مامعني الكسب باليد
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: مامعني الكسب باليد

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    4

    افتراضي مامعني الكسب باليد

    في محاضرة في احد المساجد قال الشيخ ان العلماء اختلفو في افضل المكاسب بين الزراعة والصناعة والكسب باليد والراجح الاخير
    فا معظم الناس يعملون باليد مثل الطبيب الطيار وحتي الفلاح والصناع فما المقصود بالكسب باليد ولماذا يقارن بالزراعة والصناعة ان كان الزراعة والصناعة من الكسب باليد وهل يوجد اقوال اخر في مسائلة افضل المكاسب

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    101

    افتراضي رد: مامعني الكسب باليد

    قال الشيخ ابن باز: الإخوة الأكارم: المتبادر إلى الذهن ، بل الثابت في بعض الأذهان عند ذكر حديث :
    ( ما أكل أحد طعاما قط خيرا من أن يأكل من عمل يده )

    أن ذلك خاص بالأعمال اليدوية المباشرة ، فيدخل فيه : النجار ، والحداد ، والخباز ، والبناء .... إلخ .

    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى :
    باب كسب الرجل وعمله بيده
    عن المقدام رضي الله عنه ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (ما أكل أحد طعاما قط خيرا من أن يأكل من عمل يده ، وإن نبي الله داود عليه السلام كان يأكل من عمل يده ) .

    وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أن داود عليه السلام كان لا يأكل إلا من عمل يده ) .

    قال الشيخ العثيمين رحمه الله في تعليقه على رياض الصالحين :
    ( باب الحث على الأكل من عمل يده والتعفف به عن السؤال والتعرض للإعطاء ) :
    3/541- وعنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (( كان داود عليه السلام لا يأكل إلا من عمل يده)) رواه البخاري.
    4/542- وعنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((كان زكريا عليه السلام نجاراً )) رواه مسلم.
    5/543- وعن المِقدامِ بن معدي كرب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (( ما أكل أحد طعاماً قط خيراً من أن يأكُل من عمل يديه، وإن نبي الله داود صلى الله عليه وسلم كان يأكل من عمل يده)) رواه البخاري

    قال الشيخ رحمه الله:
    ثم ذكر المؤلف أنه ينبغي للإنسان أن يأكل من عمل يده ويتعفف عن السؤال، وأن يكتسب ويتجر؛ لقول الله تعالى : (هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولاً فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا ) (الملك:15) إي في أنحائها:( وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ ) إي ابتغوا الرزق من فضل الله عز وجل.

    وقال الله تعالى: (فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيراً لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) (الجمعة:10) فقال : انتشروا في الأرض، وابتغوا من فضل الله.

    ولكن لا ينسينك ابتغاؤك من فضل الله ذكر ربك، ولهذا قال:(وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيراً لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)

    ثم ذكر رحمه الله ما ثبت في صحيح البخاري، أن داود عليه السلام كان يأكل من كسب يديه، وكان داود يصنع الدروع كما قال الله تعالى (وَعَلَّمْنَاهُ صَنْعَةَ لَبُوسٍ لَكُمْ لِتُحْصِنَكُمْ مِنْ بَأْسِكُمْ فَهَلْ أَنْتُمْ شَاكِرُونَ) (الانبياء:80) ، فكان حداداً.

    أما زكريا فكان نجاراً يعمل وينشر ويأخذ الأجرة على ذلك.

    وهذا يدل على أن العمل والمهنة ليست نقصا؛ لأن الأنبياء عليهم الصلاة والسلام كانوا يمارسونها، ولا شك أن هذا خيرٌ من سؤال الناس، حتى أن الرسول عليه الصلاة والسلام قال: ((لأن يأخذ أحدكم حزمة من حطب على ظهره فيبيعها)) يعني ويأخذ ما كسب منها: ((خير له من أن يسأل الناس أعطوه أو منعوه)).

    ولا شك أن هذا هو الخلق النبيل؛ إلا يخضع الإنسان لأحد، ولا يذل له، بل يأكل من كسب يده، من تجارته أو صناعته أو حرثه.
    قال تعالى :( وَآخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الْأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ )(المزمل:20) ولا يسأل الناس شيئاً ، والله الموفق.


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •