مقتطفات من كلمة الشيخ أبي إسحاق الحويني يوم الاثنين بمسجده


c إذا نظرنا لي الدستور كنا أمام جيفتين أحدهما منتنة والأخرى لم تنتن بعد فنحن ندور بين سيء وأسوأ، فأخذنا الأسوأ.
cجعل الرياسة مدتين لا دليل علي مشروعيتها.
cكل الجرائد والمجلات والفضائيات التي يسمون أنفسهم النخبة كانوا يقولون بالتعديلات الأخيرة، حتى تصوروا أن الكل يقول لا حتى في الصحف والفضائيات يقولون سنقول لا وكذلك الكنيسة.
cالتيار أليبرالي والعلمانيون كانوا سيقولون لا.
c لما خرج الشباب وطالبوا بالثورة كانوا يقولون عنهم أنهم النخبة وأنهم أمهر الشباب، ولكن بعدما وقفوا للإدلاء بأصواتهم وهذه أول مرة من ستين عاما قالوا عنهم هؤلاء تم غسل رؤؤسهم، ولا يفهمون معني التعديلات.
cمن الدكتاتور حقا أليس هم؟ إن لمن نوافقهم فنحن مجموعة من الأنعام.
cالشعب الأنقى والأطهر قال نعم، ولماذا سميت نفسك بالنخبة وألقيت بالتهمة علي الجماهير؟ الإجابة دخول التيار الإسلامي أمال الكفة.
c السلفيون يهاجمون اليوم هجوما شرسا وهذا من نعم الله عز وجل علينا، ولو بذلنا نفيس أموالنا ما استطعنا نعمل دعاية لأنفسنا.
c السلفيون كالتنين النائم، أو الذي ظنوه نائما: فمثلهم كمثل جماعة من البحارة وهم في المحيط وجدوا جزيرة ضخمة، قالوا :نرسي المراكب ونجلس على هذه الجزيرة، فلما مشوا في الجزيرة أعجبهم نعومة ملمسها والصخر الذي فيها لكنها ضخمة جدًا، فقالوا : نستوطن فيها، ثم أحضروا حطبًا، لشواء اللحم والسمك، فلما أشعلوا النار وبدءوا بالشوي، إذا بالجزيرة تتحرك، وإذا هم يكتشفون أنه كان تنينا نائما، فلما أشعلوا النار على ظهره استيقظ، أقول لكم أن السلفيين كهذا التنين النائم.، فقبل الأحداث
c أكبر نعمة علي السلفيين إغلاق القنوات الفضائية، لأن القنوات الفضائية لو كانت مستمرة في العمل وقت الثورة كنا استعملنا جميعا فأراد الله عز وجل حمايتنا من هذه الفتنة.
c لابد من الرجوع للقرون الثلاثة الأول.
c أفضل تشبيه للسلفيين قبل الأحداث تنين نائم وبعد الأحداث جاء مايشبه النار( التعديلات الدستورية) وهي النار التي أو قدها أهل الجزيرة لطهي الطعام.
c اتفاقية كامب ديفيد المشئومة خفضت معدل الجيش المصري إلي ثلاثمائة وخمسون ألفا أو أربعمائة ألف،.
c الجيش المصري انخفض مستوي تدريبه لأن حل كل المشاكل بيده.
c التسلح لدي الجيش المصري ستين في المائة منه من أمريكا، وبالتالي فقوتنا معروفه لأمريكا وغيرها من الدول.
c مجلس الشعب القادم المتقدم له يريد أن يكون عنصرا فاعلا.
c المتصور الذي سينجح في الفترة القادمة باكتساح الإسلاميون علي مختلف طوائفهم.
c السلفيون مازالوا غامضين إلي الآن للنصارى والعلمانيين لأنهم لم يتكلموا فكان سبيل تحريكهم حتى يتكلموا تلفيق التهم لهم، كي يتكلموا وتعرف وجهتهم.
c اتهم السلفيين بتهم كثيرة منها هدم الأضرحة ، بقصد إثارة الطرق الصوفية، ظنا منهم أن مصر مازالت كلها دراويش، لم يعرفوا ماغيرته القنوات الفضائية. ومنها قطع الأذن .
c إذا كان عدوك نملة فلا تنم له.
c لما احتل الإنجليز مصر وأرادوا تعمير الصحراء ولم يعرفوا، فاوجدوا ضريحا في هذا المكان لمعرفتهم أن الشعب يحب الأولياء.
c ما ألقي من التهم حول السلفيين دعوة لنا.
c الثورة كانت متلاحقة أكثر من تسونامي كانت سرعة الأمواج سبعمائة وخمسون كيلوا متر في الساعة.
c لا يستطيع أحد التكهن بما يحدث غدا وبالتالي لو تكلمت اليوم بكلام فغدا سأتكلم بكلام مخالف.
c الواقع الذي أراه الآن نوع من الهدم والهدم سهل للنظام السابق فهل نحن نبني الآن؟لما لا نبني لأن هذه الثورة بلا سقف.
c الكل يطالب بصلاحيات سريعة أعطوهم مهلة يبنوا.
c أليبراليين يتهمون الجيش بالتواطؤ مع الإسلاميين.
c ومن ثم وجه فضيلة الشيخ حفظه الله نداء للمشايخ الفضلاء الذين لا يقرؤون السياسة جيدا عدم التعامل مع الصحافة والقنوات الفضائية للتحدث في هذا المجال.
c المشهد ما زال ضبابيا لا نستطيع التنبؤ بما سيحدث غدا.
c إذا أراد الله عز وجل شيئا هيأ أسبابه وحكم الله عز وجل لا تظهر لكثير من الناس إلا بعد انتهاء الحدث.