تفريغ محاضرة أسيوط للشيخ أبي إسحاق الحويني حفظه الله
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: تفريغ محاضرة أسيوط للشيخ أبي إسحاق الحويني حفظه الله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    1,073

    Lightbulb تفريغ محاضرة أسيوط للشيخ أبي إسحاق الحويني حفظه الله


    محاضرة أسيوط الأولى

    إن الحمد لله تعالى نحمده ونستعين به ونستغفره ونعوذ بالله من شرر أنفسنا وسيئات أعمالنا ، من يهد الله تعالى فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله .
    أما بعد.
    فإن أصدق الحديث كتاب الله تعالى وأحسن الهدي هدي محمدٍrوشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار ، اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد ، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد .
    كان المجيء للصعيد امنية.
    فلقد كانت أمنية لي أن آتي إلى هذا المكان ، وقد حاولت عدة مرات أن آتي إلى الصعيد ولكن كان الطلب يقبل بالرفض دائمًا ، والكلام ذو شجون ، فأنا الآن أتكلم عن قصة شاب من أسيوط أنا لا أعرف اسمه ولا أعلم أهو حي أم ميت لكن هذا الشاب له قصة معي وأتمنى أن يكون بين الحضور الآن يسمع كلامي وله قصة طريفة مفعمة بالمعاني الكبيرة التي يتميز بها كثير من أهل الصعيد ، منذ حوالي ثماني سنوات ألقيت محاضرة سميتها شرطة الموت ، وكررت هذا المعنى في عدة محاضرات بعد ذلك ، لكن كانت أول محاضرة منذ حوالي ثماني سنوات .
    وأخذت هذا العنوان من حديث رواه الإمام مسلم من حديث أسيد بن جابر ، أو أسير بن جابر وجهان في اسمه قال: هاجت ريح حمراء بالكوفة فجاء رجل إلى عبد الله بن مسعودt ليس له هجيرا أي ليس له دأب ولا شأن إلا أن يقول يا عبد الله بن مسعود جاءت الساعة ، وكان متكئًا فقعد وقال: لا تقوم الساعة حتى لا يقسم ميراث ولا يفرح بغنيمة ، ثم أشار بيده جهة الشام وقال: عدو يجمعون لأهل الإسلام ويجمع أهل الإسلام لهم ، قيل له: آلروم تعني ؟ قال: نعم ، قال: أن الروم يأتون ليقاتلون أهل الإسلام فيشترط المسلمون شرطة للموت لا ترجع إلا غالبة ، فيتقاتلون حتى يحجز بينهم الليل فيفيء هؤلاء وهؤلاء كل غير غالب وتفنى الشرطة، أي أن شرطة المسلمين تُقتل عن آخرها ، والشرطة هنا القطعة من الجيش .
    قال: وفي اليوم الثاني يشترط المسلمون شرطة للموت لا ترجع إلا غالبة فيقتتلون حتى يحجز بينهم الليل فيفيء هؤلاء وهؤلاء كل غير غالب وتفنى الشرطة ، وفي اليوم الثالث يشترط المسلمون شرطة للموت لا ترجع إلا غالبة فيقتتلون فيحجز بينهم الليل فيفيء هؤلاء وهؤلاء كل غير غالب وتفنى الشرطة ، وفي اليوم الرابع ينهد أي يقوم لهم أهل الإسلام جميعًا فيجعل الله الدَّبرَة عليهم فيقتلون مقتلةً لم يرى مثلها قط ، حتى إن الطير ليمر بجنباتهم فلا يتجاوزهم حتى يخر ميتًا من نتن ريحهم ، ريح جثث الروم ، فيتعاد بنو الأرض وهم الأخوة يتعادون كانوا مائة فيجدون أنهم لم يبقى منهم إلا رجل واحد فبأي غنيمة يفرح وأي مال يقسم ؟ إلى آخر الحديث .
    الروم كانوا ملايين وقف في مقابلهم قطعة من جيش المسلمين ، ماتت الشرطة كلها نعم لكن لم يستطع الروم أن يتقدموا خطوة للأمام فيكونوا انتصروا أم لا ؟ انتصروا ، لما يكون قطعة من الجيش تمنع الملايين من الروم أن يتقدموا فيكون هؤلاء شجعان القلب ليس لهم نظير ، وفي اليوم الثاني تفنى الشرطة وفي اليوم الثالث تفنى الشرطة ولا يستطيع الروم أن يتقدموا خطوة واحدة للأمام ، على عادة المسلمين إذا تعلقوا بأسباب الدين لا يغلبوا ، هم جنس لا يحيا إلا بدين لاسيما العرب منهم جنس له خصائص عجيبة تغاير خصائص الجنس البشري ولذلك تجد الرجل الغربي يزني ثم يزني ثم يزني ثم يقوم فينتج ، يشرب الخمر ثم يشرب الخمر ثم يشرب الخمر وينتج .
    الحضارة الآن كلها حضارة غريبة ، الذين فعلوها وصنعوها بررة أم فجرة ؟ لا شك أنهم فجرة ، كيف ارتقوا ؟ عندهم المنظومة مختلفة ، الزنا عندهم لا يمنع من الإنتاج إنما الرجل العربي إذا زنا يزني ثم يزني ثم لا يفيق ، وإذا شرب الخمر لا يظل يشرب الخمر ثم يشرب الخمر ولا يفيق ، أنا أذكر قصة رجل من الخليج سنة خمس وسبعون وقرأت هذه الحكاية وفي الإشارة كان معه عدة رزم جنيه إسترليني نزل من السيارة و ألقى بما معه من مال في الهواء ، وكل الانجليز فتحوا الأبواب وكل واحد أخذ ما تيسر ، فلما سئل عن هذا الموقف قال: أردت أن أراهم أذلة يحنون الرؤوس أمامي .
    أيها الذليل :السيارة التي تركبها من صنع أيديهم ، ساعة يدك من صنع أيديهم ، قماش بذتك من صنع أيديهم ، جوربك الذي تلبسه من صنع أيديهم ، نعلك الذي تلبسه من صنع أيديهم ، أنت لا تملك إلا جلدك وهذا الذي تملكه .
    الجنس العربي جنس إذا أغرقته في الشهوات لا يخرج إطلاقًا .
    لقد أنفق العرب ثمانين سنة من عمرهم في حربين لفحل وناقة ، حرب الباسوس استمرت أربعين سنة حتى كاد العرب أن ينتهوا وداحس والغبراء استمرت أربعين سنة ، لأجل فحل وناقة ، وأنا لا أتخيل أن ثمانين سنة تضيع من عمر العرب بفحل وناقة إلا أن يكونوا حمقى .
    وظل العرب هكذا على حاشية الدنيا لا قيمة لهم حتى بعث اللهU نبيهr ، ماذا فعل هؤلاء العرب لما جاء النبيr في سنوات لا تعد شيئًا من أعمار الأمم استطاع أن يقيم دولة كاملة لكن برجال ، لما ربطهم بالوحي المنزل من السماء تغيروا تغيرً كاملًا وفعلوا ما يشبه الأساطير ، أعداؤنا لا يلعبون عندهم مراكز علمية لتحليل نفسية العرب بالكامل ، فعلموا أن أكبر داءٍ يجعلهم يرتبطون بالأرض ولا تقوم لهم قائمة هي الشهوات ، فأغرقونا بالشهوات ، بالأفلام والمسلسلات حتى أن رجلًا من أكابر الكتاب وله صوت رنان وتصانيفه كثيرة قصص ومسرحيات وغير ذلك ، وكان إذ ذاك وصل عمره إلى ثلاث وثمانين سنة واستضافوه في جريدة الأهرام وأنا طالب في الجامعة عام ست وسبعين وكان عائدا من باريس فسألوه ما الذي أعجبك في باريس هذه المرة ؟ لم يجد شيئًا في فرنسا كلها أعجبه إلا الزواج الجماعي ، كل واحد يأتي بامرأته ويتبادلون الزوجات ، يا ابن ثلاث وثمانين سنة أي فنيت قوتك وهذا الكلام يقوله شاب مملوء بالفتوة والشهوة وغير ذلك ، لكنك ثلاثة وثمانين سنة ولا يعجبك غير الزواج الجماعي .
    بدل أن يقول الطائرات الميراج والصناعات العسكرية وغير ذلك أتى لينقل الزواج الجماعي ، هؤلاء هم الذين يسمون أنفسهم النخبة حتى الآن وهم الذين شكلوا ضمائر الأمة في القرن المنصرف ، لذلك لم تقم لنا قائمة ، المصانع لهم ونحن ليس عندنا مصانع ، البلاد العربية بالكامل تستطيع أن تصنع سيارة مشتركة ، أبدًا ما عملنا ؟ نقفل ولا ننتج ، والسبب في ذلك أنهم أطلقوا علينا مارد الشهوات وضنوا علينا بما يرفعنا .
    إذا أردنا أن نستجلب العزة مرة أخرى لا يوجد مركب إلا الدين .
    فلما ألقيت المحاضرة وكان هذا الوقت وقت شتاء وخرجت لأصلي الفجر فإذا بشاب ينام أمام البيت أيقظته لكي أعرف من هو، فوقف فزعًا.
    فقلت له: يا بني من أنت ؟ قال أنا من شرطة الموت، وأنا كنت قد نسيت لأنه كان قد مضى عدة أشهر على المحاضرة وأنا لا زلت قائما من النوم وخارج لصلاة الفجر فرأسي لم تأتي بموضوع شرطة الموت، فقلت له: ما موضوع شرطة الموت ؟ قال: أنا سمعت الشريط الخاص بك، فقلت له: من أي البلاد أنت ؟ قال: أنا من أسيوط ، قلت له: متى أتيت ؟ قال: الساعة الواحدة أنا كنت أمام البيت عندك ، قلت له: ما الذي جاء بك في هذا الوقت المتأخر ، قال: أنا سمعت المحاضرة وركبت القطار ، برغم أنني كنت الذي قلت المحاضرة وحاضرتها لكن هزني هذا الشاب بعنف وأعطاني دلالات بعيدة على معنى شرطة الموت ، وحتى لا يفهم العنوان خطأ ويعتقدون أنني أعمل فرق انتحارية ، لأن شرطة الموت تعنى ثورة انتحارية ، نبهت في المحاضرة ماذا يقصد بشرطة الموت.
    المراد بشرطة الموت.
    رجال العمليات الخاصة أو ما يسمى بلغة اليوم الكوماندوز ،أي لا مستحيل أمام هذه الفئة ، رجال العمليات الخاصة أو الكوماندوز ، وأضفت لكي أوضح الكلام وقلت العلمي حتى يدافع عن مصادرنا الأصلية ، وكان وقتها الجهلة يسبون البخاري وأن البخاري فيه أحاديث مكذوبة وكذلك مسلم به كذا ويسبون الصحابة ، ووقتها كانت المعركة ساخنة بيني وبين هؤلاء ولا يكاد يمر أسبوع إلا وأنا أرد مرة واثنين وثلاثة في الدروس والخطب وغير ذلك ، كانت قضية كبيرة بالنسبة لي وكان جرحًا غائرًا في قلبي وأنا عاجز ولا أستطيع أن أفعل إلا أن أصوب سهامي نحو هؤلاء ، ولكي لا يفهم الاسم خطأً قلت: أنا أقصد رجال العمليات الخاصة العلمية ، وقلت ذلك حتى لا أفهم خطأ ، لماذا ؟ لأن أحيانًا كثيرًا بسبب مثل هذه العناوين للمحاضرات كنت أُستدعى ويحدث معي تحقيق ، ومرة حدث معي تحقيق من بعد صلاة العشاء إلى أن أذن مؤذن الفجر لحوالي سبعة ساعات تحقيق واستجواب وغير ذلك وكان يناقشني ثلاثة ثم وصلوا سبعة بعد ذلك حتى أتى رئيس الجهاز شخصيًا وظل معي حوالي خمسة دقائق يكلمني في بعض المسائل .
    فكان فيه مشاكل بسبب هذه المسألة ، فقلت أنا أريد جنسًا من هذه الأمة وهم كثر يمثلون هذا المعنى يكونون شرطة للموت لا ترجع إلا غالبة ، أرسله في مهمة واحدة من اثنين إما أن يموت هناك أو يأتي إلي منتصرًا ، لا يأتي ويقول أنا عجزت أو لم أستطيع ، فهذا لا ينفع ، أريد ناس فدائيين ، وأقصد بالفدائي يكون دارس علوم الآلات أصول العربية ، أصول الفقه ، أصول الحديث من صغره ونذر نفسه لذلك ، وهذه محنة كبيرة جدًا أحد أهم أسبابها ضياع الهدف عند الآباء ، لا يعرفون لماذا خلقوا ، ولا يعرفون كيف يربون أبناءهم ، مثل واحد من إخواننا الفقراء والمساكين ابنه كان يحفظ الأحاديث والقرءان ويقول خطب وغير ذلك فذهب به في بعض القنوات الفضائية لكي يبين موهبة ابنه استضافوه في قناة من القنوات وأتوا بطبيب نفسي ضيف الحلقة أمام الرجل المسكين وابنه فقال له: لقد ضيعت طفولة ابنك ، متى يلعب هذا الولد ؟ متى يستمتع بطفولته ؟ وأخذ يقرعه وهو مسكين أمي لا يستطيع أن يتكلم ، لكننا لو نظرنا إلى الصحابة ونحن سنأتي عليهم ، لكن في أزمان متأخرة سأضرب مثلًا واحدًا لبعض الآباء وأذكر قصته مع ابنه .
    أبا الوقت وطلب الحديث.
    فيه أحد رواة الحديث مشهور بكنيته أكثر من اسمه وكان عنده أعلى إسناد في صحيح البخاري في زمانه، كان يكنى أبا الوقت واسمه عبد الأول بن عيسى، جاءه شاب من كرمان فقال له: يا بني ما جاء بك ؟ قال: ما كانت رحلتي إلا إليك ، ذهب ليقرأ عليه صحيح البخاري ويأخذ الإسناد ، فبكى أبو الوقت وحكي قصته لهذا الشاب الذي جاء من كرمان .
    قال: كان أبي يأخذني معه وأنا دون الست سنوات لأطلب الحديث معه ، يمر على الشيوخ ليسمع ولده أحاديث النبيr ، فكان يأمر هذا الولد أن يحمل حجرًا ثقيلًا في كل يد مثل ، والولد هذا دون الست سنوات ويسير مع أبيه و كان أبوه رجلًا طوالًا وصفوه بذلك ، فتخيل رجل طويل عندما يفتح رجله لكي يفعل خطوة ابنه لكي يسير في نفس مستواه ، ماذا يفعل ؟ يجري ، لأن رجله قصيرة والثاني رجله طويلة يفعل خطوة واحدة منه الثاني لابد أن يجري بجواره ويحمل قالبين طوب ، فيقول: فأتعب فأتأخر فينظر إلي ويقول: مالك تأخرت أتعبت ؟ ، فأقول له من خوفي : لا ، يقول: ما يؤخرك إذًا ؟ ، فالولد يضاعف سرعته فإذا بدى عليه الإرهاق يقول: ألقي حجرًا ، بدل ما يحمل حجرين يحمل حجرًا واحدًا أيضًا يتأخر عنه ينظر له فالولد يجري ، مالك أتعبت ؟ يقول له: لا ، حتى إذا شعر الأب أن الولد أعي يقول له: أرمي الحجر الثاني ويسير بجواره مع أنه ليس معه شيء لكن قوته ذهبت .
    أهمية تربية الإرادة وتحمل المسئولية عند الأبناء.
    قال: فإذا تأخرت عنه وتعبت حملني علي كتفيه فيمر بنا الركبان يقولون: يا شيخ عيسي تعالي أركب أو أعطنا ولدك فيقول لهم: معاذ الله أن أركب في طلب حديث رسول اللهr بل أسير ، وما رؤى يركب دابة قط ، هل الأب هذا مفتري ؟ لماذا فعل الشيخ عيسي مع ابنه عبد الأول هذا الكلام أليس أبًا ككل الآباء ؟ نعم لكنه أراد أن يربي إرادة عند الولد ، أراد أن يحمله المسئولية والشدائد ويسير هكذا هداه تفكيره ، وقد صدق حدسه في ابنه عبد الأول بن عيسي أبو الوقت ، صار عنده أعلي إسناد لصحيح البخاري في العالم ، ولذلك المعتنين بالأسانيد يجدون أبا الوقت في كل أسانيد البخاري تقريبًا في الطبقات المتأخرة عنه .
    هذا أب علم لماذا خلق ؟ ، وعلم كيف يربي ولده ،؟ نحن كيف نربي أولادنا اليوم ؟ منظومة سيئة جدًا لا أريد أن أُعرج عليها الآن لكن ستعلمون من كلامي، كيف يمكن أن نربي الولد ؟أرجع وأقول أن هذا الشاب من أسيوط أعجبني كثيرًا أعطيته آنذاك برنامجًا يسير عليه ، وقلت له: يحضر عندي طالما أنه صاحب همه سمع الشريط ركب القطر وصل عندي الساعة واحدة بالليل نام علي باب البيت إلى الساعة ثلاثة ونصف حتى الفجر والقصة لم تكن بالنسبة له شيئًا مذكورًا إذا قيس بالهدف والحمية والعاطفة التي كانت عنده ، وأرجو كما قلت أن يكون بين الحضور أو يكون واصل مسيرته علي النهج الذي كنت أعطيته له آنذاك .
    نحن اليوم في مرحلة مخاض في مصر .
    مرحلة ولادة وهي ولادة تبدو متعسرة هل سنفتح بطن الأم لنخرج الجنين أم ستلد ولادة طبيعية ؟ ، هل الجنين سيخرج كاملًا أم ناقصًا ؟ أذكى الناس لا يستطيع أن يجيب علي هذا السؤال إلا أن يكون ممن يوحي إليه والوحي قد انقطع الساعة القادمة غدًا نحن لا ندري ما الذي سيجري، ما الذي سيحدث ؟ ، اليوم في مصر فتح الباب للأحزاب السياسية ويستطيع كل واحد أن يؤسس حزبًا بمجرد الإخطار ، هذه الأحزاب كلها هل وضعت الإسلام كاسم علي الأقل في برنامجها ؟ الجواب: لا ، وسنتكلم عن الأحزاب النمطية التي كانت موجودة والأحزاب التي ستنشأ بمجرد الإخطار أنها تريد أن تؤسس حزبًا فيما عدا التيار الإسلامي عمومًا أنا أضعه علي جنب وأتكلم عن عشرات أو مئات الأحزاب التي ستكون في مصر فيما بعد .
    هل منهم من وضع كلمة الإسلام كإسلام في برنامج الحزب ؟ الجواب: لا .
    هل الأحزاب ظاهرة صحية ؟
    الجواب: لا ، كثرة الأحزاب ظاهرة مرضية ، لماذا ؟ لأن الله U نهانا عن التفرق والتحزب إلا لحزب الله الحق فقط هذا الذي نحزب به ، كل حزب له برنامج إذا وصل إلى الحكم سينفذه كأن الله U ما أرسل رسولًا ولا أنزل كتابًا ، وحصروا الدين في المساجد فإذا فارقت المسجد وخرجت من عتبة المسجد حكمك القانون وليس الإسلام ، فلا ندري كيف تكون المرحلة القادمة ؟ والجامعات مفتوحة علي مصراعيها كل جامعة كل يوم فيها من يدعو إلى حزبه ، واحد يدعو إلي إستراتيجيته وإلي آخره وكلهم يراهنون علي الشباب كله يريد أن يخطف قلوب الشباب ويخطف عقولهم .
    ذكر حفظه الله قصة سبعين رجل في أول الإسلام.
    أنا أذكر لكم الآن موقفًا لسبعين شابًا في أول الإسلام لأننا نريد مئات أو ألوف النسخ من هؤلاء إذا وجد فينا أمثال هؤلاء نستطيع أن تقدم الأمم في سنوات معدودات ، هذا الحديث رواه الإمام أحمد وابن حبان والبزار وغيرهم وسنده صحيح من حديث جابر بن عبد الله y قال: مكث رسول الله r عشر سنين يتتبع الحاج في الموسم وفي مجنّة وعكاز ، يدعوهم إلي الله U ، ويقول:« من يؤويني ؟ ، من ينصرني ؟ ، من يحملني حتى أبلغ رسالة ربي وله الجنة ؟ » ، فلا يجد أحدًا ويسير بين رحالهم يشيرون إليه بالأصابع أي احتقارًا له ﴿ وَإِنْ يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ ﴾ (القلم:51) ، ﴿ لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ ﴾: ينظرون بطرف أعينهم احتقارًا له قال: حتى بعثنا الله له من يثرب فأتمرنا واجتمعنا وقلنا: إلي متى نترك رسول الله r يطرد في جبال مكة ويخاف ؟ .
    الشرارة التي بعثت الشباب في أول الإسلام.
    إلي متى يترك رسول الله r في جبال مكة ويخاف ؟ قالوا: أأتمرنا وأرسلنا إلي النبيr أن موعدنا في الموسم في شعب العقبة ، فلما التقينا كان معه عمه العباس بن عبد المطلب ، فلما رآه ابن عباس قال: يا ابن أخي أنا ذو معرفة بأهل يثرب أنا لا أعرف واحدًا من هؤلاء ، هؤلاء أحداث ،أي شباب صغير ليس فيهم واحد كبير له حشمة محترم معروف قال: فقلنا يا رسول الله جئنا نبايعك وكنا سبعين رجلًا جئنا نبايعك ، علام تبايعنا ؟ ، قال:« تبايعوني علي السمع والطاعة في النشاط والكسل ، وعلي النفقة في العسر واليسر وعلي الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ،وعلي أن تقولوا في الله لا تخافون لومة لائم » ، هذه أربعة ، « وعلي أن تمنعوني إذا جئتكم مما تمنعون منه أزواجكم وأبناءكم وأنفسكم ولكم الجنة » ، قال: فلما أردنا أن نمد أيدينا ، أمسك أسعد بن زرارة وكان أصغر واحد من هؤلاء السبعين ، أمسك بيد النبي r ثم وجه خطابه إلي أصحابه بقية السبعين .
    قال لهم: يا قوم والله ما ضربنا إليه أكباد الإبل إلا ونحن نعلم أنه رسول الله ولكن مبايعته تعني أن تقاتلكم العرب كافة ، وأن تعضكم السيوف وأن يذهب خيارُكم فإما إنكم قوم تخافون من أنفسكم خيفة أو جُبَينة فدعوه ، وإما أن تصبروا علي مفارقة العرب كافة وأن تعضكم السيوف ، وأن يذهب خياركم فخذوه وأجركم علي الله ، إذًا هو يحذرهم ، يريد أن يقول: إن كنتم رجالًا حقًا وعلي قدر هذه البيعة وعلي استعداد أن تتحملوا متاعبها وأنتم حدثاء الأسنان شباب صغير ليس فيكم رجل من الوجهاء الكبار تستندون إليه أو يحميكم إذا كنتم هكذا تحتملون بايعوه ، وإذا خفتم أن تبايعوه فيحدث لكم ما ذكرت فاتركوه فهو أعذر لكم ، فقالوا له: نح يدك يا أسعد بن زرارة ، أو الرواية الثانية قالوا له: أمط يدك فوالله هذه بيعة لا نذرها ولا نستقيلها ، فقمنا إليه رجلًا رَجلًا نبايعه بشرطة العباس ويعطينا علي ذلك الجنة .
    الإسلام لن يرتفع إلا بأمثال هؤلاء الشباب.
    ودائمًا الفتوة تجدها عند الشباب لكن ليس عند الشباب خبرة ، فليأخذوا من عقل الشيوخ وتجربتهم فيكون العقل للشيخ ويكون الساعد للفتى ، عندما حطم إبراهيم u الأصنام ﴿ قَالُوا مَنْ فَعَلَ هَذَا بِآلِهَتِنَا(الأنبياء:59) ، ﴿ قَالُوا سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ(الأنبياء:60) ، فتًى ، أهل الكهف قال اللهU:﴿ إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى ﴾(الكهف:13) .
    كان في الصحابة أعاجيب ، أنا لو قلت لكم جميعًا لو أن رجلا أراد أن يذهب إلي دولة غربية يذهب إلي بريطانيا ، يذهب إلي فرنسا ، يذهب إلي ألمانيا ، يذهب إلي أمريكا وأراد أن يتعلم الإنجليزية أو الفرنسية أو الألمانية أو الأسبانية أو الإيطالية أو الروسية أي لغة من اللغات ويصير كأنه واحد من أهل هذه اللغة ، كم سنة يحتاجها ليتعلم ؟ أي واحد غريب عن اللغة لم ينشأ فيها لابد أن يظهر لأهل البلد أنه أجنبي مهما كان ما جري ، لأن أهل البلد لهم لكنة ، هذه اللكنة تكون مفهومة عند أهل البلد فمهمًا كان ماهرًا لابد يتعرف أن هذا غريب أجنبي فلوا أن رجل أراد أن يكون واحدًا من أهل البلد ويتكلم اللغة بطلاقة ، يأخذ سنتين أو ثلاثة أو أربعة إذا كان ابن أبيه يأخذ له أربع سنين مثلًا أو ثلاثة سنين ونحن نقول علي الولد هذا هَذا عبقري الزمان ابن أبيه ونعتبره بطل من الأبطال .
    أنا أرجع للوراء للصحابة في الحديث الذي رواه البخاري معلقًا في صحيحه ووصله الإمام أبو داوود والترمذي وأحمد وغيرهم بسند جيد ، أن النبي r قال لزيد بن ثابت قال له:« يا زيد تعلم لغة يهود فإني أخشى علي كتابنا منهم » ، قال زيد فحذقته في خمسة عشر يومًا ،رواية الترمذي قال له النبيr:« تعلم السريانية » الحافظ بن حجر يقول: رواية فيها العبرانية ورواية فيها السريانية لا مانع أن يكون تعلم اللغتين جميعًا لاحتياج إحدى اللغتين للأخرى ، أي في خمسة عشر يوم في نصف شهر زيد بن ثابت صار يتكلم بنفس لغة اليهود وبإتقان ، لماذا ؟ .
    سبب إتقان زيد ابن ثابت لغة يهود في هذه المدة الوجيزة.
    السبب الأول: أن الله U أيده .
    السبب الثاني المباشر: أنه قال: « إني أخشي علي كتابنا » يكفي أن يقول النبيr له: إن أخاف علي القرآن حتى لا ينام زيد ، لو أنني قلت لكم: يا شباب الأمة إننا نخشى علي سنة نبينا لأن القرآن محفوظ وطالما حُفظ النص لو حدث تحريف للنص سنجد من يفسره تفسيرًا صحيحًا بخلاف إذا حرف النص ، التأويل ممكن نُعارض التأويل و نرده لكن لو نص نفسه حرف ، ما الذي في يدي حتى يكون الفهم صحيحًا ؟ لا ، وَكَل الله U التوراة لليهود فحرفوها ، وَكَل الإنجيل للنصارى فحرفوه ، فلم يكل القرآن للمسلمين ولو وكله للمسلمين لوجد فيهم من يحرفه ، كما فعلت الأمم السابقة، واحد علماني في برنامج تلفزيوني يقول له: ربنا I يقول في سورة الرمز ، فالرجل الثاني قال له: لا توجد في القرءان سورة تسمى سورة الرمز ، قال له: أنا قرأتها هكذا سورة الرمز ، وفاتح المصحف وهو لا يحفظ ويقرأ ، قال له: هذه سورة الزمر وهو لا يعرف أين تكون النقطة ويقول سورة الرمز ، وهؤلاء هم أكثر الناس كلامًا الآن .
    مضرة فتح القنوات الفضائية على مصراعيها
    تفتح القنوات الفضائية كل واحد خامل لا قيمة له ينفذ المثل سامح الله قائله: (إذا كنت خاملًا فتعلق بعظيم فقط واحد ليس له قيمة يسب واحد مشهور فهو بذلك ينال الشهرة أيضًا .
    فيأتي ويطعن على صحيح البخاري وصحيح مسلم ويقول هذا حديث مكذوب ولا يحترمون التخصص في الدين ، إنما إذا تكلمت أنت في الطب مثلًا يقول لك لماذا تتكلم في الطب، حتى لو كان كلامك صحيحًا ،لكن هؤلاء عندهم بجاحة وقلة حياء وليس في وجوههم قطرة ماء ، لما يخرج ويتكلم عن صحيح البخاري ويقول هذا الحديث مكذوب وغير ذلك،ما لنتيجة لو كانت مصادرنا الأصلية مكشوفة الحدود ؟ النتيجة أنك لن تجد نصًا بعد ذلك حتى ترتكن إليه ، وهذه هي المصيبة .
    فمصادرنا الأصلية معرضة للخطر .
    وأنا أقولها بصراحة وقد قلتها مرارًا قبل ذلك ولكن أقولها الآن لأنه جد على الساحة جديد ومئات وألوف الشباب انضموا إلى الحركة الإسلامية العلمية وبدئوا يفتحوا أذهانهم ويستمعون إلينا ، وأنا أكرر الكلام وأقول:
    سقوط البلد أهون مكن سقوط البخاري.
    لو أن بلاد المسلمين احتلت كلها لم يبقى منها شبر هذا أهون من أن يسقط صحيح البخاري ، لأن صحيح البخاري هو ديننا ، أرضنا ممكن نحررها ، ممكن نقاتل إلى آخر نفس ونخرج العدو من الأرض ، لكن إذا سقط كتاب مثل البخاري ما هي مظنة هذا السقوط ؟ أن يسقط دينك ولا عوض عن هذا الدين .
    والغريب أن الإمام البخاري هو الوحيد الذي نال كل هذا القسط من الهجوم مع أن الحديث ممكن أن يكون رواه مسلم وبقية الستة أبو داود والترمذى وابن ماجه والنسائي وكذلك أحمد وأصحاب المسانيد رووه ، وممكن الحديث يكون متفق عليه ،ليس في الكتب الستة فقط بل في الأسانيد أيضًا ، فلا يتكلمون إلا في البخاري وحده ، هل سمعتم أحد يتكلم في الإمام مسلم أو مسند الإمام أحمد و ثلاثة مع أن الحديث في مسلم أيضًا فكان ممكن أن تأخذ مسلم مع لأنه رواه هو أيضًا لماذا البخاري وحده دون بقية الكتب ،.
    لأن البخاري رحمة الله عليه أسس كتابه على أقوى الضوابط العلمية ، هذه الأمة ليست مجموعة من الخراف لكي يكون كتاب البخاري فيه كل هذه الموضوعات والأكاذيب .وتمر ألف وأربعمائة سنة والأمة كلها غافلة نائمة لا تعرف أن البخاري به أحاديث موضوعة ، حتى يأتي كسير وعوير وثالث ما فيه خير يقولون البخاري فيه أحاديث موضوعة ، و هل كل هذه الأمم ،التي مر عليها صحيح البخاري وفيها ناس بداع المنافسة والأقران والمعاصرة حريص أيضًا أن يضعف البخاري ، ولم يستطيع أن يعمل ذلك لأنه احترم عقله وعرف أن الناس لو تكلموا فيه لأسقطوه ، والبخاري نفسه أخذ ما يشبه القدسية لدرجة أن لو واحد من العوام قال كلمة غلط تجد من يقول له هل نحن أخطأنا في البخاري ، ذات مرة سمعت الشيخ كشك رحمه الله يقول: أن واحد تقدم للصلاة ليصلي ويقرأ في صلاة المغرب( إلهكم التكاثر) ، فرد عليه واحد فقال له:( ألهاكم )، وهو يقول إلهكم التكاثر لأنه قرأ القرءان هكذا ، وهو مصر علي ذلك حتى انتهت الصلاة .
    يا بني من أين أتيت بإلهكم وهي ألهاكم التكاثر ، قال: يا أخي هو نحن أخطأنا في البخاري ، فقال له: هذا قرءان ، وانظر للمسألة والكلمات دارجة على لسانه ، هل نحن أخطأنا في البخاري ، .
    لم يأخذ البخاري هذه المكان إلا بتواتر شهادات أهل العلم.
    أنه أجود كتاب على وجه الأرض بعد القرءان ، وليس معنى أنه أصح كتاب بعد كتاب اللهU أنه مثل القرءان ليس فيه خطأ ، لا أبدًا ، البخاري فيه أحاديث العلماء مختلفون في صحتها لكن من الذي يستطيع أن يفصل فيها ، هذا الأعور الذي يذكرني بصاحبه الأعور أيضًا وكان لديه ببغاء أعور ، فلما أراد أن يضع الببغاء في القفص وضعه خارج القفص ، فلما جاء الببغاء ليهرب دخل القفص ، فلما يكون واحد مثل هذا يأتي على أمتن كتاب استعصى بعضه على أكابر أهل العلم حتى قال الحاكم النيسابوري الذي وضع كتاب المستدرك على الصحيحين إن تراجم البخاري حيرت العقول ،لأنه كان غواصًا على المعاني وكان شغل الأئمة قديمًا ولاسيما البخاري بالشفرة .
    لا يسلس البخاري قياده لغبي ولا نصف ذكي .
    بل لا يسلس قياده إلا لرجل في غاية الذكاء ، فالأحاديث الموجودة في البخاري جمهور متونها صحيحة ، لكن الكلام يكون في الأسانيد ، وهذا يكون له أصول ،ولا يصح أن يتناقش فيها إلا أهل العلم ، لأن هؤلاء لن يفهموا مطلقًا مقصود البخاري ، لكن هو أصح كتاب ، تقول الخطأ في البخاري بنسبة اثنين في المائة أو ثلاثة في المائة ، أصح كتاب بعد البخاري مسلم مثلًا تكون نسبة الخطأ فيه خمسة في المائة ، وخمسة وتسعين صح ، فأنا عندما أقول أصح كتاب فليس معناه أنه مثل القرءان ، لا تستطيع أن تعترض ، والدار قطني له اعتراضات معروفة ، والإسماعيلي في المستخرج على البخاري له اعتراضات معروفة ، وعلي الغساني والجيلاني ، فيه أشياء لكن لأهل العلم فقط هم الذين يعرفونه .
    فاليوم أنا لما أقول لك إن البخاري يهاجم فماذا أنتم فاعلون يا شباب ؟ قبة السنة الآن تهاجم ماذا أنتم فاعلون ؟ هل تفعلون كما فعل زيد ؟ والنبيr يقول:« إنما المعونة على قدر المؤنة » ، على قدر همك ، هذا الدين يحتاج إلى فدائيين ينبذون ما يطمح إليه غالب الناس ويتعلمون ويثابرون في التعلم ولا يشتهي ما يشتهيه غيرهم من الناس، نحن نريد رجالًا للعمليات الخاصة وهم الكوماندوز ، يسف التراب ويأكل ورق الشجر حتى يستقيم عوده وندافع عن مصادرنا الأصلية هذا هو الذي نحتاج إليه ، وهذا الذي كنت عنيته قديمًا بمعنى شرطة الموت ، وحتى أنا فكرت لما افتتحنا قناة الحكمة أعمل برنامج باسم شرطة الموت ولكن خفت أن يفهم خطأ أ ويقال أن هذه دعوة إلى الفرق الانتحارية ، فسميت هذا البرنامج حرس الحدود ، فبعد أن أسميته خفت أن يعتقدوا أنني تابع لفريق الكرة المسمى بحرس الحدود ، وأنت لا تعرف القصة كيف تمشي ، ولكن قلت حرس الحدود أي أننا نقف على الحدود ونحمي حدودنا وغير ذلك .
    فالذي أريد أن أنبه إليه يا شباب وأن ضمائر الأمة تخط بأيد شبابها ودمائهم نحن في مرحلة الحمد لله فيه انفراجة ولكن لا ندري غدّا ماذا سيجري ، وكما قلت لكم أي إنسان في العالم لا يستطيع أن يتنبأ ما الذي سيجري ، لكن نحن نأخذ الأسباب ، وأنا سألت بعض الأخوة القائمين على الدعوة ، وعلى فكرة أنا من المكالمات التي تأتيني ستين بالمائة منها يأتيني من الصعيد ، وترتيب المحافظات كالآتي من حيث كثرة الاتصالات ، أسيوط رقم واحد ، قنا رقم اثنين ، أسوان رقم ثلاثة ، سوهاج رقم أربعة ، ثم المنيا وبني سويف والفيوم ، هكذا بالترتيب ، فالأسئلة التي تأتيني كثيرًا من أسيوط لاسيما من البنات اللاتي يتعلموا العلم بكثرة ملفتة ، فأنا سألت الشباب وقلت لهم يا شباب من رأسكم في أسيوط ، قالوا: والله كلنا في حدود ثلاثين سنة .
    قلت لهم ليس فيكم شيخ كبير حتى شاب رأسه بحكم السن يمكن أن تجتمعوا عليه؟ قالوا: لا ، فأحزنني هذا كثيرًا ، لأن كما قال ابن المبارك عالم الشباب محقور والصعيد أخرج كثيرًا من أهل العلم الفضلاء الكبار .
    أهمية المرجعية العلمية في حياة طالب العلم
    إذًا لا بد أن يكون فيه أرضية مرجعية ولا يخرج الشباب من أيدي علمائهم. وهذا الذي أريد أن أنبه عليه ، لا تخرجوا من أيدي علمائكم ، إلزموا أهل العلم ، وقديمًا لما نحن بدأنا الدعوة في عام خمسة وسبعين وأنا طالب في ثانوي وسأنتقل إلى الجامعة لم يكن لنا شيخ ، وتعلمنا على مذهب أبو ذراع ، أنازع الناس وينازعونني واصطدم بهم ويصطدمون بي ، تعلمنا بالجهد والمشقة ، وكانت هناك أشياء لا نفهمها ، وأنا أعترف بذلك لأذلك أريد من شبابنا أن يتعلم ، مثلًا لما أحببنا أن نحي سنة المغرب القبلية ، النبيr قال: « صلوا قبل المغرب صلوا قبل المغرب صلوا قبل المغرب لمن شاء » .
    أنا قرأت الحديث ولم أرى إطلاقًا لمن شاء هذه ، وكنا نحضر عند شيخنا الشيخ محمد نجيب ألمطيعي درس في أصول الفقه وتكلم وعرفنا أن الأمر للوجوب فكلمة صلوا أمر ، فيكون الركعتين قبل المغرب واجبة ، والناس عندنا في البلد المغرب غريب وقالr: المغرب جوهرة فالتقطوها ولا نعرف من أين أتوا به ، حتى كتب الوضاعين لا يوجد فيها هذا الحديث في حدود علمي ، وكان آذان المغرب يؤذن ويقيم في نفس ،ورغبنا أن نفعل فصل فكنت أنا الإمام الذي يصلي بالناس ، والمؤذن تبعي كان شاب صغير في ثانية إعدادي فاتفقت لكي نقيم السنة رغم أنوفهم جميعًا أنني سأقف في القبلة عندما ينتهي الآذان سأقول: الله أكبر ، لكي لا يقول لي أحد أقم الصلاة فكانوا يجلسوا يسبوننا ، ونحن نصلي
    بل والله كانوا أحيانًا يرموننا بالفحش، وظللنا نحارب هذه القصة، فلو أن أحدا نبهني؟ أو أني قرأت الحديث أنا عندي محبة السنة ونفسي الناس كلها تتبع السنة عاطفة لكن( لمن شاء )هذه لم انتبه لها أبدًا ، أتينا علي تحريك الإصبع فأنا أحرك الإصبع وأرى أن زيد كان يحركها لا أراها شاذة ، فيه كثير من المشايخ يراها شاذة يقول إنما هي إشارة فقط دون التحريك والكلام هذا ، أنا أرى باجتهادي ونظري في طرق الحديث وغير ذلك وأعلم أن زيد بن قدامة تفرد بها لكن هي عندي ليست شاذة ، فكنت أحرك ولا أزال أحرك لحين اليوم فكنت أنا أحرك بطريقة معينة ، لما ذهبت للشيخ الألباني - رحمه الله عليه - وصليت بجواره فرآني أحرك فاستغرب قال لي: من أين أتيت بهذا ؟ ، قلت له: من كتابك صفة صلاة النبي r قال: أنا لا أقول بهذا أنا شككت في عقلي ، فقلت له: كيف أحرك ؟ قال: تثبت أصبعك ناحية القبلة وتحركه في مكانه هكذا سريعًا ولا تصرفه عن القبلة حتى لا تفعل هكذا ، هكذا خفض ورفع لكن أنا أقول لك تحركها فافعل هكذا .
    وزاد على ذلك جلسة استراحة ، جلسة استراحة تكون في وتر من الصلاة أي في الركعة الأولي والثالثة لأن بعد الركعة الثانية في تشهد وفي الركعة الرابعة في تشهد فأنت تجلس طبيعي ، لكن جلسة استراحة كما في حديث مالك والبخاري وغيره أن النبي r كان إذا كان في وترٍ من صلاته لا يقوم حتى يستوي قاعدًا ، وهذه جلسة كأنك علي الردف أي علي شيء ساخن علي طول أول ما تجلس تقوم ، فطبعًا بعد الركعة الأولي العادة أن الناس تقوم من الركعة الثانية ، أنا أقعد الأول ثانيتين وبعد ذلك أقف ، الشاهد من الكلام أنني كنت متمسك بالسنة ، ولابد من إقامة السنة وغير ذلك ، وكان من الممكن جدًا أن نواجه هذه المسألة لو كان لنا أحد يرشدنا كيف نعامل الناس ؟ ، لم نعلم الكلام هذا إلا بعد ما درسنا عند الشيوخ وكبرنا في السن فترة وعلمنا كيف تسير الدنيا ، فأنا أريد أن أقول أنتم اليوم الحمد لله في خير وعندكم مشايخ علي الأقل تستطيع أن ترحل إلي أي بلد تستطيع أن تلقى أي شيخ ممكن تري شيخ في التليفزيون ، ممكن همتك تعلو تذهب إلي أي محافظة من المحافظات تلقى شيخ من الشيوخ أي ليس عندكم ذاك الفقر العلمي والفقر الأدبي الذي كان عندنا قديمًا .
    تنبيه للشيخ حفظه الله.
    فأنا أريد يا إخواننا أن أنبه هناك أناس كثيرون يريدون أن يسرقوا عقولكم وقلوبكم فاحذر وكل شيء أرجعه إلي القرآن والسنة فهو مصدر عزنا وهو أصل حياتنا ، قال اللهU:﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ ﴾(الأنفال:24) .
    فحياة القلب في الوحي.
    إذا أعرض عن هذا الوحي، ما النتيجة ؟ التهديد ﴿ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ ﴾(الأنفال:24) ، إذا ترك الاستجابة للوحي يحول بينه وبين قلبه ، لو حتى حاول أن يرجع بقلبه لا يستطيع ﴿ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ ﴾ ، وأختم بالحديث الذي رواه الشيخان وهي حكاية نزلت من أجلها آية.
    حدثت للزبير بن العوام t ، أنه كان وجار له من الأنصار الزبير له أرض والأنصاري له أرض ، أرض الزبير في العالي أرض الأنصاري منخفضة قليلًا ، أراد الزبير أن يسقي أرضه وأصر الأنصاري أن يسقي قبله لا كان في مواتير ولا غير ذلك ، فالماء إذا جاء تستوعبه الأرض المنخفضة وأرض الزبير التي في العالي لا يصلها ماء ، فالمهم تخاصما إلي النبي r فقال النبيr: « اسق يا زبير وأرسل الماء إلي جارك » ، العدل هكذا أنك تترك الماء بقوتها وغزارتها تصل للعالي فالزبير يروي أرضه وأقل قدر من الماء ستستوعبه الأرض المنخفضة ، قال:« اسق يا زبير ثم أرسل الماء إلي جارك » فغضب الأنصاري ، وقال له: أن كان ابن عمتك ، حكمت له لأنه ابن عمتك غضب النبي r وتلون وجهه وقال:« اسق يا زبير ثم أحبس الماء » .
    قال الزبير: فلا أحسب هذه الآية نزلت إلا فينا ﴿ فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴾(النساء:65) ، فذكر مراحل نفي الإيمان عمن لم يحكم النبي r في القضية﴿ فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى ﴾
    إذا استكمل المرء هذه الثلاثة فقد استكمل الإيمان.
    1-﴿ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ﴾
    2- ﴿ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ ﴾ .
    3- ﴿ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴾ أي الحق عليه وهو فرح وصدره منشرح أن النبي r قضى لغيره عليه بالحق ، إذا استكمل المرء هذه الثلاثة فقد استكمل الإيمان .
    فأنا أريد أن أنبه أخيرًا الجامعات مفتوحة الآن لكل التيارات السياسية ولكل من يعرف استراتيجيات وإيديولوجيات .
    فقولوا كما قال سفيان بن عيينة رحمة الله عليه-: ( إن رسول الله r هو الميزان الأكبر الذي توزن عليه الأقوال والأفعال ، فما خالف قولًا للنبي r أو فعلًا لا يرفع له رأس وينبغي أن ينبذ نبذ الموات )
    لي معكم إن شاء الله تعالي إن عشنا لقاء في يوم السبت بعد غدٍ إن شاء الله U في الجامعة لأستكمل معكم نماذج من هؤلاء الذين يصلح أن نطلق عليهم سواء كانوا من أصحاب النبي r أو من القرون التي جاءت متأخرة عنه ، وأنا أكرر اغتباطي وسروري بأني صافحت وجوهكم للمرة الأولى أسأل الله U أن أكون مرات ومرات أقول قولي هذا وأستغفر الله العظيم لي ولكم وصلي الله وسلم وبارك علي نبينا محمد والحمد لله رب العالمين .
    نسألكم الدعاء أختكم ام محمد الظن


    http://tafregh.a146.com/index.php
    لتحميل المباشر للتفريغات مكتبة التفريغات الإسلامية

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    644

    افتراضي رد: تفريغ محاضرة أسيوط للشيخ أبي إسحاق الحويني حفظه الله

    الكلام كان شيقا، ما شاء الله.

    نحن في انتظار البقية، و بارك الله فيك على جهدك الملحوظ، و جعلك من شرطة الموت.

    حفظ الله الشيخ أبا إسحاق.
    كلام النبي يُحتَجُ به، وكلام غيره يُحتَجُ له
    صلى الله عليه وسلم
    ليس كل ما نُسِبَ للنبي صلى الله عليه وسلم صحت نسبته، وليس كل ما صحت نسبته صح فهمه، وليس كل ما صح فهمه صح وضعه في موضعه.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    1,073

    افتراضي رد: تفريغ محاضرة أسيوط للشيخ أبي إسحاق الحويني حفظه الله

    اللهم آمين وإياك وكل امة الحبيب صلي الله عليه وسلم اللهم استجب
    http://tafregh.a146.com/index.php
    لتحميل المباشر للتفريغات مكتبة التفريغات الإسلامية

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •