إذا رأيت ( طالب العلم ) يتعالم فاختم على قفاه : لا يفلح
النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: إذا رأيت ( طالب العلم ) يتعالم فاختم على قفاه : لا يفلح

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الدولة
    مصر الكنانة
    المشاركات
    88

    Exclamation إذا رأيت ( طالب العلم ) يتعالم فاختم على قفاه : لا يفلح

    إن من شر الأسقام ، وأقبح صفات الأنام ، وخاصة طالب العلم : التعالم ! ، في مظهره ، ولسان حاله ومقاله ! ، ولا يُشك أن مبدأ ( التعالم ) وإدعاء العلم لمن لا يعلم ممقوت عند كل عاقل ، وهذا لا خلاف فيه ، كما لا يخفى .

    ولكن الأمر الأدق : صور هذا التعالم ! ، فإنه صفة نفسية تحمل صاحبها على تجشم ما ليس كفوا له ، وتقمص شخصية من هم أجل منه ، والتكلم بلسانهم حالاً ومقالاً .

    فإن زاد على ذلك تمجيد الذات ، ومدح القدرات ، ودعوى العلم والتحقيق كان أوضح بيانٍ لهذه الصفة الدنية .

    وروي عن علي بن أبي المديني أنه قال : ( إذا رأيت الحدث يتعالم فاختم على قفاه : لا يفلح ) .

    وما قاله عين الصواب والعقل والواقع ! ، وذلك لأن من ادعى بلوغ منزلة العلماء ، وتمام العلم ، فقد قال لنفسه - الخائبة - : استريحي فقد بلغتِ المنزلة ! ، لأنه يعتقد أنه قد حوى العلم كله ! ، وكمل !! ، وليس بعد الكمال إلاّ النقصان ، فيسري إلى ( علمه القليل ) النقص ، فماذا يبقى عنده بعد .

    وقد شوهد الكثير من أمثال هذا الصنف ما إن يلازم حلقات العلم السنة والسنتين ، ثم يتصدر للتدريس ، إلاّ ويكف عن مجالس مشايخه ، وعن مجالس العلماء عموماً ، بل يستشرف للناس ويدعوهم إلى حضور مجلسه في وقت مجلس شيخه ؟! ، بل ربما عرّض برأي شيخه وانتقده علانية واستنقص علمه !! ، فما تبرح الأيام والليالي إلاّ وتحل عليه ( معرة العقوق ) و ( آفة المتكبرين ) حيث يقصمهم الله تعالى ، ويهون على الناس ، ويُنسى علمه ، ويصبح من الهمج الرعاع .

    وإن من صور التعالم - وهي كثير - :

    [ 1 ] دعوى أنه لم يسبق إلى إيضاح هذه المسألة أحدٌ قبله ! .

    [ 2 ] ومنها : التكلم بـ ( نا ) الفاعلين ، بـ ( كنا ) و ( رأينا ) و ( ذهبنا ) و ( زارنا ) ، ويزداد القبح إذا كان التعبير في مسائل الاجتهاد - مقام العلماء - بقوله : مذهبنا ، واختيارنا ، وترجيحنا ، وعندنا !!! .

    [ 3 ] ومن صوره : لوك اللسان على غير عبارته محاكاة لبعض أهل العلم في طرحه للفتوى ! ، فتجد من يقلد جماعة من أكابر العلماء في أصواتهم ، بل في بعض الحركات العادية والجبلية من هز الرأس ، وخفضه ورفعه ، وتحريك اليد ونحوها .

    [ 4 ] ومن صوره : الحرص على الإخبار بسابق بحوثه وتقريراته في محضر شيخه ، بل ومنهم من يصدم قول الشيخ إذا منحه بالفائدة فيقول : هذا معروف ، أو قد قرأته قبل ذلك في الكتاب الفلاني !! ، وكان من الأدب أن يظهر للشيخ فرحه بالفائدة ، وجلالتها ، والدعاء له .

    [ 5 ] ومن صور التعالم : تنصيب الشخص نفسه للكلام في معضلات الأمور ، ومحدثات النوازل ، وقد وقاه الله حرارة الفتيا ، والظهور للأمة بالتحليل والتحريم ، فتجد اليوم ( أنصاف المتعلمين ) يتجادلون في ( موطن نزهتهم ) أو بجانب ( ملعب كرتهم !!! ) عن مسألة : كفر المعين ، والعذر بالجهل ، ومولاة الكفار ، والحكم بغير ما أنزل الله ، وحل الإسقاط ، وإباحة التأمين ، وطلاق الثلاث ، وسباق الرهان ، بل ربما تباهلوا على ما يقولون !! .

    وهم لم يعرفوا ما أوجب الله من أصول التوحيد ، وفروض الدين ، وآداب المسلم مع نفسه و والديه وإخوانه ومشايخه وسائر المسلمين ! .

    [ 6 ] ومن صور التعالم : لف الفتيا ، والهروب من : لا أدري ؟! ، وهذه بلية قد ذكر صوراً منها ابن الجوزي في " تلبيس إبليس " .

    فعندما يأتيه العامي الجاهل ، ويسأل عن مسألةٍ يجهل هذا المفتي جوابها ! ، تتعاظم نفسه أن يقول بصوت المعتذر الخجول : والله لا أدري ، لعلي أراجع لك ونحو هذا .

    وإنما يجيبه عن مسألة أخرى شبيهة أو قريبة لمسألته ، ويكل الفهم إلى هذا المستفتي - الجاهل - فيدبر ويظن بأنه أفتاه ؟! .

    [ 7 ] ومن صور التعالم : سوء الأدب مع أكابر العلماء في الخطاب ! ، وتجريدهم عن صفة العلم والديانة والمشيخة ، و وصفهم بما يليق بهم ، فيجرد اسمه ويقول : فلان ، أو ابن فلان - من غير أن يشتهر به - ويزداد الطين بِلّة إذا قال : أخونا فلان ، وفلان من أصحابنا .

    ومن ذلك - وهو خفي - إرداف ذكره مع ذكرهم !! ، فيقول : هو قول الأئمة الأربعة واختيار شيخ الإسلام ابن تيمية والشيخ ابن باز ، وهو قولي !!!!!! ، وكان الأدب أن يقول : وهو الصواب .

    [ 8 ] ومن صور التعالم : ما ينطق به بعض طلاب العلم في بعض التصانيف الفقهية بقولهم : أفتى به الأصحاب ، ويعني المذهب الفقيه المنتَسب إليه ، وهذه العبارة في أي مذاهب من المذاهب المتبوعة لا يطلقها إلاّ من بلغ رتبة عليّة في الفقيه حتى ( يصحب ) بها أولئك القوم ، وإلاّ فليقل : أفتى بها مشايخنا وأئمتنا ، أو مشايخ المذهب وأئمته ، ونحوه .

    [ 9 ] ومن صور التعالم : - وقد سبق الإشارة إلى مثلها - عقوق الشيخ ! ، فقد ينشأ طالب العلم على يد شيخ أو طالب علمٍ متوسط ، فيعلمه مبادئ العلوم ، وأصول الدين ، ثم تذهب الأيام والليالي ، فيشب الطالب ، ويقوى عوده ، فيتجلى له قصور ذلك الشيخ المعلم ، وربما جهله في بعض جوانب العلم ، فيتعاظم عليه ، ويتكبر ، وربما يستهجنه ، ويستثقل احترامه ، وهذا من صميم عقوق المشايخ ، ومقابلة الإحسان بالإساءة ، ويكفي ذلك الشيخ فخراً أن هذا المسكين المتعالم كان في يومٍ من الأيام : منكسراً بين يديه يعلمه ويربيه ، وكان الواجب عليه أن يتواضع له ، ويكرمه ، ويجله ، ويظهر فضله أمام الناس ، ويقول : اعلموا أن هذا الشيخ معلمي ، وإذا دخل المجلس قام له بالترحيب والتبجيل ، ويصدره في المجلس ، كما يصنع الابن مع والده .

    [ 10 ] من صور التعالم : حضور الممتحن ، وجلوس المترصد ، واللامبالاة ! عندما يجلس عند من ذُكر بالفضل وهو لا يعرفه ، فإن هذا يحرم بركة هذا الشيخ بنيل الفائدة منه .

    ولو جلس عنده جلوس المستجدي ، وحضور طالب الفائدة مع نظرة الإكبار والإجلال : لفُتح عليه من ذلك الباب العظيم ، وهذا مجرّب أكيد : فقد ذكر لي مسنٌّ في بعض أحياء الرياض ممن أدرك سماحة الشيخ الإمام محمد بن إبراهيم رحمه الله وقرأ عليه ، فزرته واستأذنته في قراءة مسموعاته على الشيخ محمد بن إبراهيم ، فأذن لي ، فلما بدأت في القراءة لم يظهر لي منه كبير فائدة ، فراجعت نفسي ، وقلت : شيخ مسنٌ سابق بالهجرة والإسلام ، لازم مجالس الأئمة ، لماذا لا أكثر من إجلاله واحترامه ، فاستحضرت ذلك في قلبي ، وألقيت بين يديه جسدي ولبّي ، ونظرت إليه نظرة التلميذ المستجدي من شيخه ، وأكثرت من قولي : ( سم أحسن الله عملكم ) ( نعم بارك الله فيكم ) ( كيف حالكم شيخنا ) ( كيف أصبحت الله يرعاكم ) ، وقدمت له من خدمة الطالب لشيخه ما قدمت ، فوالله لقد سجلت منه بعد ذلك من الدرر والفوائد ما لم أجدها عند غيره ، وهو حي يرزق - بارك الله في عمره - .

    [ 11 ] ومن صور التعالم : التبرئة المبطَّنة !! ، فعندما يحضر ( الطالب الناشئ ) فيُثنى عليه بما ليس فيه ، فيتكلم في تبرئة نفسه بأسلوب ( أهل الورع ) وكأن لسان حاله أقول هذا حتى يقول الناس : ما أجلّه يتواضع !! ، بينما ربما تكون حقيقة حاله خلاف ذلك تماماً !! ، إذ التواضع يكون عن أصل موجود من الخلق الحسن ، فيكره إظهاره ، وهذا لا وجود لهذا الخلق فيه أصلاً .

    فوجب عليه أن لا يكتفي بمثل هذه التبرئة المبطنة !! ، وإنما يغلظ النكير على صاحب الإطراء ، ويقول للناس : والله لستُ كذلك ، وأنا أعرف بنفسي من غيري ، ولو ذكر بعض ما ينقصه من العلم لكان أتم ، كما حصل في قصة حصين بن عبدالرحمن مع سعيد بن جبير عندما قال له : إنني لدغت البارحة ، ثم قال : أما إني لم أكن في صلاة .

    [ 12 ] ومن صور التعالم : التساهل في تقديم الرؤوس للتقبيل ، بغض النظر عن أصل مشروعيته ، بل ربما من البعض من يطأطئ رأسه لذلك .

    [ 13 ] ومن صور التعالم : محبة الإلتفاف من حوله في المساجد ، وخاصة في ساحات الحرم !!! ، وكان من السلف من كان إذا جلس إليه أكثر من اثنين قام وتركهم .

    [ 14 ] ومن صور التعالم : السير بين مجموعة من ( طلابه !! ) يكتنفونه يميناً وشمالاً ومن خلفه !! ، وقد كره جماعة من السلف أن توطأ أعقابهم ، وقالوا بأنها : ذلة للتابع فتنة للمتبوع .

    [ 15 ] ومن صوره التعالم : قول طالب العلم المتصدر للتدريس : فلان من طلابي !!! ، ويزيد الأمر قبحاً إذا قال : من طلابنا ، أو من تلاميذنا !! ، والأولى أن يقول : من إخواني ، أو من جملة أصحابي ، أو من المواظبين على حضور دروسي ونحو هذا ؟! .


    [16]ومن صور التعالم : محبة التصدر في المجالس وأن يكون سياق الكلام منه وإليه مع غض الطرف عن كل من حضر المجلس ولو كانوا أعلم منه .


    [17] ومن صور التعالم : تضخيم العبارات في التحدث كقوله وقد كنا تكلمنا بهذا من قبل غير مرة في إخواننا وقلنا لهم

    كذا ونهيناهم عن كذا ونحو تلك العبارات مع أنه قد يكون ممن تزبب ولما يتحصرم بعد (كما قاله

    الألباني) . أو طار ولما يريش (كما قاله ابن حجر ) .


    [18] ومن صور التعالم : الاتيان بقول لعالم سمعه فأعجبه فينسبه لنفسه كذبا وزورا ومن بركة العلم نسبة لأهله (كما يقوله الألباني ).


    [19] ومن صور التعالم : سرقة بحوث غيره وينسبها لنفسه ادعاء للعلم عياذا بالله وقد يحيل بعضهم على نفس مصادر

    من ألف تلك البحوث كل ذلك قد يكون حبا للظهور وقد قيل حب الظهور يقصم الظهور (كما قاله

    الألباني )

    [20] ومن صور التعالم : التشبع بمالم يعطى فتجده يطلق في المجالس التحدي لفلان أو علان وأنه أعلم منه كما يقول بعضهم يتنزل عالما (انزل في الميدان ياحميدان ).

    صور التعالم للشيخ بدر العتيبي....وزيادة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,093

    افتراضي رد: إذا رأيت ( طالب العلم ) يتعالم فاختم على قفاه : لا يفلح

    فعلا ... مقال نافع ... نعم يختلط الرياء بالحسد بحب الظهور ... ويختفي الإخلاص ...و قد يتحول الأمر لمرض نفسي ... نسأل الله السلامة والعفو والعافية ، وأن نعطي لكل ذي مقام مقامه ، وأن يرزقنا علما نافعا .
    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة

    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    304

    افتراضي رد: إذا رأيت ( طالب العلم ) يتعالم فاختم على قفاه : لا يفلح

    رائع ماشاء الله، لعلنا نتوب إلى الله!
    قال أبو سليمان الداراني: ربما تقع في قلبي النكتة من نكتة القوم أياماً فلا أقبل منه إلا بشاهدين عدلين، الكتاب والسنة.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    871

    افتراضي رد: إذا رأيت ( طالب العلم ) يتعالم فاختم على قفاه : لا يفلح

    جزاك الله خير الجزاء
    مقال نافع وملامس لواقع الكثير
    نسأل الله أن يرزقنا الأدب والإخلاص في القول والعمل
    ممن تزبب ولما يتحصرم بعد (كما قاله
    الألباني)
    الذي قالها قبل الشيخ الألباني ,أبو حنيفة في أحد طلابه ممن وافق حالهم هذه المقالة النافعة,
    "وقد أشرنا إلى ذلك أكثر من مرة, وبينّا معناها على هذا الرابط
    إيش معنى { تزبَّـبَ ولم يتحَـصرم }...للشيخ الشنقيطي !!
    (ابتسامة واحد ماكل بحاله مقلب)
    كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا
    فتأمل.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    49

    افتراضي رد: إذا رأيت ( طالب العلم ) يتعالم فاختم على قفاه : لا يفلح

    جزاكم الله خيرا

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    الجزائر العاصمة
    المشاركات
    656

    افتراضي رد: إذا رأيت ( طالب العلم ) يتعالم فاختم على قفاه : لا يفلح

    بارك الله فيك وفي الشَّيخ بدر العتيبي...
    أخوكم: محمد عبد العزيز موصلي الجزائري -غفر الله له-
    @moh_abd_elaziz






  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    69

    افتراضي رد: إذا رأيت ( طالب العلم ) يتعالم فاختم على قفاه : لا يفلح


    إذا ما كنت ذا فضل وعلم ... بما اختلف الأوائل والأواخر
    فناظر من تناظر في سكون ... حليما لا تلح ولا تكابر
    يفيدك ما استفادا بلا امتنان ... من النكت اللطيفة والنوادر
    وإياك اللجوج ومن يرائي ... بأني قد غلبت ومن يفاخر
    فإن الشر في جنبات هذا ... يمني بالتقاطع والتدابر


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    ذُمّ المنازلَ بعد منزلةِ اللّوى ..والعيشَ بعدَ أولئِك الأيّام
    المشاركات
    629

    افتراضي رد: إذا رأيت ( طالب العلم ) يتعالم فاختم على قفاه : لا يفلح

    أخي محمد كلّ الشكر لك على نقل هذه الكلمات / ولعلي أضيف من كتاب الشيخ العلاّمة بكر بن عبد الله أبي زيد هذه الكلمات :

    ((فَكَم رَأَيْنَا نِزَالاً فِي حَلاَئِبِ العِلْمِ ، منْ رائِمٍ للْبُروزِ قَبْلَ أنْ يَنْضَجَ ، فَرَاشَ قَبْلَ أنْ يَبْرِي ، وَتَزَبَّبَ قَبْلَ أن يَتَحَسْرَمَ ، وَقْدْ قِيلَ : " اْلبِدايَةُ مَزَلّةٌ " وَقِيلَ : " منَ الْبَلِيةِ تَشيّخ الصّحيفة " ويُؤثَرُ عنِ الإمامِ علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - : (( الْعِلمُ نُقْطَةٌ كثّرَها الْجَاهِلون)) وهو بِمَعْنى ما سَاقَهُ بنُ عبد البّرِّ في "جَامعه " والغَزَّالي في " الإحياء " : ((لوْ سَكَتَ منْ لاَ يَعْلَمُ لَسَقَطَ الخِلافُ)) . وَمَا يُرَادُ بهم هُنا إلاْ ((الْمُتَعَالِمُ ونَ)) ، الّذينَ نَامُوا عن العِلْمِ فَمَا اسْتَيْقَظُوا ، وَبَالغُوا قَبْلَ أنْ يَبْلُغُوا ، فَرَكِبُوا مَطَايَا الْخَيْرِ للشَّرِّ . والذينَ عَنَاهم الإمامُ الشّافِعي - رحمه الله - بِقَوْلِهِ : فَالْوَاجِبُ عَلَى العَالِمينَ أن لاَ يَقُولوا إلاّ من حيثُ علِموا ، وقَدْ تَكَلَّمَ فِي الْعِلْمِ من لو أمْسَكَ عنْ بَعْضِ مَا تكلّمَ فيه مِنهُ لَكَانَ الإمْسَاكُ أولَى به ، وأقْربَ من السّلامَةِ لهُ إن شَاءَ الله ...وقالَ الحافِظُ ابنُ حجَرٍ - رحمه الله - " إذَا تَكَلّمَ المرءُ في غيرِ فنّه ، أتَى بِهَذِه الْعَجَائِبِ " وقِيلَ لِسُفْيَان الثّوْرِي فيمن حدّثَ قبلَ أن يَتَأهلَ ، فقالَ : إذَا كَثُرَ الْمَلاّحُونَ غَرِقَت السّفينَةُ ...)) اهـ باختصار من كتاب التّعالم .
    ((لَكن هَذا الضّربُ منَ العِبادِ ، ما يَبَثُ أن يَلْحَقَهُ الإدبارُ ، فَتُحيطُ به خَطيئَتُهُ ، فَتَنْقلهُ إلى السّقوطِ الْمُبَكِّرِ :
    كُلُّ من يَدّعِي بما ليسَ فيه ... فَضَحَتْهُ شَواهِدُ الإمتحان
    ولذا قالَ قتَادَةُ : من حدّثَ قبل حينِه افتَضَح في حينه " . وذلك بِكشْفِ الأجِلّةِ عن حقيقتهِ ، وهتكِ باطله وما ينطوي عليه من خسفٍ وإفكٍ ، ومسلكٍ مُردٍ فجٍّ ، تِبْياناً لنزعِ الثِّقة منهُ ، والتحذير من الاغترار به .
    وهذا واجبُ أهلِ الإسْلامِ أمَامَ كُلِّ مُتَعَالِمٍ ، يَدَّعي العِلْمَ وَلَيْسَ بِعَالم ، أخذاً بِحُجُزِهم عن النّار ، وتبصيراً لهم بمواضعِ الأقدامِ ، ودَفْعاً لِسَيْلِ تَعالمهم الجّرَّار ، كِفَاحاً عن بيضةِ الإسلامِ ، وَصَرحِهِ الـمُمَرّد منْ كُلِّ مُتَمَرِّد ، وَصيَانةً لذويه عن التّذَبْذُبِ والانفِصام ، والتّبدد والانقِسام ، بِسيرورةِ التّعالمِ بين العِبادِ ...))اهـ التعالم ص 7 .
    صفحتي على ( الفيس بوك )
    https://www.facebook.com/rabia.yamani




  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    871

    افتراضي رد: إذا رأيت ( طالب العلم ) يتعالم فاختم على قفاه : لا يفلح

    من حدّثَ قبل حينِه افتَضَح في حينه
    وقيل:
    من تصدر قبل أوانه فقد تصدر لهوانه.

    ملحوظة: تحصرم بالصاد وليست بالسين.
    كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا
    فتأمل.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الدولة
    مصر الكنانة
    المشاركات
    88

    افتراضي رد: إذا رأيت ( طالب العلم ) يتعالم فاختم على قفاه : لا يفلح


    مروركم يثلج الصدر
    لا حُرمنا إطلالاتكم
    وأنت أيها الاشجعى لا حُرمنا نُتفك النيرة الباهرة
    وأستاذنا ربيع الاديب شرف لنا مرورك
    وزيادتك طوقت الموضوع بطوق من اللؤلؤ


  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,034

    افتراضي رد: إذا رأيت ( طالب العلم ) يتعالم فاختم على قفاه : لا يفلح

    نستغفر الله العظيم ..

    أخوكم عاميٌ يحاول أن يتعلم ... ( اللهم علمنا العلم والعمل والأدب والإخلاص
    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •