التعليق الموجز على مقال أ. بلال فضل وسؤاله للسلفيين فكر دقايق واكسب دولة
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: التعليق الموجز على مقال أ. بلال فضل وسؤاله للسلفيين فكر دقايق واكسب دولة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    91

    افتراضي التعليق الموجز على مقال أ. بلال فضل وسؤاله للسلفيين فكر دقايق واكسب دولة


    الجواب الموجز:

    1-
    لا يهم الإيمان بالله لقيام الحضارات وتقدمها
    والله يقول:
    (وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا قَرْيَةً كَانَتْ آَمِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِنْ كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ (112)النحل.
    الأولى أن نهتم بإقامة دولة عادلة على أن نقيم دولة مؤمنة بالله
    سبحان الله ومايضيرنا أن نسعى لدولة مؤمنة عادلة كمن يقول أريد الحاكم نزيه ولايشترط اسلامه فما يضير أن يكون مسلما نزيها
    وماالتعارض ولما السفسطه وهل من لوازم كلام بن تيمية رحمه الله أن نتوقف عن اقامة دولة عادلة مؤمنة.

    2-
    على الرغم من إيمانى التام والكامل بكل ما جاء بكتاب الله لكنى أعتقد أنه من الأولى الآن ألا يتم
    { أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ } {قُلْ أَأَنْتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللَّه}

    (أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْماً لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ) (50) المائدة

    سبحان الله هل اجتهد عمر بمنع تحكيم الشريعة مطلقا أم مقيدة بأسبابها والضرورة تقدر بقدرها .

    ينظر
    معوقات تطبيق الشريعة الإسلامية, د. عمر سليمان الأشقر Pdf
    http://www.archive.org/download/mtsimtsi/mtsi.pdf

    3-
    ولكنى أرى أن يتم السماح بشرب الخمر وإباحة القمار والجهر بالزنى فى بلدى
    هذه المقولة هى لسان حال رجب طيب أردوغان
    وهل أردوغان وفقه الله فى تركته الثقيلة حجة على الاسلام الاسلام حجة على كل أحد
    وهل مصر كتركيا الأتاتوركية العلمانية التى محيت هويتها بالقهر؟

    قال تعالى:
    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ ادْخُلُواْ فِي السِّلْمِ كَآفَّةً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ }البقرة208
    يقول بن كثير:
    {يَقُول اللَّه تَعَالَى آمِرًا عِبَاده الْمُؤْمِنِينَ بِهِ الْمُصَدِّقِينَ بِرَسُولِهِ أَنْ يَأْخُذُوا بِجَمِيعِ عُرَى الْإِسْلَام وَشَرَائِعه وَالْعَمَل بِجَمِيعِ أَوَامِره وَتَرْك جَمِيع زَوَاجِره مَا اِسْتَطَاعُوا مِنْ ذَلِكَ}
    4-
    «كيف لشخص سليم وطبيعى ألا يستمع ويتفاعل مع الموسيقى؟
    هذه مقولة الإمام أبوحامد الغزالى فى مصنفه المشهور «إحياء علوم الدين» والنصوص الأصلية المذكورة فى باب «آداب السماع والوجد» هى: «اعلم أنّ السماع هو أول الأمر، ويثمر السماع حالة فى القلب تسمى الوجد.
    أولا : الغزالى يقول بالسماع الانشاد لاالمعازف وهى عنده محرمة كما فى مذهبه الشافعى.

    { و لا يستثنى من هذه إلا الملاهي و الأوتار و المزامير التي ورد الشرع بالمنع منها}(المجلد 2 صقحة 235 طبعة دارالفكر)

    و قال رحمه الله تعالى في كتاب {الوسيط}المجلد السابع و هو كتاب في فروع المذهب الشافعي:المعازف و الأوتار حرام، لأنها تشوق إلى الشرب، و هو شعار أهل الشرب، فحرم التشبه بهم... .
    ثانيا: ليس معن التلذذ الحل - والخلاف معتبر فالانسان يتلذذ بالنظر الى النساء فهل يحل له ذلك لغير محارمه.

    5-
    «طبقاً لما أوتيت من العلم، أرى أننا يجب أن ندرس أنظمة القضاء والقانون فى الدول الغربية المتقدمة
    مجرد إعادة صياغة لمقولات الإمام ابن القيم الجوزية
    والله أنا لا اعلم هذا تعمد ام خطا ولكن الامام بن القيم يدلل بأن فى الشريعة ذاتها المصلحة والخير وليس منها أبدا عكس ذلك
    وهذا من نص مانقلت.
    «بناء الشريعة على مصالح العباد فى المعاش والمعاد»: ونصها «فإن الشريعة بناها وأساسها على الحكم ومصالح العباد فى المعاش والمعاد، وهى عدل كلها ورحمة كلها ومصالح كلها وحكمة كلها.
    فكيف نتركها الى غيرها .

    {وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ}
    . [المائدة:50]

    6-
    «كثير من الأحكام الخاصة بالشريعة الإسلاميةتختلف باختلاف الزمان
    نص مقولة الفقيه (ابن عابدين) فى رسالته (نشر العرف).
    الرد من نفس الكلام
    لهذا نرى مشايخ المذهب خالفوا ما نص عليه المجتهد فى مواضع كثيرة
    هو يتكلم عن اجتهادات المجتهدين لا النصوص القطعية

    والقواعد الفقهية فيها هذه الضوابط للرخص والضروره والاكراه وغير ذلك .

    7-
    «الجمود على المنقولات أبداً ضلال فى الدين وجهل بمقاصد علماء المسلمين والسلف الماضين».
    كلام حسب الفهم له كحديث الرجل الذى جرح فأراد أن يتيمم فمنعوه لوجود الماء فاغتسل فمات فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    أنما شفاء العى السؤال.

    وقال تعالى {فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ}
    وأهل العلم والأصول عندهم القواعد الشرعية ويعملونها.

    1- الأمور بمقاصدها.
    2-المشقة تجلب التيسير.
    3-الأمر إذا ضاق اتسع. وغيرها كثير.
    8-
    «من أفتى الناس بمجرد المنقول فى الكتب على اختلاف عرفهم وعوائدهم وأزمنتهم وأحوالهم فقد ضلّ وأضلّ. فمهما تجدد العرف فاعتبره ومهما سقط فألغه، ولا تجمد على المنقول فى الكتب طول عمرك».
    وهذا عن الفتوى المتغيرة لا الحكم الثابت وكل حسب وضعه والضرر يزال والضرورة تقدر بقدرها
    فالمحكوك له أن يلبس الحرير ولكن هذا لا يعنى أن الحرير حلال للذكور.

    9-
    إذا أردتم غير المسلمين أن يؤمنوا بالإسلام ويعتنقوه فيجب أن يقوم المسلمون أولاً وقبل كل شئ بالعمل الجاد والدؤوب على تقدم الأمة الإسلامية فى المجالات العلمية المختلفة، وعلى جميع الأصعدة الاقتصادية والاجتماعية والعلمية والفنية، وأن تحقق انتصارات مدوية فى هذه المجالات حتى يحترم غير المسلمين تلك الحضارة العظيمة حيث إن الناس لا تأتى إليك لتعتنق مبدأك إلا إذا كنت منصوراً فاتحاً إذ تمتلك منهاج حياة يقنع من يريد أن يعيش الحياة بمنهج صحيح.
    نتفق على وجوب العمل ولكن لايعنى القعود عن الدعوة حتى يتحسن الحال.

    فهل تعتقدون أن الإخوة السلفيين أو مَن سار على منهجهم الفكرى كان سيقبل هذا أم سيعترض عليه ويقول لعمر (لا اجتهاد مع النص)، أو سيصرخ فى وجهه قائلا: ﴿وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ﴾[المائدة:٤٤]؟.
    أترك لكم أنتم الإجابة.
    بل أجب أنت وعد للأدبيات فقول عمر مثلا لااجتهاد مع النص نعم ولكنه اجتهد فى فهم النص وهكذا فعل غيره من الأمة
    اذا فالنص كله اجتهاد لفهمه لا لنقضه.
    وأما الرد فقد اتى فى السياق أعلاه والله المستعان.
    المقال الأصلى
    http://www.almasry-alyoum.com/articl...2&IssueID=2129

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,481

    افتراضي رد: التعليق الموجز على مقال أ. بلال فضل وسؤاله للسلفيين فكر دقايق واكسب دولة

    يمكن الرد عليه أيضاً أن العصمة للنص لا فعل الصحابة واجتهاد الصحابي إذا خالف النص نتبع النص مع احترامنا للصحابي واجتهاده ونعذره في اجتهاده وأنه خالف النص بعذر من الأعذار كغياب معرفة الناسخ أو غيرها من الوجوه التى ذكرها ابن تيمية في رفع الملام وابن حزم في الإحكام
    أبو محمد المصري

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    افتراضي رد: التعليق الموجز على مقال أ. بلال فضل وسؤاله للسلفيين فكر دقايق واكسب دولة

    هذا الكلام جاء بلال فاستحسنه؛ فنشره؛
    ومن الردود التي أعجبتني أسفل المقال:

    (د. أحمد حمودة تـاريخ٨/٥/٢٠١١ ٤٤:١٨
    أنا عضو هيئة التدريس بدار العلوم جامعة القاهرة, وأود أن أعلق على هذا المقال بالآتي:
    1. أن النقول الموضوعة داخل علامات التنصيص ـ""ـ صحيحة لكن كل ما كتب خارجها من شرح أو تحليل أو تعليق فهو نموذج مذهل لسوء الفهم والجهل بأبسط أصول التحليل الشرعي للنصوص, ناهيك بما في هذه "التدوينة" من غمز ولمز يتحرك بقارئها في اتجاه سوء الظن بكاتبها ويوضح الغرض النهائي من كل هذا اللف والدوران الذي لخصه في آخر سطرين.
    2. والأهم من هذا أنني لا أريد من صاحب هذا الكلام الأعرج أن يكف عن الكتابة, بل ألتمس منه أن يكف عن التفكير, إذا كان هذا مبلغ عقله.
    3. وهذا لا يعفي الناقل من تحمل المسئولية لإقراره هذه الإفرازات المرضية في عموده اليومي, وبناء على هذا أعلن تقبلي العزاء في قلمٍ ولسان كنت ـ زمنا ـ أعتقد فيه الإنصاف والبعد عن الأساليب الصبيانية الرخيصة في النيل من الإسلاميين بالباطل. والله المستعان).
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    افتراضي رد: التعليق الموجز على مقال أ. بلال فضل وسؤاله للسلفيين فكر دقايق واكسب دولة

    .. جاء [إلى] بلال فاستحسنه؛ فنشره؛

    ولقد أحسن الدكتور حمودة في قوله:
    (وهذا لا يعفي الناقل من تحمل المسئولية لإقراره هذه الإفرازات المرضية في عموده اليومي, وبناء على هذا أعلن تقبلي العزاء في قلمٍ ولسان كنت ـ زمنا ـ أعتقد فيه الإنصاف والبعد عن الأساليب الصبيانية الرخيصة في النيل من الإسلاميين بالباطل. والله المستعان).

    وأشكر الأخ الكريم "بذل الخير" على ردّه الموجز

    ثم أقول مستعينا بالله العليم؛
    يا بلال إني أعظك أن تكون من الجاهلين!
    لا تظنّنّ حديثَ مَسْخٍ رضيتَ به أنت ناشره: "قال ابن تيمية" "قال ابن القيّم "قال الغزالي"؛ مُغْنٍ عنك من الله شيئا!
    لقد أُوحيَ إليك مجادلة العلم بالعلم؛ فنازعتَ العلم بالجهل؛
    وكنت أبلغ من حمار توما إذْ قال يوما: لو أنصفوني لكنتُ أركبُ؛
    لأنني جاهلٌ بسيط وصاحبي جاهلٌ مُركّبُ.
    أوّاه من مكرك يا بلال! لقد فكّرتَ حريصا!:
    ما السبيل إلى نقض العلم السلفيّ!!
    فانتهى بك الحال إلى كتب "ميمي وتوتو" وكل بليدٍ غبيّ؛
    فزدتَ ضِغْثًا على إبَّالَة؛ وجهالةٍ فوق جهالة.
    يا بلال! دَعْ عنك الكتابةَ لست منها ولو سوّدتَ وجهك بالمداد؛
    وللعلوم رجالٌ يُعرَفون بها وللدواوين كُتّابٌ وحُسّابُ.
    وسؤالي للكاتب العبقريّ الألمعيّ!!!:
    أَهَدْي محمّد أم لحية جيفارا؟!
    أسأل الله لي ولك التوفيق والهداية
    والسلام.
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    91

    افتراضي رد: التعليق الموجز على مقال أ. بلال فضل وسؤاله للسلفيين فكر دقايق واكسب دولة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو محمد العمري مشاهدة المشاركة
    يمكن الرد عليه أيضاً أن العصمة للنص لا فعل الصحابة واجتهاد الصحابي إذا خالف النص نتبع النص مع احترامنا للصحابي واجتهاده ونعذره في اجتهاده وأنه خالف النص بعذر من الأعذار كغياب معرفة الناسخ أو غيرها من الوجوه التى ذكرها ابن تيمية في رفع الملام وابن حزم في الإحكام
    نعم بارك الله فيك.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    91

    افتراضي رد: التعليق الموجز على مقال أ. بلال فضل وسؤاله للسلفيين فكر دقايق واكسب دولة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشرف بن محمد مشاهدة المشاركة
    هذا الكلام جاء بلال فاستحسنه؛ فنشره؛
    ومن الردود التي أعجبتني أسفل المقال:

    (د. أحمد حمودة تـاريخ٨/٥/٢٠١١ ٤٤:١٨
    أنا عضو هيئة التدريس بدار العلوم جامعة القاهرة, وأود أن أعلق على هذا المقال بالآتي:
    1. أن النقول الموضوعة داخل علامات التنصيص ـ""ـ صحيحة لكن كل ما كتب خارجها من شرح أو تحليل أو تعليق فهو نموذج مذهل لسوء الفهم والجهل بأبسط أصول التحليل الشرعي للنصوص, ناهيك بما في هذه "التدوينة" من غمز ولمز يتحرك بقارئها في اتجاه سوء الظن بكاتبها ويوضح الغرض النهائي من كل هذا اللف والدوران الذي لخصه في آخر سطرين.
    2. والأهم من هذا أنني لا أريد من صاحب هذا الكلام الأعرج أن يكف عن الكتابة, بل ألتمس منه أن يكف عن التفكير, إذا كان هذا مبلغ عقله.
    3. وهذا لا يعفي الناقل من تحمل المسئولية لإقراره هذه الإفرازات المرضية في عموده اليومي, وبناء على هذا أعلن تقبلي العزاء في قلمٍ ولسان كنت ـ زمنا ـ أعتقد فيه الإنصاف والبعد عن الأساليب الصبيانية الرخيصة في النيل من الإسلاميين بالباطل. والله المستعان).

    ماشاء الله جزاه الله خيرا.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    91

    افتراضي رد: التعليق الموجز على مقال أ. بلال فضل وسؤاله للسلفيين فكر دقايق واكسب دولة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشرف بن محمد مشاهدة المشاركة

    وأشكر الأخ الكريم "بذل الخير" على ردّه الموجز
    جزاكم الله خيرا وشكر الله لك مشكور على الاضافة.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •