحدكم السبت إلا فيما افتُرِض عليه فإن لم يجد إلا لحاء عنبة أو عود شجرة فليمضغه )) فقالوا نص رسول الله صلى الله عليه وسلم على لزوم الاكل ولو ان يمضغ عود شجر ولم يكتفي بمجرد النية
    فألموضوع خلافي والله اعلم بالصواب

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    المشاركات
    3

    افتراضي رد: تبييت النية لصيام التطوع

    بالمناسبة حديث تحريم صيام السبت منسوخ على قول جمع من الفقهاء لكن المنسوخ هو حكم تحريم صيام السبت وهذا لايمنع الاستفاذه والاستنباط من بعض الفاض الحديث والمسألة معروفة عندة الفقهاء
    وسبب طرحي لهذه المسألة وهو ان لو سلمنا للاخت ام هانئ جدلآ ان الاخ حسين يلزمه ان يفتي بعدم افطار من نوى الفطر بعد تبيته نية الصيام وشروعه فيه.. فلو التزم الاخ حسين ماالزمته فالموضع خلافي ولم يأتي بقول باطل مخالف للاجماع
    مع انه لايلزمه من الاساس والتعليق غير الجزم..
    وليعلم ان ابا حنيفة لايقتصر على قول الشافعي واحمد بجواز صيام النفل مع عدم تبييت النيه من الليل بل يبيح ذالك حتى في الفرض ويستدل بما جرى من احداث في صيام عاشوراء
    لكني اميل الى قول الامام مالك وابن حزم للأسباب التي ذكرها الاخ حسين ولسبب اخر وهو لاتوجد عباده يجوز تأخير النية فيها بعد الشروع بالافعال...
    مع احترامي وتقديري لكل الاخوة المشاركين
    وفقكم الله

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,252

    افتراضي رد: تبييت النية لصيام التطوع

    جزاكم الله خيرا

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •