هل تعلم : اليوم هو اليوم العالمي للكتاب ! أين نحن ؟
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: هل تعلم : اليوم هو اليوم العالمي للكتاب ! أين نحن ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    41

    افتراضي هل تعلم : اليوم هو اليوم العالمي للكتاب ! أين نحن ؟

    هذا مقال يتحدث عن اليوم العالمي للكتاب ، و غيابنا نحن المسلمين و الإسلاميين عنه منقول من موقع قرطاس :

    يحتفل العالم اليوم السبت 23-4-2011م باليوم العالمي للكتاب ، و سأخبرك ببعض المعلومات عن هذا اليوم ، لكن المحزن هو غيابنا نحن المسلمون عنه بشكل مخجل جدا !
    الغريب أن احتفالاتنا في العالم العربي و ربما الإسلامي كله ، تتمركز حول : يوم الشجرة ، و المرور ، والضفدع ، و البطريق … إلى آخر هذه التفاهات التي لا نجد لها أثرا في واقع الناس ، بينما القراءة التي تحدث أثرا في حياة الشعوب و تحضرها ، لا حس و لا خبر .
    أمر محزن للغاية .
    و إذا ضيقنا الدائرة أكثر ستجد أن الإسلاميين كذلك مع أنهم يعتبرون أكثر شرائح المجتمع قراءة إلا أنهم كذلك لا يتعدى تأثيرهم إلى من حولهم ، بل هو مقتصر على أنفسهم .
    المؤسسات التي يفترض أن تكون ثقافية اهتماماتها لا تتعدى ثقافة الرقص و الغناء ، و أصبحت المواسم والمناسبات الثقافية تعني عندهم الغناء و الموسيقى و الرقص و التمثيل! و هكذا أصبح من نريده أن يرعى الثقافة قاتلا لها ، مسطحا لها .


    الدكتور محمد الأحمري علق على هذا البلاء الذي أصابنا في أحد المواقع الاجتماعية : ( في يوم الكتاب العالمي بدأت المدن والأحياء تغلق المكتبات العامة ، يتوقع إغلاق ٤٠٠ في بريطانيا ، انتهت الموضة قبل ان تصلنا ، كثرة تنقل الغربيين وصغر البيوت و وفرة المكتبات العامة جعلت الكتب تدور دائماً ولا تخزن قديمها وحديثها) هناك حمى ثقافية ، و سعار ثقافي ، نفقدهما للأسف في واقعنا الإسلامي .
    إذا كان – كما سبق – الإسلاميون الذين يعتبرون أكثر شرائح المجتمع قراءة و اطلاعا ، لا يعلمون عن هذا اليوم و لا يستطيعون المشاركة و إقامة الفعاليات فيه ، إذن ماذا نقول عن عوام المسلمين ؟
    الواقع يحتاج إلى انتفاضة أيها الإخوة ، من خلال إما التفاعل مع هذا اليوم ، أو خلق مناسبات ثقافية خاصة بنا نحن المسلمون و إقحام المجتمع و دفعه للمشاركة فيها حتى يعم النفع المسلمين جميعا .
    لن أناقش كيفية تفعيل القراءة و الأفكار المطروحة لها لأن هذا يحتاج لموضوع آخر ، و لكني أعتقد أننا لابد أن ننطلق من المسجد ، و أن تجعل المساجد هي مركز الثقافة في العالم الإسلامي ، فتلحق بها المكتبات في الأحياء وكذلك الفعاليات ، و يكفي هنا أن نتصور واقع المشكلة لنتمكن من حلها بإذن الله .
    كنت وعدت بمعلومات عن هذا اليوم و لكن لكي لا أطيل عليكم سأخصص له موضوع آخر بإذن الله ،و دمتم سالمين.
    موقع قرطاس krtas.com
    يهتم بالكتب و شؤونها:الجديد،م

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    2,661

    افتراضي رد: هل تعلم : اليوم هو اليوم العالمي للكتاب ! أين نحن ؟

    لن أناقش كيفية تفعيل القراءة و الأفكار المطروحة لها لأن هذا يحتاج لموضوع آخر ، و لكني أعتقد أننا لابد أن ننطلق من المسجد ، و أن تجعل المساجد هي مركز الثقافة في العالم الإسلامي ، فتلحق بها المكتبات في الأحياء وكذلك الفعاليات ، و يكفي هنا أن نتصور واقع المشكلة لنتمكن من حلها بإذن الله .
    الاخ ابو الفيصل جزاك الله كل خير على غيرتك وكلامك صحيح فالمسلمون مغيبون والمؤسسات الغير اسلامية
    في عالمنا العربي تهتم بالرقص والتمثيل في اخف الاحوال إن لم تنطلق في عالم الزندقة والمجون ...

    وكلامك عن دور المساجد جميل جداً ويعلم الله كم افرح عندما ادخل مسجد واجد في زاويته مكتبه مهما كان حجمها
    واتمنى لو لم يخلوا مسجد او جامع من مكتبه يستفيد منها الناس او على الاقل تكسر رهبة الكتاب لدى الاجيال القادمة..
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً


    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •