مسألة تهمني في حياتي
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: مسألة تهمني في حياتي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    4

    Exclamation مسألة تهمني في حياتي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    اهلا وسعلا اخواني لكنني ما سجلت في هذا المنتدى الا لسؤال هذا السؤال والفائدة منه عسى الله ان يجعل المقمين على هذا المنتدى في الفردوس الاعلى وكل من ساعد عليه اجمعين

    بصراحة انا شاب اريد ان اثبت على دين الله بينما كنت اقرأ كتبا عن الثبات مرت علي جمله عجزت هن فهمها حتى اصبت بالصداع في كثرة التفكير فيها وارجوا ان تساعدونني في تفسيرها ولكم ان شاء الله اجر منه لانكم ساعدتوا شابا يطلب من الله المغفره والمداومة على الطاعة.
    فيما قرأت :
    يقول سهل التستري :المريد يخاف ان يبتلى بالمعاصي ,والعارف يخاف ان يبتلى بالكفر.
    فما هو المريد وما هو العارف ولماذا العارف يخشى ان يقع في الكفر والمريد يخشى ان يقع في المعاصي .
    ارجوكم ساعدوني رحمكم الله.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    61

    افتراضي رد: مسألة تهمني في حياتي

    المريد من اراد الشيء ومثاله قول عمرو ابن سلمه قال كنا جلوس بباب عبد الله بن مسعود بعد صلاة الغداء ، فبينما نحن جلوسا أذ جاء أبو موسى الأشعرى رضى الله عنه وقال آخرج أبو عبد الرحمن قلنا : بعد ، فجلس معنا فلما خرج أكتنفناه ، فقال أبو موسى أبا عبد الرحمن لقد رأيت بالمسجد آنفا شيئا أنكرته ولم أرا والحمد لله إلا خيرا ، فقال ماذا رأيت ؟ قال أن عشنت فسوف تراه ، رأيت قوما حلقاً حلقاً ، أمامهم حصى يسبحون الله تعالى ويكبرونه ويحمدونه ومعهم رجلا يقول سبحو مائه فيأخذ مائة حصاه ويقول كبرو مائه فى بعض الروايات خارج الدارمى قال فرجع أبن مسعود إلى داره وتلثم ثم دخل المسجد فأذا كما وصف أبو موسى الأشعرى ، حين أذن كشف أبن مسعود رضى الله عنه عن وجهه وقال : ما أسرع هلاكتكم يأمة محمد ، ها هو محمد صلى الله عليه وسلم أنيته لم تكسر، ثيابه لم تبلا حتى جئتم بشىء ما فعله ولا أصحابه أنا عبد الله بن مسعود أنا صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا والله يأبا عبد الرحمن ما نريد إلا الخير - قولة كل مبتدع - ما نريد إلا الخير فقال كم من مريدا للخير لا يبلغه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا أن رجالا يقرأون القرآن لا يجواز تراقيهم وأيم الله لعل أكثركم منهم ، فقال عمرو بن سلمه راوى الحديث فقد رأيت عامة هؤلاء يطاعنوننا يوم النهروان مع الخوارج " .
    اخرجه الدارمي بسند صحيح..... والعارف هو الذي يعلم ما له وما عليه ويميز بين الحق والباطل والله اعلم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    61

    افتراضي رد: مسألة تهمني في حياتي

    إلى كل من يريد أن يكون من أهل النجاة اعلم أنه لن يبلغ المرء درجة الصالحين حتى يتعلق بقلبه الخوف من الله، والخوف من الوقوع في الشرك والكفر وهذه هي سنة الأنبياء عليهم الصلاة والسلام قال الله عن إبراهيم: {وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَن نَّعْبُدَ الأَصْنَامَ} [سورة إبراهيم: 35] : "ومن يأمن البلاء بعد إبراهيم".


    - وحق لخليل الله أن يخاف إذ أنه لا ينفع بعد الكفر طاعة قال تعالى: {إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء} [سورة النساء: 48].

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    4

    افتراضي رد: مسألة تهمني في حياتي

    الله يجزاك الف خير اخوي حمد
    لكن اريد التوضيح اكثر لماذا المريد يخاف المعاصي والعارف يخاف الكفر

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,876

    افتراضي رد: مسألة تهمني في حياتي

    الأخ الفاضل / راشد الشمري
    (المريد) و(العارف) من مصطلحات الصوفية .
    والعارف أعظم درجة من المريد ، فالمريد في أول الطريق والعارف في نهايته ،
    والعارف لكثرة علمه وتبصره يعرف أن الكفر أخفى والوقوع فيه أهلك للمرء في دينه،
    أما المعاصي فهي أظهر ويمكن للإنسان التحرز عنها ، وغفرانها والتجاوز عن صاحبها أقرب إذا حقق العبد الإيمان ولم يقع في الكفر.
    فمن وقع في المعاصي وحصن نفسه من الكفر غفر الله له، أما من وقع في الكفر فقد حق عليه الهلاك، وخسر خسرانًا مبينًا.
    عافانا الله وإياكم وجميع المسلمين !!
    هذا ما خطر لي فكتبته من رأس القلم ولعلي أعود للموضوع إن شاء الله.
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    4

    افتراضي رد: مسألة تهمني في حياتي

    الله يجزاك خير اخوي علي

    وجعلك الله ممن يظلهم الله في ظله يوم لا ظل الا ظله

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    16

    افتراضي رد: مسألة تهمني في حياتي

    لم يتبين لي وجه كون هذه العبارة مشكلة في حياة من سمعها! حتى تسبب له صداعا

    غاية ما فيها أن أولى المراتب العالية يخافون الكفر
    وأن من هم أدنى منهم إنما يخافون المعاصي

    وكأنهم لنقص علمهم ظنوا أنهم في مأمن من الكفر، وأولئك لعلمهم بالله وقدرته يعلمون أنهم ليسوا في مأمن من الكفر

    والله أعلم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    4

    افتراضي رد: مسألة تهمني في حياتي

    جزاك الله خيراً

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    289

    افتراضي رد: مسألة تهمني في حياتي


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •