تعقيب على كتاب للشيخ سليم الهلالي - الصفحة 8
صفحة 8 من 8 الأولىالأولى 12345678
النتائج 141 إلى 150 من 150

الموضوع: تعقيب على كتاب للشيخ سليم الهلالي

  1. #141
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    458

    افتراضي رد: تعقيب على كتاب للشيخ سليم الهلالي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم مشاهدة المشاركة
    قال الحافظ ابن كثير:
    قوله تعالى " أفحكم الجاهلية يبغون ومن أحسن من الله حكما لقوم يوقنون" ينكر تعالى على من خرج عن حكم الله المحكم المشتمل على كل خير الناهي عن كل شر وعدل إلى ما سواه من الآراء والأهواء والاصطلاحات التي وضعها الرجال بلا مستند من شريعة الله كما كان أهل الجاهلية يحكمون به من الضلالات والجهالات مما يضعونها بآرائهم وأهوائهم وكما يحكم به الشارع من السياسات الملكية المأخوذة عن ملكهم جنكزخان الذي وضع لهم الياسق وهو عبارة عن كتاب مجموع من أحكام قد اقتبسها عن شرائع شتى : من اليهودية والنصرانية والملة الإسلامية وغيرها وفيها كثير من الأحكام أخذها من مجرد نظره وهواه فصارت في بنيه شرعا متبعا يقدمونها على الحكم بكتاب الله وسنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فمن فعل ذلك فهو كافر يجب قتاله حتى يرجع إلى حكم الله ورسوله فلا يحكم سواه في قليل ولا كثير
    ولم يقيدها بشيء كما ترى..فهذا نص واضح جلي
    وأوضح منه وأبلغ كلام الله تعالى فهو ردٌ على دعاوى قيد الاستحلال
    يقول الله تعالى"
    ألَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُوا بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلالاً بَعِيداً "
    فكذب الله زعمهم بدلالة فعلهم..فتأمل!
    وذلك يشبه قول القائل:يدعي الإيمان وهو يسب الله!
    لأن جملة يريدون تفسير لحقيقة الزعم وكشف له
    وقوله تعالى بعد بيان (فعلهم) وهو تحاكمهم إلى الطاغوت فيه مزيد بيان حيث قال سبحانه"وقد أمروا أن يكفروا به"
    أي أن حاصل فعلهم يناقض الكفر بالطاغوت الذي هو شرط في تحقيق التوحيد..كما بين ذلك الشيخ محمد بن عبد الوهاب
    والقصة الواردة في سبب النزول دليل آخر أيضا..لأنها حكاية فعل..لا اعتقاد
    يقول ابن كثير هنا:
    هذا إنكار من الله عز وجل على من يدعي الإيمان بما أنزل الله على رسوله وعلى الأنبياء الأقدمين وهو مع ذلك يريد أن يتحاكم في فصل الخصومات إلى غير كتاب الله وسنة رسوله كما ذكر في سبب نزول هذه الآية أنها في رجل من الأنصار ورجل من اليهود تخاصما فجعل اليهودي يقول بيني وبينك محمد وذاك يقول بيني وبينك كعب بن الأشرف. وقيل في جماعة من المنافقين ممن أظهروا الإسلام أرادوا أن يتحاكموا إلى حكام الجاهلية . وقيل غير ذلك والآية أعم من ذلك كله فإنها ذامة لمن عدل عن الكتاب والسنة وتحاكموا إلى ما سواهما من الباطل وهو المراد بالطاغوت هنا ولهذا قال " يريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوت " إلى آخرها .
    هذه هي الأدلة..

    الأخ أبو القاسم لقد بترت نص شيخ الإسلام وقد برهنت على ذلك سابقاً بما يجعلك بإنكارك تدخل في السفسطة

    وقولك أن ابن كثير لم يقيد كذب

    بل (( ويقدمونه )) وهذا يشمل جميع أنواع التقديم

    ولو كان مجرد الحكم بغير ما أنزل الله تقديماً له على الحكم بما أنزل الله لكان الحاكم في مسألة واحدة بغير ما أنزل الله كافراً

    وقد قدمت سابقاً أن الياسق يحتوي على أحكام كفرية مثل تجويز التعبد الإسلام لله

    ثم إنك قد حذفت كلمةً من نص ابن كثير فابن كثير يقول (( فمن فعل ذلك منهم فهو كافر ))

    وقد حذفت ما تحته خط على عادتك في بتر النصوص

    والحكام المعاصرون لست أنا من أدخلهم انت من أدخلهم في الموضوع حين اتهمتنا بالمداهنة والإنهزامية

    ولكنك جاهل متناقض في الطرح

    وصاحب هوى

    ودليل ذلك أنك لا تجيب على إلزاماتي وتوجيهاتي للنصوص التي تحتج بها ثم بعد ذلك تعود للإحتجاج بها

    والله المستعان

  2. #142
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    458

    افتراضي رد: تعقيب على كتاب للشيخ سليم الهلالي

    ثم قولك في تفسير الآية ((بيان (فعلهم) وهو تحاكمهم إلى الطاغوت فيه مزيد بيان حيث قال سبحانه"وقد أمروا أن يكفروا به"
    أي أن حاصل فعلهم يناقض الكفر بالطاغوت الذي هو شرط في تحقيق التوحيد..كما بين ذلك الشيخ محمد بن عبد الوهاب ))

    طيب تحاكمهم إلى الطاغوت هل هو مرة أو في تشريع عام

    نصك عام ولا يمكنك إخراج الحادثة الواحدة منه إذ أن مناط الحكم عنك هو التحاكم إلى الطاغوت

    وقولك (( لا يتصور أن يأتي أحد بتشريع إلا وهو يفضله على الكتاب والسنة ))

    فهذا الذي لم تتصوره قد تصوره العلماء الأكابر

    وتصورك ليس حجةً شرعية

    وإلا فالهوى الذي يدخل على الأب الذي لا يراعي حكم في تربية أبنائه من إيثار للعاجلة وللراحة يدخل أيضاً على الحاكم بغير ما أنزل الله

    وفد ذكر الشيخ ابن عثيمين أنه ذلك مداهنة فهو كالمداهن في بقية المعاصي

  3. #143
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: تعقيب على كتاب للشيخ سليم الهلالي

    أخي الفاضل الأمين الجزائري
    أول شيء..العبرة بالدليل المحض..
    وليس بالأقوال..لأنها كثيرة ومحتملة والنزاع سيطالها في الفهم

    أما كلام ابن تيمية..
    فإليك بيانه والله المستعان على الإيضاح
    أولا-هو يتكلم عن أناس أسلموا..فهم حدثاء عهد
    ثانيا-هذا يختلف عن محل النزاع..فإن تحاكم الناس إلى قانون كما هو الجاري في الأقطار العربية مع الأسف..أمر لا مندوحة عنه بالقهر..وكلامنا عن قوم جاءوا بقانون وضعي وقالوا هذا هو الدستور المحكّم
    ثالثا-قوله وإلا كانوا جهالا..يدل على إعذارهم بالجهل..فكونهم عرفوا أنه لايجوز..هو كمعرفتهم أن الخمر محرمة..
    ومعلوم أن مستحلّ الخمر يكفر..فأين من ذلك ما نحن فيه؟


    وهنا كلمة:-
    يقول العلامة الشنقيطي بعدما أورد آيات الحكم ما نصه:"'فهل في الكفرة الفجرة المشرعين للنظم الشيطانية من يستحق أن يوصف بأنه الرب الذي تفوَّض إليه الأمور، ويتوكل عليه."
    تأمل هذا القول لتعرف مناط التكفير
    فالمشرع..أشرك بالله في صفاته ..بفعله..
    ولا علاقة لذلك بالاستحلال..
    فما هو الاستحلال في عرفك؟
    وهل بوش يقول:الحكم بغير ما أنزل الله مشروع؟
    لقد سمعناه يقول :أنا أقاتل في العراق بتعاليم الربّ

    لقد وصف الله تعالى نفسه بصفات منها أنه وحده من يستحق أن يُدعى..
    فمن استغاث بغيره..كان مشركا شركا أكبر..سواء استحل أو لم يستحل
    وكذلك الحكم بغير ما أنزل الله..هو نزاع لله في صفاته وكبريائه..كما قال تعالى"إن الحكم إلا لله"..ثم أتبعها بقوله"أمر ألا تعبدوا إلا إياه"
    ونظيره وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي"
    والفرق بين قضايا الهوى الجزئية والنهج العام..لا ينبغي أن يخفى على طالب علم..

    والله الهادي

  4. #144
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    41

    افتراضي رد: تعقيب على كتاب للشيخ سليم الهلالي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أبا القاسم لا فض الله فاك , وجزاك الله جنته في ذبك عن معتقد أهل السنة والجماعة
    اعلم أخي في الله أن القوم خالفوا أهل السنة والجماعة في أمرين عظيمين , كما قاله غير واحد من علماء أهل السنة والجماعة , وهذان الأمران كما قال أحد المشايخ :
    1- قضية الخلاف في مسمى (الإيمان)
    إنّ ادّعاء القوم أن (الإيمان) عندهم (قول وعمل) يَنْقُضُهُ اعتبارهم العمل (شرط كمال) فقط , مما يجعلهم على عقيدة (مرجئة الفقهاء) , ويجعلهم مخالفين لأهل السنة الذين يعتبرون (جنس العمل) شرطاً في (صحة الإيمان) .
    2- قضية الخلاف في مسمى (الكفر)
    إنّ اشتراط القوم (الاستحلال القلبي) للتكفير (بالأعمال المكفرة بذاتها) , وعدم التكفير (مُطلقاً) بالعمل المُجَرّد , يجعلهم مخالفين أشد المخالفة لعقيدة أهل السنة والجماعة , وعلى عقيدة (غلاة المرجئة) أي (الجهمية).
    وهؤلا وأشباههم ومشايخهم قد عالجهم أهل العلم أشد المعالجة , فأصرّوا
    وعاندوا و لبّسوا على أمة محمد , ولو أنّ للقول عندهم موضعا , لم يجز لي أن أُسلمك و لا أخذلك , ولكن كما يقول أهل نجد (ما لك قبيل) ,
    فدعهم فقد أديت الذي عليك , وهم عليهم أن يتقوا الله في أنفسهم , ويتوبوا إليه .....

  5. #145
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: تعقيب على كتاب للشيخ سليم الهلالي

    إلى الخليفي أقول..دعك من نقاش الجهلاء إذن أيها العالم..

    شيخ شلاش حياكم الله..وبارك الله فيكم على التعقيب الطيب

  6. #146
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    654

    افتراضي رد: تعقيب على كتاب للشيخ سليم الهلالي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شلاش مشاهدة المشاركة
    قضية الخلاف في مسمى (الإيمان)
    إنّ ادّعاء القوم أن (الإيمان) عندهم (قول وعمل) يَنْقُضُهُ اعتبارهم العمل (شرط كمال) فقط , مما يجعلهم على عقيدة (مرجئة الفقهاء) , ويجعلهم مخالفين لأهل السنة الذين يعتبرون (جنس العمل) شرطاً في (صحة الإيمان) .
    فدعهم فقد أديت الذي عليك , وهم عليهم أن يتقوا الله في أنفسهم , ويتوبوا إليه .....
    صديقي شلاش : دعنا نحن منك فنحن مرجئة - كما تزعم - والموعد الله - ، ولكن هل الشيخ الألباني أو الشيخ ابن باز ، من المرجئة عندك؟ ، وقد نقلت لشيخك أبي قاسم نصوصهما.
    هل تستطيع أن تجيب عن سؤالي دون تعسف وتحريف لكلام العلماء؟

  7. #147
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: تعقيب على كتاب للشيخ سليم الهلالي

    لست شيخ أحد..
    فدع عنك عبارات التهكم..
    والله المستعان

  8. #148
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    458

    افتراضي رد: تعقيب على كتاب للشيخ سليم الهلالي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شلاش مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أبا القاسم لا فض الله فاك , وجزاك الله جنته في ذبك عن معتقد أهل السنة والجماعة
    اعلم أخي في الله أن القوم خالفوا أهل السنة والجماعة في أمرين عظيمين , كما قاله غير واحد من علماء أهل السنة والجماعة , وهذان الأمران كما قال أحد المشايخ :
    1- قضية الخلاف في مسمى (الإيمان)
    إنّ ادّعاء القوم أن (الإيمان) عندهم (قول وعمل) يَنْقُضُهُ اعتبارهم العمل (شرط كمال) فقط , مما يجعلهم على عقيدة (مرجئة الفقهاء) , ويجعلهم مخالفين لأهل السنة الذين يعتبرون (جنس العمل) شرطاً في (صحة الإيمان) .
    2- قضية الخلاف في مسمى (الكفر)
    إنّ اشتراط القوم (الاستحلال القلبي) للتكفير (بالأعمال المكفرة بذاتها) , وعدم التكفير (مُطلقاً) بالعمل المُجَرّد , يجعلهم مخالفين أشد المخالفة لعقيدة أهل السنة والجماعة , وعلى عقيدة (غلاة المرجئة) أي (الجهمية).
    وهؤلا وأشباههم ومشايخهم قد عالجهم أهل العلم أشد المعالجة , فأصرّوا
    وعاندوا و لبّسوا على أمة محمد , ولو أنّ للقول عندهم موضعا , لم يجز لي أن أُسلمك و لا أخذلك , ولكن كما يقول أهل نجد (ما لك قبيل) ,
    فدعهم فقد أديت الذي عليك , وهم عليهم أن يتقوا الله في أنفسهم , ويتوبوا إليه .....
    مرجئة الفقهاء يقولون بأن الإيمان القلبي يتساوى به جميع الناس

    وأن تارك العمل بالكلية مؤمن كامل الإيمان

    كما نقلته سابقاً عن شيخ الإسلام ابن تيمية

    مرجئة الفقهاء لا يقولون بأن ترك الفرائض وفعل المعاصي ينقص الإيمان القلبي _ على أصلهم _

    مرجئة الفقهاء لا يقولون بأن فعل الطاعات وترك المعاصي يزيد الإيمان القلبي

    فنسبة من يقول بكل هذه إلى مرجئة الفقهاء جور وظلم

    والحكم بغير ما انزل ليس من العمليات التي تضاد الإيمان من كل وجه _ بدليل نصوص السلف _

    ولم نشترط الإستحلال للكفريات التي تضاد الإيمان من كل وجه مثل إلقاء في القاذورات أو سب الله أو رسوله

    ومن زعم ذلك فهو كاذب

    ومسألة تارك العمل بالكلية إنما هي جزئية من جزئيات مسألة التلازم بين الظاهر والباطن

    وقد قرأت بالأمس نصاً لشيخ الإسلام استشكله فالذي أعرفه أنه يكفر تارك العمل بالكلية

    وإليك النص في الفتاوى (7/644)(( فأصل الإيمان في القلب وهو قول القلب وعمله، وهو إقرار بالتصديق والحب والانقياد وما كان في القلب فلابد أن يظهر موجبه ومقتضاه على الجوارح، وإذا لم يعمل بموجبه ومقتضاه دل على عدمه، أو ضعفه ))

    تأمل قوله (( أو ضعفه )) وهو هنا يتكلم على لسان أهل السنة لأنه يخاطب المرجئة وذكره لانعدام الإيمان يدل على أنه يتكلم عن أهل السنة وهن تارك العمل بالكلية

    مع أننا نعلم من نصوصه الأخرى أنه يكفر تارك العمل بالكلية _ وهذا مذهبي ومن نسب لي غيره فهو كاذب _

    ولكنه هنا ذكر صورة أخرى تصورها غيره من أهل السنة

    بل قد يكون كلامه هذا مقيد لما أطلقه ففي المواطن الأخرى فهذا في الصفحات الأخيرة من مجلد الإيمان

    وأما مذهب الجهمية في التكفير

    فيقول شيخ الإسلام في نفس الصفحة ((إلى أن قالوا _ يعني غلاة المرجئة _ يمكن أن يصدق بقلبه ولا يظهر بلسانه إلا كلمة الكفر مع قدرته على اظهارها ))

    وذكر في مواطن أخرى أنهم حصروا الكفر في التكذيب والله المستعان

  9. #149
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: تعقيب على كتاب للشيخ سليم الهلالي

    أخي الحبيب شلاش حتى أكيفك الرد عليه:
    اقرأ جميع نصوص شيخ الإسلام كالتي ذكرناها سابقا..تعلم أن تحليله لقوله"أو ضعفه"..دليل ضعف في الفهم
    لأن "أو" فيها معنى المغايرة..ففي حالةٍ, يكون عدم العمل دليل ضعف بحسب ذلك..وهي إذا ما عمل بأشياء وترك أشياء
    أما إذا ترك جنس الأعمال بالكلية..فهذا هو الذي وضحه ابن تيمية في مواضع كثيرة وبين كفره الصريح(راجع النقول السابقة)
    وعليه نص كثير من أئمة السلف كما تقدم

    ولو ارتكب ناقضا اعتقاديا أو عمليا كتولي أعداء الله تعالى..كفر..وإن كان له أعمال كأمثال الجبال
    مع اعتبار الشروط والموانع

  10. #150
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    203

    افتراضي رد: تعقيب على كتاب للشيخ سليم الهلالي

    وأبو صلاح حتى لو سرق فخذ الفائدة من كلامه واترك وقد تعقبته بنفسي
    أنت تناظر في مسألة عقدية ونحنُ نأتي لك بكلام الأئمة الثقات وأنت تأتي بكلام لص
    سموا لنا رجالكم هذه عقيدة وراجع نفسك .!! كلام الأخوة والأخوات في هذه المسألة غير
    مقبول إذا لم يك من إمام متبوع معتبر.. مع إحترامي لشيخك أبو صلاح.؟؟
    ويأتي آخر ويستدل لنا بمكالمة هاتفيه.. والأخر ..يأتي لنا بشريط ويقول هذه حجته وأدلته..
    ماهكذا الأدلة عند طلاب العلم وليست مرجع علمياً.. حتى في الرسائل العلمية الجامعية غير معتمدة
    ولا يعتمد عليها في التأصيل العلمي وأسأل من شئت من أهل العلم لكي تعلم تعتبر إن كنت
    تبحث عن الحق

    وقل لي بربك ما هي أصول المنظرة عندك
    أصول المناظرة هي الإخلاص لله أولاً والتجرد والبحث عن الحق
    ثانياً / الأعتماد على الأدلة من كتاب أو سنة أو إجماع أو قياس صحيح
    أو إمام معتبر من الأئمة النقاد الكبار والعزو الصحيح للمراجع الذين أجمعت الأمة على إمامتهم
    وفضلهم وليس اللصوص أمثال شيخك أبو صلاح صاحب السرقات فتنبه!!
    اتهام العباد بالإرجاء لأنهم لا يقولون بالتفصيل الذي تقولون فيه
    سبحان الله
    نحن لم نتهم أحد بالإرجاء ولكن هذه أقوال المرجئة وإن كنت تبحث عن الحق فسوف
    أذكر لك هذه الرسالة لعلك تجد فيها بغيتك إن كنت متجرد وتبحث عن الحق... وهي رسالة
    علمية للشيخ عبدالله بن محمد السند موسومة " آراء المرجئة في مصنفات شيخ الإسلام ابن تيمية"
    لعلك تستفيد وذكر جميع الشبهات التي ذكرت والرد عليها.. فلم أقل شي من جيبي...

صفحة 8 من 8 الأولىالأولى 12345678

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •