السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ربما يكون السؤال غريب لكن أريد الإجابة مهما كانت وسؤال هو

لقد قرات درس علي النت ذكر فيه الشيخ أن التفضيل العام لأصناف الناس علي قول الجمهور هو الأنبياء ثم الصحابة ثم العلماء ثم المجاهدين والتفضيل العام لأجناس الأعمال علي قول الجمهور هو طلب العلم ثم الجهاد ثم قال مع ملاحظة إن يوجد فرق بين التفضيل العام بين الأصناف والأجناس والتفضيل الخاص بين أصحاب الصنف والجنس وأصحاب الصنف أو الجنس الأخر فا نقول إن الأنبياء والصحابة أفضل الناس مطلق ولكن لا نقول إن كل عالم أفضل من كل مجاهد لان التفضيل بين أصحاب الأصناف المختلف لا يكون بتفضيل الأصناف الذين ينتمون إليها ولكن يكون التفضيل بشي واحد هو التقوى وبالمثل في تفضيل أجناس الإعمال فان التفضيل الخاص يكون حسب الزمان والمكان وأحوال الأشخاص فمثلا نقول للقوي قليل الفهم الجهاد في حقك أفضل والسؤال هل ذكر العلماء التفضيل العام لبقي الأصناف بعد الأنبياء والصحابة والمجاهدين ( مثل الأطباء أو المهندسين أو الفلاحين ...........الخ ) ولبقي الأجناس مثل ( العمل بطب أو الزراعة أو التجارة .................الخ ) وان كان ذكر أرجو ذكر قول الجمهور وان كان لم يذكر فأرجو يا شيخ إن تفضل بين الأصناف والأجناس تفضيل عام لأني قرات إن الاجتهاد مفتوح إلي يوم القيامة أم لا يجوز إن يفضل بين بقي الأصناف مطلق