سنة غائبةكتب عنها لأول مرة !!!
النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: سنة غائبةكتب عنها لأول مرة !!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي سنة غائبةكتب عنها لأول مرة !!!

    بسم الله الرحمن الرحيم

    مساجد البيوت أحكامها وآدابها
    غرفة الصلاة في البيت سنة غائبة
    كتب عنها لأول مرة
    خالد بن علي العنبري

    هذه رسالة مؤلفها خالد العنبري ، يقول : لأول مرة يكتب عن هذه السنة .

    وهذا غير صحيح ، فلقد أهدى لي الأخ الفاضل / محمود بن إمام آل موافي كتابه (تذكير الطائفة المنصورة ببعض السنن المهجورة ) ، وكانت طبعته الثانية في عام 1424

    وكانت هذه السنة من ضمن السنن التي ذكرها ..

    فتبين أن قول المؤلف : لأول مرة يكتب عنها غير صحيح

    وسوف أنقل لكم السنة المذكورة من كتاب الشيخ / محمود ...
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي رد: سنة غائبةكتب عنها لأول مرة !!!

    اتخاذ المساجد في البيوت وتنظيفها

    وهذه من السنن التي هُجرت بالكلية في غالب بيوت المسلمين ، فترى المباني تقام على أحدث تصميم وقد خصص فيها ما يدعو إلى اللهو واللعب والنوم والطعام والاستقبال وغيره من مسميات هذا الزمان ولا تكاد تجد في بيت واحد مكاناً قد خصص باسم ( المسجد ) .
    حتى إن المكاتب الهندسية المسؤولة عن هذه التصميمات قل فيها من يعرف هذه السنة فضلاً عن غيرها .

    وقد كان المسلمون الأوائل أول ما يتخذون الدور يحددون مكاناً للمسجد . وذلك يوم أن كانت حياة المسلمين كلها لله لا يخرج منها شيء لغير الله . يوم أن كانت بيوت المسلمين تغشاها الملائكة ليلاً ونهاراً ، لتصلي على أهل هذه البيوت ، وتستغفر لهم يوم أن كانت بيوت المسلمين لا يسمع فيها طوال الليل إلا القرآن والبكاء كدوي النحل . يوم أن كان الولد والبنت منذ الصغر يكبران على رؤية مسجد بيتهم وقد عمر بصلاة النافلة وبذكر الله والدعاء .

    وأما عن زماننا فقد اتخذت البيوت كبيوت أهل الكتاب فيها كل شيء عدا المسجد .

    فيها التصاوير والغناء والألوان المختلفة التي تغير كل عام مرة أو مرتين ثم لا يتوب أصحابها ولا هم يذكرون . بيوت لا يسمع فيها طوال الليل والنهار إلا صوت أجهزة الفساد الحديثة . بيوت كبر الأبناء فيها ولم يعرفوا إلا الدش والإنترنت وغيرها من وسائل فساد الدنيا والدين

    عن محمود بن الربيع : زعم أنه عقل رسول الله صلى الله عليه وسلم وعقل مجة مجها من دلو كانت في دارهم . قال : سمعت عتبان بن مالك الأنصاري ثم أحد بني سالم يقول : كنت أصلي لقومي بني سالم فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت له : إني قد أنكرت بصري وإن السيول تحول بيني وبين مسجد قومي فلوددت أنك جئت فصليت في بيتي مكاناً اتخذه مسجداً . فقال النبي صلى الله عليه وسلم ( أفعل إن شاء الله ) قال : فغدا على رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبوبكر معه بعدما اشتد النهار فاستأذن النبي صلى الله عليه وسلم فأذنت له فلم يجلس حتى قال : (( أين تحب أن أصلي من بيتك )) فأشرت له إلى المكان الذي أحب أن يصلي فيه فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم وصففنا خلفه ثم سلم وسلمنا حين سلم . الحديث .

    عن عائشة رضي الله عنها قالت : أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم ببناء المساجد في الدور وأن تنظف وتطيب .

    عن سمرة رضي الله عنه : أنه كتب إلى ابنه : أما بعد : فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يأمرنا بالمساجد أن نصنعها في ديارنا ونصلح صنعتها ونطهرها .

    عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : صنع بعض عمومتي للنبي صلى الله عليه وسلم طعاماً فقال للنبي صلى الله عليه وسلم : إني أحب أن تأكل في بيتي وتصلي فيه قال : فأتاه وفي البيت فحل من هذه الفحول فأمر بناحية منه فكنس ورش فصلى وصلينا معه .
    قال عبدالله بن ماجه : الفحل : هو الحصير الذي قد اسود . وفي معناه نهي النبي صلى الله عليه وسلم أن تجعل البيوت مقابر بعدم الصلاة فيها وكذا بعدم قراءة القرآن وذكر الله .

    عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : صلوا في بيوتكم ولا تتخذوها قبوراً .

    عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : لا تجعلوا بيوتكم مقابر إن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة .

    عن ابن جريج قال : قال لي عطاء : اتخذ في بيتك مسجداً فإن زيد بن خالد الجهني قال : لا تتخذوا بيوتكم مقابر واتخذوا فيها مساجد .

    ويؤخذ من فقه هذه الأحاديث :
    - اتخاذ المساجد في البيوت .
    - الموضع الذي اتخذه في بيته مصلى لا يخرج عن ملكه وأن النهي عن إيطان الرجل مكاناً يصلى فيه إنما هو في المساجد دون
    البيوت أفاده الغوي في شرح السنة .


    وهناك شبهة وهي :

    أن البغوي نقل قول سفيان الثوري في تفسير هذه الأحاديث بأن المراد بالدور هي القبائل .
    - قال الثوري : ( تبنى المساجد في الدور ) يعني : القبائل .
    وقد اسبعد هذا التفسير كثير من العلماء لتصريح جميع الروايات بأنها البيوت التي يسكنها الناس ولورود النهي عن اتخاذ البيوت مثل المقابر ولتصريح عتبان بن مالك الأنصاري بأنه يريد اتخاذ مسجد في بيته دون مسجد قومه الذي كان يؤمهم فيه .
    وكذا قول سمرة لابنه : أن نصنعها في ديارنا .
    وقول أنس عن بعض عمومته وأظنه حديث عتبان بن مالك نفسه ( أحب أن تأكل في بيتي وتصلى فيه ) .
    فالدعوة للطعام في بيته لا في مكان آخر في القبائل والله أعلم .
    وكذا فهم عطاء حين يقول لجريج ( اتخذ في بيتك )
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    135

    افتراضي رد: سنة غائبةكتب عنها لأول مرة !!!

    ما شاء الله

    جزاك الله خيراً

    وجلعك الله مفتاحاُ للخيرِ مغلاقا للشر
    {إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإسْلامُ }
    { وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ }

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    149

    افتراضي رد: سنة غائبةكتب عنها لأول مرة !!!

    بورك فيك أخي الكريم / محمد آل عامر
    وقد ترجم البخاري لحديث محمود بن الربيع المذكور = باب المساجد في البيوت وصلى البراء بن عازب في مسجد في داره في جماعة.

    وإتماماً للفائدة: قال ابن رجب _ رحمه الله _ في فتح الباري ( نقلته بتمامه من الشاملة ):

    باب المساجد في البيوت وصلى البراء بن عازب في مسجد في داره في جماعة .

    " مساجد البيوت ، هي أماكن الصلاة منها ، وقد كان من عادة السلف أن يتخذوا في بيوتهم أماكن معدة للصلاة فيها .
    وقد قدمنا في آخر (( كتاب : الحيض )) أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان يصلي في مسجد بيت ميمونة ، وهي مضطجعة إلى جانبه ، وهي حائض .

    وروى جعفر بن برقان ، عن شداد مولى عياض بن عامر ، عن بلال ، أنه جاء إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - يؤذنه بالصلاة ، فوجده يتسحر في مسجد بيته . خرّجه الإمام أحمد .

    وروى محمد بن سعد : نا قبيصة : نا سفيان : عن أبيه ،قال : أول من اتخذ مسجدا في بيته يصلي فيه عمار بن ياسر.

    وبإسناد : عن القاسم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود ، قال : أول من بنى مسجدا يصلي فيه عمار بن ياسر .

    وهذه المساجد لا يثبت لها شيء من أحكام المساجد المسبلة ، فلا يجب صيانتها عن نجاسة ولا جنابة ولا حيض . هذا مذهب أصحابنا وأكثر الفقهاء .
    ومنع إسحاق من جلوس الجنب فيها والحائض - : نقله عنه حرب .
    وأجاز الاعتكاف فيها للمرآة خاصة طائفة من فقهاء الكوفيين ، منهم : النخعي والثوري وأبو حنيفة . وعنه وعن الثوري : أن المرأة لا يصح اعتكافها في غير مسجد بيتها . وقول الأكثرين أصح .

    وقد روي عن ابن عباس ، أنه سئل عن اعتكاف المرأة في مسجد بيتها ؟ فقال : بدعة ، وأبغض الأعمال إلى الله البدع ، لا اعتكاف إلا في مسجد تقام فيه الصلاة . خّرجه حرب الكرماني .

    وروى عمرو بن دينار ، عن جابر ، أنه سئل عن امرأة جعلت عليها أن تعتكف في مسجد بيتها ؟ قَالَ : لا يصلح ، لتعتكف فِي مسجد ؛ كما قال الله : { وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ } [القرة : 187] . خرّجه الأثرم . وجابر هذا يحتمل أنه جابر بن عبد الله الصحابي ، ويحتمل أنه جابر بن زيد أبو الشعثاء التابعي .

    واعتكف أبو الأحوص صاحب ابن مسعود في مسجد بيته. ورخص فيه الشعبي .
    وهؤلاء جعلوا مساجد البيوت حكمها حكم المساجد في الاعتكاف ، ولو كان هذا صحيحا لاعتكف أزواج النبي - صلى الله عليه وسلم - في مساجد بيوتهن ، وإنما كن يعتكفن في مسجد النبي - صلى الله عليه وسلم - .

    وأما إقامة الجماعة للصلوات في مساجد البيوت فلا يحصل بها فضيلة الصلاة في المساجد ، وإنما حكم ذلك حكم من صلى في بيته جماعة وترك المسجد .

    قال حرب : قلت لأحمد : فالقوم نحو العشرة يكونون في الدار ، فيجتمعون وعلى باب الدار مسجد ؟ قال : يخرجون إلى المسجد ، ولا يصلون في الدار ، وكأنه قال : إلا أن يكون في الدار مسجد يؤذن فيه ويقام . انتهى .

    ومتى كان المسجد يؤذن فيه ويقام ويجتمع فيه الناس عموما ، فقد صار مسجدا مسبلا ، وخرج عن ملك صاحبه بذلك عند الإمام أحمد ، وعامة العلماء ، ولو لم ينو جعله مسجدا مؤبدا .

    ونقل أبو طالب عن أحمد فيمن بنى مسجدا من داره ، أذن فيه وصلى مع الناس ، ونيته حين بناه وأخرجه أن يصلي فيه ، فإذا مات رد إلى الميراث ؟ فقال أحمد : إذا أذن فيه ودعا الناس إلى الصلاة فلا يرجع بشيء ، ونيته ليس بشيء .

    ووجه هذا : أن الإذن للناس في الصلاة إذا ترتب عليه صلاة الناس ، فإنه يقوم مقام الوقف بالقول مع حيازة الموقوف عليه ، ورفع يد الواقف ، فيثبت الوقف بذلك ، ونية رجوعه إلى ورثته كنية توقيت الوقف ، والوقف لا يتوقت بل يتأبد ، وتلغو نيته توقيته .

    وقال حرب - أيضا - سمعت إسحاق يقول : الاعتكاف في كل مسجد خارج من البيت جائز ، وان كانت الدار عظيمة مما يجتمع أهل المحلة في مسجد تلك الدار ، ويدخلها غير أهل الدار لما جعل المسجد لله جاز الاعتكاف فيه - أيضا - ، فأما رجل جعل مسجدا لنفسه ، ولم يجعله للجماعة ترفقا بنفسه ، فإنه لا يكون فيه اعتكاف ، ولا فضل الجماعة - أيضا - ، إلا أن يكون به عذر ، ولا يمكنه أن يستقل إلى المسجد ، فحينئذ يكون له فضل الجماعة في ذلك المسجد ، فإن اعتكف فيه كان له اجر ، ولا يسمى معتكفا ؛ لان الاعتكاف إنما يكون في موضع بارز .

    وبكل حال ؛ فينبغي أن تحترم هذه البقاع المعدة للصلاة من البيوت ، وتنظف وتطهر .
    قال الثوري في المساجد التي تبنى في البيوت : ترفع ولا تشرف ، وتفرغ للصلاة، ولا تجعل فيها شيئا .
    وقد روي من حديث هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أمر ببناء المساجد في الدور ، وأن تنظف وتطيب .خرجه الإمام أحمد وأبو داود وابن ماجه وابن خزيمة وابن حبان فِي
    (( صحيحهما )) .
    خرجه الترمذي من وجه آخر مرسلا ، من غير ذكر : (( عائشة )) . وقال : هو أصح .
    وكذلك أنكر الإمام أحمد وصله . وقال الدارقطني : الصحيح المرسل .
    وخرجه الإمام أحمد - أيضا - من رواية ابن إسحاق : حدثني عمر بن عبد الله بن الزبير ، عن عروة بن الزبير ، عمن حدثه من أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، قال : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يأمرنا أن نصنع المساجد في دورنا ، وان نصلح صنعتها ونطهرها .

    وخرجه أبو داود بنحو هذا اللفظ من حديث سمرة بن جندب ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم -.
    وقد اختلف في تفسير (( الدور )) في هذه الأحاديث :
    فقيل : المراد بها البيوت ، وبذلك فسره الخطابي وغيره .
    وخرج ابن عدي حديث عائشة ، ولفظه : إن النبي - صلى الله عليه وسلم - أمر بتنظيف المساجد التي في البيوت .
    وقال أكثر المتقدمين : المراد بالدور هنا : القبائل ، كقوله - صلى الله عليه وسلم - : ((خير دور الأنصار دار بني عبد الأشهل ، ثم دار بني الحارث بن الخزرج ، ثم دار بني ساعده ، وفي كل دور الأنصار خير)) .
    وبهذا فسر الحديث سفيان الثوري ووكيع بن الجراح وغيرهما .

    وعلى هذا : فالمساجد المذكورة في الحديث هي المساجد المسبلة في القبائل والقرى ؛ دون مساجد الأمصار الجامعة ." اهـ

    والله أعلم .
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي رد: سنة غائبةكتب عنها لأول مرة !!!

    الأخ الفاضل ...أبو ريان المدني

    جزاك الله خيراً على كريم لفظك ونبيل طبعك
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي رد: سنة غائبةكتب عنها لأول مرة !!!

    الأخ الحبيب / خالد العامري .. وفقه الله
    إضافة طيبة ، طيب الله أعمالك
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي رد: سنة غائبةكتب عنها لأول مرة !!!

    ومتى كان المسجد يؤذن فيه ويقام ويجتمع فيه الناس عموما ، فقد صار مسجدا مسبلا ، وخرج عن ملك صاحبه بذلك عند الإمام أحمد ، وعامة العلماء ، ولو لم ينو جعله مسجدا مؤبدا .
    ونقل أبو طالب عن أحمد فيمن بنى مسجدا من داره ، أذن فيه وصلى مع الناس ، ونيته حين بناه وأخرجه أن يصلي فيه ، فإذا مات رد إلى الميراث ؟ فقال أحمد : إذا أذن فيه ودعا الناس إلى الصلاة فلا يرجع بشيء ، ونيته ليس بشيء .
    ووجه هذا : أن الإذن للناس في الصلاة إذا ترتب عليه صلاة الناس ، فإنه يقوم مقام الوقف بالقول مع حيازة الموقوف عليه ، ورفع يد الواقف ، فيثبت الوقف بذلك ، ونية رجوعه إلى ورثته كنية توقيت الوقف ، والوقف لا يتوقت بل يتأبد ، وتلغو نيته توقيته .
    جزاك الله خيرا أخي خالد... ،هذه فائدة من الفوائد التي استفدتها من مشاركتك القيمة ،

    ولكن هل من مزيد حول هذه المسألة ، لأني كثيرا ما أرى من يبني مسجدا ملاصقا لداره ،ثم إذا قدم البناء ، أو أراد صاحبه تجديده لا يجد حرجا في إدخال المسجد في داره ..
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    19

    افتراضي رد: سنة غائبةكتب عنها لأول مرة !!!

    جزاكم الله خيرا لتذكيركم بإحياء هذه السنه
    ولكن لدي سؤال هل بتخصيص مثلاً غرفة بالمنزل للصلاة يعتبر بذلك أحياء للسنه؟

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: سنة غائبةكتب عنها لأول مرة !!!

    بسم الله الرحمن الرحيم

    يصح أي مكان في البيت لإحياء هذه السنّة
    فمن كان مسكنه صغيرا خصّص جزءا من حجرته على قدر صلاته هو وأهل بيته ويهتم بنظافته
    ومن كان مسكنه واسعا فخصّص حجرة كاملة للصلاة فهو خير وينظفها ويطيبها كما جاء في الأثر

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    830

    افتراضي رد: سنة غائبةكتب عنها لأول مرة !!!

    معلومة جديدة بارك الله فيك يـ ال عامر
    وكثر الله من أمثالك

  11. #11
    ابن رجب غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,107

    افتراضي رد: سنة غائبةكتب عنها لأول مرة !!!

    بارك الله فيكم

    قل للذي لايخلص لايُتعب نفسهُ


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •