هُنـــــالـك يُطبـخ المكـر الدقيـق ..................... ؟؟ !!!!


أنا النفس بطغيانـي أســير
و لا أُلوي على ما لا أطيقُ

و أنسى واجبي في الدرب حتى
يغيب بساحتي ما لا يروق

إذا بلغ الفطام لنا عُتُوٌّ
ترق له الحقائق و الحقوق

لأني لا أريد ظهور سري
و لا أخفاي عنه أستفيق


بسري عالم لكن جهلي
بأخفاي له خبر دقيق ؟!


عجائب خلقة سبحان ربي
ليفلح من تزكى لا الطليق

و أصل حكايتي قسم الإله
" و نفس " أُلهمت فبه تفيق

سأرويها لإخوان كرام
بنصحٍ إنني بكمو شفيق

صديق القوم من صدق العزيز
و ربّ معنّفٍ بكمو رفيق

فألقِ السمع و اشهد باصطبار
فهذا السبر للنفس عميق

و هذي النفس متّهم ظلوم
و كشف إدانة النفس صفيق

أنا يا قوم في اللذات مهدي
و أكره ما ينغّص أو يعيق

طموحي في الهوى يعلو بعيداً
و يهوي بقعره الوادي السحيق

و لكن ْ طاقتي في حَمل حِملٍ
تكاد بضعفها عنه تضيق

أحب ان أرى نفسي عظيماً
و لا أرضى الإسار أنا الطليق

و لكنّ الحقيقة أن قلبي
رقيق للهوى فأنا المسوق

و حادي الركب شيطان مريد
للفظ حدائه الحلو بريق

و ألقي في الغَيَابة من كياني
دوافعَ أو نوازع لا تليق


لأني لا أريد ظهور سري
و لا أخفاي عنه أستفيق


لأني قد سُكرت بحب ذاتي
فريحي حلوة و كذا الرحيق

أرى المعروف معروفاً جميلاً
إذا ما كنت للتقوى أطيق

فإن دار الزمان و ضاق وسعي
و طالت في بوادينا الطريق

و أوهن من إرادتيَ الرفاق
و رقّق فتنة الماضي الفسوق

و لاح من البعيد جبال مال
و مركب شهوة و لها فريق

و لا أرضى الحرام أمام ذاتي
و أكره تهمة قد لا تليق

فإن مسالك الأخفى لديّ
ستأتي بالحلول لها بريق


ستصنع هدنة ما بين عقلي
و بين النفس مأواها غميق



هناااااااااالك



في



الغَيَابة



من



كياني








هناااااااااالك



يُطبخُ



المكر



الدقيق



؟
؟
؟
!
!
!
!
!
!
!
!