من وحي القلم وعبير الحكم
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: من وحي القلم وعبير الحكم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    46

    افتراضي من وحي القلم وعبير الحكم

    بسم الله الرحمن الرحيم





    آثرتُ أنْ أنشرَ كلامًا من عبيرِ الْحِكمِ ولقاحِ التَّجارِب، صقله حسنُ البلاءِ وتعبُ الشَّقاءِ، فسال القلمُ يكتبُ ما لذَّ له وطاب من حكمةٍ ونزهة، فالتنزُّهُ في العقولِ رحلةٌ قلَّ من يمتطي فرسَه للأخذِ من ينابيعِ جمالِها، فها هي خلاصةٌ من أفكاري أقدِّمُها إلى بساتينِك، فارعها تؤتِ أُكلَها إن شاء اللهُ ولو بعدَ حين، والأفكارُ لا قيمةَ لها إلا إذا سُكبتْ في تربةٍ خصبة، تسقيها بفكرِك وتجملُها بنورِ عقلِك، فلا تهملْها وبرأيكَ نقِّحْها وزيِّنها.




    البلاء مصنع الحكماء


    قلَّ ما تجدُ حكيمًا ألا تلقفتْه يدُ البلايا وآهات الرَّزايا، فأنزلتْهُ في بحورِ الألم ما شاءَ اللهُ له أن يقيمَ في بلاء النعيم, فالبلاءُ نعيمٌ لمن فتحَ اللهُ له بصرًا على بصرِه، ونورٌ أرساه اللهُ في أعماقِ قلبه؛ ولهذا تجدُ أهلَ الحكمةِ تصقلُه مجمراتُ البلاءِ كما تصقلُ النَّارُ الذَّهبَ فتقومُه وتنضجُ ثمارَه، كأنَّه بين اللَّهيبِ شجرةٌ سقيت من عرقِ الفلاح؛ فأزهرتْ فكرًا ونجاحًا.




    المـرأة



    الإسلامُ ينظرُإلى المرأةِ كقيمةٍ لا كسلعةٍ رخيصةٍ، ويعتبرُها جوهرةً لا محبرة، والجوهرةُ درَّةٌ مَصُونة، والمحبرة تتواردُ عليها الأقلامُ فتكون فريسةً لكلِّ اللِّئام.




    زوايا ناقصة



    لا بدَّ لأيِّ عملٍ إنساني - وإن أبدعَ صاحبُه في حياكتِه وطرزه بتمامِ الحرفة - أنْ تبقى به بعضُ زوايا النقصِ تنتظر ناقدًا بارعًا بعطاءٍ ليتمِّمَ تشييدَ البناء.




    الحـكمة



    والحكمةُ هي الاستخدامُ الأمثلُ للعلمِ في الوقتِ والزَّمان المناسب، وهي ضالةُ المؤمنِ وريحانةُ قلبِه، أينما وجدَها أخذ بها، ولزمَها وسارَ على التعلُّقِ بصاحبِها، فنزلَ عند ركبِه وتضرَّعَ من علمِه، ففاد وأفاد ومن العلم استفاد.






    الحـلم



    والحلمُ ملينٌ لقلوبِ البشر، معطِّرٌ لسيرةِ صاحبِه، ماحازه أحدٌ إلا رُفع في أعينِ البشرِ، وجعلهُ اللهُ بين النَّاسِ كالقمر.





    ما كان لله



    ما كان للهِ دامَ ونفع، وما كانَ لغيرِه زالَ وانقطع، ومثل هذا كالماءِ الذي أنزل على جرداءِ الأرضِ، فأمَّا ما نفع النَّاس مكثَ فيها وأنبتَ حبَّها، وأمَّا ما كان دونَ ذلك تبخَّرَ أثرُه، وزال معلمُه وقَلَّ مَغْرمُه




    .







  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الدولة
    الجزائر.... أم القرى
    المشاركات
    431

    افتراضي رد: من وحي القلم وعبير الحكم


    الحـلم



    والحلمُ ملينٌ لقلوبِ البشر، معطِّرٌ لسيرةِ صاحبِه، ماحازه أحدٌ إلا رُفع في أعينِ البشرِ، وجعلهُ اللهُ بين النَّاسِ كالقمر.



    أي والله...
    أحسن الله إليكم.


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •