نقاب المسلمة يغيط الكفار للشيخ عبد الرحمن البراك
النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: نقاب المسلمة يغيط الكفار للشيخ عبد الرحمن البراك

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي نقاب المسلمة يغيط الكفار للشيخ عبد الرحمن البراك

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد:
    فالحرية المزعومة، وما أدراك ما الحرية؟ إنها الحرية التي يتبجح بها ساسة الدول النصرانية، وهي إحدى الركائز التي قامت عليها الثورة الفرنسية زعموا، ثم لوقاحتهم لايستحون أن يكذبوا ما يدعون، فما هذه الحرية التي لاتسمح للمرأة المسلمة أن تتصرف في نفسها بما هو أرضى لضميرها، وأتقى لربها، ولا ضرر فيه على أحد؟!
    إن اختيار المسلمة لبس النقاب على وجهها هو مما يدخل في الحرية الشخصية، وفي الحرية الدينية، حسب المبادئ التي قامت عليها الدولة الفرنسية.
    وسواء كان غطاء الوجه في الإسلام واجبا أو مندوبا؛ فلم يقل أحد من علماء المسلمين إنه حرام؛ فليس لمتحذلق ينتسب إلى الإسلام أن يتزلف للدولة ويسند قانونها بتحريم الحجاب، وفرض الغرامات المالية على كل من تخالف ذلك القانون، ليس لهذا المتحذلق أن يجعل الخلاف النظري بين علماء المسلمين في النقاب سندا لذلك القانون الجائر بكل المقاييس، وحُق أن يسمى هذا القانون: "فضيحة الحرية المزعومة".
    ولعل في هذا التصرف من الدولة الفرنسية ما ينبه المسلمين المقيمين إلى حقيقة هذه الدولة العلمانية وموقفها من الإسلام والمسلمين، وفي ذلك خير للمسلمين المقيمين في تلك البلاد، حتى لا يطمئنوا إلى المقام الدائم فيها من غير ضرورة، وعليهم:
    أولاً: الصمود أمام هذا التعنت من الإدارة الفرنسية، لحملها على التراجع عن ذلك القانون، وعلى ذوي السلطة والقلم في البلاد الإسلامية أن ينصروا إخوانهم بإنكار هذا الظلم بكل الطرق الممكنة.
    ثانياً: على المسلمين المقيمين في فرنسا العمل على العودة إلى بلادهم الإسلامية، أو أي بلد إسلامي تمكنهم الهجرة إليه؛ ليعيشوا بين إخوانهم المسلمين، ولتسلم ذرياتهم من تغيير هويتهم الإسلامية.
    ومن تعذر عليه ذلك؛ فليهاجر إلى أي بلد تُوفر له فيه حرية التدين، كما هاجر الصحابة رضي الله عنهم لما أوذوا في مكة إلى الحبشة، وهي من البلدان النصرانية عملاً بقوله تعالى: (فاتقوا الله ما استطعتم)، وقال تعالى في وعده لمن اتقى ربه: (ومن يتق الله يجعل له مخرجا)، وقال في شأن الهجرة: (ومن يهاجر في سبيل الله يجد في الأرض مراغماً كثيرا وسعة ومن يخرج من بيته مهاجراً إلى الله ورسوله ثم يدركه الموت فقد وقع أجره على الله وكان الله غفورا رحيما).
    نسأل الله أن ينصر الإسلام والمسلمين في كل مكان، وأن يهيء لهم من أمرهم رشدا، والحمد لله رب العالمين.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: نقاب المسلمة يغيط الكفار للشيخ عبد الرحمن البراك

    المقال بالفرنسية:
    Article du Cheikh Abderrahmane AlBarrak, relatif à la nouvelle loi sur le niqab en France
    Louange à Dieu, prière et paix sur le Messager de Dieu, sa famille, ses compagnons et ses alliés.
    Quelle est cette liberté présumée, dont se vantent les dirigeants des nations chrétiennes, et qui représente – selon leur prétention - l'un des piliers de la Révolution Française, puis ils n’éprouvent aucune honte à démentir par les faits?
    Quelle est cette liberté qui refuse aux femmes Musulmanes le droit d’agir selon ce que dicte leur conscience, et l’obéissance de leur Seigneur, sans la moindre nuisance aux autres ?
    Le choix par la femme Musulmane de se couvrir le visage, fait partie des libertés personnelles, et des libertés religieuses, selon les principes fondateurs de l’Etat Français.
    Que le voile couvrant le visage soit, dans le droit Musulman, obligatoire (Wajib) ou souhaitable (Moustahab), aucun érudit musulman n’a dit qu’il était illicite (haram).
    En conséquence, personne ne peut utiliser cette divergence théorique entre les érudits Musulmans, pour soutenir l’Etat Français dans cette loi contre le voile intégral, et l'application d'une amende contre toutes les femmes qui ne se conforment pas à cette loi, et ce en justifiant cette loi injuste selon toutes les normes, et qui devrait être nommée à juste titre : (scandale de la liberté présumée) !
    Cette action de l'Etat Français pourrait rappeler aux Musulmans résidants en France, la véritable nature de cette Etat laïc, ainsi que sa position vis-à-vis de l'Islam et des Musulmans. Cela pourrait être bénéfique pour eux, afin qu’ils ne fassent pas de ce pays un lieu de résidence permanent sans nécessité.
    Les Musulmans de France devront :
    1/ Résister à l'intransigeance de l'administration française, afin de faire annuler cette loi. Les maitres de la plume, ainsi que toute personne détenant une quelconque autorité dans tous les pays Islamiques, devront soutenir leurs Frères de France contre cette injustice, par tous les moyens possibles.
    2/ Les musulmans vivant en France, devront œuvrer pour retourner dans leur pays d'origine, ou n'importe quel pays musulman dans lequel ils peuvent émigrer, et ce afin de vivre parmi leurs coreligionnaires, et éviter à leur progéniture l’altération de son identité Islamique.
    Si cela leur est impossible, ils devront émigrer vers n’importe quel pays qui garantit la liberté de culte, et ce à l’exemple des Compagnons du prophète (Paix et Salut soient sur lui) qui, ont fui la Mecque, et se sont expatriés en Abyssinie, nation Chrétienne à l'époque. Dieu dit dans le saint Coran: (Craignez Dieu autant que vous pouvez). Il précise dans un autre verset la promesse donnée à ceux qui craignent Dieu: (Quiconque craint Dieu, il lui donnera une issue favorable). Dans un autre verset, il dit au sujet de l'émigration: (Et quiconque émigre dans le sentier de Dieu trouvera sur terre maints refuges et abondance. Et quiconque sort de sa maison, émigrant vers Dieu et Son messager, et que la mort atteint, sa récompense incombe à Dieu. Et Dieu est Pardonneur et Miséricordieux).
    Nous implorons Dieu pour qu'il accorde la victoire à l'Islam et aux Musulmans partout dans le monde, et qu'il leur assure la droiture dans tout ce qui les concerne.
    Louange à Dieu, Seigneur de l'univers.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: نقاب المسلمة يغيط الكفار للشيخ عبد الرحمن البراك

    المقال بالإنجليزية

    Article by Sheikh Abderrahman AlBarrak concerning the new law on the niqab in France

    Praise be to God, prayer and peace upon the Messenger of God, his family, his companions and allies.
    What is this alleged freedom, which the leaders of Christian nations boast of, and that is - so they say - one of the pillars of the French Revolution, then they feel no shame by denying by facts?
    What is this freedom which denies Muslim women the right to act according to what their conscience dictates, and to the obedience of their Lord, without any harm to others?
    The choice by the Muslim woman to cover her face, is one of the personal liberties, and the religious freedom, according to the founding principles of the French State.
    That the veil covering the face is in the Muslim law, compulsory (Wajib) or desirable (Moustahab), no Muslim scholar has said that it was unlawful (haram).
    Consequently, no one can use this theoretical divergence between the Muslim scholars to support the French government in this Act against the full veil, and the application of a fine against women who do not comply with this law, and this in justifying this unjust law by all standards, and which should be aptly named (scandal of alleged freedom)!
    This action of the French state could remind Muslims residing in France, the true nature of this secular state, and its position vis-à-vis Islam and Muslims. This could be beneficial for them, so they do not make this country a permanent place of residence without necessity.
    The Muslims of France should:
    1 / Resist the intransigence of the French administration to overturn this law. The masters of the pen, and any person holding any authority in all Islamic countries, should support their brothers in France against this injustice, by all possible means.
    2 / The Muslims living in France, will work to return to their home country or any Muslim country in which they can emigrate, in order to live among their coreligionists, and to avoid altering the Islamic identity of their children.
    If this is impossible, they should emigrate to any country which guarantees freedom of worship, by doing like the Companions of the Prophet (peace be upon him), who emigrated from Mecca to Abyssinia, which was a Christian nation at the time. God says in the Qur'an: (Fear God as much as you can). He says in another verse (who fears God, he will give him a favorable outcome). In another verse He says about emigration: (And whoever flies in Allah's way, he will find in the earth many a place of refuge and abundant resources, and whoever goes forth from his house flying to Allah and His Messenger, and then death overtakes him, his reward is indeed with Allah and Allah is Forgiving, Merciful).
    We implore God to grant victory to Islam and Muslims around the world, and He gives them the right guidance.
    Praise be to God, Lord of the universe.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: نقاب المسلمة يغيط الكفار للشيخ عبد الرحمن البراك

    جزى الله خيرا من نشره في المواقع التي يتحدث أهلها بغير العربية

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    198

    افتراضي رد: نقاب المسلمة يغيط الكفار للشيخ عبد الرحمن البراك

    هذا موقع به عشرات الأعضاء المقيمين بالغرب
    وبالإمكان نشره عن طريقهم :
    http://www.almolltaqa.com/vb/index.php
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

    اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    644

    افتراضي رد: نقاب المسلمة يغيط الكفار للشيخ عبد الرحمن البراك

    بارك الله فيك أخي على هذا النقل الطيب.

    فرنسا من أكثر الدول تحمسا لمحاربة الإسلام، خابت و خسئت!

    النقاب جدال مفتعل، فهم أصلا عندهم قوانين ضبطت مسألة عدم جواز تغطية الوجه في بعض المناسبات، كتجريم المشاركة في مظاهرة بوجه مغطى.. إلخ. و بالتالي فهم ليسوا في حاجة إلى قوانين جديدة. بل هي لا تعدوا أن تكون حملة شعبوية يقودها حزب ساركوزي (UMP = إتحاد الحركة الشعبية) الغرض منها سرقة الأصوات من حزب Jean-marie Le Pen العنصري حتى النخاع.

    و قد أحسن الشيخ البراك ـ حفظه الله حينما قال:

    وفي ذلك خير للمسلمين المقيمين في تلك البلاد، حتى لا يطمئنوا إلى المقام الدائم فيها من غير ضرورة
    و للمعلومة فأول حملة صليبية انطلقت من هناك.

    أغلب شعوب أوروبا ملاحدة، لا يؤمنون بالله أصلا ـ نسأل الله السلامة ـ بل هناك دراسة استشرافية توصلت إلى أن الدين قد يختفي تماما من تسع دول:
    1 ـ أستراليا 2 ـ النمسا 3 ـ جمهورية التشيك 4 ـ كندا 5 ـ فلندا 6 ـ إيرلاندا 7 ـ هولاندا 8 ـ نيوزيلاندا 9 ـ سويسرا.

    أما تظاهرهم بالتمسك بالقيم النصرانية فهو من باب التعنت و مواجهة المسلمين، فحالهم كالغريق الذي يحسب الثعبان حبلا.

    فرنسا يجري فيها حاليا لغط كبير حول مكانة الدين في بلد لائيكي، كأن الدين مشلكة؟! و كأن حزب ساركوزي المفلس لا تواجه بلاده أزمة مالية خانقة و بطالة تنذر بشر مستطير.

    و اليوم ظهرت نتائج الانتخابات البرلمانية في فلندا، و قد حصل الحزب المتطرف على الرتبة الثالثة!

    يجدر بالذكر أن تطرفه موجه لكل ما هو ليس فلندي، فحتى الأقلية السويدية تواجه مخاطر في مستقبل لغتها. لكن حصة الأسد في الظلم ستكون بالتأكيد من نصيب المسلمين.

    حقيقة أن الوضع في أوروبا لا يبشر بخير، لكن عسى أن تكرهوا شيئا و هو خيرا لكم.

    الشعوب العربية بدأت تتحرر، و إذا زال الطغيان فإنه سيكون عاملا قويا في رغبة الجالية في الخارج في الرجوع، و عندنا طاقات جبارة بإمكانها أن تساعد في نهوض هذه البلدان، كما ساهم أهل الأندلس في تطوير الأسطول الجزائري و ملاحته حينما فروا هاربين إلى شمال إفريقيا.

    و هنا تقرير عن الدراسة التي ذكرت نتيجتها في الأعلى:

    http://www.bbc.co.uk/news/science-environment-12811197
    كلام النبي يُحتَجُ به، وكلام غيره يُحتَجُ له
    صلى الله عليه وسلم
    ليس كل ما نُسِبَ للنبي صلى الله عليه وسلم صحت نسبته، وليس كل ما صحت نسبته صح فهمه، وليس كل ما صح فهمه صح وضعه في موضعه.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    2,428

    افتراضي رد: نقاب المسلمة يغيط الكفار للشيخ عبد الرحمن البراك

    فرنسا من أكثر الدول تحمسا لمحاربة الإسلام، خابت و خسئت!
    ولا تنسوا كذلك أنها أكثر الدول تحمسا لنصر الليبيين ودعم ثورتهم!!!!حتى إن العلم الفرنسي رفعه بعض الثوار في أماكن عديدة من ليبيا!!!! والله المستعان.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    726

    افتراضي رد: نقاب المسلمة يغيط الكفار للشيخ عبد الرحمن البراك

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ما هذا الحكم الجائر من فرنسا إلا لانتشار دين الاسلام عندهم...
    فان المهاجرين المسلمين قد كثروا الان بعد الاحداث الاخيرة في لبيا وتونس وسوف تأخذ البلاد العربية وقت حتى يقوم اقتصادها .
    وفرنسا تعلم تماما انها في عام 2020 سوف تكون هي وغيرها دولة اسلامية متكاملة كما قرر ذلك على لسانهم هم...
    فهذه حركة خبيثة من هؤلاء الكفرة ((لطرد المسليمن)) من بلادهم حتى لا يكثروا بها وصد الطرق أمام المهاجرين...
    وقد جاء في الاخبار اليوم ان احدى الدول الغربية قامت بطرد المهاجرين إليها ومع ذلك أنكرت بعض الدول ذلك منها روما
    فالذي أود قوله على المسلمين الذي هم بهذه البلاد ألا يهاجروا والا يقوموا بعمل متطرف حتى لا ينقلب عليهم عكسيا ؛فيقوم هؤلاء الكفرة بطردهم...
    فعليهم بالصبر حتى يمن الله عليهم بالنصرة فهم لهم حقوق في بلد فرنسا وغيرها...
    وأما الهجرة وترك بلادهم فهذا ما يريده الغرب الكافر.. والحمد لله أنها جاءت على مسئلة الحجاب فهذا أمر بسيط مقارنة بمنع اي جانب آخر هام مثل اقامة الصلاة وبناء المساجد وغيرها كثير...
    أسأل الله لهم المعونة وأن يرزقهم الله فهما وحرصا على نصرة دينهم فان الله عز وجل قال
    لا يستوي منكم من أنفق من قبل الفتح وقاتل أولئك أعظم درجة من الذين أنفقوا من بعد وقاتلوا..
    فالان بدات الدول العربية بالتحرر واهمها مصر فاصبح باب الدعوة مفتوح الان ؛ فالذي يصبر ويدعوا الى الله في هذه المرحلة لا يستوي مع من يأتي وقد جمع حال الامة وجمعت كلمتهم...
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنما الأعمال بالنيات خ,م

    قلت: إنما تفيد الحصر

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    203

    افتراضي رد: نقاب المسلمة يغيط الكفار للشيخ عبد الرحمن البراك

    بارك الله فيكم، و هل تحسنت الأوضاع في مصر؟

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    644

    افتراضي رد: نقاب المسلمة يغيط الكفار للشيخ عبد الرحمن البراك

    هناك شيء لابد أن ننتبه له أيضا عند محاورتنا للقوم.

    فقسم منهم يعتقد بالفعل أن تغطية المرأة قهر لها، و أن الدين أداة للتسلط على البشر، و هذه حقيقة، معضلة يواجهها الداعية عند محاورتهم. فقد تركت الكنيسة أثرا سيئا في نفوسهم، ما جعلهم يحقدون على الدين و لا يريدون السماع بالأب رب الكنيسة و استبدلوه بالأم الطبيعة.

    فقد تكلمت مع امرأة غربية لها باع في الحركات النسوية التحررية، فقالت لي كلاما علق بذهني: نحن كافحنا قرونا، لتحرير المرأة من قيود الاستبداد، فهل تعتقد أننا سنرحب بعودته؟!

    فقلت لنفسي: لا حل لنا إلا بإظهار رحمة ديننا قدر المستطاع و أنه لم يأت لقهر البشر.

    و الدعاية المغرضة ضد الإسلام أيضا شديدة. فقد نظرت مؤخرا في شريط وثائقي بعنوان "بنت بمقابل خمسين خروفا" و كان الموضوع عن بنات أفغانستان الفقيرات و كيف يتم تزويجهن قهرا من شيوخ.

    الشريط كان مؤلما ما جعل والدتي تشتط غيظا و كادت أن تقسم على كفرهم، ما جعلني اصرف وقتا في إقناعها أن الجهل طاغيا عليهم و الحرب أفسدت عقولهم.. إلخ.

    كل أخت في النهاية حرة في قناعتها، لكن يحضرني كلام لابن تيمية أرى من الفائدة ذكره:

    " إن المخالفة لهم لا تكون إلا بعد ظهور الدين و علوه، كالجهاد و إلزامهم بالجزية و الصغار، فلما كان المسلمون في أول الأمر ضعفاء لم يشرع المخالفة لهم، فلما كمل الدين و ظهر و علا شرع ذلك، و مثل ذلك اليوم: لو أن المسلم بدار حرب أو دار كفر غير حرب، لم يكن مأمورا بالمخالفة لهم في الهدى الظاهر لما عليه في ذلك من الضرر، بل قد يستحب للرجل أو يجب عليه أن يشاركهم أحيانا في هديهم الظاهر إذا كان في ذلك مصلحة دينية من دعوتهم إلى الدين، و الاطلاع على باطن أمرهم لإخبار المسلمين بذلك أو دفع ضررهم عن المسلمين، و نحو ذلك من المقاصد الصالحة.

    فأما في دار الإسلام و الهجرة التي أعز الله فيها دينه و جعل على الكافرين بها الصغار و الجزية: ففيها شرعت المخالفة، و إذا ظهرت الموافقة و المخالفة لهم باختلاف الزمان ظهر حقيقة الأحاديث من هذا"

    المصدر: اقتضاء الصراط المستقيم لابن تيمية (176، 177)
    كلام النبي يُحتَجُ به، وكلام غيره يُحتَجُ له
    صلى الله عليه وسلم
    ليس كل ما نُسِبَ للنبي صلى الله عليه وسلم صحت نسبته، وليس كل ما صحت نسبته صح فهمه، وليس كل ما صح فهمه صح وضعه في موضعه.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    57

    افتراضي رد: نقاب المسلمة يغيط الكفار للشيخ عبد الرحمن البراك

    ما شاء الله
    جزى الله خيرا الشيخ عبد الرحمن البراك على اعتنائه بحال المسلمين في كل مكان
    سينشر هذا المقال بإذن الله بالفرنسية

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •