للمشاركة: غرائب الأسماء والألقاب للأعلام وصدور الإسلام - الصفحة 8
صفحة 8 من 8 الأولىالأولى 12345678
النتائج 141 إلى 158 من 158
37اعجابات

الموضوع: للمشاركة: غرائب الأسماء والألقاب للأعلام وصدور الإسلام

  1. #141
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,037

    افتراضي

    من ألف كتابا أو أطال صحبته أو حفظه فصار يعرف به



    عبدالعال بن سعد الرشيدي


    وقع لبعض العلماء أنَّهم نُسبوا إلى كتابٍ ألَّفوه، أو أطالوا صحبته، أو حفظوه فأصبَح الناسُ لا يعرفونهم إلاَّ من خلال هذا الكتاب.

    مثال ذلك:


    محمد بن حبيب بن أمية بن عمرو الهاشمي:ويعرف بالمحبِّري

    نسبةً إلى كتاب ألَّفه باسم (المحبَّر) قال الزِّرِكْلي رحمه الله عند تعداده لكتبه: و(المحبَّر) بفتح الباء وتشديدِها، وإليه يُنسَب. اهـ.
    وقال الشيخ حمد الجاسر رحمه الله: وهذا الوصف؛ أي: المحبَّري لكونه ألَّف كتابَ المحبَّر[1].

    علي بن محمد بن علي الفصيحي المتوفى سنة (516هـ):

    قال عنه ياقوت الحموي: سمِّي بالفصيحي لكثرةِ دراسته (الفصيح)؛ لثَعلب، وصار له به أنس[2].

    محمد بن سليمان بن سعيد المحيوي الرومي الحنفي، ويعرف بالكافياجي:

    قال السخاوي رحمه الله: أكثر من قراءة الكافيَّة لابن الحاجب، وأقرأ بها حتى نُسِبَ إليها بزيادة جيم كما هي عادة التُّرك في النسَب (الكافيجي)[3].

    أحمد بن محمد الواسطي ثم الأشمومي الوجيزي:

    كان قد حفظ كتاب الوجيز - لأبي حامد الغزالي - واعتنى به فعُرِف به[4].

    أحمد بن محمد الأربلي المعروف بالتعجيزي:لحفظه كتاب (التعجيز)[5].

    العلامة شمس الدين محمد بن إبراهيم لقب بالكلِّي:

    لأنَّه كان يحفظ كلِّيات القانون؛ لأبي البقاء[6].

    الفقيه جمال الدين محمد بن عبدالله الخطابي المتوفَّى (سنة 821ه):

    يحفظ التنبيهَ؛ لأبي إسحاق الشيرازي ويداوِم على مطالعته، فسمِّي التنبيهي نسبةً إلى هذا الكتاب[7].

    عبدالرحمن بن محمد بن أحمد الأشموني الشافعي المنهاجي:نزيل الباسطية، وقيل له المنهاجي لأنَّ جدَّه قدِم من الأشمونين قبل بلوغِه فحفِظ القرآنَ والمنهاج في سنَة فلقَّبه بذلك أحدُ شيخيه الملوي والدلاصي[8].

    محمد بن عبدالرحيم بن أحمد الشافعي المنهاجي:

    وهي شهرة جدِّه؛ لكونه يحفظُ المنهاج[9].



    [1] الأعلام؛ للزِّرِكْلي (6/ 78)، ومختلف القبائل ومؤتلفها المطبوع بذيل كتاب الإيناس في علم الأنساب (ص287)، وفي تاج العروس: والمُحبريُّ بِكَسر الموحدةِ محمد بن حَبِيب، اللغويُّ، نُسِبَ إِلى كتابٍ أَلَّفه سَماه المحبِّرَ؛ (10/ 519 حبر).
    [2] معجم البلدان (4/ 321رقم 655).
    [3] الضوء اللامع؛ للسخاوي (7/ 259)، البدر الطالع؛ للشوكاني (688رقم 446).
    [4] الدرر الكامنة (1/ 243)، ونقل السبكي رحمه الله في طبقات الشافعية الكبرى (8/ 362 رقم 1258): أنَّ يوسف بن عبدالله بن إبراهيم أبو الحجاج الدمشقي وجيه الدين الوجيزي أحد الأئمَّة من مشايخ القاهرة، نُسب إلى كتابِ الوجيز لحفظه إيَّاه.
    [5] الدرر الكامنة (1/ 255).
    [6] الوافي بالوفيات (2/ 5 رقم 250).
    [7] تاريخ البديهي (مخطوط) كما قال عبدالله الحبشي في كتابه: (الكتاب في الحضارة الإسلامية 130).
    [8] الضوء اللامع (4/ 122رقم 327).
    [9] الضوء اللامع (8/ 49رقم 55).



    رابط الموضوع: http://www.alukah.net/culture/0/87098/#ixzz3owrRYhGm





    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  2. #142
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,037

    افتراضي

    حلولو المالكي


    أحمد حلولو

    هو أبو العباس أحمد بن عبد الرحمن بن موسى بن عبد الحقِّ المغربي القيرواني المالكي، المعروف ﺑ «حلولو» القروي، فقيه أصولي، نزل تونس، وولي قضاء طرابلس سنين، ثمَّ رجع إلى تونس واستقر بها، ثمَّ ولي مشيخة بعض المدارس، من مؤلفاته: «الضياء اللامع في شرح جمع الجوامع» للسبكي، و«التوضيح شرح التنقيح» للقرافي، و«شرح مختصر خليل»، و«شرح الإشارة» للباجي، توفي سنة (٨٩٨ﻫ)(١).
    [«الإنارة» (٩)]



    (١) انظر ترجمته في: «الضوء اللامع» للسخاوي (٢/ ٢٦٠)، «معجم المؤلفين» لكحالة (١/ ١٣٤)، «شجرة النور» لمخلوف (١/ ٢٥٩)، «الأعلام» للزركلي (١/ ١٤٧).
    http://ferkous.com/home/?q=aalam-41



    أبو العباس أحمد بن عبد الرحمن الشهير
    بحُلُولُو الوامح أو القروي أو الزليطني من فقهاء المالكية ... له ترجمة في تطريز الديباج وتوشيحه وشجرة النور وتكميل صلحاء القيروان ... من علماء القرن التاسع ... طبع من كتبه " الضياء اللامع في شرح جمع الجوامع " و " المسائل المختصرة من فتاوى البرزلي ".
    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  3. #143
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,037

    افتراضي

    الأحاديث الواردة في الأسماء و الكنى والألقاب جمعا و تخريجا و دراسة

    http://catch1000.blogspot.com/2015/1...-post_237.html
    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  4. #144
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,037

    افتراضي

    إلكيا الهرّاسي

    علي بن محمد بن علي الآملي الطبري ثم الجرجاني
    ، وكنيته
    أبو الحسن
    ، وكان يعرف
    بإلكيا الهرّاسي
    . و
    "إلكيا"
    بالهمزة المكسورة واللام الساكنة، ثم الكاف المكسورة، وفتح الياء المخففة، معناه في لغة الفرس: الكبير القدر بين الناس. و
    "الهراسي"
    بالراء المشددة والسين المهملة، معناه: الخائف. وهو من أهل الجرجان.

    الي من له علم بإمام إلكيا الهراسي و تصانيفه



    في سير أعلام النبلاء :

    [ ص: 350 ] إلكيا

    العلامة ، شيخ الشافعية ، ومدرس النظامية أبو الحسن علي بن محمد بن علي الطبري الهراسي .

    [ ص: 351 ] رحل ، فتفقه بإمام الحرمين ، وبرع في المذهب وأصوله ، وقدم بغداد ، فولي النظامية سنة 493 وإلى أن مات .

    تخرج به الأئمة ، وكان أحد الفصحاء ، ومن ذوي الثروة والحشمة ، له تصانيف حسنة .

    حدث عن زيد بن صالح الآملي وجماعة .

    روى عنه سعد الخير ، وعبد الله بن محمد بن غالب ، وأبو طاهر السلفي .

    قال السلفي : سمعت الفقهاء يقولون : كان الجويني يقول في تلامذته إذا ناظروا : التحقيق للخوافي والجريان للغزالي ، والبيان لإلكيا .

    مات إلكيا في المحرم سنة أربع وخمسمائة وله ثلاث وخمسون سنة وشهران ، وكانوا يلقبونه شمس الإسلام .

    قال ابن الأثير : اتهم إلكيا مدرس النظامية بأنه باطني ، فقبض عليه السلطان محمد ، فشهدوا ببراءة الساحة ، فأطلق .

    [ ص: 352 ] قلت : وصنف كتابا في الرد على مفردات الإمام أحمد فلم ينصف فيه .



    http://library.islamweb.net/newlibra...k_no=60&flag=1
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة
    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  5. #145
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,037

    افتراضي

    الشلوبين


    [ ص: 207 ] الشلوبين

    الأستاذ العلامة إمام النحو أبو علي عمر بن محمد بن عمر الأزدي الإشبيلي الأندلسي النحوي الملقب بالشلوبين .

    [ ص: 208 ] والشلوبين في لغة الأندلسيين : هو الأبيض الأشقر .

    مولده في سنة اثنتين وستين وخمسمائة بإشبلية .

    سمع من أبي بكر بن الجد ، وأبي عبد الله بن زرقون ، وأبي محمد بن بونه ، وأبي زيد السهيلي ، وعبد المنعم بن الفرس ، وطائفة .

    وله إجازة خاصة من أبي طاهر السلفي ، وأبي بكر بن خير ، وأبي القاسم بن حبيش .

    اختص بابن الجد ، وربي في حجره ; لأن أباه كان خادما لابن الجد ، وله سماع كثير . وأخذ النحو عن ابن ملكون ، وأبي الحسن نجبة .

    وكان إماما في العربية لا يشق غباره ولا يجارى . تصدر لإقرائها ستين سنة ، ثم في أواخر عمره ترك الإقراء لإطباق الفتن واستيلاء العدو .

    وله تصانيف مفيدة ، وعمل لنفسه " مشيخة " نص فيها على اتساع مسموعاته ، فقال الأبار : سمعت من ينكر ذلك ويدفعه -يعني الاتساع- وكان أنيق الكتابة ، أخذ عنه عالم لا يحصون .

    قال ابن خلكان قد رأيت جماعة من أصحابه ، وكل منهم يقول : ما يتقاصر أبو علي شيخنا عن الشيخ أبي علي الفارسي ، وقالوا : كان فيه مع فضيلته غفلة وصورة بله حتى قالوا : كان إلى جانب نهر ، وبيده كراس ، فوقع في الماء فاغترفه بكراس آخر فتلفا .

    وله على " الجزولية " شرحان . عاش ثلاثا وثمانين سنة .

    توفي في صفر سنة خمس وأربعين وستمائة .

    سير أعلام النبلاء» الطبقة الرابعة والثلاثون» الشلوبين
    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  6. #146
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,037

    افتراضي

    ابن عمار الشهيد

    ت
    317 هـ
    أَبُو الفَضْلِ مُحَمَّدُ بنُ أَبِي الحُسَيْنِ أَحْمَدَ بنِ مُحَمَّدِ بنِ عَمَّارِ بنِ مُحَمَّدِ بنِ حَازِمِ بنِ المُعَلَّى بنِ الجَارُوْدِ الجَارُوْدِيُّ، الهَرَوِيُّ، الشَّهِيْدُ

    قال الذهبي في «السير» :
    الإِمَامُ، الحَافِظُ، النَّاقِدُ، المُجَوِّدُ، أَبُو الفَضْلِ مُحَمَّدُ بنُ أَبِي الحُسَيْنِ أَحْمَدَ بنِ مُحَمَّدِ بنِ عَمَّارِ بنِ مُحَمَّدِ بنِ حَازِمِ بنِ المُعَلَّى بنِ الجَارُوْدِ الجَارُوْدِيُّ، الهَرَوِيُّ، الشَّهِيْدُ.
    سَمِعَ:أَحْمَدَ بنَ نَجْدَةَ بنِ العُرْيَانِ، وَالحُسَيْنَ بنَ إِدْرِيْسَ، وَمُعَاذَ بنَ المُثَنَّى، وَأَحْمَدَ بنَ إِبْرَاهِيْمَ بنِ مِلْحَانَ، وَمُحَمَّدَ بنَ عَبْدِ اللهِ بنِ إِبْرَاهِيْمَ الأَنْصَارِيَّ، وَأَقرَانَهُم بِخُرَاسَانَ وَبَالعِرَاقِ.
    وَهُوَ مِنْ أَقرَانِ الطَّبَرَانِيِّ ، وَابْنِ عَدِيٍّ، وَإِنَّمَا كُتِبَ هُنَا لِقِدَمِ وَفَاتِهِ، فَافْهَمْ ذَلِكَ، وَلَوْ أَنَّنِي أَخَّرْتُهُ إِلَى عَصْرِ أَقرَانِهِ، لَسَاغَ أَيْضاً.
    وَقَدْ سَمِعَ بِنَيْسَابُوْرَ مِنْ:أَبِي العَبَّاسِ الثَّقَفِيِّ.
    حَدَّثَ عَنْهُ:أَبُو عَلِيٍّ الحَافِظُ، وَأَبُو الحُسَيْنِ الحَجَّاجِيُّ، وَعَبْدُ اللهِ بنُ سَعْدٍ - حُفَّاظُ نَيْسَابُوْرَ - وَمُحَمَّدُ بنُ أَحْمَدَ بنِ حَمَّادٍ الكُوْفِيُّ، وَأَبُو الحُسَيْنِ بنُ المُظَفَّرِ، وَغَيْرُهُم.
    قَالَ الحَاكِمُ:سَمِع تُ بُكَيْرَ بنَ أَحْمَدَ الحَدَّادَ بِمَكَّةَ يَقُوْلُ:
    كَأَنِّيْ أَنظُرُ إِلَى الحَافِظِ مُحَمَّدِ بنِ أَبِي الحُسَيْنِ وَقَدْ أَخَذَتْهُ السُّيُوفُ، وَهُوَ مُتَعَلِّقٌ بِيَدَيْهِ جَمِيْعاً بِحَلْقَتِي البَابِ، حَتَّى سَقَطَ رَأْسُهُ عَلَى عَتَبَةِ الكَعْبَةِ سَنَةَ ثَلاَثٍ وَعِشْرِيْنَ وَثَلاَثِ مائَةٍ.
    هَكَذَا قَالَ، فَوَهِمَ، إِنَّمَا كَانَ ذَلِكَ سَنَةَ سَبْعَ عَشْرَةَ وَثَلاَثِ مائَةٍ، فِي ذِي الحِجَّةِ، عَامَ اقتُلِعَ الحَجَرُ الأَسْوَدُ، وَرُدِمَ بِئرُ زَمْزَمَ بِالقَتْلَى عَلَى يَدِ القَرَامِطَةِ .
    وَقُتِلَ مَعَهُ:أَخُوْهُ المُحَدِّثُ أَبُو نَصْرٍ أَحْمَدُ، وَقَدْ سَمِعا مِنْ جَدِّهِمَا لِلأُمِّ؛أَبِي سَعْدٍ يَحْيَى بنِ مَنْصُوْرٍ الزَّاهِدِ الهَرَوِيِّ.

    وَقَدْ خَرَّجَ الحَافِظُ أَبُو الفَضْلِ (صَحِيْحاً) عَلَى رَسْمِ (صَحِيْحِ مُسْلِمٍ)، وَرَأَيْت لَهُ جُزءاً مُفِيْداً، فِيْهِ بِضْعَةٌ وَثَلاَثُوْنَ حَدِيْثاً مِنَ الأَحَادِيْثِ الَّتِي بَيَّنَ عِلَلَهَا فِي(صَحِيْحِ مُسْلِمٍ).
    وَأَقدَمُ شَيْخٍ لَقِيَهُ:عُثْمَ نُ بنُ سَعِيْدٍ الدَّارِمِيُّ الحَافِظُ.
    وَلَعَلَّهُ لَمْ يَبْلُغْ خَمْسِيْنَ سَنَةً - رَحِمَهُ اللهُ - وَلِهَذَا لَمْ يَشْتَهِرْ حَدِيْثُه.

    وجاء في «تاريخ بغداد»:
    مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي الْحُسَيْنِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عمار، أبو الفضل، يعرف بابن أبي سعد الهَرَويّ:
    قدم بَغْدَاد حاجا وحدث بها عَنْ مُحَمَّد بْن عَبْد اللَّهِ بْن إِبْرَاهِيمَ الأنصاري الهرويّ.
    روى عنه مُحَمَّد بْن المظفر، ومُحَمَّد بْن أَحْمَدَ بْن حَمَّاد بْن سُفْيَان الْكُوفِيّ، وكان ثقة حافظا. وقيل إن اسم أبيه الحسن، والله أعلم.
    أَخْبَرَنِي أَبُو الْقَاسِمِ الأَزْهَرِيُّ قَالَ نبأنا محمّد بن المظفر قال نبأنا أبو الفضل محمّد ابن أَبِي الْحُسَيْنِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَمَّارٍ الْهَرَوِيُّ المعروف بابن أبي سعيد- قدم علينا للحج سنة سبع عشرة وثلاثمائة- قال نبأنا محمد بن عبد الله بن إبراهيم الأنصاري قال حدّثني أبي قال: نبأنا غَسَّانُ بْنُ سُلَيْمَانَ عَنْ سُفْيَانَ عَنْ إِسْحَاقَ- يَعْنِي ابْنَ أَبِي فَرْوَةَ- عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ حُنَيْنٍ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ عَنْ عَلِيٍّ أَنَّهُ قَالَ: إِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَّى مَرَّةً فِي ثَوْبٍ وَاحِدٍ كَانَ صَفِيقًا مُتَّزِرًا بِهِ، وَمَرَّةً كَانَ وَاسِعًا فَصَلَّى مُلْتَحِفًا.
    قَرَأْتُ فِي كِتَابِ أَبِي الْقَاسِمِ بْنِ الثَّلاجِ بخطه: قتل أبو الفضل محمد بن الحسين المعروف بابن أبي الحسين مع أخيه في يوم الاثنين قبل التروية بيوم في المسجد الحرام.
    قتلهما القرمطي ابن أبي سعيد الجنابي في السنة التي دخل القرمطي مكة سبع عشرة وثلاثمائة.

    http://shamela.ws/index.php/author/1421


    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  7. #147
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,037

    افتراضي

    ابن عمار الشهيد
    ( تابع) ...

    قَالَ الحَاكِمُ: سَمِعتُ بُكَيْرَ بنَ أَحْمَدَ الحَدَّادَ بِمَكَّةَ يَقُوْلُ:
    كَأَنِّيْ أَنظُرُ إِلَى الحَافِظِ مُحَمَّدِ بنِ أَبِي الحُسَيْنِ وَقَدْ أَخَذَتْهُ السُّيُوفُ، وَهُوَ مُتَعَلِّقٌ بِيَدَيْهِ جَمِيْعاً بِحَلْقَتِي البَابِ، حَتَّى سَقَطَ رَأْسُهُ عَلَى عَتَبَةِ الكَعْبَةِ سَنَةَ ثَلاَثٍ وَعِشْرِيْنَ وَثَلاَثِ مائَةٍ.
    هَكَذَا قَالَ، فَوَهِمَ، إِنَّمَا كَانَ ذَلِكَ سَنَةَ سَبْعَ عَشْرَةَ وَثَلاَثِ مائَةٍ، فِي ذِي الحِجَّةِ، عَامَ اقتُلِعَ الحَجَرُ الأَسْوَدُ، وَرُدِمَ بِئرُ زَمْزَمَ بِالقَتْلَى عَلَى يَدِ القَرَامِطَةِ .
    وَقُتِلَ مَعَهُ:أَخُوْهُ المُحَدِّثُ أَبُو نَصْرٍ أَحْمَدُ، وَقَدْ سَمِعا مِنْ جَدِّهِمَا لِلأُمِّ؛أَبِي سَعْدٍ يَحْيَى بنِ مَنْصُوْرٍ الزَّاهِدِ الهَرَوِيِّ.
    وَقَدْ خَرَّجَ الحَافِظُ أَبُو الفَضْلِ (صَحِيْحاً) عَلَى رَسْمِ (صَحِيْحِ مُسْلِمٍ)، وَرَأَيْت لَهُ جُزءاً مُفِيْداً، فِيْهِ بِضْعَةٌ وَثَلاَثُوْنَ حَدِيْثاً مِنَ الأَحَادِيْثِ الَّتِي بَيَّنَ عِلَلَهَا فِي(صَحِيْحِ مُسْلِمٍ).
    وَأَقدَمُ شَيْخٍ لَقِيَهُ: عُثمَانُ بنُ سَعِيْدٍ الدَّارِمِيُّ الحَافِظُ.
    وَلَعَلَّهُ لَمْ يَبْلُغْ خَمْسِيْنَ سَنَةً - رَحِمَهُ اللهُ - وَلِهَذَا لَمْ يَشْتَهِرْ حَدِيْثُه.

    وجاء في «تاريخ بغداد»:
    مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي الْحُسَيْنِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عمار، أبو الفضل، يعرف بابن أبي سعد الهَرَويّ:
    قدم بَغْدَاد حاجا وحدث بها عَنْ مُحَمَّد بْن عَبْد اللَّهِ بْن إِبْرَاهِيمَ الأنصاري الهرويّ.
    روى عنه مُحَمَّد بْن المظفر، ومُحَمَّد بْن أَحْمَدَ بْن حَمَّاد بْن سُفْيَان الْكُوفِيّ، وكان ثقة حافظا. وقيل إن اسم أبيه الحسن، والله أعلم.
    أَخْبَرَنِي أَبُو الْقَاسِمِ الأَزْهَرِيُّ قَالَ نبأنا محمّد بن المظفر قال نبأنا أبو الفضل محمّد ابن أَبِي الْحُسَيْنِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَمَّارٍ الْهَرَوِيُّ المعروف بابن أبي سعيد- قدم علينا للحج سنة سبع عشرة وثلاثمائة- قال نبأنا محمد بن عبد الله بن إبراهيم الأنصاري قال حدّثني أبي قال: نبأنا غَسَّانُ بْنُ سُلَيْمَانَ عَنْ سُفْيَانَ عَنْ إِسْحَاقَ- يَعْنِي ابْنَ أَبِي فَرْوَةَ- عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ حُنَيْنٍ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ عَنْ عَلِيٍّ أَنَّهُ قَالَ: إِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَّى مَرَّةً فِي ثَوْبٍ وَاحِدٍ كَانَ صَفِيقًا مُتَّزِرًا بِهِ، وَمَرَّةً كَانَ وَاسِعًا فَصَلَّى مُلْتَحِفًا.
    قَرَأْتُ فِي كِتَابِ أَبِي الْقَاسِمِ بْنِ الثَّلاجِ بخطه: قتل أبو الفضل محمد بن الحسين المعروف بابن أبي الحسين مع أخيه في يوم الاثنين قبل التروية بيوم في المسجد الحرام.
    قتلهما القرمطي ابن أبي سعيد الجنابي في السنة التي دخل القرمطي مكة سبع عشرة وثلاثمائة.


    http://shamela.ws/index.php/author/1421
    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  8. #148
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,945

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رضا الحملاوي مشاهدة المشاركة
    [CENTER]
    من ألف كتابا أو أطال صحبته أو حفظه فصار يعرف به
    نفع الله بكم .
    ومن هذا القبيل أيضا :
    عبد الله بن عبد الله الترجماني التونسي ( انسلم تورميدا سابقا )
    عرف واشتهر بين الناس بـــــــ : سيدي تحفة .
    نسبة لكتابه الشهير الذي زلزل كيان النصارى في زمانه ، وهو كتاب :
    " تحفة الأريب في الرد على أهل الصليب "
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي

  9. #149
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,037

    افتراضي

    جزاك الله خيرا يا شيخ أبا مالك . حفظكم الله وبارك في علمكم .
    أبو مالك المديني و طويلب علم مبتدىء الأعضاء الذين شكروا.
    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  10. #150
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,945

    افتراضي

    نفع الله بجهودكم .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي

  11. #151
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,037

    افتراضي

    آمين وإياكم وبارك فيكم
    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  12. #152
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,037

    افتراضي

    مبهمات الأسماء والكنى والألقاب أ .د / صالح بن سعد اللحيدان

    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=363767
    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  13. #153
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,037

    افتراضي

    الجُندي

    الإمام خليل بن إسحاق الجندي خليل بن إسحاق الجندي المصري (تـ776هـ) .. صاحب المختصر في الفقه المالكي

    قال ابن فرحون: كان من جملة أجناد الحلقة المنصورة، ويلبس زي الجند المتقشفين، وكان عالما ربانيا صدرا في علماء القاهرة، مجمعا على فضله وديانته، ثاقب الذهن، أصيل البحث، مشاركا في فنون من العربية والحديث والفرائض، فاضلا في مذهب مالك، صحيح النقل.

    (( ضياء الدين أبو المودة خليل بن إسحق الجندي الإمام الهمام، أحد شيوخ الإسلام والأئمة الأعلام، الفقيه الحافظ، المجمع على جلالته وفضله، الجامع بين العلم والعمل.
    أخذ عن أئمة منهم: أبو عبد الله بن الحاج صاحب المدخل، وأبو عبد الله المنوفي.
    وعنه أئمة منهم: بهرام، والأقفهسي، وخلف النحريري، ويوسف البساطمي، والتاج الإسحاقي، وشمس الدين محمد الغماري المالكي المتوفى سنة 82.
    له تآليف مفيدة دالة على فضل وسعة اطلاع ونبل، منها: شرح مختصري ابن الحاجب الأصلي والفرعي المسمى بالتوضيح، وضع الله عليه بالقبول، ومختصر في المذهب مشهور أقبل عليه الطلبة من كل الجهات، واعتنوا بشرحه وحفظه ودرسه وله منسك، وشرح المدونة ولم يكمل، وتأليف في مناقب شيخه المتوفى وغير ذلك.
    قال ابن فرحون: كان من جملة أجناد الحلقة المنصورة، ويلبس زي الجند المتقشفين، وكان عالما ربانيا صدرا في علماء القاهرة، مجمعا على فضله وديانته، ثاقب الذهن، أصيل البحث، مشاركا في فنون من العربية والحديث والفرائض، فاضلا في مذهب مالك، صحيح النقل.
    تخرج من بين يديه جماعة من الفقهاء والفضلاء، وكان والده حنفيا لكنه كان يلازم الشيخ أبا عبد الله بن الحاج صاحب المدخل والشيخ عبد الله المنوفي فشغل ولده مالكيا.
    وذكر عن نفسه أنه كان في حال صغره قرأ سيرة البطال ثم شرع في غيرها من الحكايات ولم يطلع عليه أحد من الطلبة فقال له الشيخ عبد الله (يا خليل من أعظم الآفات السهر في الخرافات) قال فعلمت أن الشيخ علم يخللني وانتهيت من ذلك في الحين.
    وذكر ابن غازي أنه حكى عن المصنف أنه أقام بمصر عشرين سنة لم ير النيل، وأنه جاء لمنزل بعض شيوخه فوجد الكنيف مفتوحا ولم يجد الشيخ، فقيل له أنه شوشه هذا الكنيف فذهب ليأتي بمن ينقيه.
    فقال الشيخ خليل: أنا أولى بتنقيته، وشمّر ونزل.
    وجاء الشيخ فوجده على تلك الحال والناس قد حلّقوا عليه تعجّبا من فعله.
    فقال: من هذا؟
    قالوا: خليل.
    فاستعظم ذلك وودعا له عن قريحة صادقة، فنال بركة ذلك، ووضع الله البركة في عمره.
    وذكر ابن غازي أنه كان من أهل المكاشفات، وأنه مرّ بطباخ يبيع لحم الميتة فكاشفه وزجره فتاب على يديه.
    ومناقبه رحمه الله كثيرة.
    ومات رحمه الله في ثالث عشر ربيع الأول سنة سبع وستين وسبعمائة.
    جزاه الله عن المسلمين خيرا ونفعنا بعلومه آمين[1]. ))
    لخضر الزاوي

    [1] ـ من نيل الابتهاج للتنبكتي/ حرف الخاء/ 177. خليل بن إسحاق بن موسى بن شعيب ص168.




    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  14. #154
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,037

    افتراضي

    من لقب بشعبة الصغير

    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=98386

    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  15. #155
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,945

    افتراضي

    موضوع قيم جدا ، نفع الله بكم أخانا الحبيب .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي

  16. #156
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,037

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    موضوع قيم جدا ، نفع الله بكم أخانا الحبيب .
    آمين وإياكم .. جزاكم الله خيرا شيخنا الفاضل
    شرفني مروركم الطيب .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة طويلب علم مبتدىء
    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  17. #157
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,037

    افتراضي

    مشكدانة

    المحدث الإمام الثقة ، أبو عبد الرحمن ، عبد الله بن عمر بن محمد بن أبان بن صالح بن عمير القرشي الأموي ، مولى عثمان رضي الله عنه . [ ص:156 ] سمع عبد العزيز الدراوردي ، وعلي بن هاشم ، وابن المبارك ، وعبيد الله الأشجعي ، ويحيى بن أبي زائدة ، ومحمد بن فضيل ، وعدة من جلة الكوفيين . حدث عنه : مسلم ، وأبو داود ، وأبو زرعة ، وأبو بكر بن علي المروزي " والبغوي ، والسراج أبو العباس ، ومحمد بن إبراهيم السراج ، ومحمد بن عبدوس بن كامل السراج .

    قال أبو حاتم : صدوق .
    وقال أبو العباس الثقفي : رأى مشكدانة على كتاب رجل : مشكدانة فغضب . وقال : لقبني بها أبو نعيم ، كنت إذا أتيته تلبست وتطيبت ، فإذا رآني ، قال : جاء مشكدانة . وقيل : هو وعاء المسك . ومشك : مسك . وقيل : كان مشكدانة شيعيا . وضبط ابن الصلاح ، مشكدانة بضم أوله وفتح ثالثه . وقال شيخنا المزي في الكاف الضم أيضا ، وذلك جائز .
    قال ابن عساكر : مات في المحرم سنة تسع وثلاثين ومائتين . رحمه الله .

    الكتب» سير أعلام النبلاء » الطبقة الثانية عشرة » مشكدانة
    http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?ID=1994&bk_no =60&flag=1

    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  18. #158
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,037

    افتراضي


    الأعلم الشَّنْتَمَرِيّ



    ( 410 ـ 476هـ / 1019 ـ 1083 م )
    أبو الحَجَّاج، يوسف بن سليمان بن عيسى الشَّنْتَمَرِيّ الأندلسي، الملقب بـ«الأَعْلَم» لأنه كان مشقوق الشفة العليا شقاً واسعاً، من أعلام النحاة واللغويين في الأندلس.

    https://www.arab-ency.com/ar/%D8%A7%...85%D8%B1%D9%8A
    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

صفحة 8 من 8 الأولىالأولى 12345678

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •