حكمُ صيامِ التطوع قبل القضاء .. للشيخ عبد العزيز الطريفي ـ حفظه الله ـ
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 14 من 14

الموضوع: حكمُ صيامِ التطوع قبل القضاء .. للشيخ عبد العزيز الطريفي ـ حفظه الله ـ

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    254

    افتراضي حكمُ صيامِ التطوع قبل القضاء .. للشيخ عبد العزيز الطريفي ـ حفظه الله ـ

    اختلف أهلُ العلم في صحة وجواز الصيام التطوع قبل القضاء على قولين ـ وهما روايتان عن الإمام أحمد ـ ، والصحيح الجواز .

    روى مسلم في صحيحه مرفوعاً: ( من صام رمضان ثم أتبعه بست من شوال كان كصيام الدهر )
    قوله: ( صام رمضان ثم أتبعه ) حمله جماعةٌ من أهل العلم على لزوم إتمام رمضان قبل الشروع في التطوع،
    وهذا ظاهر كلام سعيد بن المسيب فيما علقه البخاري عنه، قال في صيام العشر قبل قضاء رمضان: ( لا يصلح حتى يبدأ برمضان ) .

    وروى البيهقي وعبد الرزاق عن الثوري عن عثمان بن موهب قال: سمعت أبا هريرة وسأله رجل قال: إن عليّ أياماً من رمضان أفأصوم العشر تطوعاً؟ قال: لا، ولم ؟ إبدأ بحق الله ثم تطوع بعد ما شئت .
    وروى عبد الرزاق عن ابن جريج عن عطاء أنه كرهه .
    وروى عبد الرزاق عن سفيان عن حماد قال:ً سألت إبراهيم وسعيد بن جبير عن رجل عليه أيام من رمضان أيتطوع في العشر؟ قالا: يبدأ بالفريضة .
    وتأخير القضاء إلى شعبان جائز ؛ لفعل عائشة كما روى البخاري عن أبي سلمة قال سمعت عائشة رضي الله عنها تقول : كان يكون عليَّ الصوم من رمضان فما أستطيع أن أقضي إلا في شعبان .
    ولما جاز تأخير القضاء إلى شعبان لغير ضرورة على الصحيح ـ مع أن الأولى المبادرة ـ ، فتقديم الست على القضاء المؤخر أولى، وهذا مروي عن الإمام أحمد رحمه الله، ـ مع أن الاتفاق منعقد على استحباب المبادرة بالقضاء وإبراء الذمة ـ ،
    وهذا ما أراده أبو هريرة وسعيد بن المسيب وعطاء وسعيد بن جبير وإبراهيم فيما سبق عنهم فيما يظهر والله أعلم .

    مع أن من أفطر يوماً من رمضان بعذر يكتب له أجر ذلك اليوم إن لم يتمكن من قضاءه، فالمعذور في حكم العامل الصحيح، لما جاء في الصحيح ( إذا مرض العبد أو سافر كتب له ما كان يعمل وهو صحيح مقيم ) .

    وقضاء رمضان موسع وصيام الست من أيام من شوال محدد بأيام معلومه فهو مضيق يفوت.

    واللهُ أعلم .


    http://attarefe.islamlight.net/index...22701&Itemid=7
    وما عبَّرَ الإنسَانُ عن فضلِ نفْسِهِ ** بمثلِ اعتقادِ الفضلِ في كلِّ فاضلِ
    وليسَ من الإنصافِ أنْ يدفعَ الفتى ** يدَ النَّقصِ عنهُ بانتقاصِ الأفاضل !

  2. #2
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: حكمُ صيامِ التطوع قبل القضاء .. للشيخ عبد العزيز الطريفي ـ حفظه الله ـ

    أحسنت أحسن الله إليك
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    720

    افتراضي رد: حكمُ صيامِ التطوع قبل القضاء .. للشيخ عبد العزيز الطريفي ـ حفظه الله ـ

    حفظكم الله ، وحفظ الله الشيخ الطريفي ورفع الله قدره في الدارين .
    مجموعة من كتبي وقف لله يحق لكل مسلم طبعها ، شريطة التقيد بالنص
    http://www.saaid.net/book/search.php...C7%E1%DD%CD%E1

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,462

    افتراضي رد: حكمُ صيامِ التطوع قبل القضاء .. للشيخ عبد العزيز الطريفي ـ حفظه الله ـ

    فتاوى الحرم المكي لسماحة الإمام محمد العثيمين - رحمه الله- لعام 1410هن شريط رقم:(7)

    السائل: ما حكم من صام الست من شوال وعليه قضاء قبل شروعه في قضائه؟
    الشيخ: لو صام ستة أيام من شوال قبل القضاء فهل ينفعه ذلك وتجزئه هذه الستة من شوال؟
    والجواب: لا، لا تنفعه؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول:{من صام رمضان ثم أتبعه بست من شوال}
    {من صام رمضان} ومعلوم أن من بقي عليه أيام من رمضان لا يقال إنه صام رمضان؛ فإذا كان عليه عشرة أيام مثلاً فهل يقال إنه صام رمضان؟
    لا؛ يقال صام بعض رمضان، عشرين يوماً منه، وعلى هذا فيبدأ بالقضاء ثم يصوم ستة أيام من شوال.
    فلو بدأ بالستة قبل القضاء لم يحصل على الأجر الذي بينه الرسول عليه الصلاة والسلام وهو أن من صام رمضان ثم أتبعه بستة من شوال كان كمن صام الدهر
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    9

    افتراضي رد: حكمُ صيامِ التطوع قبل القضاء .. للشيخ عبد العزيز الطريفي ـ حفظه الله ـ

    بارك الله فيك وفي الشيخ الطريفي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    326

    افتراضي رد: حكمُ صيامِ التطوع قبل القضاء .. للشيخ عبد العزيز الطريفي ـ حفظه الله ـ

    قضاء رمضان وقته موسع طول السنة بخلاف ستة من شوال وقتها مضيق محصور في شهر شوال فما المانع من صيام ستة من شوال في شوال وبعد ذلك يقضي قضاء رمضان في وقته الموسع خلال السنة ؟؟ هل هناك نص صحيح من السنة النبوية يوجب تقديم قضاء رمضان قبل النافلة ؟؟ والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    رأس مال المسلم دينه فلا يخلفه في الرحال ولا يأتمن عليه الرجال .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    326

    افتراضي رد: حكمُ صيامِ التطوع قبل القضاء .. للشيخ عبد العزيز الطريفي ـ حفظه الله ـ

    القول باشتراط إكمال صوم رمضان كاملاً في فضيلة صوم ستة من شوال فغير واضح وفيه تضييق على الناس لأنه قد يكون خرج مخرج الغالب وقد قال النووي رحمه الله : قوله صلى الله عليه وسلم من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ومن صام رمضان وأتبعه بست من شوال كان كصيام الدهر ونظائر ذلك فكل هذه الفضائل تحصل سواء تم عدد رمضان أم نقص ، قال : أما حكم المسألة فقال أصحابنا يستحب صوم ستة أيام من شوال لهذا الحديث قالوا ويستحب أن يصومها متتابعة في أول شوال فإن فرقها أو أخرها عن أول شوال جاز وكان فاعلاً لأصل هذه السنة لعموم الحديث وإطلاقه وهذا لا خلاف فيه عندنا وبه قال أحمد وداود ، قال مالك وأبو حنيفة يكره صومها قال مالك في الموطأ وصوم ستة أيام من شوال لم أر أحدا من أهل العلم والفقه يصومها ولم يبلغه ذلك عن أحد من السلف وأن أهل العلم كانوا يكرهون ذلك ويخافون بدعته وأن يلحق برمضان أهل الجفاء والجهالة ما ليس منه لو رأوا في ذلك رخصة عند أهل العلم ورأوهم يعملون ذلك هذا كلام مالك في الموطأ ودليلنا الحديث الصحيح السابق ولا معارض له وأما قول مالك لم أر أحدا يصومها فليس بحجة في الكراهة لأن السنة ثبتت في ذلك بلا معارض فكونه لم ير لا يضر . المجموع ج6/ص272 ، 401 . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    رأس مال المسلم دينه فلا يخلفه في الرحال ولا يأتمن عليه الرجال .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    132

    افتراضي رد: حكمُ صيامِ التطوع قبل القضاء .. للشيخ عبد العزيز الطريفي ـ حفظه الله ـ

    المانع على قول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله أن الحديث جاء في فضل من فعل فعلاً مخصوصاً وهو صوم رمضان أولاً وبعد ذلك إتباعه متراخياً عنه بستة من شوال ثانياً، ولهذا قال: (ثم أتبعه) وهذه جملة مقيدة لها معنى، ولم يجيء حديث في فضل مجرد من صام ستة أيام من شوال ولو لم يصم رمضان سواء لعذر أو إسلام بعد كفر أو غير ذلك.
    ولو لم يكن هذا القيد لقيل الأولى ندباً أن يبدأ بقضاء رمضان لكونه آكد وأبرأ للذمة.
    ثم هل يقال لمن لم يصم بعض رمضان: قد صام رمضان بغض النظر عن عذره من عدمه؟
    عند الشيخ رحمه الله أنه لايطلق فيقال صام رمضان بل يقال صام رمضان إلاّ كذا يوماً، ولعل وجهه أنه لو صدق قولهم صام رمضان ما لزمه قضاء.
    وأما كون قضاء رمضان متراخياً فحق لكن الأجر إنما رتب على من بادر ثم أتبع، وإذا كان هذا هو النص فليس لنا أن نقول من صام الستة ثم قضى رمضان بعد مثله لكنه فعل خلاف الأولى فقط وله الأجر المذكور، فالنص إنما جاء بأن نصوم رمضان ثم الستة.

    فهذا وجه قول الشيخ والله أعلم.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    326

    افتراضي رد: حكمُ صيامِ التطوع قبل القضاء .. للشيخ عبد العزيز الطريفي ـ حفظه الله ـ

    من دخل عليه رمضان وصام بعضه وأفطر بعضه بعذر شرعي من مرض أو سفر وسوف يقضي ذلك البعض من عدة أيام أخر فهو يعتبر ممن صام ذلك رمضان شرعاً فلما ذا تمنعه من فضيلة من صام رمضان إيمانا واحتسابا ، ومن فضيلة من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال ؟؟ وهو صام بشرع الله وأفطر بشرع الله وسوف يقضي بشرع الله ، قال النووي رحمه الله : قوله صلى الله عليه وسلم من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ومن صام رمضان وأتبعه بست من شوال كان كصيام الدهر ونظائر ذلك فكل هذه الفضائل تحصل سواء تم عدد رمضان أم نقص . المجموع ج6/ص272 .
    رأس مال المسلم دينه فلا يخلفه في الرحال ولا يأتمن عليه الرجال .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    132

    افتراضي رد: حكمُ صيامِ التطوع قبل القضاء .. للشيخ عبد العزيز الطريفي ـ حفظه الله ـ

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الله محمد مصطفى مشاهدة المشاركة
    من دخل عليه رمضان وصام بعضه وأفطر بعضه بعذر شرعي من مرض أو سفر وسوف يقضي ذلك البعض من عدة أيام أخر فهو يعتبر ممن صام ذلك رمضان شرعاً فلما ذا تمنعه من فضيلة من صام رمضان إيمانا واحتسابا ، ومن فضيلة من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال ؟؟ وهو صام بشرع الله وأفطر بشرع الله وسوف يقضي بشرع الله ، قال النووي رحمه الله : قوله صلى الله عليه وسلم من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ومن صام رمضان وأتبعه بست من شوال كان كصيام الدهر ونظائر ذلك فكل هذه الفضائل تحصل سواء تم عدد رمضان أم نقص . المجموع ج6/ص272 .
    شكر الله لك هذه المدارسة:
    وأقول أخي الكريم أنا لم أمنع إنما أوضح وجه قول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله وهو قول غيره من المحققين كالشيخ ابن باز.
    والجواب على هذا السؤال الذي طرحته هنا قد سبق، فالنص إنما رتب الأجر على من صام رمضان أولاً ثم أتبعه بست من شوال ثانياً، ولم يرتبه على من صام ستا من شوال ثم أتبعه بصوم رمضان، فالصورة الأولى شرع الله الذي رتب عليه أجراً، أما الصورة الثانية فمن قال هي شرع الله التي رتب عليها ذلك الأجر أيضاً فهو مطالب بالدليل.
    فمن قضى بعد شوال فصحيح أنه يعتبر قد صام رمضان ولكنه لم يصم رمضان ويتبعه بست من شوال بل صام الست وأتبعها صوم رمضان، وهذا ليس فيه نص يفيد ترتيب ذلك الأجر لمن فعله.
    والفضل إنما جاء في الصورة الأولى والحكمة منه ظاهرة منها الحض على إكمال الفرض وإبراء الذمة بخلاف ما لو رتب الأجر على مطلق صوم الست دون اتباع فليس فيه حض على هذا المعنى.

    وأما من عجز عن هذا الترتيب لعذر وكان هذا ديدنه فالله بفضله يكتب للعبد ما كان يعمل صحيحاً مقيماً، لكن لا يصح أن نجعل من هذا مسوغاً للتزهيد في القضاء أولاً لغير عذر ثم نقول الأمر سيان، هذا ما بدا والله أعلم.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    326

    افتراضي رد: حكمُ صيامِ التطوع قبل القضاء .. للشيخ عبد العزيز الطريفي ـ حفظه الله ـ

    جزاك الله خيراً هذا من وجهة نظرك والترجيح بحر لا ساحل له أما أنا فالذي يترجح عندي ما ذكره الإمام النووي رحمه الله من قوله السابق : قوله صلى الله عليه وسلم من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ومن صام رمضان وأتبعه بست من شوال كان كصيام الدهر ونظائر ذلك فكل هذه الفضائل تحصل سواء تم عدد رمضان أم نقص . المجموع ج6/ص272
    رأس مال المسلم دينه فلا يخلفه في الرحال ولا يأتمن عليه الرجال .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    326

    افتراضي رد: حكمُ صيامِ التطوع قبل القضاء .. للشيخ عبد العزيز الطريفي ـ حفظه الله ـ

    تكميلا ً للفائدة أنقل لك هنا ما قاله ابن قدامة في مسألة صيام ستة من شوال : قال ابن قدامة : مسألة قال ومن صام شهر رمضان وأتبعه بست من شوال وإن فرقها فكأنما صام الدهر
    وجملة ذلك أن صوم ستة أيام من شوال مستحب عند كثير من أهل العلم روي ذلك عن كعب الأحبار والشعبي وميمون بن مهران وبه قال الشافعي وكرهه مالك وقال ما رأيت أحدا من أهل الفقه يصومها ولم يبلغني ذلك عن أحد من السلف وإن أهل العلم يكرهون ذلك ويخافون بدعته وأن يلحق برمضان ما ليس منه ولنا ما روى أبو أيوب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من صام رمضان وأتبعه ستا من شوال فكأنما صام الدهر رواه أبو داود والترمذي وقال حديث حسن وقال أحمد هو من ثلاثة أوجه عن النبي صلى الله عليه وسلم وروى سعيد بإسناده عن ثوبان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من صام رمضان شهر بعشرة أشهر وصام ستة أيام بعد الفطر وذلك تمام سنة يعني أن الحسنة بعشر أمثالها فالشهر بعشرة والستة بستين يوما فذلك اثنا عشر شهرا وهو سنة كاملة ولا يجري هذا مجرى التقديم لرمضان لأن يوم الفطر فاصل فإن قيل فلا دليل في هذا الحديث على فضيلتها لأن النبي صلى الله عليه وسلم شبه صيامها بصيام الدهر وهو مكروه قلنا إنما كره صوم الدهر لما فيه من الضعف والتشبيه بالتبتل لولا ذلك لكان ذلك فضلا عظيما لاستغراقه الزمان بالعبادة والطاعة والمراد بالخبر التشبيه به في حصول العبادة به على وجه عري عن المشقة كما قال عليه السلام من صام ثلاثة أيام من كل شهر كان كمن صام الدهر ذكر ذلك حثا على صيامها وبيان فضلها ولا خلاف في استحبابها ونهى عبد الله بن عمرو عن قراءة القرآن في أقل من ثلاث وقال من قرأ قل هو الله أحد الإخلاص فكأنما قرأ ثلث القرآن أراد التشبيه بثلث القرآن في الفضل لا في كراهة الزيادة عليه إذا ثبت هذا فلا فرق بين كونها متتابعة أو مفرقة في أول الشهر أو في آخره لأن الحديث ورد بها مطلقا من غير تقييد ولأن فضيلتها لكونها تصير مع الشهر ستة وثلاثين يوما والحسنة بعشر أمثالها فيكون ذلك كثلاثمائة وستين يوما وهو السنة كلها فإذا وجد ذلك في كل سنة صار كصيام الدهر كله وهذا المعنى يحصل مع التفريق والله أعلم . المغني ج3/ص56 – 57
    رأس مال المسلم دينه فلا يخلفه في الرحال ولا يأتمن عليه الرجال .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    220

    افتراضي رد: حكمُ صيامِ التطوع قبل القضاء .. للشيخ عبد العزيز الطريفي ـ حفظه الله ـ

    الأخ أبو عبد الله :
    لم أفهم وجه النقل من المغني فهو ليس في موضوع البحث ، والكلام كله في دلالة لفظ الحديث بالتعقيب ب(ثم) و(أتبعه) وهل سيكون من صام بعضاً من رمضان ثم ستاً من شوال ثم ما بقي له من رمضان داخلاً في لفظ الحديث أم لا؟
    ثم نقول الكلام كله في صوم الست من شوال فقط قبل إتمام رمضان وليس في مطلق التنفل قبل القضاء . قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في الشرح الممتع :
    وقد توهم بعض الناس فظن أنه مبني على الخلاف في صحة صوم التطوع قبل قضاء رمضان، وقد تقدم ذكر الخلاف في ذلك، وبينا أن الراجح جواز التطوع وصحته، ما لم يضق الوقت عن القضاء.
    جزاكم الله خيراً على المدارسة الجميلة فبمثلها يثبت العلم وتتقن المسائل

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,462

    افتراضي رد: حكمُ صيامِ التطوع قبل القضاء .. للشيخ عبد العزيز الطريفي ـ حفظه الله ـ

    اخواني الكرام نقل الاخ أبو عبد الله محمد مصطفى عن المغني هذا الجديث
    وروى سعيد بإسناده عن ثوبان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من صام رمضان شهر بعشرة أشهر وصام ستة أيام بعد الفطر وذلك تمام سنة يعني أن الحسنة بعشر أمثالها فالشهر بعشرة والستة بستين يوما فذلك اثنا عشر شهرا وهو سنة كاملة ولنوضحه بعمليةحسابية وهي لوا ن امراةصامت خمسة وعشرين يوما وافطرت خمسة ايام ثم صامت ستة ابام من شوال
    والحسنة بعشر امثالها فتصبح المسالة كالتالي
    25×10=250-يوم
    6×10=60- يوم
    فكانها صامت 310-ايام وصيام الدهر يعني صيام السنة والسنة -360يوماوالله اعلم
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •