الأكثر أنتشارا
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الأكثر أنتشارا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    31

    افتراضي الأكثر أنتشارا

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله و حده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده محمد وعلى آ له و صحبه
    الله سبحانه كرم الإنسان ,خلقه بيده و نفخ فيه من روحه , و اسجد له ملائكته , وسخر له ما في السموات و الأرض جميعا منه , وجعله خليفة عنه وزوده بالقوى , والمواهب ,ليسود الأرض وليصل إلى أقصى ما قدر له من كمال مادي و ارتقاء روحي و لا يمكن إن يحقق الإنسان أهدافه و يبلغ غاياته , إلا إذا توفرت له جميع عناصر النمو , واخذ حقوقه كاملة و في طليعة هذه الحقوق التي ضمنها الإسلام هو حق الحياة و هو حق مقدس لا يحل انتهاك حرمته و لاستباحة حماه يقول الله سبحانه { ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ..... } الإسراء 33
    و الحق الذي تزهق به النفوس هو ما فسره النبي صلى الله عليه وسلم في قوله عن ابن مسعود رضي الله عنه {لا يحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا اله إلا الله واني رسول الله إلا بإحدى ثلاث ,الثيب الزاني والنفس بالنفس و التارك لدينه المفارق للجماعة } رواه البخاري و مسلم .
    والعذاب العظيم,يقول سبحانه { ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه واعد له عذابا عظيما } النساء 93
    والقتل العمد هو أن يقصد المكلف قتل إنسان معصوم الدم أي لا يستحق القتل شرعا
    ومن ابلغ ما يتصور في التشنيع على القتلة , أن الإسلام اعتبر القاتل لفرد من الأفراد ,كالقاتل للأفراد جميعا
    وهذا ابلغ ما يتصور من التشنيع على ارتكاب هذه الجريمة النكراء يقول سبحانه { ..... انه من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ...............} المائدة 32
    ولعظيم أمر الدماء وشدة خطورتها , كانت هي أول ما يقضي فيها بين الناس يوم القيامة , رواه البخاري ومسلم
    وقد خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع , فقال : { أيها الناس , إن دماءكم وأموالكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا ,ألا هل بلغت اللهم فاشهد كل المسلم على المسلم حرام دمه, وماله ,وعرضه } رواه مسلم
    ويقول أيضا صلى الله عليه وسلم { لو ا ن أهل السماء وأهل الأرض اشتركوا في دم مؤمن لأكبهم الله في النار } رواه الترمذي بسند حسن
    وذلك أن القتل العمد هدم لبناء إرادة الله سبحانه , وسلب لحياة المجني عليه واعتداء على أهله وعشيرته الذين يعتزون بوجوده و ينتفعون به ويحرمون بفقده العون
    بل ذهب رسول الله ابعد من ذلك حيث حرم ترويع المسلم يقول صلى الله عليه وسلم : { لا يحل لمسلم أن يروع مسلما } رواه أبو داود / صحيح
    ويقول الله سبحانه : { ......... ومن قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطانا فلا يسرف في القتل انه كان منصورا } الإسراء 33
    والمقصود بالولي هو الوارث للمقتول فهو الذي له الحق المطالبة بحق المقتول . والمراد بالسلطان في هذه الآية : القوة التي منحتها شريعة الله سبحانه لولي المقتول على القاتل,حيث جعلت من حق هذا الولي المطالبة بالقصاص من القاتل , أو اخذ الدية منه أو العفو عنه, ولا يستطيع احد أن ينازعه في هذا الحق أو يجبره عن التنازل عنه, وإنما كان ذلك كذلك مخافة أن
    يصدر العفو من غير رضا منه وهو الذي اكتوى بنار الجريمة فتثور نفسه ويعمد إلى الأخذ بالثأر ويتكرر القتل والإجرام .
    أما من يقوم بتنفيذ العقاب فهذا من حق الدولة فقط باسم المجتمع الذي تذود عنه وتقتضيه ضرورة المحافظة عليه وحمايته .
    والحمد لله رب العالمين


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    20

    افتراضي رد: الأكثر أنتشارا

    موضوع خطير جداً واصبح من الامور السهلة في العراق بان يقوم شخص بقتل امرأ مسلم كونه من طائفه معينه وفي بعض الحالات يتم تنصيب محكمة شرعية بغطاء الدين ( غير الدولة ) لاعطاء الاذن بالقتل .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: الأكثر أنتشارا

    المشكلة ان القتلة لايقرؤن
    جزاك الله خيرا
    اللهم صل ِعلى محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم .اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم .في العالمين انك حميد مجيد.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •