شذور الذهب من ذكرى سفرةٍ عجب ...!
صفحة 1 من 8 12345678 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 155

الموضوع: شذور الذهب من ذكرى سفرةٍ عجب ...!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    Lightbulb شذور الذهب من ذكرى سفرةٍ عجب ...!

    الحمد لله وكفى وصلاة وسلام على عباده الذين اصطفى ثم أما بعد :





    مواقف وطرائف وفوائد وعجائب و غرائب و دموع

    و آلام وآمال وضحكات وآهات و.............



    كل ذلك حدث ذات مرة في سفرة العمرة




    انتظرونا ...............

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: شذور الذهب من ذكرى سفرةٍ عجب ...!

    باسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله و بعد :

    أبدأ مستعينة بالله سائلته التوفيق والسداد :





    كم في القصص من عبر ، لمن تدبر و تأمل و صبر !!

    فليس المقصود محض القص ، أو الوقوف على حدود النص

    فالمراد الاعتبار والاتعاظ بما جرت به الأقدار ...


    وفي هذه الصفحات ستقص علينا إحدى الصاحبات

    بعض ما حدث معها من مواقف وطرائف و حكايات ...

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: شذور الذهب من ذكرى سفرةٍ عجب ...!

    1- شوق إلى البيت الحرام ..!!



    تقـــــول صاحبتنــــا :



    اشتد بنا الشوق إلى البيت الحرام ، فأزمعنا أداء فريضة الإسلام


    حاولنا لسنوات وسنوات و سنوات ، وشق علينا نوال ذلك هيهات ثم هيهات !!


    ثم اقترح بعضنا السفر إلى عمرة رمصان ، والمكوث إلى الحج ذلك العام


    و نعم كنت زوجة إلا أنني لم أكن ذات أولاد ؛ لم أرزق تمام حمل لبضع سنوات .!!


    كنت كلما حملت ، إذا ركبت سيارة حدث - بقدر من الله - لذاك الحمل سقط !!


    ولم أكن أعمل في دوام ، فكنت متفرغة لطلب العلم على الدوام


    لذا حين عرض القوم سفرا طويلا ، كان أمري موافقا ويسيرا ..!


    كذا كان حال باقي الرفقة ، يُسرت أمورهم للمشاركة بتلكم السفرة ..!



    يتبــــــــــــ ع .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,093

    افتراضي رد: شذور الذهب من ذكرى سفرةٍ عجب ...!

    هيهات ثم هيهات ثم هيهات !!!
    لكن فرج الله قريب
    أحزنتي القلب أختي وأدمعتي العيون ... كم أنا مشتاقة لسفرة العمر ...فريضة الإسلام ...
    وفقك الله لسرد الحكاية ...
    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة

    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: شذور الذهب من ذكرى سفرةٍ عجب ...!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة الوهاب شميسة مشاهدة المشاركة
    هيهات ثم هيهات ثم هيهات !!!

    لكن فرج الله قريب
    أحزنتي القلب أختي وأدمعتي العيون ... كم أنا مشتاقة لسفرة العمر ...فريضة الإسلام ...

    وفقك الله لسرد الحكاية ...

    بوركت أختنا شميسة ويسر الله أمرك

    ورزقك حجة على سنة نبيه محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم

    وما ذلك على الله بعزيز .

    آمين آمين آمين

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: شذور الذهب من ذكرى سفرةٍ عجب ...!

    2- الرفقـــــــــة .......!!





    تقـــــول صاحبتنــــا :



    تقرر سفري مع الوالدين ، في عمرتي إلى بلاد الحرمين


    و كانت رفقة السفر مكونة من ثمان أسر :



    ثمانية من محارمنا ، واثنتي عشرة امرأة منا ،
    وبنت لإحدى أخواتنا صغيرة تلازمنا ...



    وكنا سبع طالبات للعلم ، متعارفات لسنوات من قبل


    كنا سببا في تلكم السفرة ، متصدرات لتنظيم تلكم العمرة


    ووافقنا المحارم و الأهل ، يظنون أننا في تصدرنا لذلك أهل


    فجمعنا منهم جوازات السفر ، والأموال المطلوبة على عجل


    ثم دفعناها إلى زوج أخت لنا ، قال أنه سيتدبر لنا جميعا أمرنا



    وبعد فترة جاءت البشرى : حصل الجميع على الإذن بالعمرة !!



    تقرر السفر عن طريق البحر ، ووعد بأن يكون ذلك أول الشهر



    فانطلقنا نتزود لسفرتنا ، بما استطعنا من مؤنة وتقوى ...!!



    وكان ذلك في آخر شهر شعبان ، ناظرة قلوبنا غرة شهر رمضان ...!!





    و ....يتبــع .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    110

    افتراضي رد: شذور الذهب من ذكرى سفرةٍ عجب ...!

    واصلى وصلك الله تعالى بفضله
    أختكم طالبة علم من القاهرة يشرفنى التعارف بأخواتى الفاضلات

  8. #8
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: شذور الذهب من ذكرى سفرةٍ عجب ...!

    تقبل الله ورزقنا وإياكم وجميع المسلمين
    أحسن الله إليكِ
    في انتظار البقية..
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: شذور الذهب من ذكرى سفرةٍ عجب ...!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تعارف مشاهدة المشاركة
    واصلى وصلك الله تعالى بفضله
    جزاك الله خيرا وأحسن إليك



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة التوحيد مشاهدة المشاركة
    تقبل الله ورزقنا وإياكم وجميع المسلمين
    أحسن الله إليكِ
    في انتظار البقية..

    تقيل الله طيب دعائك بوركت أخية

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: شذور الذهب من ذكرى سفرةٍ عجب ...!

    3- وطـــال الانتظــــار ...........!!




    تقـــــول صاحبتنــــا :




    وتم الاستعداد للسفر ، ولكن لما يأتينا من القوم خبر...!!


    مرت عدة أيام من الشهر الفضيل ، وما زلنا لا نعلم متى سفرنا على التفصيل ؟!


    وكلما حاولنا تتبع الأخبار ، كان الجواب : في أقرب ليل أو نهار !!!


    وظللنا هكذا على أهبة الاستعداد ، حتى ولّى نصف الشهر و فات ...!!


    و في الأخير وبعد انتظار مجهد وطويل جاءنا الخير :

    إنه في السادس عشر سيكون السفر ...!!


    وكنت أكثر الرفقاء لذلك التأخير غما ، فكنت أبكي كربا وهما ...!!


    فقد أمّلت أن أحصّل أجر عمرة في رمضان ، ومع تأخر سفرنا أظلني شبح الحرمان :



    فقد كنت حائضا آخر شهر شعبان ، وآخر حيضتي كان أول يوم من رمضان


    وترتب على ذلك الأمر أن تكون حيضتي آخر الشهر ...!!


    فسارعتُ أستشير معلمتي الحبيبة : هل ألجأ إلى طبيبة ؟
    ؛ لتصف لي بعض الدواء أتعاطاه في السفرة ؛
    عساه بتقدير الإله يؤخر موعد الحيضة !؟


    قالت تواسيني بمودة و أنس : إن فعلتِ بنيتي لا بأس ..


    ولكن الأخْير حبيبتاه : أن تستسلمي لأقدار الإلــــه ...


    فانشرح صدري لقولها ، وأزمعت العمل بنصحها ...


    فلما تقرر موعد السفر ، كان وداعا مشهودا لكل من تركنا في الحضر ...


    ما بين دموع و دعوات ووصايا بكثرة الاتصالات....


    و يوم السادس عشر في المساء ، اجتمع كل الرفقاء ؛ قاصدين الميناء ...



    ويتبـــع .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: شذور الذهب من ذكرى سفرةٍ عجب ...!

    4- واجتمعنا للسفر ...!





    تقـــــول صاحبتنــــا :



    و في مساء اليوم الموعود ، حملنا أمتعتنا إلى المكان المرصود ...


    وكانت أمتعة كثيرة ليست خفيفة ، بل على العكس كانت ثقيلة ..!


    أعددناها لسفر بعيد ، سيستمر إلى ثلاثة أشهر أو يزيد ..!!


    اجتمعنا عند السيارة ، فكان زحام من الأقارب والرفقاء و الجيرة..!!


    تكلفوا الحضور - جزاهم الله خيرا - للوداع ، فقد انتشر خير سفر جمعنا وذاع ...!!


    كنّا - كما سبق و ذكرتُ - واحدا وعشرين فردا بالضبط ...


    و هناك كانت المفاجأة : إن السيارة المعدة غير كافية
    لكامل العدد ، ولا لحمل أمتعتنا صالحة أو مهيأة ...!!


    فهاتف بذلك السائق زوج أختنا ، الذي تعهد بتنسيق عمرتنا و سفرنا ..!


    فأجابه : لا بأس ولا مشاح ، سنعد سيارة مناسبة في بكورة الصباح ...


    فلما أخبرنا بذلك السائق ، كان أكثر الجمع على هذا القول غير موافق ...!!


    - كيف نعود إلى بيوتنا ، ألن نتخلف بذلك عن موعد سفرنا...!!


    فعاود السائق الاتصال بزوج أختنا ، فأعلمه أن العصر من الغد هو موعد سفرنا ...!!


    فلما أعلم القوم ، استنكروا ذلك الأمر ، وأجمعوا على السؤال :

    إذا كان موعد السفينة عصر غد ، فلم جمعتمونا في مثل هذا الوقت ...!!!


    ثم كانت خلافات ، و معارك كلامية ، و مناقشات ....!!!


    وفي الأخير : أقسم منا الكثير على عدم العودة و أزمعوا البقاء في الشارع حتى الرحيل ...!!


    كنا غرقى في خضم ذلك ، بينما نسمع صلاة القيام فيما حولنا من المساجد ...!!


    وتوافق قرب بيت إحدى أخوات الرفقة ، فأصرت وأهلها على استضافة جميع أفراد الصحبة ..!!


    قالوا : لم يبق إلا سويعات قليلة ، هلموا إلى سحور وراحة يسيرة ...!!


    فحملنا أمتعتنا إلى بيتهم ، وأمضينا ما بقي من وقت عندهم ..!!

    أما أنا فأكلت لقيمات ثم ذهبت في سبات ....!!
    وبقي من بقي يصلي ويستغفر ما بقي من ساعات ...!!


    وأيقظوني قبل أذان الفجر بساعة ، و أزمع الذهاب إلى
    مكان السيارة كل الجماعة ...!!


    وكانت السيارة مناسبة بالكاد ، وأصر السائق على الرحيل قبل أذان الفجر بلحظات ..!!


    وهنا هببت مع من كان معي من الأخوات ، والله لا نسافر إلا بعد تمام الصلات ...!!


    وكانت مناقشات ، وعراك ومجادلات ، و في الأخير - بفضل الله - انتصرت الأخوات ...!!


    ويتبــــــع .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,093

    افتراضي رد: شذور الذهب من ذكرى سفرةٍ عجب ...!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم هانئ مشاهدة المشاركة
    بوركت أختنا شميسة ويسر الله أمرك

    ورزقك حجة على سنة نبيه محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم

    وما ذلك على الله بعزيز .

    آمين آمين آمين
    اللهم استجب .
    آمين آمين آمين .
    يااا رب .
    ( عندي يقين أنني سأزور بيت الله معتمرة وحاجة ، لكن متى وكيف ؟ هذا من علم ربي ، لكنني سأزور بيت الله الحرام سأزوره يقينا وسأبكي ساجدة أمام بيت ربي .... )
    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة

    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: شذور الذهب من ذكرى سفرةٍ عجب ...!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة الوهاب شميسة مشاهدة المشاركة
    اللهم استجب .

    آمين آمين آمين .
    يااا رب .

    ( عندي يقين أنني سأزور بيت الله معتمرة وحاجة ، لكن متى وكيف ؟ هذا من علم ربي ، لكنني سأزور بيت الله الحرام سأزوره يقينا وسأبكي ساجدة أمام بيت ربي .... )
    وما ذلك على الله بعزيز يسر الله أمرك أخيتي ...

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: شذور الذهب من ذكرى سفرةٍ عجب ...!

    5- في الطريق إلى الميناء ...!!




    تقـــــول صاحبتنــــا :



    بعد شديد جدال صلينا الفجر في مسجد كان بالجوار ...


    وأخيرا وبعد عناء ، انطلقنا قاصدين الميناء ...



    وصاحبنا ثلاثة من الأقارب عنوة ، قالوا : القوم يحتاجون إلى عون و قوة ..!!


    وصدقوا إذا أن جمعنا العجاب : كان نساء و فتاة وشيوخ وثلاثة فقط من الشباب ...!!


    وصلنا إلى المدينة في بضع ساعات ، فألفنا الطريق إلى الميناء ملآ بالسيارات...


    زحام شديد شديد ، فالجميع لعمرة رمضان مريد ...!!


    زحفت كالسلحفاء السيارة ، بينما اشتدت الحرارة ، و قد قربت الظهيرة ...


    كنا كراكبين الناقة ، إلى الأمام ثم إلى الخلف ثم توقف بغير رشاقة ...


    ظللنا هكذا لساعات ، لا نكاد نقطع مسافات ...!!


    فشعرنا بالدوار و الغثيان ، و أردنا الترجل من السيارة لبضع ثوان ..!!


    فأبى علينا السائق ، ومن معنا من المحارم لم يوافق ...


    فأردنا النزول لصلاة الظهر ، فصرخ السائق : والله لن يكون ذلك الأمر ..!!


    وسانده أحد المحارم : لم الصلاة على الفور !!
    يمكنكن جمعها إلى صلاة العصر ...!!


    ( لا بأس ، لا بأس ) كذا ألفني الجميع قائلة ، بينما كرر بعضهن المحاولة ...!!


    ثم تحايلن باحتياجهن إلى الخلاء ، فلم يستطيع أحد عليهن الإيباء ...!!


    وبقيت في السيارة مع القليل ، بينما ترجل البقية إلى وقت طويل ...!!


    فأخذ السائق يهيج ، وكان صراخه في الزحام غير بهيج ...!!


    وأخيرا وصلنا أمام البوابة في لهفة وحماسة ،
    وهناك أمرت الحراسة ، برجوع رفقائنا الثلاثة ...


    فأصر الضابطان على مصاحبتنا ، حتى السفينة التي ستقلنا
    بينما عمل الثالث على وداعنا ...


    ونجح في محاولتهما الضابطان ، فشعرنا بشيء من الراحة والأمان ..


    وترجل الجميع في حالة من الإعياء والإرهاق ،
    وو قفنا في صفوف لمراجعة الأوراق .....



    و ........... يتبـــع .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: شذور الذهب من ذكرى سفرةٍ عجب ...!

    6- وحدث في الميناء ....!!







    تقـــــول صاحبتنــــا :




    لم تكن قبل قليل الأوراق في حوزتنا ، فقد سلمها لنا حينها زوج صديقتنا ..!!



    فقد أصر - غفر الله له - على الاحتفاظ بجوازات السفر حتى آخر الوقت معه ..!!



    لقينا عند بوابة الميناء ليسلمنا تلك الأوراق ، معلنا أنه مضطر إلى الفراق


    زاعما قدرته بعد أيام على اللحاق ...!!



    كل أخذ ورقه ووقف في دوره من صفه ، و لم يستطع أحدنا إجابة سؤال وُجه له :


    من المسئول عنكم ، من قائد سفرتكم ؟!



    لم نستطع أن نذكر عينا ، و تغيظ محارمنا علينا ...!!!



    قلنا : أو ليس أبا عبد الرحمن ؟!



    فقال العاملون : عجبا لكم ، ألا تعلمون من بالأوراق أمدكم ؟!



    كان ينبغي أن يتولى عنكم مشقة إتمام الإجراءات ،
    ويصحبكم في كل خطوة من الخطوات ؟!!



    مكتوب في جواز السفر : أنكم تتبعون فلانا كذا ذُكر ...!!



    فنظر بعضنا إلى بعض باضطراب ، ولم نستطع أن نأتي بجواب ...!!



    قال العاملون : كم ستتعبون ، و على رحلتكم تلك - لابد- ستندمون ...!!



    أشفق من جهلنا القوم ، وما كف محارمنا عن تقريعنا واللوم ...!!



    و بعد وقت طال و طال ، تمت المراجعة بيسر للرجال ...



    ثم طلب أحد العاملين بالميناء ، أن يطلع على وجوه النساء ...!!



    وكان المكان شديد الزحام ، والجميع في شديد الحر صيام



    و بدا على وجه الرجل العناد ، فاتفقنا على الإذعان له والانقياد ...



    فهذا في الأخير حقه ، والتأكد من حقيقتنا من صميم عمله ...



    فلما وجد من الطاعة و الإذعان ، استحي أن يتفرس في وجوهنا
    طويلا في الزحام ...!!



    فما تكاد إحدانا تمد يدها لكشف الحجاب ، حتى يأذن لها بالمرور بأدب جم و بلا ارتياب ...!!



    وكانت إحدانا متغيبة لحاجة ، فلما أتى دورها رفضت أن تكشف الحجاب بسذاجة ...!!



    فتغيظ عليها ، ورفض أن يحسن إليها... فوقفت المسكينة باكية حزينة بعد أن
    أقسم ألا تسافر معنا على السفينة ... !!



    وبعد محاولات و دمعات وشفاعات من هذا و ذاك من هنا و هناك ....


    رضي الرجل في الأخير ، وأذن لها بعد أن كشفت وجهها طويلا بالرحيل ..!!




    ويتبـــــــــع .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: شذور الذهب من ذكرى سفرةٍ عجب ...!

    7- وصليت في الميناء ....


    تقـــــول صاحبتنــــا :



    حين أنهينا مراجعة الأوراق ، وقد أخذ منا الجهد والإرهاق...



    لم أنس أني نويت تأخير صلاة الظهر ؛ لأقصرها وأجمعها مع العصر ..(1 )


    فأزمعت الصلاة على الفور ، رغم أني لم أسمع أذانا للعصر ...!


    فعزوت ذلك إلى انشغالي بما مر من أحداث ، أو لعل المكان ليس فيه مسجد ليصلى فيه الناس ...!



    وقد أدى الجميع الصلاتين في وقت الظهر ، إلا أنا وأخت لم نصل إلى ذلك الوقت ..


    فجددنا الوضوء بتؤدة ، ثم سألنا غير مرة ؛ لنتأكد من اتجاه القبلة ..


    ثم وقفت على حدة أنا و تلك الأخت الواحدة ...


    وقفنا بمعزل عن الرجال قدر ما استطعنا وتيسر لنا في ذلك الحال...


    ثم صلينا بالخفاف والحجاب ، و كان ذلك ما رأينا من صواب ...


    وفي الأخير أدينا الصلاتين المقصورتين بنية جمع تأخير ...


    وما كدنا نتجه إلى مكان اجتماع الرفقاء ، إلا وسمعنا أذان العصر يعلو في السماء ...!!


    فتبادلت والأخت التي صلت معي النظرات ، هل ينبغي علينا إعادة الصلات ؟!!


    وهنا سمعنا الأمر بالصعود إلى السفينة في الحال ...!!


    إنا لله وإنا إليه راجعون ، لا حول ولا قوة إلا بالله ، أزمعت إعادة الصلاة ...


    فقط إذا صعدنا السفينة ، واستقر بنا الحال في الكبينة


    أعدنا الصلاة - إن شاء الله - برفق واحتساب وسكينة ...


    وتوجه الجمع إلى السفينة الموعودة ، حيث عشنا مواقف عجيبة مشهودة ....



    و ....... يتبع .




    --------------------------------------------------



    (1)-فقد نص أهل العلم على اشتراط نية الجمع في وقت الأولى وهو ما يقتضيه النظر الصحيح، فإن تأخير الصلاة قد يكون للجمع وقد يكون لغيره، والنية هي الفاصلة بين الأمرين، فإن من أخر الصلاة حتى يجمعها مع الثانية عند وجود العذر المبيح للجمع ولم ينو الجمع في وقت الأولى صار كالمفوت لها، وصارت في حقه قضاء،

    http://www.islamweb.net/fatwa/index....waId&Id=131493







  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: شذور الذهب من ذكرى سفرةٍ عجب ...!

    8- هيا غادروا السفينة ....!



    تقـــــول صاحبتنــــا :



    ومن حين أذن للعصر ، اتجهنا إلى السفينة امتثالا للأمر ...


    تولى من استطاع من الرجال شحن أمتعتنا الكبيرة
    ومعهم الضابطان في باطن تلكم السفينة ،
    وبقيت في أيدينا بعض الأمتعة الخفيفة أو الثمين
    والتي يمكن أن نكون بحاجتها على ظهر السفينة ...


    اجتمعنا في مكان ، بينما تولى عنا جميعا الضابطان

    أمر البحث عن مكان إقامتنا على السفينة...

    ذهب الضابطان إلى مكان المقصورات ، حسب
    ما كان بيننا وبين زوج أختنا من اتفاقات ....


    فوجداها عامرة بساكنيها ، وليس لأحد منا مكان واحد فيها ...!!!

    فلما ذهبا إلى المختصين بالحجز ، عادا وقد تملكهما كدر و يأس

    بادرا بسؤالنا - أعني من تصدر منا لأمر سفرنا - :

    - ألم تعلمن أن حجزكم كان على سطح السفينة ، فلا مقعد لكم

    ولا مقصورة ولا كبينة .........!!


    - ألم يخبركن بذلك زوج أختكم ؟!!
    بالله كيف نترككم تذهبون وذا حالكم ...!!!


    - فلا مسئول عن سفرتكم يصاحبكم ، ولا مكان آمن يستركم ...!!


    - أغلبكم نساء ، وشيوخ ضعفاء .... فمالكم قِبَل بهذا البلاء ...!!


    - هيا اجمعوا أمتعتكم ، و عودوا -هداكم الله - إلى بيوتكم ، حتى ننظر في أمركم ...!!


    فأبينا طاعتهما بيأس ، وعرضنا دفع المزيد من المال لتغيير مكان الحجز ...!!


    - فقالا : يا سادة حاولنا وكل ما بوسعنا بذلنا ، فما مقصورة واحدة لكم وجدنا ...!!


    - أنتم في منتصف رمضان ، حتى السطح شديد الزحام ...!!


    فبكى الجميع ، متمسكين بعدم الرجوع ...


    فلما يأس الضابطان ، ذهبا ليبحثا لنا عن أي مأوىً أو مكان ...


    وتوجهت قلوبنا إلى رب السماء ، نلح عليه بالتضرع والدعاء ...


    وبعد وقت ليس بالقصير ، عادا وقادانا إلى مكان واسع و كبير

    إلا أنه شديد الزحام ، يبدو أنه مكان مُعَدّ لتقديم الطعام ...!!


    ظفرا ببضع مقاعد لكبار السن ، و مكان صغير في زاوية مستورة ما أمكن ..!


    - قالا - جزاهما خيرا الله - : هذا خير مكان وجدناه ، وبعد جهد ولأواء وشفاعة حمدناه...


    قلنا : لا بأس أيها الضابطان ، إنما هما - فقط - يومان ...!!


    فنظرا إلينا بإشفاق كبير وقالا غير ناظري جواب ولا تعليل :

    ستظل النساء دائما بكامل الثياب ، لن يستطعن التخفف برفع الحجاب ...!!


    وإذا بصوت يصم الآذان ، يطلب من غير المسافرين التعجل بترك المكان ...


    ففارقانا على كره الضابطان ، بعد أن استودعانا الله وهما يبكيان ...!!



    و...يتبـــــــع .

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    60

    افتراضي رد: شذور الذهب من ذكرى سفرةٍ عجب ...!

    جزاك الله خيرا و أحسن إليك
    واصلي وصلك الله بفضله، فإنا لحديثك من المتابعين، و لما يرد فيه من العبر - بإذن الله- من المنتفعين
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: شذور الذهب من ذكرى سفرةٍ عجب ...!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كتاب مخطوط مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا و أحسن إليك
    واصلي وصلك الله بفضله، فإنا لحديثك من المتابعين، و لما يرد فيه من العبر - بإذن الله- من المنتفعين
    وجزاك وإليك أحسن أختنا الكريمة

    نتابعتك الكريمة تسعدنا بوركت

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: شذور الذهب من ذكرى سفرةٍ عجب ...!

    9- وحدث في السفينة ....!!


    تقـــــول صاحبتنــــا :


    ما كاد الضابطان ينصرفان إلا و وسمعنا الأذان

    فأسرعنا إلى الفطر ، على ما تيسر من تمر

    وكربت لأنني ما استطعت إعادة صلاتي الظهر والعصر... (1)

    صلى من صلى قبل الطعام ، بينما انشغل الباقي بإعداده بسلام ..

    وبعد أن طعم الجميع بأناة ، بحثنا عن أقرب دورات للمياه ...

    وكانت المفاجأة ، أنها بعيدة سيئة وغير مهيأة ...!!

    فكم من صنبور للماء في الأحواض مكسور ، و المكان بين الكنف
    وأمام الأحواض بكثير من الماء مغمور ...!!

    فضلا عن زحام النساء ، كلهن يردن دخول الخلاء ...!!

    وبعد شدة وعناء ، استطعنا دخول الخلاء ...!!

    و وقفت أتوضأ على عجل ، أتحاشى ما استطعت فيض الماء المنهمر ...!

    و بعجلة شديدة خرجت ، أسرعت و من هذا المكان هربت ...!!

    نادتني إحداهن : أخيتي لم تغسلي القدمين ...!!

    قلت عمدأ أخيتي فعلت سأمسح جواربي إذا محلي و صلت ... (2)

    فلما وصلت لمكان رفقتنا بعافية وسلام ،
    خلعت النعلين وباشرت أمسح على الجوربين ...

    وتحريت القبلة كما أعلمتني الأخوات ثم صليت خمس ركعات ....

    ثم جلست في زاوية على الأرض ، وقد خارت قواي عند ذلك الحد ... !!

    أسندت رأسي للجدار ، وغبت عن الوجود في الحال ..!!

    ومرت الأحداث من حولى ، كحلم أراه في نومي ...!!

    سمعتهم يقولون :انطلقت السفينة بتأنٍ و حذر ، يا قومنا رددوا دعاء السفر ...!

    وشعرت باهتزاز ، و اهتزاز و اهتزاز ثم ... ذهب كامل الإحساس ...!!

    و ......... يتبع .

    --------------------------------------------------
    (1)- ثم بعد ذلك علمت أن من أخطأ ونوى جمع تأخير
    أو جمع تقديم وكان مخطئا على الحقيقة فلا تلزمه إعادة
    لأن حين توافر السبب الشرعي للجمع يصير الوقتان وقتا واحدا
    قال الشيخ العثيمين - رحمه الله تعالى - :
    ( ... وها هنا مسألة أحب أن أنبه عليها وهي : أن بعض الناس يظنون أنه إذا جاز الجمع للمريض أو المسافر فإنه لابد أن يجمع بين الصلاتين في وسطهما أي في آخر وقت الظهر وأول وقت العصر وهذا ليس بشيء وليس بصحيح ، بل أن الإنسان إذا جاز له أن يجمع بين الصلاتين فإنه إن شاء جمع في وقت الأولى ، أو في أول وقت الثانية ، أو في أخر وقت الثانية ، أو في ما بينهما ، والمهم أنه إذا جاز الجمع صار الوقتان وقتاً واحداً ، ومن المعلوم أن الجمع إنما يجوز بين الظهر والعصر ، أو بين المغرب والعشاء ، وأنه لا يمكن أن يجمع الإنسان بين الصلوات الأربع الظهر ، والعصر ، والمغرب ، والعشاء جميعاً . ) انتهى

    (2) - هذا لأن الراجح عندي أن الموالاة ليست شرطا في صحة الوضوء :
    * كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يؤخر غسل قدميه
    بعد الوضوء و تمام الغسل ...
    * وقد صحح بعض أهل العلم أثر عن ابن عمر - رضي الله عنه -
    أنه بال في السوق ، فتوضأ وغسل وجهه ويديه ، ومسح برأسه ،
    ثم دخل المسجد فدعا لجنازة فمسح على خفيه ثم صلى .

صفحة 1 من 8 12345678 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •